مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. /         يا إخوتي جاء المطر قلم : حسن البصري             باحتراقي أنتشي‎ قلم : مالكة حبرشيد             موحماد “المسؤول/ الموظف” وعقدة الدونية بقلم : الطيب أمكرود             صلاة المحارب وسط المعركة قلم : عبد اللطيف برادة             النهوض بالقطاع الصحي في صلب أولويات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم أزيلال             ازيلال : عطلة نهاية الأسبوع تنهي بغرق شابين بشلالات أوزود             أزيلال : كابوس " حراس السيارات " بمنتجع شلالات أوزود ،يستخلصون بالقوة واجبات ركن السيارات ..ابتزاز و تهديد .             الكشف عن حقيقة نقل جثة سيدة على متن “تريبورتور” بالفقيه بنصالح             شرطة مكناس تحرر شخصين كانا ضحية لعملية اختطاف من طرف" سويسري "تم احتجازهم داخل صندوق حديدي مكهرب .             أزيلال : المخابز مغلقة يومي عيد الفطر والمواطنون غاضبون             20سنة من التفعيل القضائي لمدونة الأسرة ودواعي التعديل/ ندوة لفرع فيدرالية اليسار الديمقراطي بأزيلال             "فاجـ.عة أزيلال".. ذ. اعودا حسن ،يكشف مستجدات الملف ويؤكد عدم وجود تنازلات لعائلات الضـ.حايا             الملك الحسن الثاني رحمه الله يعطي الإشارة بيده للقارئ الحاج محمد البراق رحمه الله أن يختم بقرا             محاكمة سائق فا.جعة أزيلال.. دفاعه يكشف معطيات صادمة ويصرح: أين المراقبة؟             شرط النجاح في المبارة             حكمة موجهة للإنتهازيين             ازيلال / المشردون بدون رحمة            كفاكم نهيقا ايها الحمير             الضغوط على حماس             الزلزال : البحث عن وزير             الزيادة قى كل شىء ...            الصداقة فريضة             اسعار المواد الغدائية بتلفزتنا الوطنية             الحديقة العمومية وجب الاحتفاظ عليها           
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوج شويا على راسك ...

 
صوت وصورة

20سنة من التفعيل القضائي لمدونة الأسرة ودواعي التعديل/ ندوة لفرع فيدرالية اليسار الديمقراطي بأزيلال


"فاجـ.عة أزيلال".. ذ. اعودا حسن ،يكشف مستجدات الملف ويؤكد عدم وجود تنازلات لعائلات الضـ.حايا

 
كاريكاتير و صورة

شرط النجاح في المبارة
 
الحوادث

حادثة سير تسفر عن مصرع 3 أشخاص من أسرة واحدة بالناظور


أزيــلال : إصابة 7 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة في حادثة سير بجماعة

 
الوطنية

شرطة مكناس تحرر شخصين كانا ضحية لعملية اختطاف من طرف" سويسري "تم احتجازهم داخل صندوق حديدي مكهرب .


خبير الزلازل الهولندي يتنبأ بنشاط زلزالي خطير في الساعات القادمة


جريمة غامضة تهز الناظور في ليلة عيد الفطر والحصيلة قتيلين


دفاع ولد الفشوش يرفض منح تعويض لأسرة بدر ويطالب بالخبرة على البصمات


إدانة الإذاعي "مومو" بأربعة أشهر حبسا نافذا في قضية "السرقة المفبركة"

 
الأخبار المحلية

النهوض بالقطاع الصحي في صلب أولويات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم أزيلال


ازيلال : عطلة نهاية الأسبوع تنهي بغرق شابين بشلالات أوزود


أزيلال : كابوس " حراس السيارات " بمنتجع شلالات أوزود ،يستخلصون بالقوة واجبات ركن السيارات ..ابتزاز و تهديد .


أزيلال : المخابز مغلقة يومي عيد الفطر والمواطنون غاضبون

 
الجهوية

الكشف عن حقيقة نقل جثة سيدة على متن “تريبورتور” بالفقيه بنصالح


أمن بني ملال يحبط محاولة اختطاف طفلة يوم عيد الفطر


المجلس الحكومي يعين الدكتور "محمد بالاشهب "عميدا لكلية الآداب ببني ملال

 
الرياضــــــــــــــــــــة

بالفيديو..لبؤات الأطلس يحققن فوزا قاتلا بزامبيا ويقتربن من الأولمبياد


الجماهير المغربية ترشّح 3 أسماء لخلافة الركراكي بالمنتخب المغربي!


بين مؤيد ورافض.. أصوات تطالب برحيل "الركراكي" بعد تناسل شكوك كبيرة عقب وديتي أنغولا وموريتانيا

 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

محاربة الفساد رافد أساسي لإصلاح التعليم كتب :علد الناصر تاجي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 فبراير 2024 الساعة 50 : 19


محاربة الفساد رافد أساسي لإصلاح التعليم

 

 

كتب :علد الناصر تاجي

 

 

 

يُصنِّف المؤشر العالمي للفساد 180 بلداً من خلال مستوى إدراك المواطنين والمواطنات لدرجة الفساد المستشرية في القطاع العام وذلك على مقياس من صفر (شديد الفساد) إلى 100 (نظيف جداً). ويعبر الحصول على نقطة أقل من 50 عن وجود تجلي كبير للفساد وهو الوضع الذي توجد عليه ثلثي بلدان العالم بما فيها المغرب الذي حصل على 38 نقطة فقط سنة 2023 وعلى المرتبة 97 من بين 180 دولة، مسجلا بذلك تراجعا مضطردا على هذا المستوى منذ سنة 2018 حين حصل على 43 نقطة. هذه النتيجة ” تعكس حالة من التراجع تعيشها الإدارة العمومية على مستوى تفعيل القيم”، وفق الدراسة التي أعدها سنة 2023 المركز البرلماني للأبحاث والدراسات حول القيم.

ووفقًا لاستطلاع قامت به منظمة تراسبرنسي فإن قطاع التعليم بالمغرب يشهد بعض حالات الفساد من ضغوط بعض المدرسين لاستفادة التلامذة من الدروس الخصوصية، إلى بعض مديري المؤسسات التعليمية الذين يستفيدون من رسوم التسجيل، دون إغفال الصفقات العمومية، المجال الأكثر تأثراً بالظاهرة وأفضل مصدر للربح بالنسبة للبعض، سواء في وقت إرساء الصفقات أو أثناء تنفيذها. وبحسب المنظمة يرى 60٪ من المغاربة المشاركين في الاستطلاع الذي يعود إلى عشر سنوات أن نظام التعليم فاسد أو شديد الفساد.

الجامعة المغربية أيضا أصبحت تعرف، حسب المركز البرلماني للأبحاث والدراسات، نوعا من ” تراجع الثقة بها، بفعل توالي حالات غياب قيم تكافؤ الفرص والاستحقاق والمساواة… كما تنتعش بجامعة اليوم حالات متواترة للزبونية والرشوة، وما يعرف إعلاميا بالجنس مقابل النقط، والتحرش، والسرقة العلمية”.

ظاهرة أخرى باتت تحضر بشكل أقوى في قطاعات التربية والتكوين تتجلى في الافتقار إلى الشفافية وعدم الامتثال للإجراءات، والتي يمكن تشبيهها بشكل من أشكال الفساد، أو على الأقل التشجيع على استخدامه. ويتعلق الأمر على الخصوص بانتهاك بعض المسؤولين لقواعد التعيين في المناصب خاصة في التعليم العالي الذي لا يكاد يخلو من احتجاجات كلما فتح التباري على الظفر بمنصب للتدريس أو للإدارة. كما أن ولوج بعض تكوينات الماستر أو النجاح فيها أصبح مظنة لظهور بعض الممارسات المشينة مثل الارتشاء أو التحرش الجنسي، وهي وإن كانت حالات قليلة طفت على الواجهة الإعلامية ووصل بعضها إلى القضاء، إلا أنه أصبح من اللازم مواجهتها بحزم وصرامة حتى لا تنتشر في الفضاء الجامعي.

إن محاربة الفساد ليست بالمهمة اليسيرة، لكنها لا تزال ممكنة. إذ تعتقد اليونسكو أن أطر التقييم القوية، والتقارير المتكررة والمنشورة، وقنوات المقارنة المعيارية والمشاركة المجتمعية النشطة، هي من بين الحلول المختلفة المتاحة لتحسين الشفافية.

وهكذا، يجب معاقبة أي شكل من أشكال الفساد وفقًا للقانون الذي يجب أن ينشئ الإطار القانوني المناسب. وأية ميزانية مخصصة لأي إجراء مهما كان نوعه يجب أن تتم وفق إجراءات تضمن الشفافية والتقييم. بالإضافة إلى هذه الإجراءات، يجب أن يخضع قطاع التعليم لتدابير علاجية تهدف إلى فصل المتورطين في قضايا الاختلاس أو الفساد أو سوء الإدارة، واستبدالهم بأشخاص أكثر كفاءة، مع الالتزام باحترام قواعد السلوك التي تسلط الضوء على سلوكهم الأخلاقي والأطر المرجعية لأفضل الممارسات، مع تعزيز قدراتهم التدبيرية.

لن تنجح هذه التدابير إلا بإنشاء نظام للمساءلة يقوم، كما أكد ذلك (Stecher, Kirby, & Barney, 2004)، على ثلاثة نماذج متكاملة:

  • نموذج بيروقراطي يتطلب من السياسيين أن يظهروا للمواطنين الدليل القاطع على امتثالهم للقوانين والنصوص التنظيمية الجاري بها العمل. وهو ما يتطلب اتخاذ إجراءات صارمة من أجل قطع الطريق أمام كل الفاسدين لتولي أي منصب له علاقة بتدبير الشأن العام أو التأثير فيه.
  • نموذج مهني يلتزم بموجبه الفاعلون التربويون، بما في ذلك المدرسون، بأن يثبتوا للمنظمات المهنية وأقرانهم التزامهم بالمعايير المهنية. وهذا يقتضي تحديد هذه المعايير بما يضمن تحقيق الحد الأدنى من جودة الإنجاز على جميع مستويات المنظومة التربوية.
  • نموذج أداء يلزم المسؤولين عن التعليم، بما في ذلك الوزراء ورؤساء الجامعات ومدراء الأكاديميات، بجعل المتعلمين يحققون النتائج التي التزموا بها أمام الرأي العام. وهو ما يتطلب بالإضافة إلى وضع مخططات عمل دقيقة وبمؤشرات واضحة تعكس بدقة التوجهات الاستراتيجية الوطنية في مجال التعليم، توفير وسائل العمل الضرورية لجميع الأطراف المعنية، واعتماد آليات للتقييم تتسم بالدقة والمصداقية، وتأهيل العنصر البشري للقيام بمهامه مع تثمين عمله وجعله في وضعية اعتبارية راقية داخل المجتمع.

إلى هذه النماذج الثلاثة، يمكننا إضافة نموذج المساءلة المدنية الذي يمنح الأسرة القدرة على التأثير في جودة التعليم، من خلال منحها دور المشاركة في تقييم قدرة المدرسة على الامتثال لمعايير الجودة التي ينبغي تحديدها بشكل رسمي.

غير أن كل هذه التدابير إنما تندرج ضمن الإجراءات العلاجية، ولا يمكنها أن تعوض الإجراءات الاحترازية التي تنتمي إلى الدائرة الواسعة للتربية على القيم، التي وحدها الكفيلة بإعداد أجيال جديدة من المواطنين والمواطنات تمتعض من كل اشكال الفساد و تمج جميع مقوماته. هذه المقاربة الوقائية تعتمد على بلورة إطار مرجعي لمنظومة القيم يستند إلى عدة ركائز أساسية نستقيها من تقرير المجلس الأعلى للتربية الذي صدر في هذا الموضوع سنة 2018:

  • إعداد أطر ودلائل مرجعية يتم من خلالها تحديد النسق المفاهيمي للقيم، وتصريف غايات التربية عليها في مختلف مخرجات المراحل التعليمية، مع تدقيق جوانبها الإجرائية وطرق اكتسابها، وتصميم الأنشطة المناسبة لها، بمراعاة تامة لتشابكها وتداخلها مع مختلف المكونات المنهاجية الأخرى المرتبطة باللغات والمعارف والكفايات؛
  • اختيار مصفوفة القيم ذات الأولوية انطلاقاً من المرجعيات الأساسية للمغرب، ولاسيما الدستور، مع إدماج المقاربة القيمية والحقوقية في المناهج والبرامج والوسائط التعليمية؛
  • إعادة الاعتبار للحياة المدرسية والجامعية، وملاءمة الإيقاعات الدراسية بشكل يسهم في تحقيق أهداف التربية على القيم، بموازاة تعميم الأندية التربوية المختصة في التوعية بالقيم، وتكريس الممارسات الهادفة إلى ترسيخ الحس الوطني والانتماء المشترك وطنياً وعالمياً، وتنمية روح المبادرة والإبداع والبحث لدى المتعلمين في قضايا القيم، من خلال المشاريع والممارسات المواطِنة في إطار مشروع المؤسسة؛
  • إدماج مؤشرات محددة في التربية على القيم في اختبارات قبول الأطر الإدارية والتربوية، عند ولوج المهن التربوية والتكوينية، أو عند الترشح لتحمل المسؤوليات المختلفة؛
  • تعزيز مناهج التكوين الأساس والمستمر للفاعلين التربويين، ببرامج أو وحدات قارة في هذه التربية، وتثمين وتكريم من يجتهدون منهم في أساليب التربية القيمية؛
  • دعم البحث التربوي في مجال قضايا القيم والتربية على القيم وإدماجها في المشاريع البحثية، واستثمار نتائج هذا البحث في تطوير برامج التكوين الأساس والمستمر لمختلف الفاعلين التربويين، وتعميم البحوث والدراسات والتقارير الوطنية حول الموضوع، بغاية استثمار السياسات العمومية لها في تطوير منظومة التربية على القيم.

وبين المقاربة العلاجية والمقاربة الوقائية يبقى تخليق الحياة العامة من بين المدخلات الأساسية للتضييق على الفساد والمفسدين من خلال اتخاذ سياسات عمومية ترمي إلى الإرساء التدريجي لنظام الاستحقاق في جميع المجالات، من أجل القطع نهائيا على المدى البعيد مع نظام التفاهة بتعبير ألان دونو. هذا النظام الذي لا يؤدي حسب قوله إلى ” تقديم عمل جيد ولكن تحقيق النجاح الاجتماعي حول أي إنجاز عادي. من خلال جذب الانتباه ثم الحصول على الاعتراف من قبل منظمة “رسمية” إلى حد ما، يرتقي هذا العمل الأولي الهزيل إلى مرتبة نموذج يخدع الأبصار. ومن خلال التقليد المتتالي نحصل على “وهم النتيجة”.” .



1490

0






 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يرصد استغلال سيارة الجماعة القروية بارفالة اقليم ازي

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

أفورار: نساء تكانت يحتفلن بيومهن العالمي بطريقتهن الخاصة

دار ولد زيدوح :فرع المركز المغربي لحقوق الانسان يرصد استغلال سيارة الجماعة القروية لحدبوموسى

بيان حقيقــة من رئيس جماعة حد بوموسى

بيان استنكاري من المكتب المغربي لحقوق الإنسان فرع دار ولد زيدوح

أزيلال: يوم تواصلي حول داء السل بدار الثقافة السبت المقبل

دراسة ميدانية حول تشغيل الأطفال بآسفي

سوق السبت : أعتصام سكان دوار عبد العزيز الصفيحي

محاربة الفساد رافد أساسي لإصلاح التعليم كتب :علد الناصر تاجي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

يا إخوتي جاء المطر قلم : حسن البصري


باحتراقي أنتشي‎ قلم : مالكة حبرشيد


موحماد “المسؤول/ الموظف” وعقدة الدونية بقلم : الطيب أمكرود


صلاة المحارب وسط المعركة قلم : عبد اللطيف برادة


وهم التقارب الديني والمذهبي قلم :أحمد الصراف


سوسيولوجي يحذر من إذكاء خطاب "العروبي والشلح" لثقافة الكراهية قلم : سعيد بنيس


هل أصبحت مهنة المحاماة صناعة؟ قلم : نبيل محمد بوحميدي


لا تقلدني فالبهاء لا يقلد قلم: خالد أخازي


اجتياح رفح، فزاعة للابتزاز أم تطهير عرقي؟ قلم : عبد العزيز غياتي


مدونة الأسرة: بَيْنَ جِهَادِ الكَنَبَة وَ بيْنَ إقْتِحَام العَقَبَة! قلم :عبد المجيد موميروس

 
دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخرة الجزء 2 الحلقة الرابعة (07)

 
ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

ضاع الأمل وبقيت الذكريات .(الجزء الثاني ) الحلقة 05 كتب : ذ : محمد همــشة

 
طب و صحـة

ازيلال : والي جهة بني ملال وعامل الإقليم .. إعطاء الإنطلاقة الرسمية لأشغال بناء المستشفى الإقليمي


أزيــلال : ازيد من 14082 من المستفيدين من خدمات صحية بـ 17 جماعة بإقليم أزيلال خلال شهر فبراير 2024.

 
التعازي والوفيات

أزيلال / افورار : تعزية ومواساة في وفاة والد صديقنا و زميلنا الصحفي " محمد أوحيمي "


أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " سيمحمد كرني ": تقني في تصاميم البناء ...


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة ،المشمول برحمته :" حسن أحنـصال " موظف سابق بالمندوبية الإقليمية للشبيبة والرياضة ...

 
أنشطة حــزبية

صفقات الدراسات تجر "الاستقلال" إلى المحكمة وتشعل حرباً قضائية بين الإستقلاليين... والراشدي: "أجندة مفضوحة"

 
انشطة الجمعيات

أزيـلال ...جمعية "ألاوراش" تنظم عملية إفطار جماعي لفائدة نازلات و نزلاء مركز " الأمل " لحماية الأشخاص بدون مأوى ...


جمعية "غيث للتنمية الصحية والاجتماعية " تسعد ساكنة إقليم أزيلال.

 
أنشـطـة نقابية

أزيلال : إضراب جديد يشل الجماعات التراتبية لمدة ثلاثة ايام

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

العالم على موعد مع كسوف كلي للشمس والملايين ينتظرون الظاهرة اليوم الإثنين


السجن 18 سنة لمغربي بعد إدانته باغتصاب 15 امرأة بفرنسا

 
حوارات

من تأليف مجموعة من الأساتذة : أحمد العيوني والمصطفى اجماهري .. صدور كتاب جديد يحمل عنوان :

 
موقع صديق
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

 
 

»  حوارات

 
 

»  طب و صحـة

 
 

»  ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي :

azilal24info@gmail.com

 

 

 شركة وصلة