مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. /         ساكنة أزيلال مطالبة بالحفاظ على نظافة المدينة خلال أيام العيد             أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا :" حسن ايت يدير" قائد بمدينة هوارة أولاد تايمة .. رحمة الله عليه             بما في ذلك ساكنة إقليم أزيلال .. المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يدعو إلى ترشيد استهلاك الماء واستعماله بشكل مسؤول ومعقلن             متى كان السياسيون أولياء الله؟! قلم : اسماعيل الحلوتي             كان الله في عون الفقراء: ارتفاع صاروخي لأسعار “الدوارة” واللحوم بعد تزايد إقبال مقاطعي الأضاحي عليها             هل تستحق رائحة الشواء.....كل هذا الاحتراق؟ قلم : مالكة حبرشيد             وزير الداخلية يفوض صلاحيات جديدة وموسعة للولاة والعمال             أزيلال : استفادة مايزيد عن 1300 طفل من خدمات قوافل ووحدات طبية متنقلة بعدد من الجماعات الترابية بالاقليم             هل أنت مع أو ضد ؟ قلم : محمد كرم             بعد موسم خالي من الهزائم.. الرجاء بطلا للمغرب             جولة في مدينة دمنات:السوق الاسبوعي للعنم خر سوق العيد الاضحى             عن ضحايا التسمم بالخمر الفاسد.. واحد مول الطاكسي قال شفت واحد تفركعو            شهيد رئيس المعارضة الاتحادية بمجلس النواب :”كاينين الشناقة بالجلابة وكاينين الشناقة بلكرافاطات”            رصاص الأمن بالبيضاء يُنهي هيجان شاب هاجم 9 أشخاص وقتل مواطنا            جميعنا ضد مهرجان موازين والمهرجانات الاخرى             شرط النجاح في المبارة             حكمة موجهة للإنتهازيين             ازيلال / المشردون بدون رحمة            كفاكم نهيقا ايها الحمير             الضغوط على حماس             الزلزال : البحث عن وزير             الزيادة قى كل شىء ...            الصداقة فريضة             اسعار المواد الغدائية بتلفزتنا الوطنية            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوج شويا على راسك ...

 
صوت وصورة

جولة في مدينة دمنات:السوق الاسبوعي للعنم خر سوق العيد الاضحى


عن ضحايا التسمم بالخمر الفاسد.. واحد مول الطاكسي قال شفت واحد تفركعو


شهيد رئيس المعارضة الاتحادية بمجلس النواب :”كاينين الشناقة بالجلابة وكاينين الشناقة بلكرافاطات”


رصاص الأمن بالبيضاء يُنهي هيجان شاب هاجم 9 أشخاص وقتل مواطنا


قربلة بسبب غياب الوزراء وتوقف جلسة مجلس النواب

 
الأخبار المحلية

ساكنة أزيلال مطالبة بالحفاظ على نظافة المدينة خلال أيام العيد


بما في ذلك ساكنة إقليم أزيلال .. المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يدعو إلى ترشيد استهلاك الماء واستعماله بشكل مسؤول ومعقلن


أزيلال ....مندوبية الاوقاف تعلن عن توقيت ومكان صلاة العيد الأضحى


ازيلال : البرلماني "لحسن ايت اصحا " يدعو وزير التجهيز والماء لتسريع تهيئة الطريق الإقليمية رقم 3107 على طول 32 كلم

 
كاريكاتير و صورة

جميعنا ضد مهرجان موازين والمهرجانات الاخرى
 
الحوادث

حادثة سير تودي بحياة أستاذة


قلعة السراغنة/ تملالت .. حادثة سير مؤلمة تتسبب في وفاة شاب وزوجته

 
الجهوية

جهة بنى ملال خنبفرة : انطلاق الدورة العادية لامتحانات البكالوريا – دورة يونيو 2024


الفقيه بنصالح : جندي ينجو من محاولة قتل أثناء تدخله لإنقاذ شابة من السرقة


بني ملال : مديرية التعليم ترسل مذكرة للمديرين والمديرات والمفتشين والمفتشات لإحداث لجن لترسيم الأساتذة أطر التدريس المتمرنين “المتعاقدين”

 
الوطنية

كان الله في عون الفقراء: ارتفاع صاروخي لأسعار “الدوارة” واللحوم بعد تزايد إقبال مقاطعي الأضاحي عليها


وزير الداخلية يفوض صلاحيات جديدة وموسعة للولاة والعمال


هروب سجين بالدار البيضاء بعد إحضاره إلى مستشفى “موريزكو” لتلقي العلاج ...والأمن يوضح حيثيات الواقعة


الحكومة تصرف أجور موظفي القطاع العام قبل موعدها.. الموظفون: سنواجه أطول شهر في السنة


تلميذة أخرى تنهي حياتها في اليوم الثاني من امتحانات الباكالوريا.

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بعد موسم خالي من الهزائم.. الرجاء بطلا للمغرب


فوزي لقجع يتدخل لحضور منتخب الكونغو برازافيل إلى أكادير.


"الركراكي" في قلب عاصفة من الغضب بسبب الأحداث المؤسفة التي ميزت مواجهة "زامبيا"

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

سقطة أخرى تفقد ماكرون البوصلة! بقلم :اسماعيل الحلوتي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 شتنبر 2023 الساعة 05 : 22


سقطة أخرى تفقد ماكرون البوصلة!

 

 

بقلم :اسماعيل الحلوتي

 

 

 

 

   ليس وحده عبد المجيد تبون الرئيس الجزائي المعين من قبل النظام العسكري الجزائري الفاسد، من باتت خرجاته الإعلامية المخدومة تثير موجة من السخرية والانتقادات الحادة على مواقع التواصل الاجتماعي، بل أصبح يتقاسم معه الريادة في مجال التفاهة والسفاهة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ولاسيما منذ تلك الزيارة المشؤومة التي قام بها إلى الجزائر في شهر غشت من السنة الفارطة، والتي دامت ثلاثة أيام من 25 إلى 27 غشت 2022.

      ففي الوقت الذي مازال فيه المغرب يكفكف دموعه ويلملم جراحه، يحفر قبورا لشهدائه ويحصي خسائره، التي خلفها الزلزال الرهيب الذي ضرب غربي مراكش وإقليم الحوز ليلة الجمعة 8 شتنبر 2023 بعنف لم يشهد المغرب نظيرا له على مدى قرن من الزمان، حيث بلغت قوته 6,9 درجات على سلم ريشتر. ومازالت برقيات ورسائل التعازي والتضامن تتقاطر عليه من مختلف ملوك وأمراء ورؤساء الدول الصديقة والشقية، معلنين عن استعداد بلدانهم الكامل تقديم المساعدات اللازمة لتجاوز هذه المحنة.

      أبت السلطات الجزائرية والفرنسية إلا أن تواصل استفزازاتها وتنكأ جروح المغاربة من طنجة إلى لكويرة، عبر سياسة إعلامية سمجة ومسرحيات سخيفة، من مهامها الأساسية محاولة التشويش على المقاربة المغربية في تدبير هذه الأزمة، وتعطيل جهود المغرب في عمليات إنقاذ وإسعاف الضحايا والمنكوبين، وإلهاء الشعب عن حملاته التضامنية الاستثنائية، خاصة أنه أبان عن حس وطني رفيع ومعدنه النفيس، ولقن العالم درسا بليغا في قيم التعاضد والتكافل.

      حيث أن النظام العسكري الجزائري الحاقد الذي عودنا على أساليب الكذب والتضليل، ودون أدنى احترام لمشاعر المغاربة الذين مازالت عيونهم لم تجف من الدموع، ويسابقون الزمن من أجل إسعاف الجرحى وإنقاذ العالقين تحت الأنقاض، اختار استغلال تصريحات صحافية منسوبة لوزير العدل المغربي عبد اللطيف وهبيحول المساعدات الجزائرية، لنسج خيوط مسرحية أخرى أكثر رداءة، عبرتأويلات خاطئةلتلميع صورته القاتمة أمام المنتظم الدولي. فكيف لعاقل أن ينتظر من نظام حاقد تقديم مساعدات للمغرب، وهو الذي أقدم مؤخرا على اغتيال شابين مغربيين في مياه السعيدية، ولم ينفك يعاكسه في وحدته الترابية عبرتماديه في دعم ميليشيا البوليساريو الانفصالية، والترويج لحروبهاالوهمية ضده في أوج المحنة التي يمر منها؟ فأين نحن أمام هذا الخبثمن القيم الإنسانية والإسلامية النبيلة؟

بيد أنه سرعان ما خرج وزير العدل عبد اللطيف وهبييوم الأربعاء 13 شتنبر 2023 بتصريح، ينفي من خلاله ما نسب إليه حول "موافقة المغرب على المساعدات الجزائرية"، معتبرا أن الأمر لا يعدو أن يكون مناورة مكشوفة، حيث أوضح أنهطالب قناة العربية بنشر توضيح في الموضوع، لأنه تحدثفقط عن كون المغرب دولة مؤسسات، وهي التي لها وحدها حق البت في موضوع المساعدات الدولية، منددا بما ادعته السلطات الجزائرية من ترحيبه بمساعداتها.

      وبموازاة مع سعار الإعلام الجزائري الموجه ضد المغرب، وبعيدا عن التغطيات الإعلامية الدولية لتداعيات فاجعة الحوز، اختارت بعض وسائل الإعلام الفرنسية هي كذلك مهاجمة المغرب بدعوى رفضه العرض الفرنسي الخاص بالمساعدات، معتبرة أن ذلك يشكل إهانة كبرى لفرنسا، علما أن الحكومة المغربية سبق لها أن كشفت عن منهجية المغرب في تدبير العروض المقدمة إليه حسب حاجياته، وترحيبه بكل مساعدات الدول الصديقة والشقيقة، غير أن جزءا من هذا الإعلام أبى إلا أن يواصل حملته الهوجاء، من حيث التعامل بخبث مع الخسائر البشرية والمادية التي خلفها الزلزال المدمر، ونشر أخبار ورسوم كاريكاتورية زائفة.

      لكن الطامة الكبرى هي تطاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على سيادة المغرب، عندما أباح لنفسه وبذاتالأسلوب "الكرغولي" تخطي رمز الأمة المغربية وموحدها، وتوجيه رسالة مباشرة للشعب المغربي يوم الثلاثاء 12 شتنبر 2023 عبر شريط فيديو مصور نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال بدون حياء: "أردت مخاطبة المغاربة مباشرة، لأقول لكم إن فرنسا حزينة للغاية.. بسبب هذا الزلزال المروع" وحتى وهو يقر بأن أمر المساعدات الدولية متروك للعاهل المغربي محمد السادس وحكومته، فإنه أثار موجة من الغضب في صفوف المغاربة الذين يرفضون بقوة أن يخاطبهم بشكل مباشر أي رئيس دولة أخرى تحت أي ظرف، مما عرضه لموجة من السخرية والانتقادات الحادة. إذ بدا واضحا أنه فقد بوصلة الطريق الصحيح، إثر توالي الانتكاسات والإخفاقات التي ما انفك يراكمها في عهدته الثانية، وخاصة في دول القرن الإفريقي وشمال إفريقيا. ولأنه لم يسبق لأي رئيس دولة أن وجه خطابا مباشرا لشعب دولة أخرى، فقد اعتبر الكثيرون أن خطابه الأرعن جاء بتنسيق مع "الكابرانات" لأغراض خبيثة.

 فبإقدامه على هكذا خطوة غير محسوبة العواقب التي ستظل وصمة عار في تاريخ الجمهورية الفرنسية الخامسة، يؤكد الرئيس الفرنسي ماكرون جهله التام لأبسط القواعد الدبلوماسيةوأبجديات التواصل السياسي، خصوصا أنه لم يسبق لأي رئيس فرنسي قبله أن بلغ هذا المستوى من الدناءة وانعدام اللباقة. وليعلم جيدا هذا الأبله الذي وضع يده في يد تبون للنيل من المغرب، أن هذا البلد العريق الضاربة جذوره في عمق التاريخ ماض في طريق المجد بعزم وثبات، وأنه مهما اشتد النباح خلفه لن يكون قادرا على تعطيل مساره التنموي، أو الحيلولة دون تحقيق المزيد من المكاسب والانتصارات، واستمرار هذا التضامن الوطني المبهر والتلاحم الدائم بين الشعب المغربي الحر وقائده الملهم الملك الشهم محمد السادس.

 

 



1991

0






 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

تيلوگيت : رئيس المجلس القروي يتحدى القانون ..والساكنة تطالب السيد العامل التدخل ....

ابن كيران وقشور البنان بقلم : خالد أوباعمر

بنى ملال :(الجمعية المغربية لصحافة التحقيق) تكوين في مجال صحافة التحقيق

أزيلال : المندوب الجهوي للصحة والمندوب الإقليمى فى جلسة حوار مع ممثلى السكان تحت اشراف السيد العامل

الغول والمغول والهاتف المحمول بقلم : ذ.عبد الغني علوشي

أزيلال : جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان الداخلية يحتفلون بنجاح النجباء

نجاة عتابو : النقابة الوطنية للموسيقيين صورية ولا وجود لها على ارض الواقع

(+فيديو)توقيف مواطن مغربي وبحوزته 15 “كرطونة” من الأموال داخل سيارته

سقطة أخرى تفقد ماكرون البوصلة! بقلم :اسماعيل الحلوتي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

متى كان السياسيون أولياء الله؟! قلم : اسماعيل الحلوتي


هل تستحق رائحة الشواء.....كل هذا الاحتراق؟ قلم : مالكة حبرشيد


هل أنت مع أو ضد ؟ قلم : محمد كرم


هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟ قلم :محمد بودهان


التراث الأمازيغي عصي على العملاء بقلم: لحسن الجيت


بتندوف .. انتفاضة الضباط ! قلم : عبد العلي جدوبي


قراءة في حـق تقرير المصير قلم : ذ. عبد الواحد بن مسعود


معادلة الحارق والمحترق قلم : مالكة حبرشيد


دردشة مع رفيقي المشاكس : اللعبة المزدوجة للدول العربية اتجاه القضية الفلسطينية قلم : عبد اللطيف برادة


جاك بوفيريس أو كيف تفكر بقدميك على الأرض؟ ترجمة د. زهير الخويلدي

 
الى من يهمهم ا لأمر

أزيلال : بطء وتيرة اشغال تهيئة شارع الحسن الثاني من طرف الشركة الفائزة بالصفقة، يثير استياء الساكنة

 
دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخرة الجزء 2 الحلقة الرابعة (07)

 
ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

ضاع الأمل وبقيت الذكريات .(الجزء الثاني ) جلقة جديدة ... الحلقة 06 كتب : ذ : محمد همــشة

 
طب و صحـة

أزيلال : استفادة مايزيد عن 1300 طفل من خدمات قوافل ووحدات طبية متنقلة بعدد من الجماعات الترابية بالاقليم


ازيد من 13452 من المستفيدين من خدمات صحية بـ 25 جماعة بإقليم أزيلال خلال شهر ماي 2024.

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا :" حسن ايت يدير" قائد بمدينة هوارة أولاد تايمة .. رحمة الله عليه


كلمة شكر على تعزية من د.هشام السليماني على اثر وفاة والده لحسن السليماني ، رحمه الله

 
بالشفاء العاجل

ازيلال 24: نتمنى الشفاء للأخ " محمد القرشي " ، رئيس المجلس الإقليمي سابقا ، الذي صارع من أجل تنمية الإقليم

 
أنشطة حــزبية

المحكمة تبرئ إدريس لشكر من القذف وتدينه من أجل السب العلني في قضية تهجمه على الصحفيان بلشكر والصافي

 
انشطة الجمعيات

رحلة منظمة السنابل الوطنية فرع أيت بوكماز: تجربة تربوية ترفيهية مميزة

 
أنشـطـة نقابية

الإعلان عن تأسيس "جبهة مغربية ضد قانوني الإضراب والتقاعد"

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر بشأن استمرار ختان الإناث


السفير عمر هلال يشهد المنتظم الدولي والشعب الجزائري على نية الجزائر المبيتة ضد المغرب

 
حوارات

من تأليف مجموعة من الأساتذة : أحمد العيوني والمصطفى اجماهري .. صدور كتاب جديد يحمل عنوان :

 
موقع صديق
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

 
 

»  حوارات

 
 

»  طب و صحـة

 
 

»  ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

 
 

»  الى من يهمهم ا لأمر

 
 

»  بالشفاء العاجل

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي :

azilal24info@gmail.com

 

 

 شركة وصلة