مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         شرطي ينهي حياته بسلاح زميله مباشرة بعد عودته من العطلة السنوية.             أزيـلال :انطلاق عملية توزيع المساعدات الإنسانية على السكان المتضررين من موجة البرد بالإقليم             الحكومة ترفع أجور الموظفين ابتداء من نهاية يناير والزيادات تقارب 200 درهم             بالفيديو.. السرقة بالعنف تجر شخصين إلى الاعتقال بالدار البيضاء             تفاصيل جديدة في الهجوم الذي نفذه شاب مغربي في إسبانيا             انطلاق البرنامج النضالي التصعيدي في قطاع الماء للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب             رغم أزمة العلاقات...وفد برلماني مغربي يشارك في لقاء بالجزائر عبر رحلة جوية من باريس             نشرة إنذارية.. موجة برد وتساقطات ثلجية تضرب عدة مناطق من بينها أزيلال بنى ملال خنيفرة ابتداء من يوم الخميس ...             الفنانة المغربية خديجة أسد في ذمة الله             أزيلال : عامل الإقليم يتفقد مقر العدول مرفوقا بالسادة : رئيس المحكمة الإبتدائية وكيل الملك بها وقاضي الأسرة المكلف بالتوثيق ويتوعد ببناء مقر يليق بهم             عبد المجيد تبون: “لن نتخلى على قضية الصحراء مهما كان الثمن”            ملخص مباراة فريقي الهلال والنصر السعوديين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي،            أغنية جديدة للفتان الأمازيغي فؤاد نور - "رامان "            وهبي يخرج عن صمته ويرد على جدل “ولدي باه لاباس عليه وعندو جوج إجازات            الرياضة ...الشان قريحة            الصورة الرسمية للفريق الالماني 🇩🇪 بمونيال قطر 2022             علامة الشوير الجديدة .. والقانون الجديد            شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

عبد المجيد تبون: “لن نتخلى على قضية الصحراء مهما كان الثمن”


ملخص مباراة فريقي الهلال والنصر السعوديين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي،


أغنية جديدة للفتان الأمازيغي فؤاد نور - "رامان "


وهبي يخرج عن صمته ويرد على جدل “ولدي باه لاباس عليه وعندو جوج إجازات

 
إعلان
 
كاريكاتير و صورة

الرياضة ...الشان قريحة
 
الأخبار المحلية

أزيـلال :انطلاق عملية توزيع المساعدات الإنسانية على السكان المتضررين من موجة البرد بالإقليم


أزيلال : عامل الإقليم يتفقد مقر العدول مرفوقا بالسادة : رئيس المحكمة الإبتدائية وكيل الملك بها وقاضي الأسرة المكلف بالتوثيق ويتوعد ببناء مقر يليق بهم


بتعليمات ملكية .. تعبئة لمساعدة السكان المتضررين من البرد العملية ستستهدف، في شطرها الأول أربعة أقاليم : أزيلال ،ميدلت ،خنيفرة والحوز


أزيلال : اليهود المغاربة يحيون موسم "الهيلولة" بضريح الحاخام "هارون بنكوهين" بمدينة دمنات

 
الرياضــــــــــــــــــــة

حكم يشهر بطاقة بيضاء للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم الاحترافية.. فما دلالة هذه البطاقة؟


الفيفا تطرح تذاكر الموندياليتو للبيع وتكشف أثمنتها..إقبال كبير من جمهور الوداد


الزاكي مهدد بالعقوبة في تونس بسبب تصريحه المثير للجدل و وصف الحكم بـ “عديم الضمير”،عقب خسارة فريقه هلال الشابة

 
الجريــمة والعقاب

الخميسات / تفلت : بائع متلاشيات يقتل ربيبته ويخفي جثتها ويسلم نفسه


 أول جلسة ...هكذا أطاحت امرأة بقاض مستشار بمحكمة الاستئناف ببني ملال متلبسا بتسليم رشوة لتبرئة قتلة وأرسلته للسجن..

 
الحوادث

التهور و السياقة الاستعراضية تنتهي بوفاة شخص و إصابة آخرين في احتفالات السنة الميلادية بالشريط الساحلي.


ثلاثة قتلى و5 جرحى في انهيار منزل بالبيضاء

 
الجهوية

الفقيه بنصالح : بائع السمك يعتدى على " القائد "ويوجه له طعنة بالسكين ارسلته الى المستعجلات فى حالة خطيرة


بني ملال : ادانة رب أسرة بتهمة زعزعة "عقيدة مسلم "إثر شكاية من زوجته فرض على الأسرة المذهب الشيعي


اللجنة الإقليمية لليقظة لمواجهة موجة البرد تعقد اجتماعاً ببني ملال

 
الوطنية

شرطي ينهي حياته بسلاح زميله مباشرة بعد عودته من العطلة السنوية.


الحكومة ترفع أجور الموظفين ابتداء من نهاية يناير والزيادات تقارب 200 درهم


بالفيديو.. السرقة بالعنف تجر شخصين إلى الاعتقال بالدار البيضاء


رغم أزمة العلاقات...وفد برلماني مغربي يشارك في لقاء بالجزائر عبر رحلة جوية من باريس


نشرة إنذارية.. موجة برد وتساقطات ثلجية تضرب عدة مناطق من بينها أزيلال بنى ملال خنيفرة ابتداء من يوم الخميس ...

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


هل جزاء من جنس العمل  كتب يوسف بولجراف 
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 نونبر 2022 الساعة 37 : 21


هل  جزاء  من جنس العمل 

 

 

كتب يوسف بولجراف 

 

 


مواطنة فرنسية  فضلت البقاء في المغرب لأنها تعشقه  و عاشت فيه طول حياتها و لأنها كما تقول تشعر  أنه هو وطنها أقرب من وطنها الأم  ، و عن سؤالها لماذا لا تتحدثين إذن  لهجته ، لماذا لم تتعلميها ،و أنت به أكثر من خمسين سنة  أجابت ببساطة ، عندما تمر في الشارع و  قرب أي مجمع  شباب ،تسمع كل تلك المصطلحات المخلة للآداب، لن ترغب في  الحديث بها ..

أنا آسف سيدتي لأننا لم نعلم أبنائنا حسن الكلام ،آسف نيابة عن كل من له ابن أو ابنة و لم يعرف كيف يربيه ،لأنه لن   يتأسف لك ، ف الأمر غاد عاديا ..

أنا أتأسف للهجتي الجميلة القوية المفعمة حياة على ما وصلت إليه اليوم من إنحطاط بحصر كل الجمل بها بألفاظ و كلمات تعبيرية و مصطلحات  دنيئة وضيعة  منبثقة  من اللاوعي، فقد أصبحنا مجتمع اللاوعي ب إمتياز  كأنه هو الذي أصبح يتحكم في تصرفاتنا الواعية  ، ألفاظ تنم عن مستوانا الأخلاقي المنحط و الذي وصلنا إليه ،أتأسف حقيقة لهذا الوضع و الذي أصبح غريبا عن مجتمعنا ،لهجتنا الجميلة تورمت بشكل فضيع بسبب خروج  أغلب مثقفينا عن المألوف إعتقادا منهم أن إضافة تلك الألفاظ و القواميس ستجعلهم متميزين و أنه الأسلوب الوحيد الذي يضفي على المثقف صفة 'نابع من قلب المجتمع' و يشعر ما يشعر به الناس ، متى كان قلب مجتمعنا بداخله لغة منحطة و ألفاظا يندى لها الجبين ، في الحقيقة إن  هذه الظاهرة المنتشرة اليوم بين الشباب و لا يخلو مجمع في  المقهى أو الشارع أو الأسواق أو أي  مكان عام   إلا و تجد هذه اللغة هي لغة الحوار و النقاشات ، بين سؤال واستفسارأو جواب  و نقاش  كلمة خادشة للحياء ! هل تساءلنا ولو لحظة إن لم نخجل من أنفسنا و نحن  نتلفض بذلك الكلام  كيف سيصبح عليه الحال بعد مدة مع أشخاص هم قريبون منا و  لا نقبل أبدا منهم سماع تلك الألفاظ و بفعل إنتشار الفاظنا الساقطة أصبحت تملئ كل المكان ، إنتشارها الواسع دليل على عنف المجتمع ، نكذب إذن حين نقول نحن مجتمع مسالم ، يقبل الإختلاف   ، كيف للمسالم أن يتلفظ لغة عنيفة ،   كيف إذن بفعل سلوكياتنا الخاطئة و نقاشاتنا المنحطة أن نحصد نتائج سلوكيات جميلة من أعز الناس إلينا ،،،لهجتنا  مرتبطة  بثقافتنا ، هل ثقافتنا منحطة !! حين نألف الكلام الساقط فنحن نقتل لهجتنا ببطء ، سوف نجعلها فقيرة حد الإندثار  و هي غنية ، نزيح كل الجمالية  عن دارجتنا و التي أعتبرها أقوى من اللغة حتى  في التعبير ، متنوعة إلى درجة لا تتصور ،جماليتها في إمكانية ممارسة تعبيراتنا بها ب كلمات و جمل  عديدة فقط لموقف واحد ، ما لا نجده في لغات حية ! اليوم و نحن نتحدث بهذه اللهجة الجميلة المفعمة ، كعين طبيعية مائها   لا ينظب ، تولد منها كل يوم تعبيرات بمصطلحات جديدة تزيد  في زخرفتها ! الألفاظ التي تخل بالحياء العام هي لا تفسد اللغة وحسب بل تقتلها و تجعل كل إزدهار لها محدود ، لأنها فواصل قاطعة توقف العقل عن التفكير و تجعل الكلام محضور محجوز لا يتجاوز التفكير حدود دائرة الرأس   .هذا   بعد الأسف  يجعلني و مع كامل الأسف أرجع سبب هذا الإنحطاط إلى الأسر من الدرجة الأولى و عندما أقول الأسر فهي التي تكون لبنة  المجتمع ، بداخلها مسؤولية التربية ،و واجب ترسيم  حدود بين الوعي واللاوعي، و تحاول أن  لا يتجاوز أحدها الآخر ، و منها تبدأ التنشئة الإجتماعية ،سلوكنا الواعي هو الذي يميز علاقتنا الطبيعية ، إن جعلنا من ألفاظ اللاوعي الأساس فهذا يعني أن هناك خلل ما في الأسر نعم في الأسر  ، السلوك اللاواعي بمركباته اللغوية يظهر في حالات الإنفجار في حالات بعد الضغط ، في وضع مشحون ، لأن اللغة القادمة من عمق العقل الباطني هي لغة غير مقبولة في الأصل لذلك كانت تقبع هناك ، و في علم النفس السلوكي يمكن تحويل هذه التركيبات المكبوتة  إلى فن ، نصنع بها لوحات و نمارس مواهب فنية جميلة حتى لا تبقى على شكلها الفظيع ،للتحول إلى إبداع يقبلها المجتمع ، لم تكن أبدا أي أزمة كانت سببا لظهور لغة رديئة إن واكبنا أنفسنا بتهذيب الجانب الروحي بداخلنا ، إهمال الجانب الروحي في الناشئة  يجعل أسس التربية مهتزة ،و مهترئة ، أبسط مشكل ،كل التربية تنهاركأي  بنيان  طبيعي ، فما بالنا بترك كل التنشئة في يد فاعلين خارجيين لا علاقة لهم ب أساس مجتمعنا ، التربية هي التلقيح الأول الذي نكتسب به المناعة ضد كل العوامل الخارجية المؤثرة و التي أصبحت في وقتنا الراهن تعيش بداخل الأسر  نفسها ، عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي و الخطر الآتي من أولائك المؤثرين ، و عن طريق القنوات التلفزية و الإعلام ، لذلك ف  المسؤولية التي تقع على الأسر في مراقبة أبنائها هي الآن مضاعفة ، الحماية يجب أن تواكب التربية و هي أهم شيء  !! لماذا هي المسؤولة  لأن غالبية الكلام المنحط يكون خارج نطاقها ؛ أما و داخلها أي فرد من أفراد الأسرة سواء كبير أو صغير لا يقبل تلك الألفاظ المنحطة  ، و إذن فما بالك و أنت تتلفظ به أو  تسمعه خارجا و أنت مع أبنائك أو أحد أفراد أسرتك تخجل منه ! ألى تقلل تلك الألفاظ من الاحترام !! أليس هذا سيكون جزاء  من جنس العمل  ! أليس هذه الألفاظ أنت من سوقتها  خارجا و سمعها شخص آخر يخجل أيضا من سماعها مع من يحترمه من عائلته ...!! تصرفاتنا  ك مثقفين يجب أن تعطي المثل ، و نبحث عن الداء لنستئصله من جذوره ، نتساءل من يريدنا أن نطبع مع هذا الكلام هو ليس منا ، لأن أبدا الإنحراف كان يوما من الأيام شيء نفخر به أو أحرى يجعلنا متميزين ، عندما تعتقد أن الإنحراف و الكلام الساقط هو ما يجلب الشهرة لك أكثر ف أنت ليس  مخطئا  و فقط  ! ما يبنى على الإنحراف ينهار في أول  ريح خفيفة تهب  عليه ، هوف يسقط كل شيء ،أما و نحن اليوم مع الظاهرة و قد شملت كل المؤسسات و بما فيها حتى تلك التي تعطي الحكمة و حتى في سلوكيات  بعض من يجب أن يعطوا القدوة الحسنة  !، نبرر  الأمر بالنرفزة و الإنفعال و فقدان الأعصاب ،هذا  مبرر عند صغار العقول ،من لا يفقه شيئا في الأدب ، تبقى إجابته تلك الوقحة ،  أجزم أن الفعل هو مقصود و مبني على مؤامرة من البداية هدفها خنق التفكير بقتل الدارجة و جعلها لا تنفع إلا للانحلال و السب و الشتم ب كل تلك  الألفاظ الرديئة التي أصحت تأصلها و هي الرئيسية في المجامع . أنا لو وددت لوضعت معجما خاصا بها و في كل المواقف و الصور المجتمعية لكنها لا تنفع في شيء غير قتل جمالية اللهجة ، فما حاجتنا بمصطلحات تعيش في اللاوعي و نحن أشخاص واعون،واعون  بظروفنا و بانفسنا و بكل شيء.



377

0






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملف الحقوقي و الاجتماعي لأسر شهداء و مفقودي وأسرى الصحراء

صناعة الأبطال الرياضيين بقلم الناوي عبد العزيز

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

الطفل العربي ومتطلبات تطوير التعليم بقلم : سارة السهيل كاتبة عراقية

تطورات خطيرة في قضية التلاعب في نتيجة مباراة النادي القنيطري ورجاء بني ملال

تساؤل من منضور جاهل‎ بقلم: لحسن كوجلي‎

يا للفضيحة.. مجرم خارج القضبان ..بقلم ذ. محمد جمال الدين الناصفي

الملك الأمازيغي يوبا الثاني: أول عالم ومؤلف في تاريخ المغرب بقلم : د. حسين مجدوبي

"بيعة العم سام" بقلم: محمد بربر

واش هادي ختانة ؟بقلم : ذ .بوحدو التودغي.

هل جزاء من جنس العمل  كتب يوسف بولجراف 





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

دمنات: عندما يقدس اليهود والمسلمون نفس الأولياء بقلم د : مولاي نصر الله البوعيشي


المؤثرات اليهودية في الأنساق الثقافية الأمازيغية بجنوب شرق المغرب بقلم ذ : لحسن ايت الفقيه


في الخطاب الحركي والرياضة على ضوء المونديال؟. بقلم : الحبيب عكي


تفوق الكابرانات في بث الحقد وتبديد الثروات! بقلم د : اسماعيل الحلوتي


لماذا يفضل المرء الرفض على الخضوع؟ بقلم : د زهير الخويلدي


للتاريخ رجال صنعوه وله مرتزقته بقلم : يونس التايب


الهويّة الثّقافيّة الأمازيغيّة وأفق العلاقة الوجوديّة؛ ما بين العرب والأمازيغ في شمال إفريقيا المغرب أنموذجًا بقلم د: عبد القادر لعميمي


السلفية المسرحية و تغييب الأعلام:  بقلم : منصف الادريسي الخمليشي 

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة 6/7 و الثامنة و09 .) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته والدة الأخ " محمد مريمى " حارس عام بثانوية أوزود التأهيلية بأزيلال


أزيــلال : تعزية ومواساة لعامل إقليم أزيلال في وفاة عمه ، موظفو وموظفات العمالة والمجلس الترابي ،يقدمون التعازي...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى فقدان الشاب المتخلق " رضا الزاكي " رحمة الله عليه

 
انشطة الجمعيات

45 هيئة أمازيغية توجه رسالة خاصة إلى الملك محمد السادس.


من الفعاليات والجمعيات الأمازيغية إلى  السيد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم

 
أنشـطـة نقابية

انطلاق البرنامج النضالي التصعيدي في قطاع الماء للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب


النقابة الوطنية للصحافة تدخل على خط تغريم صحفي رفض الكشف عن مصادره

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

تفاصيل جديدة في الهجوم الذي نفذه شاب مغربي في إسبانيا


كاميرا مراقبة تكشف تفاصيل ما فعله داني ألفيس مع فتاة إسبانية في حمام ملهى ليلي ببرشلونة

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 
همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال
 

 

 

 

 شركة وصلة