مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بسبب “ياسمين”.. مافيا هولندية تحرق سيارة اللاعب المغربي “إحتارين” الفارهة مباشرة بعد زواجه             مفاجآت غير متوقعة .. هؤلاء اللاعبين سيتم طردهم من المنتخب المغربي             تعليمات بإعتقال مسؤولين وموظفين بوزارة الخارجية إختلسوا الملايين             إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....             مدينة قلعة السراغنة : مفتش شرطة اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري             جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين             الملك محمد السادس يتلقى دعوة الجزائر لحضور القمة العربية             مجزرة "الماحيا"... ارتفاع عدد ضحايا الماحيا ل 14 قتيل بالقصر الكبير             الأميرة سلمى تظهر في مدينة أصيلة وتبادل الناس التحايا والابتسامات             نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة             شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي            ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو            مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور             festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني             شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي


ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو


مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور


festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني


فيديو كليب للفنان حماد أوزود في مناظر طبيعية إقليم أزيلال

 
كاريكاتير و صورة

شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : حي " تشيبيت " يستنكرون تغير مذاق مياه الشرب.. مياه الصنبور غير صالحة للشرب


عامل اقليم أزيلال ، السيد محمد عطفاوي ، يقدم واجب العزاء لعائلة المشمول برحمته محمد الداغي ...


أزيــلال : صاحب مطعم “طاجين الدود” يغادر أسوار السجن المحلي


ازيلال: رئيس الجماعة الترابية يعلن عن الدورة العادية لشهر اكتوبر .


دمنات /دوريات أمنية بمحيط المؤسسات التعليمية لتوفير الأمن والحفاظ على سلامة التلاميذ .

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مفاجآت غير متوقعة .. هؤلاء اللاعبين سيتم طردهم من المنتخب المغربي


أطلس ماراثون.. تنظيم الدورة الأولى من 14 إلى 16 أكتوبر المقبل بأزيلال


وفاة "حدو جادور" أسطورة ألعاب القوى في المغرب

 
الجريــمة والعقاب

مقترح قانون يهدف لتشديد العقوبات على مغتصبي الأطفال تصل إلى المؤبد..


اعتقال خليجيين بعد قنصهم لأعداد كبيرة من طيور اليمام نواحي مراكش

 
الحوادث

جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين


ازيلال : مصرع شخصين جراء سقوط شاحنة ببحيرة بين الويدان

 
الجهوية

إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....


والي جهة بني ملال : التطور الحضري والعمراني يتسم بتنامي المناطق الضاحوية والمراكز القروية


الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تنهي التحقيق مع الوزير السابق “مبديع”

 
الوطنية

تعليمات بإعتقال مسؤولين وموظفين بوزارة الخارجية إختلسوا الملايين


مدينة قلعة السراغنة : مفتش شرطة اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري


الملك محمد السادس يتلقى دعوة الجزائر لحضور القمة العربية


مجزرة "الماحيا"... ارتفاع عدد ضحايا الماحيا ل 14 قتيل بالقصر الكبير


الأميرة سلمى تظهر في مدينة أصيلة وتبادل الناس التحايا والابتسامات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الهذيان.. "سلاح" جنرالات الجزائر د: طالع السعود الأطلسي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 غشت 2022 الساعة 54 : 18


الهذيان.. "سلاح" جنرالات الجزائر

 

 

د: طالع السعود الأطلسي

 

 

 

“تُشير التقارير المتتالية لمعهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام إلى أن الجزائر تُخصص ميزانية أكبر من المغرب مرتين، وتُوقّع صفقات أسلحة بفارق كبير عن خصمها، لتتحول بذلك إلى الدولة العسكرية الأولى في شمال إفريقيا…”، هذه خلاصة مقال في جريدة “الشروق” الجزائرية لأحد كتبتها، ثٌلثاه هجاء للمغرب، وثلث مدح في الجنرالات… الأخ أخذه التّباهي، و”الزيادة” في تنفيذ توجيهات جنرالات الحكم الجزائري، بأن أقرّ بما يُنكره مُوجِّهوه… بأن الجزائر هي “الدولة العسكرية الأولى في شمال إفريقيا”؛ فيما حسبه تهديدا للمغرب… صدق الرجل، حتى ولو ولم يكن ذلك غاية قوله… ولكن الحقيقة تصدُر، في حالات، من أفواه البُلَهاء…

الجزائر هي الدولة العسكرية الأولى؛ ذلك ما كتبتُه عشرات المرّات، وكتبه غيري قبلي، وعلى مدى عُقود، عشرات المئات من المرات… مبروك عليها هذه الهوية والمبنى والمرتبة وهذه الميزة، والمغرب لا ينافسها عليها…

دولة المغرب مدنية خالصة، مُسالمة وتطمح إلى السّلم في المنطقة… المغرب يحرص ويسعى إلى أن يكون الدولة الاجتماعية والديمقراطية، بالطموح وبالإنجاز… وفقط دولة اجتماعية وديمقراطية… بدون ترتيب لا في المنطقة ولا في العالم… دولة تكون مفيدة لشعبها ولشعوب المنطقة ولأهداف التنمية والسلم في العالم… لا دولة مُعادية لجيرانها، كما هي حالة “دولة” جنرالات الحُكم الجزائري، التي هي “دولة” عسكرية فعلا، تُؤثِّث أروقتها بأعوان مدنيين، وضمنهم المحرر المداح، الذي يجهل ما يعرفه الجنرالات… يعرفون أن الحروب لا تُربح لا بِكَمّ ولا بنوع الآليات المتوفرة للجيش؛ لذلك يُلوِّحون بالحرب، وفقط يُلَوِّحون؛ وتلك وسيلتهم لتثبيت مركزيتهم في “الدولة” ومدخلُهم لإدامة الاغتناء بذلك، أما الحرب فهم أعجَز عن خوضها وأضْعَف…

المقال الذي يفضح حقيقة عصابة الحكم في الجزائر يخترق كلماته وجمله حقد سام ضد المغرب، حقد هو “ميثاق” تحرير إعلام الجنرالات؛ هو حقد مُعلن وعن عمد وسبق إصرار… مثل تقديم المغرب فقط من خلال الكوارث وبعض الجرائم المعتادة في المجتمعات، ومن خلال ما تعتقده عصابة الحكم أنها أخبار مُسيئة له، من نوع بعض “التماس الكهربائي” في السياسة المغربية، الناجم عن تهوّرات ومُزايدات يسراوية، أو مُتأسلمة، وهو “تماس” تستوعبه الديمقراطية المغربية…لأنه من تدافعاتها، وهو من استثناءاتها التي تُنضج وتُمتِّن قاعدتها… أما النجاحات المغربية، الواضحة والناصعة، فلا يراها إعلام الجنرالات ولا يُحب أن يراها العالم، وآخرها النجاح في تنظيم كأس إفريقيا لكرة القدم النسائية في المغرب… ورغم أن تلك التظاهرة الرياضية الهامة نظمها، في المغرب، الاتحاد الإفريقي لكرة القدم… الذي رئيسه، الجنوب الإفريقي، زار الجزائر، مؤخرا، واستقبله السيد تبون… رغم ذلك فإن الإعلام الجزائري، الذي أمكنني الاطلاع عليه، عبر عشرات الصحف، تجاهل التظاهرة… ولم يحفل حتى بفوز فريق جنوب إفريقيا بالكأس… كل ذلك لأن نجاح التظاهرة في المغرب أخرَس ألسُن وأنْضَب مِداد إعلام الجنرالات… لقد أُصيب بوُجوم مرضي، يُداري به حنقا مُستعرا ألمَّ به… إنه الغليان الداخلي الذي يعبر عن نفسه… بالصمت.

جنرالات التحكم في الجزائر لا يملكون، دائما، القدرة على تلفيف حنقهم من نجاحات المغرب بالصمت… فيأمرون عونا لديهم بتحويل غليان حقدِهم إلى صخَب إعلامي. يُسمى ذلك لدى أطباء الأمراض النفسية الصراخ المُهدِّئ لآلام الحنق، لتنفيس ضيق الصدور… وعَوْن الخدمة، الجاهز والمستعد لهذه المهمة، هو نفسه السيد عمار بلاني، المصرح الرسمي الجزائري الخاص بالنزاع حول الصحراء المغربية… وبالنظر فيما يُنتجه عون التصريح هذا فإن كل ما يتحصل عليه من راتب، علاوات وإكراميات، هو محض خسارة وهَدْر للمال العام الجزائري، لأن الجنرالات لن ينفحوه فلسا من جيوبهم… ما يُردِّدُه السيد المصرح الرسمي هو من الضَّحالة ومن الإسفاف بحيث يمكن جمهرة من كتبة إعلام الجنرالات “تدبيج” أفضل منه… بدون تكلفة مالية زائدة ولمجرد “تمتُّعهم” برضا مشغليهم…

السيد بلاني، المُصرِّح، “أزعجته”، شديد الإزعاج، القنصليات التي فُتحت في العيون وفي الداخلة… وصَفها بأنها قنصليات “شبح”… وبأنها عملية دعائية وممولة من وزارة الخارجية المغربية… مُشغِّلوه هالَهُم تكاثر تلك القنصليات، فأطلقوه ضدها، محتقرا الدول التي تمثلها ومُستصغِرا فتحها تلك القنصليات… وقد أغفل، السيد المُصرح الرسمي أن تلك الدول محترمة، وأكثرها إفريقية، وضمنها السنغال، يتودَّد لها جنرالات الجزائر للتصويت معهم في الاتحاد الإفريقي… وضمنها الإمارات العربية المتحدة، وهي الدولة التي يسعى الجنرالات إلى استمالتها لصالحهم، ولها وزنها المؤثر في مخاضات القرار الدولي، السياسي والطاقي. السيد المصرح، وهو يستهدف المغرب، أطلق النار على عديد دول علاقات الجزائر… وعلى وزير الخارجية الجزائري، أن يُحاول إطفاء النيران التي أشعلها السيد بلاني، في محاولته لتسلق منجزات المغرب… وفي محاولة، لإطلاق الغازات المُضَبِّبَة للرؤية، على مُتابعي ما يُراكمه المغرب من تقدم في اتجاه الحل السلمي، الجدي، الواقعي، المُتوافق عليه والدائم للمنازعة الجزائرية حول الصحراء المغربية…

عبثا يُحاول، الأخ، بتلك الجُمل، العُدوانية المعنى والشعارية المبنى…أن يُقلل من أهمية تلك القنصليات، ومن وقع فتحها، في الداخلة وفي العيون، على تعاظم الانحياز الدولي لمقترح الحكم الذاتي المغربي…ووقع ذلك على تأجيج غضب الجنرالات وسعارهم من تقلص سوق ومساحة ترويجهم للسلعة الانفصالية ضد المغرب.

السيد بلاني وصل إلى موقع “تفسير” أحلام الجنرالات، هذا الذي يمارس من خلاله هذيانه، متأخرا، وبعد عقود من تدخل الأمم المتحدة في المنازعة الجزائرية حول الصحراء المغربية… خلال تلك العقود شارك منتخبو الأقاليم الصحراوية المغربية في الاستشارات والمفاوضات التي أقرتها الأمم المتحدة، داخل الأقاليم الصحراوية، أو خارجها…

أمس واليوم، السيد بلاني، يُغرِّد خارج مسار الحل السلمي، الذي أضحى ُمسيّجا بالإرادة الدولية، ليُكرر ما تجاوزته قرارات مجلس الأمن… وما كرَّسته الحياة الديمقراطية المغربية من المشاركة الفعلية والمُبدعة للمواطنات وللمواطنين، من سُكَّان الأقاليم الصحراوية المغربية، في كل الاستحقاقات الانتخابية، التشريعية والمحلية منذ 1977… يُكرر كلاما أُقبر منذ عقود، مُشكّكا في تمثيلية المنتخبين الصحراويين المغاربة لمنطقتهم، ولناخبيهم من سُكان أقاليم الصحراء المغربية… وأولئك المنتخبون أنفسهم التقوا في الأقاليم الصحراوية المغربية مع جميع السابقين من ممثلي الأمين العام الأممي، هم مَن شارك في عدة موائد ومفاوضات رعتها الأمم المتحدة، وآخرها تلك التي جرت في جنيف، تطبيقا لقرارات مجلس الأمن… السيد المصرح الرسمي لم يُراجع أوراق الملف الذي كُلِّف بالتصريح في شأنه… وربما راجعها، وهو الآن يطلق ما يملك من “قُدُرات” على البهتان، لمحاولة محو سطورها وقراراتها… إنك مجرد عابث أيها المكلف بالمهمة المستحيلة، مهمة مناطحة التاريخ وخلط أوراقه أو محوها.

السيد المصرح نفسه سيفسر التزام المبعوث الأممي بقرار مجلس الأمن الأخير، في بلاغه المشترك مع وزير الخارجية المغربي، الذي سجل أن مقترح الحكم الذاتي المغربي هو القاعدة الأساس لحل النزاع حول الصحراء المغربية، في نهاية زيارة السيد ديميستورا للمغرب… سيفسرها “سيادته” بأنها ضغط “مخزني”، وعرقلة لمساعي الأمم المتحدة… الرجل يستصغر، بل يحتقر، السيد ديميستورا، وفي الآن نفسه يستعظم قوة الدولة المغربية، في التلاعب بالمنظمة الأممية وبمبعوثها… والحال أن قوة المغرب تمثلت، فقط، في جرأة، واقعية ومصداقية مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به جلالة الملك سنة 2007… وهو المقترح الذي استوعبت، بل ثَبَّتَت مضمونه كل قرارات مجلس الأمن، الأممي، لعدة سنوات، وصولا إلى القرار الأخير، في خريف 2021… والذي كُلف السيد ستيفان ديميستورا باعتماده، مرجعا له في مساعيه لحل النزاع… وفي بلاغه مع وزير الخارجية المغربية لم يحِد عنه… والذي حاد عن الجدية وعن الصواب هو السيد بلاني… إلى حد أن يغضب من الأمم المتحدة… فليشرب من كل محيطات وبحار هذه الأرض… لتغذية هذيانه وللتنفيس عن آلام الجنرالات مشغليه، وعن حنقهم وحقدهم ضد المغرب… بئس المُصَرِّح… بئس مُوجهوه…والذين “يجتهدون” في معاكسة المغرب بسلاح “الهذيان”… المغرب مُنتصر…تشبثُه بحقه الوطني هو مناعته القوية … المغرب تحفِّز إرادته القناعة الدولية… ويخفره المجرى الواقعي والإيجابي للتاريخ… ويبقى للجنرالات في الجزائر أن ينشغلوا بتعداد الآليات العسكرية التي يملكون… وبمراكمة الخيبات والخسائر الدبلوماسية والسياسية…



4919

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لوبيات الوصاية الجديدة على المغاربة

الانقلاب العسكري في تركيا .. قراءة في الحدث وأبعاده بقلم : عبد الإله الخضري

للجرج ذاكر بقلم : مالكة حبرشيد

حبك كمشمش نهديك ..بقلم : ايفان علي عثمان الزيباري

لماذا لا يحسن المسلمون الدعاية لرأس السنة الهجرية ؟ بقلم : أحمد عصيد

عودة الشيخ ابن كيران إلى الهذيان ! بقلم : اسماعيل الحلوتي

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي لكتاب عروبة (البربر) للدارودي بقلم :ذ. عبد الله نعتي

أمل...يشبه عشتار // ذ,مالكـة حبرشيد

كيخوت..... بقلم : ذ مالــكـة حبرشيد

الخياري يخرف ويهذي بعد أن شرب مازوط دمنات ممزوجا بماء ازيلال بقلم : ذ.البوعيشي مولاي نصر الله

الهذيان.. "سلاح" جنرالات الجزائر د: طالع السعود الأطلسي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الصيف خرف ، و النار "ڭداة " وقضت ! كتب يوسف بولجراف


هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي لقلم :د زهير الخويلدي


لاقطو النبق..أطفال يحاولون تأمين حاجياتهم المدرسية ببيع


اعتزام "جمهورية القبايل" فتح قنصلية بالداخلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


شكوك معقولة إزاء القمة العربية في الجزائر! الكاتب د. :عبد الحميد جماهري


فلتسعد "العصابة" بانتصاراتها الزائفة والمخجلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


هذه تحديات الدخول المدرسي الجديد، فمن يرفعها 2/2 بقلم :الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة السادس والسابعة ..) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال :" ياسين محماد " موظف بمديرية التجهيز ، يغادرنا الى دار البقاء


ازيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " الحاج لحسن ايت شطو " ..

 
نداء إلى أهل الخير والإحسان

نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بسبب “ياسمين”.. مافيا هولندية تحرق سيارة اللاعب المغربي “إحتارين” الفارهة مباشرة بعد زواجه


اليمين المتطرف يهيمن في الانتخابات التشريعية الإيطالية

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  نداء إلى أهل الخير والإحسان

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة