مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         هربها والدها إلى المغرب وهي رضيعة.. مغربية تتعرف على أمها البريطانية بعد خمسين عاما             أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة شقيقة عبد القادر و مصطفى غرنيط ..رحمة الله عليها             أزيلال: دورة تكوينية حول الوقاية والتكفل بحالات لسعات العقارب ولدغات الأفاعي             وزيرالداخلية يشدد على الولاة والعمال ويتوعد بعزل أي مُنتخب مُتورط في حالة تضارب المصالح             وادي أفورار يبتلع جثة شاب من جماعة سيدي حمادي إقليم الفقيه بنصالح .             انقلاب العشق في حياتي بقلم :عبد اللطيف بردة             للإنسانية شكل إحساس ! بقلم يوسف بولجراف             فيدرالية اليسار تصعد وتطالب حكومة أخنوش بتحمل مسؤوليتها تجاه غلاء الأسعار             الرقم الأخضر يطيح بدركي متلبسا بتلقي رشوة             «عاد للحياة بمعجزة» مريض مات 11 مرة وتوقف قلبه 35 دقيقة             أجواء الفرحة والزغاريد بعد الحكم بالإعدام على قاتل نيرة أشرف            ياسين المنصوري.. عين مغربية لا تنام             ميمون الرحموني يغني "أحواس"            ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️            عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أجواء الفرحة والزغاريد بعد الحكم بالإعدام على قاتل نيرة أشرف


ياسين المنصوري.. عين مغربية لا تنام


ميمون الرحموني يغني "أحواس"


ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️


شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria

 
كاريكاتير و صورة

عملية جراحية ببطاقة الراميد
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

جلالة الملك يبعث برقية تهنئة إلى أعضاء المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة بمناسبة فوزه بكأس العرب + فيديو


البطلة شيماء الحيطي تهدي المغرب أول ميدالية في ألعاب البحر الأبيض المتوسط


بعد رفض دخول الجزائر.. الوفد الإعلامي المغربي يعود إلى بلاده

 
الجريــمة والعقاب

القنيطرة.. توقيف مشتبه في تورطهما في الضرب والجرح والسرقة وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير


«مات بنفس الطريقة».. نهاية مأساوية لقاتل الطالبة الأردنية إيمان إرشيد

 
الحوادث

أزيلال : تريبورتور ينهي حياة عسكري في حادثة سير بافورار .


أزيــلال / بنى عياط : مصرع شابتين وإصابة آخرين بجروح خطيرة في حادثة سير مروعة

 
الأخبار المحلية

أزيلال: دورة تكوينية حول الوقاية والتكفل بحالات لسعات العقارب ولدغات الأفاعي


وادي أفورار يبتلع جثة شاب من جماعة سيدي حمادي إقليم الفقيه بنصالح .


انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..

 
الجهوية

رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال


ضبط دركي رفقة قاصر داخل سيارته ببني ملال


مدينة القصيبة تهتز على خبر العثور على مهندس عاطل عن العمل جثة هامدة

 
الوطنية

هربها والدها إلى المغرب وهي رضيعة.. مغربية تتعرف على أمها البريطانية بعد خمسين عاما


وزيرالداخلية يشدد على الولاة والعمال ويتوعد بعزل أي مُنتخب مُتورط في حالة تضارب المصالح


فيدرالية اليسار تصعد وتطالب حكومة أخنوش بتحمل مسؤوليتها تجاه غلاء الأسعار


الرقم الأخضر يطيح بدركي متلبسا بتلقي رشوة


صور.. الجيش الجزائري يتساهل مع مهاجري جنوب الصحراء للضغط على المغرب وإسبانيا

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


لماذا غيبت "شرين" عن النشرة!؟ الحبيب عكي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 ماي 2022 الساعة 38 : 03


لماذا غيبت "شرين" عن النشرة!؟ 

 

 

 

الحبيب عكي

        

 

 

 

وغابت "شرين" عن النشرة؟، قالها المذيع وفجر فينا صدمة السؤال تلو السؤال، وفي كل سؤال جزء من الإجابة التي غيبتها وغيبتنا أو تكاد عن المشهد ككل وليس عن النشرة وحدها، هل غابت "شرين" عن النشرة أو غيبت؟، لماذا يصر البعض بتسميتها صحفية الجزيرة بدل صحفية القضية؟، ولماذا يطلقون عليها صحفية أمريكية بدل فلسطينية؟، ولماذا بعض المنابر تقول عنها صحفية مقتولة بدل شهيدة مغتالة؟، بل وتتحدث غواية الإعلام أيضا عن نيران صديقة أصابتها بدل قناصة صهاينة غدروا بها وأردوها؟، ويقولون حدث صادم.. مروع.. مفجع.. بدل إرهاب صهيوني مدمر؟، اضطراب في اضطراب.. يعمق ظلم العدو وظلمات المتاهة؟.

 

         ومن ظلم العدو وظلمات المتاهة أن الإرهاب الصهيوني الغادر يطالب بالمشاركة في التحقيق، وكأنه يرى من اغتيال الصحفيين واغتيال المقاومين، وكل مهاجمة جنين، وحصار القدس، واستوطان الضفة، وحواجز المعابر في 48..؟، حقا مستباحا، بل يريد أن يفرض نهجه الملعون في التحقيق وقلب الحقائق فيها من رواية إلى أخرى، يخلقها ويصدقها حتى إذا ما صدقها غيره من كثرة الدعاية، كذبها وفبرك غيرها؟، أعطونا الرصاص القاتل.. أعطونا أكياس الدماء.. أعطونا اللباس.. أعطونا المراسلة ذاتها لنرى هل هي مقتولة أو متقاتلة؟، ألا لعنة الله على المجرمين المتغطرسين الذين لم يجدوا من يوقف غطرستهم وجنونهم وجنون المتواطئين؟.

 

         وكيف سيوقفها مفاوضو السلام "الاستسلام"؟، أو المطبعون العرب؟، أو لجن التحقيق الدولية والنظام الجديد وحقوق الإنسان؟، وهم من يشعلونها ويشجعون عليها ويحمون مجرميها بما ألفوه من الدعم المالي والإعلامي لهم، واستعمال حق "الفيتو" غير ما مرة  في مجلس الأمن والكيل بمكيالين، كما حدث في "شارلي إيبدو" و"مرفىء لبنان" و"الحريري" و"خاشقجي" و"البوسنة" و"أوكرانيا"..؟. الشهيدة "شرين" وأخواتها في الالتزام والنضال والصدع بالحقيقة، والقضية ككل لن ينصفها اتحاد الصحفيين الدوليين على علو كعبهم الإعلامي ولا المقاولين العرب على ثرائهم، لن ينصفها غير ردود ميادين المقاومة وساحات النصرة فمن يخلي سبيلها؟.

 

         "شرين" صوت الحقيقة تتنفس القضية، وكما شاهد الجميع شريط حياتها على كل القنوات والفضائيات، كانت تراسل في كل الأخبار العاجلة إلى أن كانت هي الخبر العاجل؟، كانت تكون في كل الأماكن الساخنة إلى أن كان مكان استشهادها هو الساخن، كل بيوت الشهداء والأسرى تعرفها.. وكل بيوت السجناء واللاجئين.. والمشردين والمهجرين.. وكل ضحايا المستوطنين من ديارهم و أراضيهم.. كل المحاصرين من المرور إلى القدس والصلاة في الأقصى والخروج أو العودة إلى غزة وأراضي 48، وهذه جرائم الاستيطان الصهيوني، وكل الفلسطينيين يحكونها كما تحكيها "شرين" كلهم في الهوى والحكاية "شرين"، كم اغتال العدو الصهيوني من صحفي في الانتفاضة الأولى والثانية والحصار الأول والثاني والثالث...بالعشرات وبالمئات، بل لقد هدم البرج الإعلامي في غزة عن آخره إبان عدوانه عليها، فهل توقف الاعلام الغزي أم انتعش أكثر، "إنه شعب الجبارين" فطوبى لهم؟.

 

         لذا فإن اغتيال الشهيدة المجيدة "شرين" أبو عاقلة وإعدامها الميداني رميا بالرصاص في ميدان مفتوح وبسترة الصحافة وصدريتها، لن يعدم الحقيقة، ولن يدفن القضية التي كانت تناضل من أجلها لأنها القضية الحق والعدل والوطن والإنسان، ولكنها أكدت لنا رسائل في مسارنا النضالي ضد العدو الصهيوني المتغطرس والكيان الغاصب، لعل من بينها أن النضال ميداني و"الغائبون في الجغرافيا غائبون في التاريخ"؟، ومن بينها أن مواكب الشهداء والمقاومين والمرابطين قوافل بعدها قوافل في مسار لا ينتهي في ثورة لا تنتهي إلا بالنصرة والتحرير أو القضاء والشهادة؟. ولعل من بينها أن شدة المقاومة قد عرت العدو على حقيقته وأفقدته أعصابه فلم يعد يعتبر لا المفاوضين.. ولا المطبعين.. ولا زبانية صفقة القرن ولا.. ولا..؟، بل مر هذا العدوان الصهيوني الغاشم من العدوان على النساء المدنيات والأطفال الأبرياء والشيوخ العزل إلى النخبة المقاومة من المثقفين والإعلاميين والعلماء العاملين، الذين يحييون ويناصرون القضية ويرابطون على ثغورها المتجددة، لكن هيهات هيهات، ليست "شرين" الشهيدة المجيدة – رحمة الله عليها – هي المغتالة بل الكيان اللقيط المرعوب من يتلقى بإرهابه حتفه ويجتث جدره، ومن يلطم وجهه بيديه ويخطو إلى الجحيم برجليه، فلا عزاء له؟.

 



554

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

كأن شيئاً لم يكن! بقلم تركي بني خالد

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

أيت امحمد :الطريق الرابطة بين ايت امحمد وازيلال صالحة للحرث

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

جزيرتي الحلوة.بقلم :خالد العجمي(المملكة العربية السعودية)

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

لماذا غيبت "شرين" عن النشرة!؟ الحبيب عكي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

انقلاب العشق في حياتي بقلم :عبد اللطيف بردة


للإنسانية شكل إحساس ! بقلم يوسف بولجراف


صورة وتعليق صورة اليوم الاربعاء 29 يونيو 2022 "وارتزديك بدمنات " و " غوادا لاخارا بالمكسيك " اية علاقة ؟ يقلم :نصر الله البوعيشي


ظهير 16 ماي المنظم للأعراف الأمازيغية 1930 – المسمى بهتانا ب "الظهير البربري”-~بقلم:ذ. محند الركيك(*)~


مهزلة وهران المثيرة! اسماعيل الحلوتي


يا”عصابة” الجزائر لا تنسواْ حذف صلاة المغرب أيضاً.. بقلم ذ. : يوسف الغريب


محبرة الصحافة ومحبرة “الدراجي” بقلم : د. حنان أتركين

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي الجزء الثاني الحلقة 02 الثانية

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة شقيقة عبد القادر و مصطفى غرنيط ..رحمة الله عليها


أزيــلال : تعزية في وفاة المشمول برحمته " أحمد واعلا" موظف سابق بمديرية التجهيز


أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ذ.: الحسين البحري ، مدير مدرسة وادي الذهب

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

«عاد للحياة بمعجزة» مريض مات 11 مرة وتوقف قلبه 35 دقيقة


القصة الكاملة لمقتل المذيعة شيماء جمال على يد زوجها رجل القضاء

 
أنشـطـة نقابية

فاتح ماي .. هذه تفاصيل الاتفاق الموقع بين الحكومة والنقابات والمتقاعدون خارج التغطية + فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة