مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. /         دركي يطلق الرصاص على كلب لإنقاذ قاصر مختطفة             اعتقال شخصين بقصبة تادلة بتهمة بيع قطع حلي مزيفة ( اللويــز) وهواتف نقالة             مراسيم توقيع عقود نجاعة الأداء بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال – خنيفرة والمديريات الإقليمية للفترة 2026-2024.             أزيلال : إعلان عن ضياع وثائق رسمية ” الدفتر العسكري و بطاقة محارب “ للسيد : علي ايت ابراهيم             المهندسون المعماريون يعقدون مجلسهم الوطني لمناقشة تحديات المهنة             هل أصبحت مهنة المحاماة صناعة؟ قلم : نبيل محمد بوحميدي             هل تُصلَح المدونة إذا الملح فسد؟‎ قلم : عبد العزيز غياتي             تعديل المدونة أم تعديل الدين؟! بقلم : صالح أيت خزانة             توقيف شخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالتغرير واستدراج أطفال قاصرين بغرض تعريضهم لاعتداءات جنسية.             الأحزاب السياسية بين رموز الأمس وأثر التراجع الفكري والتنظيمي بقلم: جميلة حلبي             انتشال جـ ثة شاب غــ ريق بشلالات أوزود وتصريحات مؤثرة لوالد المتوفي وأصدقائه ومعارفه             عرس امازيغي بترسال ..فرجة ممتعة مع احواش            20سنة من التفعيل القضائي لمدونة الأسرة ودواعي التعديل/ ندوة لفرع فيدرالية اليسار الديمقراطي بأزيلال             "فاجـ.عة أزيلال".. ذ. اعودا حسن ،يكشف مستجدات الملف ويؤكد عدم وجود تنازلات لعائلات الضـ.حايا             شرط النجاح في المبارة             حكمة موجهة للإنتهازيين             ازيلال / المشردون بدون رحمة            كفاكم نهيقا ايها الحمير             الضغوط على حماس             الزلزال : البحث عن وزير             الزيادة قى كل شىء ...            الصداقة فريضة             اسعار المواد الغدائية بتلفزتنا الوطنية             الحديقة العمومية وجب الاحتفاظ عليها           
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوج شويا على راسك ...

 
صوت وصورة

انتشال جـ ثة شاب غــ ريق بشلالات أوزود وتصريحات مؤثرة لوالد المتوفي وأصدقائه ومعارفه


عرس امازيغي بترسال ..فرجة ممتعة مع احواش

 
كاريكاتير و صورة

شرط النجاح في المبارة
 
الحوادث

أزيلال : حادثة سير مميتة بين سيارة أجرة ودراجة نارية بجماعة " ايت وعرضى "


حادثة سير تسفر عن مصرع 3 أشخاص من أسرة واحدة بالناظور

 
الوطنية

دركي يطلق الرصاص على كلب لإنقاذ قاصر مختطفة


المهندسون المعماريون يعقدون مجلسهم الوطني لمناقشة تحديات المهنة


الاعتداء على رجال أمن بنقطة مراقبة مرورية من طرف " بزناس " باغته بضربة بالسلاح الأبيض ..


وفاة فتاة في ظروف غامضة كانت صحبة 8 سياح خليجيين ..والجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدخل على الخط


الحكم بالإعدام لولد الفشوش “قاتل بدر” وتعويض مادي للعائلة

 
الأخبار المحلية

أزيلال : انطلاق اشغال توسيع شارع الحسن الثاني وتزيته بأعمدة الإنارة الذكية ...


النهوض بالقطاع الصحي في صلب أولويات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم أزيلال


ازيلال : عطلة نهاية الأسبوع تنهي بغرق شابين بشلالات أوزود


أزيلال : كابوس " حراس السيارات " بمنتجع شلالات أوزود ،يستخلصون بالقوة واجبات ركن السيارات ..ابتزاز و تهديد .

 
الجهوية

اعتقال شخصين بقصبة تادلة بتهمة بيع قطع حلي مزيفة ( اللويــز) وهواتف نقالة


مراسيم توقيع عقود نجاعة الأداء بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال – خنيفرة والمديريات الإقليمية للفترة 2026-2024.


توقيف شخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالتغرير واستدراج أطفال قاصرين بغرض تعريضهم لاعتداءات جنسية.

 
الرياضــــــــــــــــــــة

بعد صراع طويل مع المرض.. اللاعب الدولي السابق منصف الحداوي ، ابن ازيلال ، في ذمة الله


بالفيديو..لبؤات الأطلس يحققن فوزا قاتلا بزامبيا ويقتربن من الأولمبياد


الجماهير المغربية ترشّح 3 أسماء لخلافة الركراكي بالمنتخب المغربي!

 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

القصة الكاملة لسقوط المفتش "الوهمي" بالناظور.. هكذا وقعت مديرة مستشفى الحسني ومندوبة الصحة في الفخ
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 يناير 2022 الساعة 59 : 20


 

 القصة الكاملة لسقوط المفتش "الوهمي" بالناظور.. هكذا وقعت مديرة مستشفى الحسني ومندوبة الصحة في الفخ

أزيــلآل 24 : متابعة
لم يكن "م ح"، المتابع في حالة اعتقال بسجن سلوان، يعتقد أن الخطة التي أعدها للإيقاع بمسؤولين في قطاع الصحة بالناظور ستنتهي بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي والمتابعة القضائية، بعدما حالت يقظة مصالح الشرطة القضائية ومديرية مراقبة التراب الوطني، دون إتمام العملية التي بدأها منذ الأسبوع الأول من نونبر المنصرم، في وقت كان قد باشر فيه مهمته المزيفة حين قدم نفسه لمديرة مستشفى الحسني وإداريين آخرين بأنه مفتش تابع لوزارة المالية وقاض بالمجلس الجهوي للحسابات، وبأنه قدم خصيصا لتقصي حقيقة الاختلالات التي يعرفها المركز الاستشفائي الإقليمي، مستغلا بذلك قربه من أحد الموظفين الذي تمكن من الوصول على حسابه إلى مجموعة من المعلومات السرية، بالإضافة إلى استغلاله لمعطيات أخرى تتعلق بسياسات الإدارة المركزية وتجاوزات أدرجت ضمن سؤال وجهه برلماني إلى وزير الصحة.

وتحصلت "ناظورسيتي"، على معلومات مهمة، حول الأفعال التي كان يقوم بها المشتبه فيه، والذي ينتظر إحالته على المحكمة للبت في صك الاتهام الموجه إليه والمتعلق بالتزوير في محررات رسمية واستعمالها في انتحال صفة ينظمها القانون والنصب والاحتيال. إذ يتبين أن تجوله لأسابيع وبكل حرية داخل مرافق مستشفى الحسني ومندوبية الصحة، واستغلال مكاتب وحواسيب هاتين المؤسستين في أفعاله، تأتت له بفضل دهائه وذكائه ودرايته بالشؤون المالية والمحاسباتية والتجارب التي راكمها خلال سنوات عمله بإدارة الضرائب.

والموقوف، يتعلق بموظف تابع للمديرية الإقليمية للمالية، صدر في حقه قرار بالتنقيل إلى شفشاون، لكنه نتيجة علمه بأنه موضوع عدة شكايات تتعلق بإصدار شيكات بنكية بدون رصيد وأخرى بالنصب والاحتيال بالناظور ووجدة، تمكن من إقناع مسؤوليه في إدارته الجديدة بعدم الالتحاق بعمله، حيث كان يرسل شواهد طبية يحصل عليها من مستشفى الحسني بواسطة صديق له، يعتبر أول واحد أسقطه في فخ خطته المثيرة.


وتمكن "م ح"، من الإيقاع بصديقه "ج ع"، الذي يعمل موظفا بمستشفى الحسني، مستغلا بذلك وفقا لما صرح به للشرطة القضائية، حاجته الماسة للمال بسبب مشاكل إدارية تعرض لها في وظيفته، حيث أكد له أنه ونظرا لكفاءته المهنية وخبرته في مجال الضرائب منذ 2009، سيمكنه من الترقية وتحسين وضعيته، شريطة مساعدته في الوصول إلى المعلومات التي يبحث عنها.

واستغل السالف ذكره، بعض المعلومات التي يتوفر عليها حول مستشفى الحسني، حيث صار يبحث في الانترنت ويطلع على كل معطى يتعلق بوزارة الصحة والإصلاحات الهيكلية التي تعتزم القيام بها للنهوض بالقطاع المذكور، مقررا بذلك انتحال صفة مفتش عام للمالية وكذا صفة قاض بمجلس الحسابات للشروع في مهمته التي لم تكتمل بعد توقيفه من طرف الشرطة.

  وكان المشتبه فيه، يصبو من خلال هذه الخطة الوقوف على الاختلالات الممكنة عن مسؤولي مستشفى الحسني، حتى يتمكن من ابتزازهم ومطالبتهم بمقابل مادي لشراء صمته، ولهذا كان يتشارك مع صديقه الموظف في كل صغيرة وكبيرة بالإضافة إلى إطار آخر "ا م" حاول إقناعه بأنه سيساعده أيضا.

وأوهم، الموظفين السالف ذكرهما، أنه مقابلة التستر عليه، سيساعدهما في الترقية، عن طريق الضغط على مديرة المستشفى التي تربطهما بها علاقة مضطربة، حيث أقنعهما بتحسين وضعيتهما المالية المتأزمة نتيجة توقيفهما عن العمل لمدة معينة في وقت سابق نتيجة اختفاء مبلغ مالي مهم من صندوق المستشفى وعملهما على تعويضه عن طريق اقتراض المال والحصول على مساعدات تمكنا من خلالها تسديد المال المختلس بعد مرور ستة أشهر.

وبعد حصوله على المعلومات اللازمة التي كان في حاجة إليها لإنجاح خطته، بدأ المشتبه به، يلج رفقة صديقه الموظف إلى أروقة المستشفى، وكان يقترب من أهدافه شيئا فشيئا بعد مرور الأيام، لاسيما بعدما نجاح الجزء الأول من عمليته، حيث صار يجتمع برؤساء عدد من المصالح، من بينهم مديرة المستشفى نادية البوطي التي اتصل بها شخصيا، ومسؤولة الموارد البشرية، مقدما لهما نفسه بأن اسمه "إ" وحل بأمر من المفتشية العامة لوزارة الصحة، منتهزا بذلك علمه المسبق بوجود مسؤول بهذا المنصب في المؤسسة المذكورة.

وبالإضافة إلى انتحاله لصفة مفتش عام في وزارة المالية، أضاف خلال لقائه بمديرة المستشفى ومندوبة الصحة انه قاض بالمجلس الجهوي للحسابات، وأنه سيزور إدارة المستشفى الحسني من أجل القيام بمهام تدخل في إطار المرحلة التحضيرية للجنة أخرى تتألف من قضاة آخرين.

ولتأكيد ذلك، قام المفتش الوهمي بتزوير عدد من الوثائق، بعدما أعد لقاءات مع مسؤولين في المستشفى تمكن من الحصول منهم على معلومات مهمة تهم اختلالات بالمستشفى والصعوبات التي تعترض علمهم.

وهكذا، فقد زار مديرة المستشفى، التي رحبت به حسب تصريحه للشرطة القضائية بمكتبها، وناقش معها برنامج مهمته الوهمية، حتى صارت تعرفه بنفسها عن باقي الأطر التابعين لها، حيث منحوه مكتبا مستقلا داخل قاعة الاجتماعات لاستغلاله في مباشرة مهامه وهناك كان ينادي على رئيس كل قطب على حدة ويستفسرهم عن الصعوبات والعراقيل التي تعترضهم في عملهم بالإضافة إلى معلومات أخرى متعلقة بوظيفتهم ونوع الخلافات بينهم ومسؤوليهم في محاولة لكسب ثقتهم.

وزار أيضا مكتب مندوبة الصحة، مقدما لها نفسه بنفس الطريقة، حيث أكد في تصريحاته للشرطة، أنها رحبت به عارضة عليه مساعدات لتسهيل مأموريته من قبيل المكتب والسكن إلى غير ذلك، وأخبرته أنه ما دام قد حضر لرصد الاختلالات المهنية، فمن واجبه البداية من أول مكتب بباب المؤسسة وكذلك قسم الصفقات.

وللوصول إلى المعلومات التي يبحث عنها، استغل المذكور الخلافات بين عدد من الإداريين، وبوجه خاص التي طفت مؤخرا بين مديرة المستشفى ومندوبة الصحة، وقد ركز في مهمته "الوهمية" على جوانب عدة إضافة إلى استفزاز مسؤولين آخرين بعبارات ومعطيات تجعلهم يخافون منه لكونه على علم بما يحصل.

وفي هذا الإطار، حاول الموقوف خلال جميع أطوار تنفيذ خطته، استغلال العلاقة المتوتر لمديرة المستشفى بمندوبة الصحة، ومسؤولة أخرى تمكن من خلالها الحصول على معلومات تتعلق بصفقة مورد تربطه قرابة بواحدة من ضحاياه.

إلى ذلك، أكد المشتبه به، وفقا للمعلومات التي حصلت عليها "ناظورسيتي"، أن سيارة حجزتها الشرطة كان يتنقل بها مديرة المستشفى هي التي وفرته له لتسهيل تنقلاته، فيما أكد الحارس العام بالمركز نفسه، أن المركبة تعود لرئيس جمعية للتجار في سوق معروف بالناظور.

وقال المشتكى منه، أن هواتف حجزتها الشرطة القضائية، وفرتها له مديرة المستشفى، ضمنها جهاز نقال تابع للإدارة، بالإضافة إلى هاتفين من نوع "أيفون 12 برو ماكس" و "سامسونغ س21 بلوس"، بالإضافة إلى حاجيات أخرى كان يستعملها في حياته اليومية من بينها قنينة "ويسكي" قال أنه حصل عليه من طرف أحد مسؤولي الصحة في الإقليم.

وأكدت مديرة المستشفى، أنها لا تعلم الطريقة التي حصل بها المذكور على الهواتف، مؤكدة أن هاتف "سامسونغ" اقتنته قبل مدة من إحدى الشركات المغربية.

وحجزت الشرطة أيضا، مجموعة من الوثائق الإدارية المتعلقة بالمركز الاستشفائي الحسني إضافة إلى مبلغ مالي، كان بحوزة المشتبه به أثناء توقيفه قبل أسبوعين.

تجدر الإشارة، أن عدد المسؤولين الذين استدعتهم الشرطة القضائية بالناظور، للإدلاء بأقوالهم في القضية وصل إلى خمسة إداريين، من بينهم مديرة المستشفى التي قدمت نفسها كمشتكية، ومجموعة من الأطر الأخرى، اثنان منهم يتابعان في حالة سراح، عززوا أبحاث المحققين بتصريحاتهم حول الوقائع التي شهدها المرفق السالف ذكره، منذ أن حل به المفتش "الوهمي" الموجود رهن الاعتقال الاحتياطي ضمن ملف يشرف عليه الوكيل العام بمحكمة الاستئناف.نا
ظورسيتي


1836

0






 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

مشرع بلقصيري : القصة المتداولة التى دفعت الشرطى بأن يقتل ثلاثة من زملائه

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

سوق السبت : أعتصام سكان دوار عبد العزيز الصفيحي

الملف الحقوقي و الاجتماعي لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء II. بقلم محمد سيموري. عضو المكتب الوطني

تقرير موضوعاتي حول واقع الخدمات الصحية بالمستشفى الجهوي لبني ملال

القصة الكاملة لمجزرة " شالي ابدو " : شريف وسعيد وحميد…هذا هو الثلاثي منفذي المجزرة + صور

اسبوع في اڭادير (3) بقلم : لحسن كوجلي

أفورار : القصة الكاملة /وفاة تلميذة بدوار أيت علوى وإصابة آخريات في حادثة سير مروعة + صور

الاسم دنيا، السن 12 سنة، المستوى التعليمي الثالث ابتدائي، حامل في شهرها الخامس

فريق حي الوحدة يتوج بطلا لدوري أزلافن الرمضاني

بني ملال : عائلة تطالب بفتح تحقيق معمق في اختفاء امراة مسنة بعد ظهور قرائن

القصة الكاملة لوصول قائد إلى غرفة نوم سيدة بالدروة بالدار البيضاء

جديد / القصة الكاملة + فيديوهات ) : الدرك يطلق رصاصتين ويستعمل مروحيتين لتوقيف قاتل 10 أفراد من عائل

القصة الكاملة لمهاجر مغربي من أزيلال دفن زوجته فعادت للظهور بعد سنتين !





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هل أصبحت مهنة المحاماة صناعة؟ قلم : نبيل محمد بوحميدي


هل تُصلَح المدونة إذا الملح فسد؟‎ قلم : عبد العزيز غياتي


تعديل المدونة أم تعديل الدين؟! بقلم : صالح أيت خزانة


الأحزاب السياسية بين رموز الأمس وأثر التراجع الفكري والتنظيمي بقلم: جميلة حلبي


يا إخوتي جاء المطر قلم : حسن البصري


باحتراقي أنتشي‎ قلم : مالكة حبرشيد


موحماد “المسؤول/ الموظف” وعقدة الدونية بقلم : الطيب أمكرود


صلاة المحارب وسط المعركة قلم : عبد اللطيف برادة


وهم التقارب الديني والمذهبي قلم :أحمد الصراف


سوسيولوجي يحذر من إذكاء خطاب "العروبي والشلح" لثقافة الكراهية قلم : سعيد بنيس

 
بلاغ ضياع أوراق شخصية

أزيلال : إعلان عن ضياع وثائق رسمية ” الدفتر العسكري و بطاقة محارب “ للسيد : علي ايت ابراهيم

 
دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخرة الجزء 2 الحلقة الرابعة (07)

 
ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

ضاع الأمل وبقيت الذكريات .(الجزء الثاني ) الحلقة 05 كتب : ذ : محمد همــشة

 
طب و صحـة

ازيلال : والي جهة بني ملال وعامل الإقليم .. إعطاء الإنطلاقة الرسمية لأشغال بناء المستشفى الإقليمي


أزيــلال : ازيد من 14082 من المستفيدين من خدمات صحية بـ 17 جماعة بإقليم أزيلال خلال شهر فبراير 2024.

 
التعازي والوفيات

أزيلال / افورار : تعزية ومواساة في وفاة والد صديقنا و زميلنا الصحفي " محمد أوحيمي "


أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " سيمحمد كرني ": تقني في تصاميم البناء ...


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة ،المشمول برحمته :" حسن أحنـصال " موظف سابق بالمندوبية الإقليمية للشبيبة والرياضة ...

 
أنشطة حــزبية

صفقات الدراسات تجر "الاستقلال" إلى المحكمة وتشعل حرباً قضائية بين الإستقلاليين... والراشدي: "أجندة مفضوحة"

 
انشطة الجمعيات

أزيـلال ...جمعية "ألاوراش" تنظم عملية إفطار جماعي لفائدة نازلات و نزلاء مركز " الأمل " لحماية الأشخاص بدون مأوى ...


جمعية "غيث للتنمية الصحية والاجتماعية " تسعد ساكنة إقليم أزيلال.

 
أنشـطـة نقابية

أزيلال : إضراب جديد يشل الجماعات التراتبية لمدة ثلاثة ايام

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

استخدمت الحيلة.. سيدة تحاول أخذ قرض من البنك بجثة عمها


العالم على موعد مع كسوف كلي للشمس والملايين ينتظرون الظاهرة اليوم الإثنين

 
حوارات

من تأليف مجموعة من الأساتذة : أحمد العيوني والمصطفى اجماهري .. صدور كتاب جديد يحمل عنوان :

 
موقع صديق
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

 
 

»  حوارات

 
 

»  طب و صحـة

 
 

»  ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

 
 

»   بلاغ ضياع أوراق شخصية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي :

azilal24info@gmail.com

 

 

 شركة وصلة