مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         استنفار أمني بالناظور بسبب يخت شيخ إماراتي             فيديو //الجزائر تتجرع مرارة الهزيمة أمام غينيا الاستوائية ويلزمها الإنتصار يوم الخميس !             حرب السيارات الفاخرة تندلع بين الوزيرين وهبي ولقجع             مندوبية الصحة والحماية الإجتماعية بأزيلال تنظم مجموعة من الوحدات الطبية والفرق المتنقلة في إطار عملية رعاية: 2956 من المستفيدين من مختلف التدخلات الصحية             قادة "البوليساريو" يحرضون على القتل وتنفيذ العمليات الإرهابية الكاتب :د. عبد القادر كترة             ولي العهد مولاي الحسن يثبت أنه متعدد اللغات (Polyglotte)             دمنات : تعزية ومواساة في وفاة للا مليكة والدة اخينا وصديقنا حسني بوستة             اعتقال “أجودان” في الدرك وإيداعه السجن المحلي والسبب الإهانة …             وزير إسرائيلي يحذّر من انهيار اتفاق السلام الموقع بين بلاده والمغرب ويكشف سبب توقعاته             توقيف قاتل سائحة أجنبية بتزنيت بعد إقدامه على اعتداء بأكادير و هذا ما عثر بحوزته.             عائلة ميكري تستنجد بجلالة الملك بعد صدور قرار افراغ منزلهم بالوداية بالرباط            إندلاع الثورة الصفراء بالقوة الضاربة..طوابير في الجزائر لإقتناء لتر من الزيت            شاهد... طائرات هيليكوبتر فرنسية تهرّب الحشيش من المغرب إلى اسبانيا            .أسطورة آكلات رمضان مسخهن الله            وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

عائلة ميكري تستنجد بجلالة الملك بعد صدور قرار افراغ منزلهم بالوداية بالرباط


إندلاع الثورة الصفراء بالقوة الضاربة..طوابير في الجزائر لإقتناء لتر من الزيت


شاهد... طائرات هيليكوبتر فرنسية تهرّب الحشيش من المغرب إلى اسبانيا


.أسطورة آكلات رمضان مسخهن الله


أول دراج من الجنوب الشرقي في رالي داكار


Abir El Abed ft. Abdous - L3atar | عبير العابد & عبدوس - العطار)


بالدارجة المغربية.. الأمير مولاي إسماعيل يعلم ابنته طريقة الأكل


عشيق المطلقة بأسني بالحوز يحكي تفاصيل بتر اذنه من طرف عشيقته( بالأمازيغية ) ...

 
كاريكاتير و صورة

وعد الدولة لغير الملقحين
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

فيديو //الجزائر تتجرع مرارة الهزيمة أمام غينيا الاستوائية ويلزمها الإنتصار يوم الخميس !


ما هي القصة الكاملة لإنهاء مباراة تونس ومالي قبل انتهاء الوقت الأصلي؟ ( قيديو )

 
الجريــمة والعقاب

الدرك يوقف شخصا قتل شابا ورمى بجثته في بئر ضواحي قصبة تادلة


عذبت وقتلت ثم ألقي بها في البئر.. تشييع جنازة مهاجرة مغربية بعد مرور سنتين على الجريمة

 
الحوادث

أزيــلال :حادثة سير بين سيارة خفيفة و دراجة نارية تؤدي إلى و فاة شاب ..


مفجع.. وفاة ثلاثة محامين وسائقهم في حادثة سير مؤلمة في الرباط (صورة)

 
الأخبار المحلية

مندوبية الصحة والحماية الإجتماعية بأزيلال تنظم مجموعة من الوحدات الطبية والفرق المتنقلة في إطار عملية رعاية: 2956 من المستفيدين من مختلف التدخلات الصحية


موجة البرد بإقليم أزيلال .... 1115 مستفيدة ومستفيد من الوحدات الطبية والفرق المتنقلة بكل من تاݣلفت واولى.


الطريق مقطوعة من 17 إلى 22 يناير الجاري على المحور الرابط بين بين الويدان وأفورار بسبب الأشغال

 
الجهوية

احتجاجات المحامون ضد جواز التلقيح تعود لمحاكم بني ملال


بني ملال: انجاز وحدتين صناعيتين سيمكن من إحداث أزيد من 234 منصب شغل قار


بالفيديو: حريق ضخم يلتهم 16 محلا تجاريا ببني ملال

 
الوطنية

استنفار أمني بالناظور بسبب يخت شيخ إماراتي


حرب السيارات الفاخرة تندلع بين الوزيرين وهبي ولقجع


ولي العهد مولاي الحسن يثبت أنه متعدد اللغات (Polyglotte)


اعتقال “أجودان” في الدرك وإيداعه السجن المحلي والسبب الإهانة …


توقيف قاتل سائحة أجنبية بتزنيت بعد إقدامه على اعتداء بأكادير و هذا ما عثر بحوزته.

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


جار مفرط في عدوانيته بقلم ذ: سعيد الغماز
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 نونبر 2021 الساعة 28 : 23


جار مفرط في عدوانيته

 

 

 

 بقلم ذ: سعيد الغماز

 

بحثت عن عنوان يلخص القرارات العدائية التي يقوم بها جنيرالات الجزائر اتجاه بلادنا، فلم أجد سوى اقتباس هذا العنوان من كتاب الفيلسوف نيتشه “إنسان مفرط في إنسانيته”. وبما أن المملكة المغربية تحمل موقفا مغايرا لحكام الجارة الشرقية، قوامه التعاون والثقة وحسن الجوار، ارتأيت الاستغناء عن عنوان “عدو مفرط في عدوانيته” واستبداله بالعنوان “جار مفرط في عدوانيته”. وحسبي في هذا الأمر أن أظل منسجما مع الاستراتيجية التي يعتمدها المغرب في محيطه الاقليمي والقائمة على أساس “تعاون جنوب-جنوب وفق منظور رابح-رابح”. كما أنه عنوان يعكس طريقة تعامل البلدين الجارين مع بعضهما البعض. فالشق الأول من العنوان يعكس نظرة المملكة المغربية للجزائر كبلد جار وشقيق تجمعه مع المغرب روابط كثيرة، والشق الثاني يعكس نظرة حكام الجزائر الذين ينظرون لجارهم الغربي كعدو ولا يترددون في الإفراط في عدوانيتهم اتجاهه.

واقع الحال الذي يجمع البلدين يتميز بروابط الجوار والدين واللغة والتاريخ، بل وحتى المصير المشترك بحكم تواجد البَلَدان بالقرب من العالم الغربي المتكتل فيما يسمى الاتحاد الأوروبي. والمنطق السليم يفيد أن المغرب والجزائر لا يملكان سوى التعاون والتكتل في اتحاد المغرب العربي من أجل مواجهة التحديات ومحاورة العالم الذي ينتظم في تكتلات واتحادات من أجل تدعيم مواقعه والبحث عن مزيد من القوة للدفاع عن مصالحه. فالعلاقات الدولية ليست مبنية على المواعظ ولا على النيات الحسنة، وإنما هي تتحدث لغة المصالح وتستعمل القوة لفرض إرادتها وحماية مصالحها.

إذا كان هذا هو المحيط الإقليمي الذي يتواجد فيه المغرب والجزائر، فإن المنطق السليم يحتم بالضرورة على البلدين تغليب التعاون والشراكة على الخلاف والصراع. وحتى إن وُجدت بعض الخلافات كيفما كانت، فإن المصلحة تقتضي تجاوزها وتغليب المصلحة الوطنية على إذكاء خلافات لن تستفيد منها سوى القوى الإقليمية المتكتلة في اتحادات لفرض قوتها على دول لا تتحدث سوى باسمها ولا تنتمي لأي تكتل إقليمي قوي وفعال.

إذا كان منطق الحال هذه هي سماته، فإن حكام الجزائر يسيرون عكس التيار، بل عكس مصلحة بلادهم ومستقبل شعوبهم. هذا الطريق الشارد الذي يسلكه جنيرالات الجزائر يجعلهم يفقدون بوصلة الإبحار ويسيرون في طريق بلا إشارات ولا حتى معرفة إلى أين يتجهون. هذا الواقع هو ما يمكننا أن نفسر به هذا الإفراط في عدوانيتهم اتجاه جارهم الغربي. فبعد إغلاق الحدود، والتدخل في وحدتنا الترابية بتمويل وتسليح الانفصاليين، أفرط الجنيرالات في عدوانيتهم بغلق أجوائهم على الطيران المغربي وقطع علاقاتهم الديبلوماسية. أفرط هؤلاء في عدوانيتهم لدرجة استعدادهم تكبيد بلدهم خسارات كبيرة، والتلاعب بمستقبل وطنهم، وهو ما يبرزه قرارهم الأخير بإغلاق أنبوب الغاز الذي يمر عبر التراب المغربي في اتجاه أوروبا. إنه عدوان لا يمكن أن يصدر سوى من نظام مفرط في عدوانيته ولا يمكن أن يصدر من مغرب مفرط في إنسانيته حسب تعبير نيتشه.

لكن الذي ينبغي أن نلاحظه، هو اهتمام جنيرالات الجزائر بما يحققه جارهم الغربي من إنجازات تنموية تشق طريقها نحو بناء مغرب جديد نام متقدم وقوي. فأغلب القرارات التي يتخذها حكام الجزائر ينشدون من ورائها إفشال المشاريع التي نجح فيها المغرب وفشل فيها حكام الجزائر. فعلى سبيل المثال لا الحصر، إغلاق الأجواء أمام الطيران المغربي يستهدف شركة الخطوط الملكية المغربية التي حققت نجاحا عجزت عن تحقيقه الخطوط الجزائرية التي تعاني من خطر الإفلاس وأصبحت تنتظر مساعدة الدولة للبقاء على قيد الحياة، دون إغفال الاتهامات المجانية للخطوط المغربية بنقل المخدرات في تصريح استهجنه العالم لأنه يعكس فقط انفعالات نفسية لجنرالات الجزائر اتجاه ما عجزوا عن تحقيقه وحققه المغرب. أما قرار إغلاق أنبوب الغاز وحرمان المغرب من الاستفادة منه فيستهدف المشاريع الضخمة في مجال الطاقة التي نجح المغرب في بنائها كالمحطات الكبرى للطاقة الشمسية والطاقة الريحية والمشاريع المستقبلية التي ترتبط بإنتاج الهيدروجين وتصدير الطاقة النظيفة لبريطانيا عبر الحبل البحري الأطلسي. نذكر كذلك ما قام به جنيرالات الجزائر من محاولات فاشلة لإغلاق معبر الكركرات الذي يستهدف التطور الكبير الذي تشهده تجارة المملكة المغربية مع البلدان الإفريقية، وذلك للتغطية على فشل الجنيرالات في خلق معبر مماثل يربط الجزائر مع عمقها الإفريقي. نسمع في المغرب عن معبر الكركرات في الحدود مع الشقيقة موريتانيا، لكننا لا نسمع عن معبر مماثل بين الجزائر وبلدان الجنوب.  وبعد فشل كل المناورات لإغلاق معبر الكركرات، لم يجد جنيرالات الجزائر سوى الطريق القريب من هذا المعبر مع محاولة استعمال المناطق العازلة الخاضعة لمراقبة قوات “المينورسو” التابعة للأمم المتحدة. إنها منطقة عسكرية وخطيرة وهو ما يعكس من جهة تعريض المواطنين الجزائريين للخطر من قبل حكام الجزائر، ومن جهة أخرى فشل الجنيرالات في خلق معبر مثيل للمعبر المغربي رغم أن الجزائر لها حدود مع العديد من الدول الإفريقية وهو ما يتطلب أن تكون لجارتنا الشرقية أكثر من معبر يضاهي معبر الكركرات. وأخيرا نتطرق إلى قرار إغلاق الحدود الذي لا تلجأ إليه حتى الدول التي تنشأ بينها خلافات حدودية وبالأحرى دولتين يجمع بينهما كل ما يجمع بين الشعب الواحد. والهدف من هذا الإغلاق هو إخفاء الحقيقة عن الشعب الجزائري، حقيقة المشاريع التي نجح فيها المغرب وفشل فيها جنيرالات الجزائر.

إن الحل ليس في محاولة محاصرة المشاريع المغربية لإفشالها، وإنما يكمن الحل في أخذ المبادرة داخل الجزائر والعمل على إنجاز مشاريع وطنية ناجحة تضاهي المشاريع المغربية.

هذه نبذة من المشاريع الكبرى التي نجح فيها المغرب، فأرونا مشاريعكم التي نجحتم فيها؟



 



728

0






 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سوق السبت : أعتصام سكان دوار عبد العزيز الصفيحي

أزيلال : أرباب النقل المزدوج يلغون السفر ....+ فيديو

فيزياء المستحيل . بقلم :عبد القادر الهلالي

مهرجان تيفاوين بتافراوت فرصة لإعادة الانتصار لفنون القرية

أفورار: إنفلات في الأمن والأمان ,,أم في العنوان ؟

خلال لقاء تواصلي مع المنظمات الموازية لحزب الاستقلال بتيموليت

حوار مفترض بقلم ذ.: مجدالدين سعودي

مسيرة احتجاجية لملاكي الأراضي الغير المبنية بأزيلال

الاحسان هو ان تكون احسن من انت ..بقلم ذ.عبدالقادر الهلالي

إبراهيم حسناوي النائب البرلماني والمفتش الإقليمي يعقدان لقاءا تواصليا ساخنا مع ساكنة ايت عبي المنس

جار مفرط في عدوانيته بقلم ذ: سعيد الغماز





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

قادة "البوليساريو" يحرضون على القتل وتنفيذ العمليات الإرهابية الكاتب :د. عبد القادر كترة


لقد اتفق العرب بأن يتفقوا .. بقلم د : عبد الرحيم هريوى


عبد الله إبراهيم، هل لازال ينتظرنا منذ 11 يناير44؟؟ بقلم د :الحبيب عكي


الشاون النوارة ... بينالنِّعَم والنِّقَم بقلم : عبد الاله شفيشو


الصراع بين التنمية و البيئة في بلاد المغرب بقلم د. محمد بونوار*


ميسي خدع العالم! بقلم د : خلدون الشيخ


حوار مع الشاعر الأديب زياد السعودي // فاطمة الزهراء العلوي


مفهوم التراث بقلم : د زهير الخويلدي


لا لتسييس قضية الإنسان بقلم د : منصف الادريسي الخمليشي

 
انشطة الجمعيات

التمييز العنصري ضد الصحافة الأمازيغية

 
التعازي والوفيات

دمنات : تعزية ومواساة في وفاة للا مليكة والدة اخينا وصديقنا حسني بوستة


تعزية ومواساة... الموت يخطف منا الأخ والصديق :" عبد الكبير بوتكيوط " في غفلة من أصدقائه وأحبائه...رحمه الله


الأستاذ الفاضل الكبير ، استاذ الأجيال ، " احمد التوامي "، يغادرنا الى دار البقاء

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة ينظم وقفة احتجاجية اليوم الإثنين بالنسبة للعاملين بمدينة بني ملال و فروعه :خنيفرة وأزيلال والفقيه بنصالح..

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

وزير إسرائيلي يحذّر من انهيار اتفاق السلام الموقع بين بلاده والمغرب ويكشف سبب توقعاته


نجاح عملية زرع قلب خنزير في جسم إنسان.

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة