مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. /         دركي يطلق الرصاص على كلب لإنقاذ قاصر مختطفة             اعتقال شخصين بقصبة تادلة بتهمة بيع قطع حلي مزيفة ( اللويــز) وهواتف نقالة             مراسيم توقيع عقود نجاعة الأداء بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال – خنيفرة والمديريات الإقليمية للفترة 2026-2024.             أزيلال : إعلان عن ضياع وثائق رسمية ” الدفتر العسكري و بطاقة محارب “ للسيد : علي ايت ابراهيم             المهندسون المعماريون يعقدون مجلسهم الوطني لمناقشة تحديات المهنة             هل أصبحت مهنة المحاماة صناعة؟ قلم : نبيل محمد بوحميدي             هل تُصلَح المدونة إذا الملح فسد؟‎ قلم : عبد العزيز غياتي             تعديل المدونة أم تعديل الدين؟! بقلم : صالح أيت خزانة             توقيف شخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالتغرير واستدراج أطفال قاصرين بغرض تعريضهم لاعتداءات جنسية.             الأحزاب السياسية بين رموز الأمس وأثر التراجع الفكري والتنظيمي بقلم: جميلة حلبي             انتشال جـ ثة شاب غــ ريق بشلالات أوزود وتصريحات مؤثرة لوالد المتوفي وأصدقائه ومعارفه             عرس امازيغي بترسال ..فرجة ممتعة مع احواش            20سنة من التفعيل القضائي لمدونة الأسرة ودواعي التعديل/ ندوة لفرع فيدرالية اليسار الديمقراطي بأزيلال             "فاجـ.عة أزيلال".. ذ. اعودا حسن ،يكشف مستجدات الملف ويؤكد عدم وجود تنازلات لعائلات الضـ.حايا             شرط النجاح في المبارة             حكمة موجهة للإنتهازيين             ازيلال / المشردون بدون رحمة            كفاكم نهيقا ايها الحمير             الضغوط على حماس             الزلزال : البحث عن وزير             الزيادة قى كل شىء ...            الصداقة فريضة             اسعار المواد الغدائية بتلفزتنا الوطنية             الحديقة العمومية وجب الاحتفاظ عليها           
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوج شويا على راسك ...

 
صوت وصورة

انتشال جـ ثة شاب غــ ريق بشلالات أوزود وتصريحات مؤثرة لوالد المتوفي وأصدقائه ومعارفه


عرس امازيغي بترسال ..فرجة ممتعة مع احواش

 
كاريكاتير و صورة

شرط النجاح في المبارة
 
الحوادث

أزيلال : حادثة سير مميتة بين سيارة أجرة ودراجة نارية بجماعة " ايت وعرضى "


حادثة سير تسفر عن مصرع 3 أشخاص من أسرة واحدة بالناظور

 
الوطنية

دركي يطلق الرصاص على كلب لإنقاذ قاصر مختطفة


المهندسون المعماريون يعقدون مجلسهم الوطني لمناقشة تحديات المهنة


الاعتداء على رجال أمن بنقطة مراقبة مرورية من طرف " بزناس " باغته بضربة بالسلاح الأبيض ..


وفاة فتاة في ظروف غامضة كانت صحبة 8 سياح خليجيين ..والجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدخل على الخط


الحكم بالإعدام لولد الفشوش “قاتل بدر” وتعويض مادي للعائلة

 
الأخبار المحلية

أزيلال : انطلاق اشغال توسيع شارع الحسن الثاني وتزيته بأعمدة الإنارة الذكية ...


النهوض بالقطاع الصحي في صلب أولويات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم أزيلال


ازيلال : عطلة نهاية الأسبوع تنهي بغرق شابين بشلالات أوزود


أزيلال : كابوس " حراس السيارات " بمنتجع شلالات أوزود ،يستخلصون بالقوة واجبات ركن السيارات ..ابتزاز و تهديد .

 
الجهوية

اعتقال شخصين بقصبة تادلة بتهمة بيع قطع حلي مزيفة ( اللويــز) وهواتف نقالة


مراسيم توقيع عقود نجاعة الأداء بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال – خنيفرة والمديريات الإقليمية للفترة 2026-2024.


توقيف شخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالتغرير واستدراج أطفال قاصرين بغرض تعريضهم لاعتداءات جنسية.

 
الرياضــــــــــــــــــــة

بعد صراع طويل مع المرض.. اللاعب الدولي السابق منصف الحداوي ، ابن ازيلال ، في ذمة الله


بالفيديو..لبؤات الأطلس يحققن فوزا قاتلا بزامبيا ويقتربن من الأولمبياد


الجماهير المغربية ترشّح 3 أسماء لخلافة الركراكي بالمنتخب المغربي!

 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

سيف الإسلام القذافي في “النيويورك تايمز” الأمريكيّة.. هل عودته إلى الحُكم واردة؟ وما هي أوراق قوّته وضعفه؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 غشت 2021 الساعة 32 : 01


 سيف الإسلام القذافي في “النيويورك تايمز” الأمريكيّة.. هل عودته إلى الحُكم واردة؟ وما هي أوراق قوّته وضعفه؟

 

 

 

 

أزيــلال 24  : صحف

 

 

 

ما زال سيف الإسلام، نجل العقيد القذافي الراحل معمر القذافي، الذي حكم ليبيا لأكثر من 42 عامًا؟ موضع اهتمام وسائل الإعلام الأجنبيّة، والقارئ العربي والعالمي، رغم مُرور عشرة أعوام على الإطاحة بحُكم والده بطريقةٍ دمويّة في شباط (فبراير) عام 2011 في إطار ما سُمِّي في حينها بثورات الربيع العربي، ولعلّ اللقاء المُطوَّل الذي أجراه معه مُراسل صحيفة “النيويورك تايمز” ونشرته يوم أمس أحد أبرز الأدلّة في هذا الصَّدد.

مصدر هذه الجاذبيّة “لوليّ عهد” حُكم العقيد القذافي يعود بالدّرجة الأولى إلى حالة الانهِيار التي تعيشها ليبيا بعد عشر سنوات على “الثورة” وفشل الدّول الغربيّة التي دعمتها، وخاصّةً إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما وحُكومتيّ بريطانيا وفرنسا وهو الثّالوث الذي أعطى الضّوء الأخضر لقاذفات حلف “الناتو” للتّدخّل عسكريًّا لإسقاط النظام، وتسليم العقيد القذافي لـ”الثوّار” لإعدامه بطريقةٍ بشعة والتّمثيل بجُثمانه، وفشل تهيئة البديل الأفضل ممّا يعني أنّ هدفه إسقاط النظام وقتل العقيد القذافي ثأرًا، ولأسبابه، وأنّ الشعب الليبي آخِر اهتِماماته.

سيف الإسلام أكّد طِوال المُقابلة مع الصحيفة الأمريكيّة أنّه يملك طُموحات سياسيّة للعودة إلى السّلطة من أجل “إحياء” الوحدة المفقودة في ليبيا بعد 10 سنوات من الفوضى، ووصف قادة الطّبقة السياسيّة التي تَحكُم ليبيا حاليًّا بأنّهم “لم يَجلِبوا للبِلاد غير البُؤس، حيث لا أمن ولا أمان ولا حياة هُنا”، وأكّد أنّ ما حدث في ليبيا “لم يَكُن ثورة، ويُمكِن أن تُسَمِّيها حربًا أهليّة أو أيّام الشَّر”، وقال إنّه بات الآن حُرًّا طليقًا مُنذ الإفراج عنه عام 2017 وإنّ حُرّاسه (من ميليشيا الزنتان التي اعتقلته) باتوا أصدقاءه ولمَّح إلى استِعداده لخَوضِ أيّ انتخابات رئاسيّة”.

لا شكّ أنّ هُناك حنينًا في أوساط مُعظم اللّيبيين للعودة إلى الماضي، وأنّ الكثيرين منهم يندمون على الإطاحة بنظام والده مثلما قال، ولكنّه لم يطرح أيّ برنامج سياسي، وما زال يعتقد أنّ ورقته الأقوى هي كونه نجل الرئيس الرّاحل، وحالة الأمن والاستِقرار التي وفّرها لليبيين على مدى 42 عامًا من حُكمه بالمُقارنة مع الأوضاع الحاليّة السيّئة.

الحنين إلى الماضي، وما تَوفَّر فيه من أمنٍ واستِقرار، والتّمتّع بجانب من ثروات البِلاد النفطيّة، ووضع ليبيا بقوّة على خريطة العالم خاصّةً في القارّة الإفريقيّة ليس كافيًا، فالعالم تغيٍر، وما كان يَصلُح قبل 40 عامًا ربّما لا يَصلُح اليوم، والليبيّون تغيّروا أيضًا، وبات أكثر من 60 بالمِئة من الشّباب تحت الثّلاثين وأكثر من نصفهم لا يَعرِف زمن العقيد القذافي، وكان لنِظام القذافي عُيوبه أيضًا، وابرزها الديكتاتوريّة، وغِياب الحُريّات، ومُصادرة الرّأي الآخر، وعدم وجود دولة المُؤسَّسات.

مِن الإنصاف القول إنّ سيف الإسلام القذافي الذي خَسِر ثلاثة من أشقائه في حرب “الناتو” وحُلفائه في ليبيا، حاول عندما كان مُرَشَّحًا لخِلافة والده أن يُجري إصلاحات ديمقراطيّة واقتصاديّة وسياسيّة في البِلاد، وتواصل مع مُعظم، إن لم يَكُن كُل، الشخصيّات المُعارضة، وأفرج عن عشرات المُعتَقلين السّياسيين، وفتح أبواب البِلاد أمام عودة المنفيين، واستَوعب بعضهم في مُؤسَّسات الدّولة، ولكنّ مشروعه “الإصلاحي” ظلّ يُواجِه عقبات عديدة بسبب مُعارضة والده والمجموعة المُحيطة به، وجاءت ثِماره محدودة.

السُّؤال الذي يطرح نفسه بقُوَّةٍ هو: هل هُناك فُرصة أمام نجل القذافي للعودة إلى الحُكم؟ وما هي العقَبات التي تَقِف في طريق طُموحاته في هذا المجال مَحليًّا ودَوليًّا؟

إذا بدأنا بالإيجابيّات، يُمكِن القول إنّ فشَل “الثوّار” وداعميهم في تقديم البديل النّموذجي لحُكم القذافي على مدى العشر سنوات الماضية، والاقتِتال الدّاخلي بينهم للوصول إلى الحُكم، وحالة التَّفَتُّت الذي تعيشه ليبيا، واستِفحال الفساد، ونهب مِئات المِليارات من أموال الشّعب الليبي، وفوضى السِّلاح والميليشيات، كُلّها عوامل تُمَهِّد الطّريق أمام القذافي “الصّغير” للعودة إلى الحُكم إذا سُمِح له بخوض انتِخابات رئاسيّة مُستقبليّة، خاصّةً في ظِل غِياب أيّ شخصيّة “كاريزميّة” مُنافسة يُمكِن أن تُقنِع الشّعب الليبي بأنّها كفيلة بتَوحيد البِلاد والنّهوض بها، وتلبية مطالب شعبها المشروعة، ولا يجب أن ننسى أنّه ما زال يحظى بدَعمٍ قبليّ، والقبيلة عامِلٌ مُهِم في ليبيا.

أمّا إذا تحدّثنا عن العقبات فهي كثيرةٌ أيضًا أبرزها اتّهامه من قبل محكمة الجنايات الدوليّة بارتِكاب جرائم حرب ضدّ الإنسانيّة، ومُطالبتها بتسليمه لمُحاكمته، وقد يُجادِل بأنّه كان عكس أشقائه لم يَقُم بأيّ دور عسكري، ولم يتزعّم كتيبة، وربّما تكون ورقته الأقوى في هذا المِلَف أنّ دُوَلًا عديدةً بينها الولايات المتحدة لا تَعتَرِف بهذه المحكمة وأحكامها، ومِن المُفارقة أنّ مُعارضيه، وحُكم والده، ارتكبوا جرائم أكثر خُطورةً من الجرائم التي ارتكبها والده وأطاحت بحُكمه بالتّالي، وجعلوا ليبيا من بين الدّول العشرة الأكثر فسادًا في العالم.

باختِصارٍ شديد نقول إنّ أمام سيف الإسلام القذافي طريقٌ طويل لتَحقيق طُموحاته السياسيّة والعودة إلى سُدَّة الحُكم مُجَدَّدًا، ولعَلّ شدّ مُراسل صحيفة “النيويورك تايمز” رحاله إلى مقرّ إقامته “الفخم” حسب وصفه، والمُغامَرة بحياته وإفراد صحيفته صفحةً كاملة تقريبًا لمًقابلته، أحد المُؤشِّرات التي تُؤكِّد أنّ عودته هذه ما زالت غير مُستَبعَدة كُلِّيًّا.. واللُه أعلم.

 

يواصل مجلس النواب الليبي النظر في مشروع قانون ينظم الانتخابات الرئاسية المرتقبة نهاية العام الجاري خصوصا فيما يتعلق بحق الترشح وإجراءاته. وفي إشارة ضمنية لسيف الإسلام القذافي الذي ظهر مؤخرا بعد غياب طويل، شدد رئيس المجلس عقيلة صالح على أنه لا يحق لأي شخص محكوم عليه من المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية الترشح لرئاسة الدولة الليبية.

“رأي اليوم”



2216

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الحقيقة وما يقال

حميد الأحمدي



ارى في نظري ان الرجل المناسب لقيادة ليبيا هو سيف الإسلام القدافى
وكما هو معروف ان خفتر كان وما زال يحاول ان الترشح لرؤاسة الجمهورية ، وقد يسانده كل جيوش معمر القدافى ، واليوم عندما برز سيد الإسلام واعتبرته المحكمة العليا بريئا ، اراد ان يتقدم للإنتخابات المقبلة ، ما اغضب حفتر ، وخاصة ان روسيا تساند حفتر واليوم ستساند سيف الإسلام الى جانب فرنسا والصين
لكن خفتر حرك آلياته مجلس النواب الليبي حيث اثار رئيس المجلس عقيلة صالح على أنه " لا يحق لأي شخص محكوم عليه من المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية الترشح لرئاسة الدولة الليبية."
كلام أخرجة عقيلة صالح ليحارب به سيف الإسلام من اجل فور خفتر
لكن هناك العديد من القبائل ، وبعد ان ظهر سيف الإسلام مؤخرا ، طلبت منه ان ينتخب
وحقيقة انه سيواجه مواجهات من طرف أغداءه ولنا اليقين انه يسكون تحالفا مع خفتر لتكوين حكومة واستقرار الأمن بالمنطقة وبشرط الإبتعاد ان فرنسا وعدم الاستماع اليها

في 04 غشت 2021 الساعة 53 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إعـــتذار

تهديدات التيار السلفي بالمغرب للمفكر العلماني أحمد عصيد . بقلم: الحسن زهور

دمنات: ردا على مقال البناء العشوائي من المسؤول ؟

المجلس الجماعي لبني عياط ينتفض على مسؤول الماء الصالح للشرب

فى غرفة المداولة بقام :ذ. أيمن الصياد

هل سيستغني المخزن عن التراكتور ويعتمد السلفية بنزينا جديدا بعد استنفاد وقود المصباح ؟ بقلم : ذ.مح

أزيلال : طبيبة " النساء " تستهزىء من النساء !!!!؟؟؟

دار ولد زيدوح :طلب ايفاد لجنة للوقوف على الاستغلال العشوائي لمقالع الرمال

افورار : نداء ـــ قرية ايت اعزى لبلان بافورار المهشة

واويزغت : رجال حسني بنسليمان بواويزغت ينتظرون وقوع جريمة اخرى ليتحركوا او لا يتحركوا

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

هل سيستغني المخزن عن التراكتور ويعتمد السلفية بنزينا جديدا بعد استنفاد وقود المصباح ؟ بقلم : ذ.مح

امسك إعلامى ولا تمسك حرامى بقلم :سعيد الشحات

طقوس يوم عاشوراء: إحتفالات بوسائل متنوعة وسحر وشعودة .إنجاز/محمد الدهبي

لوبيات الوصاية الجديدة على المغاربة

مدخل لفهم خلفيات الصراع الأمازيغي - الإسلامي بالمغرب كتبها :ذ.محمود بلحاج / هولندا

مصر:درس في الواقعية السياسية . بقلم : ذ.سعيد لعريفي

موقـف الأمازيغ من الإسلام من خلال أبطالهم التاريخيين بقلم : ذ.عبد الكريم السكاكي

رابطة الناطقين بالأمازيغية للإسلام السياسي بقلم : عبد السلام بومصر

التحول العربي بين:الانحصار والإذلال بقلم ذ سعيد لعريفي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هل أصبحت مهنة المحاماة صناعة؟ قلم : نبيل محمد بوحميدي


هل تُصلَح المدونة إذا الملح فسد؟‎ قلم : عبد العزيز غياتي


تعديل المدونة أم تعديل الدين؟! بقلم : صالح أيت خزانة


الأحزاب السياسية بين رموز الأمس وأثر التراجع الفكري والتنظيمي بقلم: جميلة حلبي


يا إخوتي جاء المطر قلم : حسن البصري


باحتراقي أنتشي‎ قلم : مالكة حبرشيد


موحماد “المسؤول/ الموظف” وعقدة الدونية بقلم : الطيب أمكرود


صلاة المحارب وسط المعركة قلم : عبد اللطيف برادة


وهم التقارب الديني والمذهبي قلم :أحمد الصراف


سوسيولوجي يحذر من إذكاء خطاب "العروبي والشلح" لثقافة الكراهية قلم : سعيد بنيس

 
بلاغ ضياع أوراق شخصية

أزيلال : إعلان عن ضياع وثائق رسمية ” الدفتر العسكري و بطاقة محارب “ للسيد : علي ايت ابراهيم

 
دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخرة الجزء 2 الحلقة الرابعة (07)

 
ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

ضاع الأمل وبقيت الذكريات .(الجزء الثاني ) الحلقة 05 كتب : ذ : محمد همــشة

 
طب و صحـة

ازيلال : والي جهة بني ملال وعامل الإقليم .. إعطاء الإنطلاقة الرسمية لأشغال بناء المستشفى الإقليمي


أزيــلال : ازيد من 14082 من المستفيدين من خدمات صحية بـ 17 جماعة بإقليم أزيلال خلال شهر فبراير 2024.

 
التعازي والوفيات

أزيلال / افورار : تعزية ومواساة في وفاة والد صديقنا و زميلنا الصحفي " محمد أوحيمي "


أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " سيمحمد كرني ": تقني في تصاميم البناء ...


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة ،المشمول برحمته :" حسن أحنـصال " موظف سابق بالمندوبية الإقليمية للشبيبة والرياضة ...

 
أنشطة حــزبية

صفقات الدراسات تجر "الاستقلال" إلى المحكمة وتشعل حرباً قضائية بين الإستقلاليين... والراشدي: "أجندة مفضوحة"

 
انشطة الجمعيات

أزيـلال ...جمعية "ألاوراش" تنظم عملية إفطار جماعي لفائدة نازلات و نزلاء مركز " الأمل " لحماية الأشخاص بدون مأوى ...


جمعية "غيث للتنمية الصحية والاجتماعية " تسعد ساكنة إقليم أزيلال.

 
أنشـطـة نقابية

أزيلال : إضراب جديد يشل الجماعات التراتبية لمدة ثلاثة ايام

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

استخدمت الحيلة.. سيدة تحاول أخذ قرض من البنك بجثة عمها


العالم على موعد مع كسوف كلي للشمس والملايين ينتظرون الظاهرة اليوم الإثنين

 
حوارات

من تأليف مجموعة من الأساتذة : أحمد العيوني والمصطفى اجماهري .. صدور كتاب جديد يحمل عنوان :

 
موقع صديق
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

 
 

»  حوارات

 
 

»  طب و صحـة

 
 

»  ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

 
 

»   بلاغ ضياع أوراق شخصية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي :

azilal24info@gmail.com

 

 

 شركة وصلة