مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مصرع ستة أشخاص في حادثة سير شمال مدينة الداخلة             أزيــلال : "عضو " جديد من المجلس الإقليمي عن حزب الأصالة والمعاصرة يكذب انسحابهم من المنافسة على الرئاسة             هكذا قاد وهبي “البام” من الحضيض إلى القمة             دكتاتورية البلاغات بقلم : ذ حاتم إيوزي             هذه أسماء مرشحة مؤكدة لنيل حقائب وزارية في حكومة أخنوش             محرقة العدالة بواسطة سعيد المودني             تلاعبات في ترشيحات المجلس الإقليمي تقود برلمانياً إلى التحقيق             تسابق مُشوق على رئاسة المجلس الإقليمي لبني ملال             محكمة وجدة تجرد أصغر رئيسة جماعة من منصبها             ابتداء من الإثنين المقبل.. مندوبية السجون تسمح بالزيارات العائلية بالمؤسسات السجنية             فرحة عارمة و إحتفالات بتباروشت أزيلال عد إنتخاب عادل بركات رئيسا لمجلس جهة بني ملال خنيفرة⚘            MA زعبل النفق الإجباري نحو "بلاد المعقول"!            لشكر : “عبد الوهاب بلفقيه قال لي أنه انضم إلى البام مقابل سحب ملفه القضائي”            أخنوش : الأحزاب الثلاثة ستقترح أسماء تتمتع بالكفاءة لرفعها إلى الملك وإعلان التشكيلة الحكومية            عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

فرحة عارمة و إحتفالات بتباروشت أزيلال عد إنتخاب عادل بركات رئيسا لمجلس جهة بني ملال خنيفرة⚘


MA زعبل النفق الإجباري نحو "بلاد المعقول"!


لشكر : “عبد الوهاب بلفقيه قال لي أنه انضم إلى البام مقابل سحب ملفه القضائي”


أخنوش : الأحزاب الثلاثة ستقترح أسماء تتمتع بالكفاءة لرفعها إلى الملك وإعلان التشكيلة الحكومية


سحر واحة الورود!!


الأشخاص غير الملقحين ضد كورونا أكثر عرضة للوفاة بـ 11 مرة


"تيفراتين ن برطقيز" هل وصل البرتغال إلى الجنوب الشرقي؟


مواطن جزائري يحتج على شركة الخطوط الجوية الجزائرية ويشتم حكام بلاده

 
كاريكاتير و صورة

عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة
 
البحث عن متغيب

نداء: عائلة :" أيت موحى ألعيد "تبحث عن المتغيب "أيت موحى ألعيد علي" ...

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بالضربة القاضية.. بدر هاري يتلقى هزيمة جديدة أمام “جوسيك” -فيديو

 
الجريــمة والعقاب

قتل مصرفي من طرف حراس امن ودفن جثته في حديقة فيلا و الأبحاث تقود الى اعتقال الجناة...


غرفة الجنايات توزع 30 سنة سجنا نافذة على سائق "تريبورتور" ومرافقه قاما بسحل شرطي (فيديو)

 
الحوادث

مصرع ستة أشخاص في حادثة سير شمال مدينة الداخلة


أزيلال : الأشغال تتسبب في فاجعة طرقية ما بين أولاد رميش وامداحن و أخرى مابين اولاد رميش و وادي العبيد بسبب الأشغال أيضا...والحصيلة فادحة

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : "عضو " جديد من المجلس الإقليمي عن حزب الأصالة والمعاصرة يكذب انسحابهم من المنافسة على الرئاسة


أزيـلال : الغموض ما زال مسيطرا حول من سيتولى رآسة المجلس الإقليمي ؟؟


أزيـلال : خرق الإتفاق الثلاثي ، يوقف فوز ممثل الأصالة والمعاصرة المنتظر لرئاسة المجلس الإقليمي .. وأنظار الفوز تتجه الى ممثل حزب الحمامة !!!


أزيـلال :التجمع الوطني للأحرار يتصدر انتخابات المجلس الإقليمي


حشومة !!! ...سخط عارم وسط الساكنة بسبب تخلف مجموعة من الاعضاء للمرة الثانية وتاجيل انتخاب الرئيس للاثنين القادم...


أزيـلال : 5 مرشحين يتنافسون على كرسي المجلس الإقليمي... واحتدام المنافسة بين صالح ديان " الجرار" وبدر التوامي " الحمامة "وجهان متوازيان ..!


أزيــلال : خالد تكوكين، رئيسا للمجلس الجماعي لتبانت / ايت بوكماز لولاية ثانية

 
الجهوية

تسابق مُشوق على رئاسة المجلس الإقليمي لبني ملال


مجلس جهة بني ملال-خنيفرة: تسليم السلط بين ابراهيم مجاهد و عادل بركات...والجرار يقود دائما الرئاسة ..


حصري ...اعتقال شقيق الضابطة الهاربة وهيبة خرشيش في ملف شبكة إجرامية ببني ملال

 
الوطنية

هذه أسماء مرشحة مؤكدة لنيل حقائب وزارية في حكومة أخنوش


تلاعبات في ترشيحات المجلس الإقليمي تقود برلمانياً إلى التحقيق


محكمة وجدة تجرد أصغر رئيسة جماعة من منصبها


ابتداء من الإثنين المقبل.. مندوبية السجون تسمح بالزيارات العائلية بالمؤسسات السجنية


وزير الداخلية يدعو رؤساء الجماعات الجدد إلى "تزيار السمطة" و"التقشف"

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


قيود في نطاق محدود ! و قطوف من حدائق الحياة بقلم/ يوسف بولجراف
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 يوليوز 2021 الساعة 30 : 01


قيود في نطاق محدود !  و قطوف من حدائق الحياة

 

 

 

   بقلم/ يوسف بولجراف

 

 


1. القيود

  ذلك  ما تشعر به الروح في احتواء الجسد لها حين لا تنسجم تركيبتها مع المحيط الخارجي المحكوم بالزمكان ، ضيق واختناق، شئ بداخل الانسان مسجون، تلك الراحة التي تنشدها الروح غير متوفرة، هو نفس ارتباط شجرة بتربة وجو غير ملائمين فتصبح غير قادرة على الانعتاق فتضطر للتأقلم مع المحيط من أجل البقاء، وفي البقاء انتصار أيضا،لكنه انتصار بدائي جدا خال من طعم السعادة بقاء من أجل البقاء وفقط ،مع أن وجود الانسان أسمى من ذلك بكثير، لذلك تجد روحه سجينة مكبلة حتى وإن كان الجسد مادتها الذي به تتصل بهذا الوجود، لكنه يظل عائقا طالما يخضع لمؤثرات خارجية مادية بحثة ،فتصير الروح كذلك الترباس أو البرغي الذي نحاول تثبيته بغير مكانه عنوة، قد يبدو متماسكا في البداية لكن الفجوة ستتسع مع الزمن فيتخلخل التركيب كله ويتصدع .

إن أكثر ما يرهق الروح هو تقيد الانسان ببرامج سُطرت له منذ البداية بعيدة كل البعد عن اختياره وطموحه، برنامج اسمه „مايجب أن يكون“ وعليه أن يُتّبع بحذافره ليمكنه من الانضمام لقافلة الناجحين الذين يباركهم المجتمع والوسط الخاضع بنفسه لهذا البرنامج، وكل من يخرج عنه يصير في الهامش. لقد أصبح السعي لتحقيق النجاح بمفهومهم سببا في حالات القلق والتوتر والخوف الذي نعيشه في هذا المجتمع، قلق يقض المضاجع ويسلب متعة العيش، فوفقا لذلك البرنامج عليك أن تُجدّ في تحصيل العلم ليس من أجل المعرفة بل لنيل شهادة تخول لك وظيفة لا يهم إن كان ما تريده حقا فأي وظيفة كفيلة بإنجاح البرنامج المسطر ودمجك في ماراطون الحياة ليصبح كل نجاح يتطلب نجاحا أكبرلأن من في المقدمة يستفزونك، ربما سبقوك لأن برنامجهم كان مدعما من الكبار،لم يجهدوا أنفسهم ليحققوا النجاح فتضظر لمضاعفة السرعة كي تلتحق بالركب واللجوء إلى القروض ،قروض من أجل السكن ومن أجل حفل الزفاف ومن أجل تدريس الأبناء… كلها حلول صنعوها لك لتنجح في برنامجهم ، ليصفقوا لك أخيرا لبلوغك الاستقرار، بينما الروح كل ما تنشده هو السكينة، وبين الاستقرار والسكينة مسافات ضوئية. نعم قد تحقق النجاح الذي رسموه لك لكن هل كان كافيا لتشعر بالرضى خاصة حين نتجاهل ما تحبه الروح بخضوعنا تحت قانون „ما يجب أن يكون‘ فالروح ليس لها قدرة على فرض طموحها والانتفاض في وجوهنا لحثنا على تغيير المسار، وكل ماتفعله هو أن تبهث مع الزمن وتتوارى تاركة كل المجال لجنوننا، لكن قد تبعث لنا من حين لآخر رسائل وإشارات لنستيقظ من غفلتنا ،فتوشوش لنا سرا: هل هذه هي غايتك حقا؟ هل هذا ما تستحقه حياتك؟ وهل هذا ما تسطره لأبنائك؟ فتنتبه لوهلة كم كنت مجحفا في حق روحك بإغفالك لطموحها وكم كنت سجينا لنمطية المجتمع كسجنك لروحك الرفرافة في عقل ممتثل لهذه النمطية… نكتشف أننا أكبر مغفلين في الوجود حين سمحنا للآخرين بتسطير برنامج حياتنا بتبعية جافة قاتلة لروحنا مسممة لبدننا، لنفهم أخيرا سبب عنائنا وتعاستنا، فيا ترى كم من روح سجينة ومعذبة في هذا الكون الفسيح؟ قليل منها من يسعد حقا هذا إن وُجدت في تربتها الحقيقية ونبتت طيبة وحققت انطلاقتها بغض النظر عن القالب المادي الذي يحملها فأي روح لأي كائن حي يمكنها أن تسمو وتتألق إن كان الكائن مُسبحا سواء كان انسانا نباتا او حيوانا أو حتى جرثومات مجهرية ،فكل من يسبح باسمه يحرر روحه ويطلق سراحها.

.........

.٢  القطوف

وجودنا في هذه الحياة تحدي في حد ذاته و أجمل تحدينا هو الصمود و عدم اليأس و الإستسلام ،و رغم أن الإنسان ضعيف مهما كانت قوته تأتي عليه أوقات ينهار ، يصرخ ، يبكي لكنه يظل صامدا في بحر الحياة مهما كانت عواصفه ، ينساق مع الرياح أحيانا ، يجرفه التيار أحيانا أخر  لكنه يظل شامخا شموخ الجبال مادام سلاحه دائما الإيمان بقدرته عز و جل و أن من خلقه هو من يمتحنه ، يزداد صبرا و قوة و يقدر على تغيير المسارات ، إيمانه بأن وجوده في تلك الظروف ليس إلا إحدى التجارب و إمتحان من الله ، الإنسان السوي يعلم جيدا أن لاشيء يدوم حتى الظروف نفسها و الأكثر حكمة  يستخلص العبر من كل الدوامات ، كثيرا  من الصعوبات و المشاكل هي أصلا و رغم عابريتها لا وجود لها ، بالرغم من أنها تظهر لنا حواجز في طريقنا و منا من يلجأ لإخصائيين أو ذوو الحكمة و الخبرة في الحل ! و هي فقط تحتاج لتصحيح رؤى ، و معالجة نظرتنا لمسار حياتنا ليس إلا ، أي من داخل أنفسنا ، و كثيرة هي القصص الواقعية التي تظهر لنا مدى صمود الإنسان رغم وجوده في عين العاصفة ، لأنه انساق و ترك التيار يأخذ مجراه الطبيعي ولم يرد أن يسير ضده و في الوقت المناسب عرف كيف يسلك المجرى الصحيح لأنه عرف كيف يعود إلى نفسه فيسحبها و تمكن من إمساك إحدى خيوط النجاة من قلب الدوامة حتى وجد الطريق الصحيح ؛ و مادام  الإنسان على مركب بحر الحياة لابد له من تغيير إتجاه مساراته  دوما و لو بدون رياح أو عواصف سبيله في ذلك عقله أولا و مايمليه عليه ضميره ، ثم  كل ما يرتبط بشعوره و أحاسيسه كلها تشكل بوصلته نحو الإتجاه الصحيح ! في هذا المركب يلازمه طاقم مكون من أحبائه و أصدقائه و أحيانا حتى أعدائه ، الكل يبحر معه ، و كأي إنسان يشعر كثيرا  بالوقت يمر أو يتوقف ، يحس بالملل، القنوط و الرتابة ! ينسى أو يهمل بعض أحبائه أو أصدقائه ، لكن في لحظة من اللحظات و كأن شيئا بداخله يدعوه لمراجعة ذاته ، يتوقف عند أشياء بسيطة في المنظور لكن عميقة في المعنى داخل هذا المركب تجعله يسعد لرؤيتها ، و كأنه يراها لاول مرة ، تعود به ذكرياته لأولى إنطلاقته في رحلته مع من يحب !! يجد في رحلته هذه داخله أنه قد سعد و حزن و عاش مغامرات ، و في كل توقف بمرفئ بقدر ما كانت نهاية لرحلة بقدر ماكانت بداية لأخرى، و بين هذا و ذاك أشخاص رافقوه أحبهم و أحبوه ، أشخاص لازال يرافقهم و آخرون فارقوه و هو في توقفه هذا عيناه مغمرتا بدموع تجمع بين الحزن و الفرح ، دموع الحياة و هو داخل مركبها ، يصرفهم و يلتفت بنظرة حب و شوق لمن بجانبه فيتمعن النظر إليه و كأنه يرى و يستغل ما يرى بشوق لرؤية أجمل الاشياء و يتمتع في مشاهدتها كأنه يراها لأول مرة كذلك يود لو يحضنها ، و يهتم بها إلى الأبد، يرعاها رعاية الورود و الأشياء الثمينة  هي تروثه الغير المادية أغلى شيء في الوجود في هذه الرحلة إنه الإنسان و المكان ..و ما هذه الرتابة ، النفور و الملل إلا حالة من حالات  السفر المتعددة و  الذي يأخذه في خط الزمن هذا  الطويل القصير  بما يحمل من مفاجآت نحو القدر و أجمل ما في الرحلة ، الرحلة نفسها و التمتع بالرفقة الجميلة مع   الأحباء و إستغلال اللحظة و كل اللحظات أيا كانت ، و الأهم في كل هذا مراعاة ظروف مرافقينا و الإنتباه لمعاملاتنا و سلوكنا و حسن تصرفاتنا، تعاملاتنا و معاشرتنا حتى ترمينوس رحلتنا داخل مركب الحياة ؛

 

فل نترك المركب يسير و لنسعد بالرحلة إذن و لا نسأل عن مساره من أين بدء و إلى أين المنتهى ، بقدر ما يجب علينا و نحن بداخله الحفاظ  عليه كما وجدناه فنحن مسئولون على حسن تدبيره ، و إصلاحه مادمنا على متنه و نسأل الله عز و جل أن يجعل رحلتنا جميلة جمال المركب و نشكره سبحانه بأن جعلنا من المسافرين على متنه ، و تلك أجمل نعمه



1021

0






 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

مغربي يتنازل عن متابعة سعودي اغتصب ابنته

بني ملال :استدعاء جديد للجنرال عرشان و لرئيس هيئة الأطباء و عضو لجنة فنية كشهود.

لفقيه بنصالح : محاكمة طبيب " سوق السبت أولاد نمة " فى ملف الإجهاض ...

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

واويزعت : أرباب وسائقى الطاكسيات فى اضراب مفتوح ...ضد صاحب النقل المزدوج المحمي ....

دعوة لحضور ملتقى وطني حول موضوع"دور المجتمع المدني في النهوض بثقافة حقوق الإنسان.

دار ولد زيدوح : العثور على جثة مولود في بئر ;الدرك الملكي يلفى القبض على الجانية

جماعة دار ولد زيدوح وخرق المفهوم الجديد للسلطة‎

تهديدات التيار السلفي بالمغرب للمفكر العلماني أحمد عصيد . بقلم: الحسن زهور

المثقف التونسي فرحات عثمان يبعث برسالة قوية لمحمد السادس

CMDH - التقرير السنوي حول حالة حقوق الإنسان بالمغرب خلال سنة 2015‎

قراءة في عملية التوظيف بموجب العقد المنظمة من طرف الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين بقل

قيود في نطاق محدود ! و قطوف من حدائق الحياة بقلم/ يوسف بولجراف





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هكذا قاد وهبي “البام” من الحضيض إلى القمة


دكتاتورية البلاغات بقلم : ذ حاتم إيوزي


محرقة العدالة بواسطة سعيد المودني


دمنات : حكاية الرأس المقطوع // ذ.عصام صولجاني


مواقع التواصل الاجتماعي وغياب الفاعل التربوي الحبيب عكي


إلى السيد أبو يعرب المرزوقي: من حقنا أن نختار “أخف الضررين” // ذ.أحمد عصيد


عقاب سياسي أم مزاج سوسيولوجي؟ // ذ.خاليد صالح


" دار الأرقم بن الأرقم" و التأسيس الأول للمختبر الروحي في الأمة بواسطة محمد بنيعيش


الروح الديمقراطية للشعبوية ترجمة د زهير الخويلدي


منتصب الهامة ، مرفوع القامة يمشي ...! كتب يوسف بولجراف

 
أنشطة حــزبية

جلسة انتخاب رئيس جهة بني ملال تكرس استمرار حزب الاصالة والمعاصرة في قيادة الجهة في شحص عادل بركات


أزيــلال : السيد محمد شوقي رئيسا لجماعة فم الجمعة بالإجماع عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية


أزيــلال : انتخاب السيد الحسين الناجي عن حزب التجمع الوطني للأحرار ،رئيسا لجماعة أيت واعرضى للولاية الثالثة


أزيــلآل : أغلبية ساحقة تتوج " البامي " محمد العلاوي رئيسا لجماعة أيت امحمد للمرة الرابعة على التوالي


أزيــلال : إعادة إنتخاب السيد " محمد أرجدال " عن الحركة الشعبية ، رئيسا لجماعة " أنركـي" ...


أزيــلال : انتخاب ايت اصحا لحسن رئيسا للمرة الثانية لجماعة تامدة نومرصيد و الأمين العام عبد اللطيف وهبي يهنئه


أزيــلال :انتخاب السيد " خالد الجليدي " عن الأصالة والمعاصرة ،رئيسا لمجلس جماعة : "تكلا أوزود "..


أزيــلال : "حماد ايت مولاي" رئيسا على جماعة أكودي نلخير

 
انشطة الجمعيات

تقرير صغير حول برنامج التبادل الثقافي الذي نظمته جمعية أكماض و 1001 سياكلز البلجيكية

 
التعازي والوفيات

تعزية في وفاة والدة الإعلامي :سعيد صديق بأولاد امبارك


أزيــلال :" لحسن الذهبي " ـــ مساعد صيدلي ـــ يعمل بصيدلية الفتح بأزيلال، يفارقنا الى دار البقاء


ازيــلال : تغازينا ومواساتنا .... الموت يخطف منا ، صديقنا : "سعيد شرار " رحمة الله عليه

 
تهنئة بالنجاح في الدراسة

أطيب التبريكات و أحر التهاني للدكتورة ماجدة بطة

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

دمنات : هيئات حقوقية ونقابية وسياسية تدعو للاحتجاج أمام مستشفى القرب يوم الثلاثاء13 يوليوز المقبل

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

صادم.. شاب مغربي “مسخوط” يقتل والدته في إيطاليا ويلوذ بالفرار


الجزائر تقرر إغلاق مجالها الجوي أمام جميع الطائرات المدنية والعسكرية المغربية

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنئة بالنجاح في الدراسة

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة