مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الجزائر ترد على دعوة المغرب لإعادة فتح الحدود بين البلدين ..وبرلماني جزائري يجتر ذات الشروط "الخرافية" بتقديم إعتذار !!!             بني ملال : مديرية “الحموشي” ترقي رسميا السيد :"الطيب واعلي "إلى رتبة والي أمن             ابتداءً من الغد .. الحكومة تتخذ إجراءات جديدة للحد من انتشار "كورونا"..حظر التنقل الليلي من الساعة 9 ليلا إلى الساعة 5 صباحا،إغلاق المطاعم والمقاهي...             الجيش الملكي في نهائي كأس العرش بعد الفوز على رجاء بني ملال..فيديو             أول مقابلة مع سيف الإسلام القذافي... أصابع مقطوعة ولحية غزاها الشيب وملامح تغيرت             هذه اخر مستجدات ترشيح بنكيران لانتخابات 2021             جريدة "إلموندو" الإسبانية: الملك تجاهل إسبانيا خلال خطاب العرش             نقل "الحاج يونس" على وجه السرعة إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بفيروس "كورونا"             خطاب اليد الممدودة ! بقلم : اسماعيل الحلوتي             ‘حموشي’ يصدر مذكرة بخصوص إعفاء راكبي السيارات الخاصة من أداء مخالفات عدم ارتداء الكمامة وتعليمات بخصوص ركاب الطاكسي             المغربي سفيان البقالي يتوج بذهبية سباق 3000 متر موانع ضمن أولمبياد طوكيو 2020            تشييع جثمان عمدة مراكش السابق عمر الجزولي إلى مثواه الأخير في مراكش            خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة الذكرى 22 لعيد العرش المجيد 31/07/2021            طبيب مستشفى بدمنات مافيه مايخدم والمرضى تيسخفو تحت الشمس            الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

المغربي سفيان البقالي يتوج بذهبية سباق 3000 متر موانع ضمن أولمبياد طوكيو 2020


تشييع جثمان عمدة مراكش السابق عمر الجزولي إلى مثواه الأخير في مراكش


خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة الذكرى 22 لعيد العرش المجيد 31/07/2021


طبيب مستشفى بدمنات مافيه مايخدم والمرضى تيسخفو تحت الشمس


الملاكم المغربي يعض منافسه النيوزيلندي على طريقة تايسون


وهبي واللقاء المشترك بين قيادتي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة


قصيدة شعرية أمازيغية أطلسية كلها معاني و فوائد على الطريق الرابطة بين أنركي و تيلوكيت.


الإخوة أبو زعيتر يدخلون الفرحة على عائلات معوزة أياما قبل عيد الأضحى بأقليم ازيلال وأقاليم أخرى

 
كاريكاتير و صورة

الباقي بعد الانتخابات ...
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

الجيش الملكي في نهائي كأس العرش بعد الفوز على رجاء بني ملال..فيديو


نجم الفرنسي المسلم "أنيلكا" يمضي عيد الأضحى بأحياء تطوان الشعبية

 
الجريــمة والعقاب

فاجعة.. شخص عمره 54 سنة يقتل زوجته وابنته الشابة وينتحر ببندقية صيد في سلا


خنيفرة : جريمتان مروعتان في يوم العيد تستنفر المصالح الأمنية

 
الحوادث

وفاة شاب عشريني في حادث اصطدام دراجتين ناريتين بحي تفروين بازيلال


بنى ملال : هكذا لقيت أم مصرعها في حادثة بعدما ضحت بنفسها لإنقاد طفلتيها

 
الأخبار المحلية

عامل إقليم أزيــلال يترأس حفل الإنصات للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 22 لعيد العرش المجيد


مراد دودوش رئيس دائرة أزيلال ، يترأس حفل الإنصات للخطاب الملكي بمناسبة الاحتفال بالذكرى 22 بجماعة تامدة نومرصيد


ازيلال ... عامل الإقليم يفتتح مراكز صحية للتلقيح " بدون موعد "و إقبال فئة الشباب يسرّع وتيرة الحملة ضد فيروس "كورونا

 
الجهوية

بني ملال : مديرية “الحموشي” ترقي رسميا السيد :"الطيب واعلي "إلى رتبة والي أمن


إسدال الستار على قضية اتهام رئيس وأمين مال ودادية سكنية المتهمين باختلاس ما يناهر المليار .


تفاصيل إعتقال مسير المقهى ونادلة واثنين من الزبائن في جريمة قتل بسوق السبت

 
الوطنية

ابتداءً من الغد .. الحكومة تتخذ إجراءات جديدة للحد من انتشار "كورونا"..حظر التنقل الليلي من الساعة 9 ليلا إلى الساعة 5 صباحا،إغلاق المطاعم والمقاهي...


نقل "الحاج يونس" على وجه السرعة إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بفيروس "كورونا"


‘حموشي’ يصدر مذكرة بخصوص إعفاء راكبي السيارات الخاصة من أداء مخالفات عدم ارتداء الكمامة وتعليمات بخصوص ركاب الطاكسي


أهم ما جاء في خطاب صاحب الجلالة ...الملك يمد اليد للجزائريين : " الشر لن يأتيكم أبداً من المغرب ويدعو "تبون "لإعلاء مصلحة الشعبين وفتح الحدود .. و يحسم في نقاش تأجيل الانتخابات


السجن والغرامة لرافضي التلقيح بالمغرب! .. مسؤول قضائي يوضح

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


مغامرات لورين و شريف /المحطات : من ١٠ إلى ١٥ يوسف بولجراف
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 ماي 2021 الساعة 04 : 02


مغامرات لورين و شريف /المحطات : من ١٠ إلى ١٥

 

 

يوسف بولجراف

......

المحطة العاشرة :

................

 

 

 

دخلنا في تسلسل زمني لوسط أمریكا حيث المكسیك الان و غواتیمالا و الهندوراس و أظهرت الآلة لنا صورة رائعة من تلك الحقبة بین حوالي 2000 ق.م إلى 250 م ! فما كان عن لورین سوى أن طلبت توقیف الالة للتعرف على حضارة المایا القدیمة ! أنا عرفت ما شدها إلیها هي ما شیده شعب الأزطیك من عمران و خصوصا تلك الأشكال الهندسیة التي تشبه أهرامات الجیزة ! قلت لها إنها لیست وجهتنا سنعود إلیها مرة ثانیة نحن الآن في مهمة خاصة یجب أن نعود لنقترح على رئیس الحكومة من سیخلف وزیر الحكامة ، لكنها أصرت على النزول ،- و على الأقل لو كنت بلباس ریاضي !

 

روعة الإكتشاف في هذه الحضارة هي تسلق التضاریس للإستمتاع بالمناظر الخلابة و أهم شيء دراسة إشارات و معرفة كتب تلك الحضارة فهناك أمكنة داخلها ملعونة لا یجب الدخول إلیها ، هي فوق المقدسة و دخولها ممنوع یربك الأحداث ! لكن لورین أصرت رغم ذلك و رضخت لأمر الواقع نزولا عند رغبتها على سعدي و وعدي ! و نبهتها تتحمل مسؤولیة رغبتها و إن تعبت هذه المرة لن أحملك مرة أخرى فوق ضهري !مفهوم !، أول ما حطت الالة نزلت لورین متلهفة حتى أنها لم تنتبه ف تعثرت في فجو صغیر كادت تسقط لو لم أمسكها بردة فعل تلقائیة لكنها كسرت الجزء السفلي لحدائها ! ها ما قلت لك ! رجعت للآلة بسرعة لاتحقق من المكان بالضبط كنا على سفح تحت جبال الأندیز بمنطقة أورورو الیوم وهي مدینة بولیفیة مشهورة ب كرنفالها الذي یعد أكبر كرنفال ثقافي في العالم و یدخل في روائع التراث الشفهي وغیر المادي للإنسانیة حسب

الیونیسكو.

 

سرنا قلیلا و نكتشف، أول ما صادفناه كان شخصین یشبهان الهنود الحمر ثم تحولا فجأة لقردة بینهما فأر صغیر يحدثهم و ینصتان إلیه بشغف ،اقتربنا بحذر و بدأنا نستمع أیضا كان یروي لهما قصصا لأسلافهما و كیف كانوا یعیشون و بطولاتهم مندهشین و متحمسین و كلهم فخر ، ثم فجأة هجمت علیهم خفافیش أحدهما أصیب في مقتل و مات ،لكن الاخر سیعیده مجددا إلى الحیاة ،ذهلنا للمشهد ثم تبعناهما بخطى حذرة دون أن یشعرا بنا حتى وصلا إلى مكان فیه أشجار كثیرة فبدءا یقطعانها فقط بالكلام و تحریك الأیدي في الهواء دون أي فأس أو معول ! قالت لي لورین ! لا لا هذا كثیر ، … فجأة تتحول كل تلك الأشجار إلى بشر و كأنه جیش في خدمة الشخصین ! انبهرت لورین قالت لي ما هذا ؟ قلت لها “شوفي و سكتي” راقبي دون أي كلمة ، أحدهما تحسس وجودنا فعدنا هاربین ،من كثرة الخوف سقط حذاء لورین و لم یكن لي الوقت الرجوع إلیه ! ركبنا الآلة و بسرعة اختفینا عن الأنظار، ولكن دخلنا في مشكلة أخرى أكبر ! كتبت الالة ورنینج مع صوت إنذار ! لایمكن الرجوع دون حذاء لورین! ، لأن بدونه ستغیر مجریات كثیرة في التاریخ الحدیت ! قلت لها ماعلیش ، لا یهم ! كتبت لي كیف لا یهم ! حذائها الضائع سیتسبب في إنتصار هیتلر في الحرب العالمیة الثانیة و سیستعمر العالم ب أسره و ستنقرض عدة شعوب و یصبح الألمان و الیابان و الطلیان و الإسبان أسیاد العالم و لیس بهذا الشكل الذي تراه .. لا یمكن یجب أن تعود و تبحث عن حذاء لورین..أرأيت تعنتك يا لورين أوصلنا ! “شفتي ما كاتسعفیش” بعد أن رصدت لنا الآلة مكان الحذاء ، زودتني بساعة ذكیة تحسب المسافة و تمسح الأرض طبوغرافیا ! في الحقیقة ما أنقذنا من جیش الأشجار هو حذاء لورین ! فما أن عثروا علیه توقفوا عن مطاردتنا و بدء كل واحد منهم يتكلم بلغته الخاصة ثم حملوه كطوطیم إلى معبدهم ! نسخت الآلة حذاءا مماثلا لاستبدله عندما أدخل المعبد ! كل شيء الآن متفق علیه و جاهز ماعدا تعنت لورین و إصرارها مرافقتي ! و هي تؤكد لي أن المرأة الشجاعة هي من تنقذ نفسها بنفسها ! هذه المرة كنت حازما و طلبت منها أن تبرح الآلة و لاتخرج منها لأي سبب كان ، سرت في إتجاه إشارات الساعة حتى مكان المعبد،كان في وسط جبل بداخل مغارة یحیط بها حید مرجاني وتضم كهوف فیها أنهار تجوبها أسماك القرش.

 

إنتظرت خروج آخر حراس المعبد في الغرفة الأولى و دخلت ، حقیقة لو لم أكن أعرف أن المكان كهف لاعتقدت أني في قصر أو متحف بدیع بنقوش و كتابات رسوم مبهرة آیة في الجمال و غرف صغیرة بلون أحمر خافت حیث تنتشر في كل واحدة حیوانات محنّطة مثل النسور والنمر الأمریكي”الجاغوار” و كلما تعمقت في الدخول إتسعت المساحة أكبر بساحة مشدودة ب مائة من الأعمدة فى شكل ثعابین مریّشة أو ذات الریش المزركش و بعض الغرف یخرج منها البخار تشبه حّمامات السونا ، كان همي إیجاد الحذاء و فقط و الرجوع سالما دون مشاكل ! بدأت أبحث في كل الغرف ، في البدایة دخلت غرفة مظلمة كان فیها أطفال رضع حدیثي الولادة نائمین ! و رؤوسهم مشدودة بأخشاب حتى أن منهم ما أصبح رأسه مبسطحا ، قرأت على الساعة أنهم أن وضعهم هذا طبیعي فقط من أجل تشكیل رؤوسهم على شكل مستطیل فتلك الخشبتین المربوطة بضمادة على رأسهم تنزع ، حالما تصبح الجمجمة مستطیلة! فجأة سمعت موقع أقدام دخل شخصین إلى الغرفة یتفقدان الأطفال !

 

ما أثارني أیضا هو شكلهما فقد كانا بدون أنف ولا أذنین ! غالب الظن هما من حراس المعبد المقاتل للذبابة ” یاكاش” العملاقة الرنانة ذات الأجنحة الزرقاء و التي تهاجم الأذنین و الأنف و فقط ، تأخذهم من أجل الاستتیك ربما ! بعدها خرجا إتجهت نحو الجدول الذي تجوبه الحیتان أين تأتي أصوات غریبة قادمة من غرفة أخرى ، أطل ف إذا بي أجد لورین واقفة وسط جمع كبیر یدور من حولها و یسجد ! كیف یعقل ؟ اندهشت ماهذا و كیف أتیت ! رأتني و ضحكت ، قالت لي تعالى شریف أدخل لا تخف أنت في أمان ، أنت احترت في هؤلاء ! أنظر أنا هنا أصبحت كلیوباترا معبودتهم و آمرهم ینفذون ! ماذا ترید أن تطلب أو تشتهي یحضر بكل آلاف لغاتهم ، قلت لها أولا كیف وصلت قبلي ! و قد نبهتك أن لا تخرجي من الماكنة ! فشرحت لي ما تناسیته ، فقد فهمت من الآلة أنه مادام الحذاء أخذوه كرمز من طوطم للعبادة فإن صاحبته ستقدس لامحالة إن رأوها به ! هذا ما كان ! _ یا سلام یا حكیمة الزمان ، یا سندریلا ، نفرتیتي زنوبیا قلتي! كلیوباترا ها ها ! و تعتقدین أنهم فعلا یعبدونك الآن یا كلیوباترا ! و تانیا أنت لا تفهمین شيئا ! إنهم الآن یقومون بترتیباتهم الأولیة و هي تدخل في طقوسهم لیقدموكةبعدها قربانا للحیتان ، ! إوا أنقذي نفسك الآن یا كلیوباترا ! سأبرق لرئیس الحكومة برقیة أكتب له عندما تصبح لورین كلیوباترا یتعذر علینا المجيء الآن /ظظ/ و بقینا هنا سنحارب الحیتان و المخلوقات الخرافیة /ظظ /و نصبح أبطال الأساطیر حتى ینتصر الهنود الحمر /ظظ/ “و لي زندیان دي زباش”ظظ/.. ! نحن في ضیافة أسلافهم الآن ظظ، إنتهت البرقية .من حسن حظي كان لایزال لم ینتبه إلي أحد من مطوقي لورین كانوا یدورون حولها و یتمتمون بشكل دائري ، من شكل وجوههم الممسوحة عرفت أنهم العجنة الثانیة للالهة ، بعد أن خسرت لهم العجنة الأولى من البشر المصنوع فقط من الطین ! الجیل الأول سرعان ما شابته عیوب و كان یسهل القضاء علیهم فقط بالماء ! هذا الجیل الثاني مصنوع من الخشب و لیس لدیه إحساس بالآخر و هو في خدمة آلهة التعفن المسیطرة على العالم السفلي و نحن الآن نتواجد في وسطه ، یجب أن نخرج من هذا الدهلیز، كنت واقفا وراءهم مباشرة و طلبت من لورین أن تبقى مكانها و لا تثیر إنتباههم نحوي لأتمكن من تخلیصها ! أشرت لها بیدي أن تقفز إلي حال أعطیها إشارة بذلك ، و أنا أفكر في طریقة الخلاص تعلمني الساعة الیدویة برسالة ، تصفحتها كانت جواب رئیس الحكومة على برقیتي ! في العادة هو لا یجیب أبدا رسائلي أغلبها تبقى علیها علامة “نظر “و فقط ، لكنه أجابني هذه المرة و یسألني في إجابته هل عندنا علاقات دبلوماسیة معهم ! لم أتمالك نفسي من الضحك ! و أنا أتابع فحوى الرسالة ینصحني بالتوجه إلى أقرب قنصلیة هناك ، ریثما یتصل بوزیر الخارجیة و یحیطني علما أنه لا یمكن له مساعدتي و إرسال فرق الأمن الخاص للإنقاذ لأننا نوجد خارج نطاق المخزن ! أغلب الظن برقیتي له اختلطت ربما مع برقیة الباشا حمو و هو محاصر بالمتظاهرین في سید الزوین ! لاحظت لورین ضحكي و زمجرت غضبا ، أهذا وقت الضحك یا شیریف ! أجبتها : أنت لم تقرئي رسالة رئیس الحكومة كيف جاء جوابه لي و أیضا لقد قلت أن المرأة الشجاعة هي من تنقذ نفسها بنفسها !

– یاك حسنا هوممم .

 

ومن حسن حظي أني وجدت في جیبي ولاعة ألبیرت من القرن العشرین قد تفي بالغرض أتذكر أنه كان قد مدها لي في الحفلة عندما أردت أن أشرب سیجارة ، أشعلت بها و نسیت وضعتها في جیبي ! هي طبیعة دوما تلازمني تحدث معي في الولاعات و الأقلام ، ” ذكروني أن أعیده له عند مرورنا بحقبته !” إقتربت من الجمع و بدأت أشعل الولاعة، ما أن رأوا النار الصغیرة حتى تشتتوا إبتعدوا قلیلا عن لورین ! كانت لها مسافة كافیة للنط ! صرخت : الآن ! حملت في یدیها حذاءها و جرت نحوي ! كان في یدي الیسرى الحذاء المزور رمیته في اتجاههم على مسافة أمتار و الكل انحنى أرضا و كأنه قنبلة یدویة ستنفجر ! كلها لحظات جعلتنا نبتعد عنهم بضع أمتار ، نجري بین الأنفاق في بحث عن باب الخروج ! و هي تجري معي لم تكف عن تبریر ما قامت به تقول لي :أنا إعتقدت أنهم كقبیلة “تشامبولى” تلك القبيلة التي تعبد الفن و تحكمها النساء ، – لا يا نبيهة ! هذه قبیلة شعبولا ! سكتي سكتي اقتصدى على أنفاسك ! وصلنا إلى باب مغلق وسمعنا وراءنا أصواتا تقترب ! كان یجب أن نفتحه قبل أن یصلوا إلینا ، كان بابا حجریا سمیكا محكم الغلق و لیس به أي مقبض أو مفتاح فقط رسوم على شكل شمس و بها رموز و نجمة ، أخذت صورة له بالساعة و في الحین أعطتني طریقة فتحه بمركبات مشفرة ! ما أن فتحناه كأنما شیئا ما سحبنا كالجاذبیة خارجا فكانت الماكینة تنتظرنا ! نجونا بأعجوبة!

 

بعدها یذكر كتابهم كیف أنهم خرجوا وراءنا و بدأوا بالبحث في كل إتجاه عن القرابین حیث أمرهم الإله توهیل كبیر آلهة قبائل الكتشي بتعویض لورین بقرابین أخرى مكانها فبدأت عملیات الإختطاف لسكان القبائل الأخرى وتقدیمهم كقرابین وتضحیات إنسانیة لتوهیل. حتى فاض كیل القبائل الأخرى وضاقوا درعا من تلك الاختطافات ، حتى یصل السیل الزبى فیقوموا بإرسال أربع شابات جمیلات من أجل إغواء الرجال ومن ثم هزمهم، لكن یتم خداعهم بواسطة أربع عباءات سحریة ثم یرسلون جیشا من أجل هزیمة قبائل الكیتشي الموجوده في الجبال و قبل كل هذا لم تستوعب الآلهة عدم إكتمال هذا النوع من البشر فدمرت البعض و حولت البعض الاخر إلى قرود قبل أن تخلق أولى أصناف البشر بتكوین ذري ، المهم نحن كنا فقط مارین من هناك لولا رغبة لورین في النزول! هذا شعب الأزتیك من أعقد و أخطر الشعوب آلهتهم و لم تقدر علیهم و منهم من تحداها “..و یا الغادي المایا تعالى نوصیك بعدا، المایا و مالها و الحضارة لي فیها.”

..................

المحطة ١١

-------- 

رائع جبل أحد هذا ! من أعلى و كل هؤلاء البشر فوقه واو ! حضرنا مع تصوير الرسالة  من هؤلاء یا شریف المسلمین أم  الكفار ؟ یظهر أننا لحقنا نهایة المعركة

- یا لورین ! نحن في عصرنا الآن

كیف؟ أنت قلت لي سنذهب للعصر الإسلامي بعد محطة المایا !؟

نعم بالضبط ، هذا ما كان سیحدث ،لكن الآلة سمعت بالكنز الموجود في جبل سرغینة في المغرب الأقصى  و الذي ب فضله  ممكن یخرج البلاد من الأزمة و تنفك من مخالب البنك الدولي ! و یصبح كل المغاربة أغنیاء

ما شاء االله ، كیف یعني ؟ تعرفي أن الجبل الوحيد الذي يوجد فيه الذهب هو جبل صاغرو ، و بعد عصره يستخرج منه كل سنة قنطار فقط ، لكن هذا حسب قال أحدهم يوجد به كنز لا يعد و لا يحصى لذلك فقد جلب كل هذا  البشر ، و كل واحد يود حصته لعله ينفك  من براتين الفقر     

تعرفین أن باطن الأرض ملك الدولة وكذلك  البحر و السماء !

- حتى الماء لو وجدته في أرضك تخلص علیه خصوصا لو كان عین طبیعیة ! ماعدا إذا وجدت میت فهو لك ! هههه

 فركتوس، ابوزوس ،إ زوس ب اللاتينية   و تعني إستخدام إستفادة و إستغلال العناصر المحددة للملكية

  - طبعا طبعا و الدلیل  أرض رمیلات أولمیس ، كان أبو كریسمنص یخلص للدولة حق الإستغلال منذ عهد الإستقلال  و فوضت له حق

 بعقد إستغلال محدد!

- جمیل و كم كان یدفع للدولة و مدة العقد ؟

-  یعني لازم تعرفي كل شيء يا الفضولية  !

- على ما قيل ، أنا لم  أرى العقد هههه العقد، فیه 99 سنة و كل سنة ب 200 درهم و العقد شریعة المتعاقدین ههههه

-  یعني لازم تفور لي دمي

-  أنت أردت أن تعرفي الحكیكة

- الآن أفهم لماذا أخو كریسمنص مرتبته متقدمة  من أغنى أغنیاء أفریقیا

- لا  أفریقیا شركة أخرى یملكها واحد آخر خارج التصنیف

-  واضح ! فهنت ! و ما ضرورة البحث  عن الكنز هذین وحدهما قادرین یخر"جان" نصف الشعب من الفقر و ینعشا میزانیة الدولة

نعم عندك الحق ،" جان" یخر جان ولكن ألم تسمعي بشيء إسمه البورجوازية البخيلة  الب.. و یدخل في الرأس.. مال.. لیة.. المتوحشة و عدم الإحساس بالآخر ! كان يعجبني سيلفر في جزيرة الكنز تتذكر خمسة عشر رجلا ماتو من أجل صندوق ...  مالي مالي و مال الشمعة ما ضوتلي في ضلام .. مالي و مالي السعد ما سقملي لیام حتى نصیب ما فرحني نساني في لیام .. خلیني ساكت

-  المهم لیس موضوعنا هذا

هذه الماكینة حتى هي فضولیة و أرادت أن تسهل على المهدي المنجرة البحث و إيجاد حلول عملية  ! و قادتنا هنا فوق الجبل تمسح المنطقة و تعرف مكان الكنز ب الضبط

، یمكن عنده الحق ! أكییید الرؤیة موجودة مثل التنبؤ و سیدنا الخضر أكبر دلیل على ذلك ، أكییید ..ما عدا إذا كان الشخص الذي قادهم إلى هنا  شیزوفریني مضروب !

_ أكییید ، و على االله نخرج كلنا من مستنقع الفقر

یعني هي أیضا طماعة و تؤمن بخرافة الكنز ؟

لا یا لورین ، الآلة عندها حنین و هي  تعرف لمن !

 -  لمین !؟ لمین زروال لأبناء عمومتها طبعا  من الجان و حطت إحتمال أنه ممكن یكون هنا كنز سیدناسلیمان ! لأن لا وجود لدلیل قاطع أین كان یربط الجن ؟ و على أرجح تقدیر إن كان هنا الكنز فأنت تعرفین هي دوما لها حنین لماضيها  و لایهمها الكنز !! صحیح صحیح ، تماما ! الكنز الحقیقي هو الإنسان و الجان بطبیعة الحال ! و تلك العلاقات العاطفیة و الحب بین كل المخلوقات ! أنا الصراحة  صعبت علیا قطة البورجوازیة الفاسیة !_  لماذا تخلط الموضوع یا شیریف ، جاتك الحالة تانى !؟ وتانى تانى تانى راجعین انا وانت تانى..

 للحیرة ثاني...، و حتى العقل و البصلة السیسیائیة مكتملة هي أجمل كنز ! - الان عفاك قل لها  تعمل مسحها بسرعة و تتحقق من الأمر لنمر إلى محطاتنا الموالیة أنا متشوقة للأشعار وأشوف كیف قیس كان یغازل لیلى في شعاب مكة و شعراء الصعالیك .. یا سلام على لورین الرومانسیة ، بدأت تستأنسین بالرحلة ، أخاف أن تدمني السفر عبر الأزمنة و أعلق معك و أنت من كنت

 في الأول تخافین وترتعبین هههه

....

المحطة ١٢

...

- بانت سعاد ! هذه الآنة عفنیتة ؛ یا نورین ! نا یفوتها شيء ، ترصد القریب و البعید. أنظري هناك ، هل رأیتها وراء تلك السدرة

و ماذا تفعل هناك لوحدها !؟

- تستنشق الهواء الجاف و رائحة الأعشاب ! قلت لك: بانت كانت تبون  یظهر أني عندي زكام أصبت به عندما كنا في مرتفع صارغینا.. أنا فقط تذكرت أبیات كعب لسعاد في سیاق اللقطة التي أخدتها الآنة !

بانَت سُعادُ فَقَلبي اليَومَ مَتبولُ** مُتَيَّمٌ إِثرَها لَم يُجزَ مَكبولُ

 

ألا هبي  بصحنك فاصبحینا و لا تبقي كنوز صاغرينا  و نحن نبحث  عن كنز سیدنا سلیمان حیث كان یربط الجان

_  یا مسكین ! نشطت عندك  أدرینالینا خذ  لك دولیبران یا صدیقي

 - في أي حقبة نحن   الآن بالضبط یا شریف ؟

 

إنه مكان جمیل و أخاذ یشبه الأرزونا ! تقریبا الصحارى كلها تتشابه و ساحرة فاتنة فاتت جنبنا و ملیئة سحلیات و أفاعي ! هذه التي رأینا هي سلمى

 أمرئ القیس و لیست سعاد لكنهما یتشابهان في القصة كلاهما تغزل فیهن حبیبیهما بقصائد شعریة رائعة

أنا أعشق الأشعار ! تلین القلب ،

_  صحیح و مایثیر إنتباهي أن قسوة الطبیعة و مرارتها لم تمنع من رطوبة قلوب الأحبة و حلاوة اللسان !

-  لم أعرفها تظهر و كأنها أحد  فرسان  بني قحطان ،

-  طبیعي ! فهي مقنعة لزوم الموعد مع حبیبها ! و حتى لا یعرفها أحد من قبیلتها ! فالحب عندهم من التابوهات !

_ قل لي و لا تخشى لوحدها في هذه الشعبة هجوم الصعالیك و تسبى !؟

- حبیبها هو أصلا و  بنفسه صعلوك  فوق العادة هههه إذن كما توقعت انظري في الجهة الأخرى

هاهو قادم ! و یلتفت یمینا و شمالا ، هههه عندما ترى الضفدعة  فالثعبان لیس بعیدا

ِلآلاِء لاب ٍث

ألا لا ألا إلاَّ

ولا لا ألا ِلآ لاء من رحل

فكم كم وكم كم ثم كم كم وكم وكم

مل

َ

قطع ُت الفیافي والَمهاِمه لم أ..

-  ماذا یقول یا شریف ؟ زیدي الصوت في الآنة لتفهمي أكثر

!  "جاي على عوده كیشاني یا نانة " هو قادم على حصانه يشالي يا لالة

_  إمسح أنفك شیریف

قنت لك : هذه من أجمن  قصائده و یتغزن  في محبوبته

! جئنا  معه في الوقت المناسب  ! قادم  منغم من خیمة صاحبة الرایة الحمراء

! ما حكایتها یا شیریف تلك الخیمة

لا حكایة و لاروایة هي خیمة ینشط فیها أسیاد القوم و فیها الجاریات ! و عندما یولد طفل منها تختار له أمه أحدهم من یعجبها  فحولته ! و لا أحد منهم یقول

لاء ! یتقبل الأمر و السلام ، و الإبن هو و شطارته إن كان شجاعا یصبح سیدا ابن أبیه و فخر القبیلة و إن كان  العكس  یتبرأ منه الجمیع أو یبعد و

یصبح صعلوكا ! بنفس مبدأ وأد البنات خشیة العار المرأة عندهم في هذه الحقبة هي ككيان لا قیمة لها  و كشيء نفيس ملك للآخر   و هي في نفس الوقت شرفهم   كشيء و لاشيء ! مثل

الجمل أو الحصان من ممتلكات القبیلة و تسقط علیها الأرواح كناقة البسوس ! و العرب في هذه الفترة هم أشد كفرا و نفاقا فلولا أن الإسلام دخل

قلوبهم و نزع منهم فیروس الجهالة و النزعة القبلیة و أنصر أخاك ظالما أو مظلوما و التعصب یسري لهم في العروق مجرى الدم ! و لظلوا على هذا

الحال

 - لكن نراهم هكذا في الوقت الحالي و هم مسلمون  !

- لا یا لورین ، قد خرجت مبادئ  الإسلام من قلوبهم و لو كانوا على الإسلام ، لكانت قلوبهم متسامحة و رحیمة و ساد العدل و مابقي فقیر في البلاد و لما رأینا ما نراه هل تعرفین أنهم و قبل الإسلام ! كان حین یمر أحدهم على جماعة یقول السلام علیكم ! لماذا لأنه إن لم یجیبوه ف إنه یتوجس منهم  الغدر و الحیطة لن یسلم من سیوفهم ! أبسط و أتفه الأسباب تقطع علیها الرقاب و الغدر شیمهم ! بفف خطیر هذا الشيء !

-  نعم نعم أرى  هناك حكمة   في نزول الإسلام عندهم بالضبط

- لأنه  كانوا أكبر  شعب جهالة  في العالم ! ولو التجارة و لو الشعر..

خلینا في أمرئ القیس الآن  ! إشرحلي ما یقول لا أفهم ! حتى أنا لا أفهم خلیه ینزل أولا إن الكلمات تخرج متهتهة من فمه لأنه یهتز على فرسه و شارب

كثیر !وفي في وفي في ثم في في وفي وفي

وفي وجنتي سلمى والربوع فكم أسل

! و َسل سل وسل َسل ثم سل سل وسل وسل ف الأبیات كلها التي قالها كلماتها فشكل

فكم كم وكم كم ثم كم كم وكم وكم!

نسبي

مل هى هو قد نزل عن جواده إسمعي ماذا یقول : - سلمى التي هام الفؤاد بحبَّها أي القبائل

َسل سل وسل سل ثم سل سل وسل وسل

وسل دار سلمى والربوع فكم أسل

وشنصل وشنصل ثم شنصل عشنصل

على حاجبي سلمى يزين مع المقل

حجازية العينين مكية الحشى

عراقية الأطراف رومية الكفل

تهامية الأبدان عبسية اللمى

خزاعية الأسنان درية القبل

وقلت لها أي القبائل تنسبي

لعلي بين الناس في الشعر كي أسل

فقالت أنا كندية عربية

فقلت لها حاشا وكلا وهل وبل

فقالت أنا رومية عجمية

فقلت لها ( ورخيز بياخوش ) من قزل

فلما تلاقينا وجدت بنانها

أنا كندیة عربیة-

حاشا وك َّلا وهل وبل-

-

أنا روحیّة عجمیةٌ

زل-

ُ

 

! كیوت ما أجملهما من كوبل ! إنهما في لحضة حمیمیة الآن

 

ولا عبتها الشطرنج خيلي ترادفت

ورخي عليها دار بالشاه بالعجل

فقالت وما هذا شطارة لاعب

ولكن قتل الشاه بالفيل هو الأجل

فناصبتها منصوب بالفيل عاجلا

من اثنين في تسع بسرع فلم امل...

إقطع ! المقص ! كفى  هههه -

 

یاه یا شریف و تعرف تلعب شطرنج أیضا ! أنا لا أعرف و لا أحب شطرنج ! فیه شخبط خلبیط، نلعب بوكیر أنا ویاك !؟ خلیهم في الرخ و الشاه و

! الفیل و العجل

و أنا فهنتك تبیعبیني العجل ! 

....

المحطة الثالثة عشر :

 ....................

عارف لم تعجبك هذه الحقبة و خصوصا عندما إلتقت مع مهرجانين  مهمين ، مهرجان الألعاب البرزخية و مهرجان  الفايكنج ، الأول مهرجان إغريقي قديم كان يقام مرة كل سنتين، في شهر أبريل على الأرجح، تكريماً لإله البحر بوسيدون، وذلك في حرمه الواقع على برزخ كورنث ومن هنا اسمه، يرقى تاريخه إلى حوالى العام 570 قبل الميلاد، وكان يشتمل على مباريات في الألعاب الرياضية وفي الموسيقى والخطابة، وعلى سباقات خيل ومركبات ، قالت لي يجب أن نحضره قبل أن يلغيه زيوس في   القرن الرابع للميلاد و إلا اضطررنا للذهاب عند سيزيف خصوصا و أن أختي دارين تود حضوره و هي معجبة به كثيرا ! -  و إذا علينا العودة لعصرنا الحالي لمرافقتنا ، قلت لها لاعليك :كل شيء بحينه ، سنذهب أولا إلى النورمان في بحر الشمال ستستمتعين بمهرجان  بلاد الإسكندناف ،سترين مالم تره عينك من قبل !

تركت لورین في حقبة الفایكنج ، بإرادتها كطفلة صغیرة تتشبث بلعبتها توسلتني أتركها مع استریكس و ابیلیكس ، كان عندي إحساس أن المكان

سیعجبها و قبل هبوطنا وصلنا مع مهرجان موازینهم فیه ألعاب رائعة و هم یتبارون على رمي الأشجار العملاقة إلى أبعد مسافة ! ثم لعبة تقاذف

الصخور و إمساكها من ید لید ! و بمجرد أن رأونا رحبوا بنا و قدموا لنا المشروب السحري ربما هو مفعوله و أیضا المكان مع حكایات حكیمهم عن

بطولاتهم و إنتصاراتهم على جنود سیزار ! و كیف كانوا یرتعبون منهم و ترتبك صفوفهم الهندسیة ، یدخل وسطهم الغلیظ و یرمي بالكل في السماء

! قررت إذن أن أتركها على أن أمر علیها في طریق عودتي خصوصا و أنه بلغني من الشمال أن هناك قراصنة یهجمون علیهم و یسبون الشقراوات

! و مادامت نفس الحقبة قلت لا داعي أن تذهب معي في هذه المغامرة الخطیرة و شعب الفایكنغ شعب مضیاف مسالم و آمن ،على  عكس مع قرأته  ويكيبيديا ، إتجهت وحدي إلى

بلاد الغال ، و عند وصولي كان هناك الناس مرعوبین و قد توجسوا الحذر مني خصوصا و شكلي غیر غریب عن من هاجمهم حتى أنهم شبهوني

بأحد القراصنة و  كان قبطانهم ! قلت لهم أنا ،لا  يمكن مستحيل ،  طمأنتهم و شرحت  لهم أني هنا للبحث  و التقصي و ربما أجد لكم حلا ! بدء الكل یتحدث و كان بذلك غیر ممكن

فهمهم ! طلبت أن یسكت الجمیع و واحد فقط یشرح لي ما  وقع  ! ف بدء یفسر لي أحدهم كیف حطت  على الشاطئ سفن باشرعة و نزلوا في واضحة النهار حیث

كان قد خرج كل الرجال إلى الصید و بقیت فقط النساء بالمراعى و أن بعضهن سبي و هن یسبحن و في الشاطئ حیت بعض العذارى یفضلن اللعب

بینهن و الإستجمام ! استفسرت عن عددهم ، فقال لي هم عدد كثیر یفوق المئة نفر و الفتیات على الشاطئ كن أقل من عشرة فكن رهطا سائغة في

متناولهن ، لكن القراصنة لم یكتفون بهن ! و اعتبروا أنه مازال الخیر في الداخل هذه فقط عینة" الباكور و الذواقة" و منهن من دلتهم على البقیة في

المزارع قسرا ! و بعد أن عرفوا غیابنا ! ثم طلب من طفل كان حاضرا هناك شاهد على ما وقع أن یعید علینا المشهد و ما سمعه و یتذكره ! كان

مرعوبا فقط یتمتم ب دندنة استرقها سمعها  من القراصنة ! إننا في أرض الفردوس هیا هیا نجري جریا غط البصر و خذ الحذر ...سارع سارع أنت

البارع زعوریة أولیدي

الشقراوات  يا بن عمي   .. أدرك ندك تبلغ قصدك

ثم ماذا بعد ! بصعوبة یسترسل الطفل الكلام ، و یقول أنه كلما أمسك أحدهم بفتاة كأرنب هارب و أصبح في یده و هي تصرخ كان یغني :أنا ماني فیّاش

 

أش علیا مني ...

 ...نقلق من رزقي لاش والخالق یرزقني

أنا عبد مملوك ...مني أش علیا

،.. من قال الحب حرام یمشي لجهنما ...ما في التحقیق شكوك والأشیا مقضیة

! دهشت ذاكرة الطفل عقله حفظ كل هذا و المشهد مؤلم ف طبطبت على رأسه

! قلت في نفسي أولاد اللذینا وصلوا حتى لهنا

طلبت من الرجل أن أذهب و أتحدث مع ملك الشمال !ربما قدعرفت من هم القوم و هو أیضا قد یعرفهم ! و ربما نجد مخرجا و حلا لهذه الكارثة ،

سألتهم هل یعرفون ضفة البحر الجنوبي ! فنفى الأمر و أنهم شعب یعیش كل زمانه هنا و لم یسبق أبدا أن إبتعدوا عن بلدتهم أكثر من مسافة 100

 میل و للضرورة القصوى فقط عندما بایع شیوخهم ملك النرویج

كل شيء بدا لي واضحا الآن و عرفت القصة من أولها لآخرها حتى أني استدركت و فهمت أنه كل ما تقوم به یعود إلیك كان خیرا أو شرا ! فتذكرت

"من نفس القصة كیف بعد سنوات و عندما إنقلبت موازین القوة سیعود الموریسكي بعدها یغني "ِتكشبیلة ِتوِلیولة" بعد تعرضهم للطرد من شبه الجزيرة الايبيرية بأمر من الملك فيليب الثالث سنة 1609.تيكشبیلة وتعني طریق اشبیلیة  فالاندلسیین كانوا ینطقون القاف کاف .

تولیولة: أي سوف نعود اليها یوما ما، حيث كان الأندلسيين يمنون أنفسهم بالرجوع إلى ديارهم يوما.

من بين القصائد المُكتشفة، تروي القصيدة رقم 13 من مُؤَلَّف “كتاب أغاني موريسكية” الحدث كما يلي:

” أما بعد،/ أيها الحُضَّار!/ اسْمَعُوا وَعُوا !/ تعالوا و اسمعوا!/ مقطوعة جمالٍ جللِ، بعد اليوم لن تنجلي ! : / قصة “كالوسا”، “بولولا” و “الغار” / أيها الحضور!/ أيها الحُضَّار!/ لقد كان يوم ثلاثاء،/ قُبيلَ الظهيرة بساعتين،/ هلَّ مسلمون من البحر علينا  /  نحو كالوسا مُتَّجِهينا …/ تقدَمَ “الرايس”، فكان من القائلينا:/ “أيها الكرام!/ لقد أتيتكم اليوم/ لأحملكم لأرض الإسلام/ بكل الأسطول أتيتكم. / من أرض النصارى، سأخرجكم. / رجلا  أو امرأة؟! لن أستثني أحدا منكم!/ جميعا.. بالتساوي، سأحملكم!

لكن ما لم  أفهمه هناك من الجاريات و رغم توصل ملك السويد و الموريس في شمال افرقيا لتسوية لم تقبل العودة إلى بلادها ! ..هل عندك تفسير لهذا الموقف !؟

تأتي على الانسان ظروف یالورین..یبتعد فیها عن الحاضر كثیرا كما نبتعد مع هذه الآلة الزمنیة، لكن ونحن نعیش الواقع تلتهمنا الحیاة ونفقد البوصلة

..ونصبح غرباء زماننا بعد أن كنا أولیاءه

فهمتك شریف.. لكن قل لي مافائدة ركوبنا الآلة وقد عدنا لزمننا، ماالجدوى؟! ومن هؤلاء الذین تراقبهم من بعید؟

یاااه یالورین وكأنك لم تفهمي شیئا!.. ربما حتى وإن اقتربنا منهم أكثر فلن یتعرفوا علینا..لقد فقدنا كل خیوط التواصل ولم یعد هناك مایربطنا بهم

كالسابق. صحیح نحن في الحاضر الذي منه انطلقنا لكنه الآن صار مختلفا وغریبا عنا لقد ابتعد عنا بكل أحداثه وتطوراته ووقعنا في الفخ وأصبحنا

كأهل الكهف ولو حاولنا اللحاق به والعودة ِلما كنا علیه علینا أن نتساءل أولا كم لبثنا؟ على كل حال كل وكیف یعیش حیاته الآن لنعد أدراجنا .. أي

حقبة تفضلین العودة إلیها؟

صراحة لقد تعبت یاشریف وددت لو نبقى في حقبتنا ونضفي علیها كل جمالیات الحقب التي تعرفنا علیها ونجعلها حیاة بسیطة ومتواضعة لاتخلو من بعض الرفاهیة المستحقة فیها الانسان یقدر أخاه الانسان و نظاما سیاسیا واقتصادیا عادلا وحیاة اجتماعیة تحترم التنوع والاختلاف والكل یقدر نعمة

تشارك هذه الارض الغنیة .. متى یتحقق هذا یاشریف متى؟.. حسنا لورین لاتبكي أرجوك..مسحت دمعاتها وأنا أتامل عینیها.. هل جعلتك هذه

الرحلة المجنونة یالورین تكتشفین لأي درجة یستهتر بنو الانسان بوجوده على هذه الارض الجمیلة هل أدركت درجة ظلمه وجهله؟ ..هذا هو الواقع

للأسف لست اقل خذلانا منك تجاه البشریة ..دنت مني وحضنتها بقوة مطمئنا إیاها.. غالبت دموعي هامسا لها اهدئي لورین فعلى هذه الأرض

مایستحق الحیاة بعد .. رفعت رأسها تجاهي وكأنها تقول لاتتركني شریف.. _كنت أعلم أن هذا سیحدث یوما_.. كیف اتركك وقد تقاسمنا كل شئ

منذ بدایة التاریخ..احطتها بذراعي ومضینا سوية

.....

  المحطتان : الرابعة عشر و الخامسة عشر

......................

 

لورین..تعالي أسرعي

ماذا هناك شریف؟افزعتني ..ماهذا؟

و أنا أتابع مناسبة  عيد العمال ،وجدت هذا التسجيل في الآلة

انه تطبیق جدید طورته الآلة تلتقط به المكالمات..انصتي

..! بیبیب بیبیب تیتیتیت تیییت ..لا أسمع شیئا

لحظة سأعّدل الموجة

تیتییت.... : حسنا لكنك تعلم الشروط نحن لانرید من یفهم في الحقوق ویستعرض علینا بنود مدونة الشغل..

... أریدهما عبدین طائعین لا یهشان ولا ینشان

  إنه  حوار یدور بین مسؤول كبیر في شركة احتكاریة مع شركة للمناولة الخاصة بتوظیف حراس الأمن عندهم وطلب منه حارسي أمن.

 يجيبه : لا علیك صدیقي من هذه الناحیة لاتقلق أبدا

اهم شئ ان نتفق حول نسبة ربحنا انت تعلم كلما كانت ساعات العمل أكثر یكون هامش ربحنا أكبر كما أنه بإمكاننا الغاء العطل ...هم اصلا لن

یتضرروا فعملهم لیس شاقا لتلك الدرجة التي یحتاج الانسان فیها لعطلة وراحة هاهاها

معك حق ولا تتنازل عن نصف الغلة ایاك ان تنسى

..لكن الأجر سیكون اقل مما هو قانوني السمیك یعني

الم اقل لك لانرید من یفهم في السمیك وحقوقي حقوقي

..فهمت فهمت لاعلیك كن هاني

شهقت لورین وهي تنظر الي.. یاإلاهي

لم اكن اقل دهشة منها..هذا لایصدق انه سوق نخاسة عمال الحراسة یوازي بورصة القیم صفقات تشنق المحتاج وتكدس جیوب المفسدین هؤلاء

المساكین یعملون تحت ضغط جهات تعرف كیف تمسكهم من الید التي توجع لیطیعوا مكرهین اما بدافع الجهل او الفقر والجوع

لانحتاج سفرا عبر الزمن بعد الان عزیزتي مثل هؤلاء ارجعونا الاف السنین للوراء تذكرین حین أخذتنا الالة للقرن الثامن عشر وجبنا المناطق

الصناعیة الفرنسیة ..وكیف كانت أحوال العمال مزریة ..ساعات عمل كثیرة واجور هزیلة لاحقوق ولاضمانات؟

هي نفسها الأوضاع التي یعیشها هؤلاء بعد ثلاثة قرون من النضال والكفاح في مجال حقوق الانسان والعمال انها وصمة عار في جبین المسؤولین

العارفین بخبایا الامور..شیطان حالهم یقول اكتبوا قوانینكم انتم وتراشقوا بها في البرلمان أما نحن فمهمتنا النهب والاحتیال كل مانفعله قانوني جدا

 

.. ونتحداكم ان تاتونا بنص یجرم مانفعل هاهاها عقودنا سلیمة والأُجراء یوقعونها بكل قابلیة ورضى

أرایت لأي درجة وصلنا مع هذه الفطریات البشریة انها تنخر عضام الاجیر تعالي نرى مایقوله الوزیر المكتف اقصد المكلف هو نفس الجواب یتكرر

منذ سنین كلما طرح السؤال في البرلمان

اااا اننا بصدد اعداد مسطرة جدیدة لتفعیل ...اااقانون سیأخذ بعین الاعتبار حقوق الانسان بالدرجة الاولى. .. تجربتنا جدیدة وتحتاج وقتا لتقنینها...

وسوف نوقع توصیة ااا وسنحترم السلامة المهنیة في اطار التاهیل الاجتماعي المنصب فییي تكریس أآآ العمل اللائق ...ولاننسى ان ننوه بالدور الذي

تلعبه هذه الشركات في خفض البطالة ....وو

هل یعقل ان الموضوع یؤخذ بكل هذه البساطة یاشریف! هؤلاء یعملون في ظروف خالیة من الانسانیة بل وخطرة  این رئیس

الحكومة من هذا؟

ههه كم انت طیبة یا لورین تقولین ظروف خطرة ان الاجیر مستعد ان یلقي بنفسه في النار لیضمن لقمة عیشه كل مایریدونه اجر محترم اما رئیس

الحكومة فیقول ان العمل عبادة فهمتي عزیزتي عبااادة فقط المسؤولین لم یفهموا قصده وقرأوها عبودیة یعني خطأ لغوي لاأكثر

!!شریف هل هذا وقت مزاحك الان ؟

ماذا تریدینني ان اقول لك عزیزتي ان كانوا هم بانفسهم یعترفون ان دفاتر التحملات التي تفوت هذه الصفقات لاتخضع للمراقبة وانهم یعانون من

نقص في مفتشي الشغل وبالتالي على اصحاب الصفقات احترام القانون من ذاتهم یعني هم یقدمون لهم العمال ولیمة على طبق من ذهب یمصون دمهم

ویهینون انسانیتهم والطامة الكبرى یدعون انه لیس من مصلحتهم سحب التراخیص لهذه المقاولات لانها ستترك ثغرة في سوق الشغل حسب نظرتهم

الثاقبة ورؤیتهم المستقلبیة

الثغرة هي التي یتركونها في هؤلاء المساكین انها شیزوفرینیة سیاسیة حقا یاشریف وانت من تقارن هذا الوضع بالقرن الثامن عشر! على الاقل هناك

... لم یكن تبجح بحقوق الشغل والانسان لا وزیر تشغیل ولا مفتش شغل ولانقابات

لكن قل لي هل تفكر فیما أفكر

ماذا؟

الالة صارت جاسوسة وستجرنا لمغامرة جدیدة

.. هذا ماكنت افكر فیه ایضا لورین

قد أنهینا الموسم الأول لرحلتنا وبدأنا الموسم الثاني بمحطات

.جدیدة.. لولا أن الآلة ماتزال تسترق السمع لقلت أن الانس قد تجاوز الجن في هذا المجال

نعم شریف لكن خبرني ماقصة ذلك الشخص هناك ؟وأنت تكلمه بدا علیك انبهار كبیر وإعجاب شدید ورأیت في ملامحك حزنا عمیقا وفي نفس الآن

.!بدوت كما لو أنه لا تسعك أرض ولاسماء بمعیته

فعلا عزیزتي لأني وجدت فیه روح هذه الآلة..وأیضا شیئا مني ومنك نتقاسمه..تلك الإجابات عن كل تلك الأسئلة التي لاتجیبك عنها السنین وتبقى

عالقة یضع االله لك في الطریق اجابات عنها هكذا وببساطة..ولو أنك قمت ببحث عمیق لن تجد لها حلا..لكن فجأة تجد الجواب..یتجلى لك الطریق

الى الجواب وقد نسیت الامر نهائیا قد یتمثل في رؤیا.. وتتحقق الرؤیا بشكل لاترغب فیه..قد یكون قرارا ظالما أو مجحفا في حقك وهو في الحقیقة

تغییر لمسار یلزم الجواب عن سؤال أرهقك..تصل الى بعض من الحقیقة بفضل ذلك القرار

أأصدقك القول یاشریف؟ كل مافهمته هو أني لم أفهم شیئا

أمر بسیط جدا ..الانسان مهما كان مخیرا ویملك ارادة حرة فهو بشكل آخر مسیر من العزیز الكریم ومهما بدا أنه یتحكم بقراراته في أوضاع اناس

آخرین یظل حكم االله فوق حكمه وهذا التسییر فیه حكمة من االله الوحید الذي یعرفها ..هو من جعل ذلك المتحكم یقرر ذلك في اطار المشیئة

الموضوعیة

أدخلتني متاهة فلسفیة شریف!!!

 بسیطة استندي بحائط بول سارتر او اخرجي من نافذة ماركس هههه

منطقة الجدلیة موصدة شریف..انا ساقتحم الفلسفة الرومانسیة..وسترمینا الاقدار نحو جزیرة روبنسون كروزوي

..یاسلام كم احبك

..یاسلام.. كم؟، لاتقل بحجم السماء فهي في قصتنا سماوات ولا أدري ایها تتسع لحبك !؟

سوف اقول بعدد فراشاتك في كل سماء او بحجم حب مسيو  سوغان  لمعزته

لكم اغبط نفسي علیك  ...

ماقلته لك للتو لورین یتجاوز نظریة الفكر المؤثر في الواقع عند هیغل او الواقع المؤثر في الفكر عند ماركس..الحقیقة هما الاثنان مؤثران بالفضاء

الواسع بما یفوق الفكر نفسه،بعالم لامرئي متداخل في الزمان والمكان هو كما دستور كل القوانین واضعه یعرف متى وكیف یؤثر هذا في ذاك داخل

نظام محكم .. وسیییر على االله

یاله من منظر أخاذ ! مارأیك لورین هذه المرة لو قمنا بزیارة للمریخ؟! هكذا نعیش رومانسیة القمر بشكل مختلف ونغیر من روتین المساءات المقمرة

...حین تقولین لي شوف یا شریف انه القمر وارد علیك في كل مرة انت القمر كله والنجوم من حوله هههه

كانت الآلة قد برمجت الرحلة فعلا قبل أن أنهي كلامي وكأنها ملت من الربوض في الارض والتنصت على المكالمات السریة ،قفزا الیها دون تردد

.فانطلقت بسرعة الضوء

یاااه یبدو كصحاري افریقیا لكنه بارد جدا ..انتبه یا شریف لموضع قدمك فالمكا.. كاا اا ....ماكادت لورین تنهي جملتها وهي المتسرعة دائما حتى انجرفت.

..التقطتها في ردة فعل تلقائیة وفجأة لم اعد اشعر بوزنها صارت خفیفة جدا ..كنت اعلم ان جاذبیة المریخ اقل من الارض بكثیر لكنه كان شعورا

مخیفا في البدایة كأنها تنفلت من یدي حضنتها بقوة فتحول شعور الخوف لاطمئنان بل اكثر من ذلك سكون غریب، شعرت انها قطعة مني وصار ذلك

التعبیر الدارج الذي نتداوله على الارض ،انت نصفي الثاني، صار حقیقیا هنا لایحتاج لتعبیر قوة الجادبیة احاطت بنا، كل شئ فیها مغناطیسي یجذبني

لأشعر اكتمالي.. انت قوتي وانا احتضنك، حدث كل هذا الانجداب في لحضة لكننا بقینا عالقین هناك لزمن طویل ملتحمین ببعض عیناها تارة

تغمضها وتارة اخرى تفتحها لتقول لي بمعانیها مایدور في رأسي لم نكن نحتاج للكلام، كنا نبضا واحدا ونفسا واحدا وشعورا موحدا ...لم ننتبه اننا

داخل دوامة تأخدنا نحو نطاق یوحدنا للأبد حیث كل شئ فینا نشعر انه یجمعنا كشخص واحد، منطقة الاكتمال ،ربما كان هذا مكانا ازلیا من اماكن

تداخل الارواح واتساقها ، من هنا انفصلت عن بعضها وتاهت في الكون وصار قدرها البحث عن نصفها الثاني!.. ربما و ربما.. لكن الشئ الأكید

! هو هذا التناغم واستقرار الذوات ورغبة كل نفس في السكون لزوجها

ماذا لو كان الانسان مكت ِف من كل شئ ویعیش اكتمالا روحیا واشباعا لا متناه في دورة غیر منتهیة لایستهلكها الزمان ، لااحساس بالجوع ولا اي

..احتیاج كثمالة أزلیة فیها كل السعادة

كانا لحظتها واعیین أنهما یعیشان ذروة الاكتمال تماما كما كانا یرصدان اكتمال القمر من الارض ألم یكن سحر القمر من دفعهما لهذه الرحلة ؟

لكنها ورطة كبیرة لقد علقنا ولامخرج! یا لغرابة الانسان یظل محتاجا ولو كان في ذروة الاكتمال كیف للوعي أن یعي نقصا وهو في اكمل تردداته

هذا اغرب مااحسا به وهما داخل نطاق دورة الاكتمال ،انهما سجینان وحران في نفس الان

ماهذا شریف؟

ماذا ؟ انها  البيتزا  التي طلبتي في شكلها مجسم يشبه المريخ أيضا هههه ! كل شيء أصبح مريخي من حولنا ! الم تقولي انك تشعرین بالجوع؟

استغربت وكأنه لایجدر بها ان تشعر بالجوع! شئ ما بذاكرتها لاتستطیع استرجاعه..كأنها استفاقت من غیبوبة للتو وصور في ذاكرتها من زمن

مستقطع لا تعرف كیف ترتبها تأملت شریف وهو یقطع البيتزا على طريقة خابي لام الإيطالي المؤثر في التكوك تيك توك   تيك تاك  تاكتيك بعنایة كأنها قطع من القمر

القمر؟

انظر شریف لجمال القمر لقد اكتمل

نعم عزیزتي انت القمر كله هههه

والنجوم؟

...والنجوم أيضا

كانت الالة تبث موسیقى  هادئة  تماشيا مع اللحظة

رضیت ان تشتغل كمدیاع افضل لها من رحلة مجنونة كالتي برمجتها فلولا تدخلها في الوقت المناسب لضاع شریف ولورین في دروة  دوامة الاكتمال

 ،منطقة الرغبة داخل العقل المریخي

.جید انهما لم یتذكرا شیئا لكنهما صارا اكثر ارتباطا ببعض واكثر تناغما

وانا جالس على ذلك الكرسي تحسست یدیها الناعمتین وهي تضعهما برفق على كتفي كانت تحاول بذلك ایقاظي من غفوتي.. استدرت نحوها

وسحبتها نحوي وجعلت الكرسي یدور بنا تمسكت بي كي لا تقع وهي تضحك ..ثم رمقتني بنظرة كلها فضول.. شریف ما قصة تعلقك بهذا الكرسي

في خلوتك لا تقل لانه مریح ویدور ههه, وهل یبدو لك مریحا حقا یالورین؟ ..هذا الكرسي في الحقیقة ملعون وقد یكون هذا السبب الذي جعلني

مرتبطا به, تركته قریبا مني حتى لایؤذي أحدا فبسببه قامت حروب وبطش الانسان بأخیه الانسان، وآخر من اعتلاه دیكتاتور افریقي طغى به على

شعبه لأكثر من أربعین سنة ،ولم یزل یتشبث به منتشیا بحلاوة الحكم غیر آبه بالمرة لبؤس شعبه وآلامهم وجوعهم، ومعارضوه یقبعون في السجن

یتجرعون ألوان العذاب ،إلى أن قامت الثورة.. انقلاب من اقرب مقربیه ساعد الثوار  إنهاء حكمه في أبشع صورة وهو جالس مرتاح على هذا الكرسي..یاله

من تاریخ مریع..وأنت مالذي أیقظك في هذا الوقت المتأخر لورین؟

كنت أقرأ قصة دراكولا فثار فضولي حولها هل یعقل أن تكون الأسطورة حقیقیة شیریف؟!! دعنا نذهب إلى هناك ونكتشف الأمر

- لا أبدا لا أستطیع أن أجازف بك لهناك..هذه الأسطورة بالذات علیها علامة خطر ☠

..لا لا حبیبي أنا لا أتفق معك الكونت كان إنسانا نبیلا وقبل أن یتحول لفومبیر كان یعیش قصة حب فریدة تشبه قصص العشاق التي نتغنى بها عبر التاریخ.. حب حقیقي مع من ملكت قلبه وعندما أصابته اللعنة

وتحول لما هو علیه كان ینادیها مسافات من عالمه السفلي متسللا إلى أحلامها یدعوها لتأتي إلیه..فاستجابت لندائه وعزمت الرحیل لم تكن تعرف

كیف ومن أین لكنها كانت تحس بشئ یشدها تجاهه و یوجهها. عبرت المحیط وسلكت طرقا وعرة كان هو من یرشدها بإشارات تفوق الطبیعة ویسهل علیها الطریق ویجنبها المخاطر محاطا بخفافیش وضباب یخفي به أثر الترصدات

- شوقتني ایتها الفضولیة فلنذهب نكتشف هذا الحب الفوق عادي والأبدي من یدري قد نتعلم منه شیئا یغني حبنا..ههه أخشى ان تتعلم العض هذه المرة

.. ..هیا بسرعة لنبرمج الرحلة

ماذا ؟ وهل أخذتما اذني أولا ام اني مجرد آلة.. اصبحت زایدة ناقصة .. لا لا انت الكل في الكل ولولاكي ما عشنا اجمل مغامرات یاأجمل آلة

دخلنا مجال الرحلة في اتجاه بنسلفانیا..ثم عرفنا أننا نقترب بإشارات موضوعیة أولها تلبد السماء وسوادها وطیور الخفافیش وجواسیس دراكولا التي

بدأت تحیط بالآلة..لكن فجأة ازدادت سرعتنا وتجاوزنا المنطقة.. لم نعد نرى لا قصره ولا الضباب الكثیف المحاط به..بدأ شریف یشعر بدوار في

رأسه وكأن شیئا ما یستحوذ عقله قوة تتملكه في صورة امرأة فاتنة تنادیه یقترب منها یحاول تقبیلها ثم یرى لورین ولایستطیع.. مابك شریف

..لاأدري أنت هنا معي لكني أراك نائمة في قصر تنادینني ..كیف هذا ! لنتأكد من الالة..ارید ان انزل الان..هل جننت شریف نحن لانعلم این

نتواجد بالضبط..دعیني ارید الذهاب الى لورین انت لست لورین.. مهلا لا لا تفتح الب..دفعها بقوة ونزل من الالة كان امامه سفح جبل وهمي من

الغیوم كلما وضع خطوة یتبدد بینما هو یتقدم في سیره كالمسحور

تراءى للورین على شاشة الآلة قصر بدیع حیث كان یتجه شیریف..فأخبرتها الالة عن مكان تواجدهم..انها بنسلفانیا الشرق حیث تعیش الكونتیسا

..یامنة بنت منصور الساكنة ما  وراء  السبع بحار  تنام ستة أشهر  وتستیقظ ست شهور

یاالاهي اذن هي من سحرته! نعم هو یظن انها انت لقد حاكت شكلك لتجلبه الیها.. ماذا علینا فعله الآن

علیك أن تلحقي به الان قبل ان یقبلها وتستیقظ فمن یوقظها قبل اكتمال دورة نومها العادیة یصبح ملكها للأبد.. ابدا لن یكون لها ذلك.. ان كان حبك

له قویا فستتمكنین من تحریره وجعله یخرج عن سیطرتها لیس في یدي فعل شئ هو تحد بینكما تحد بین الحب و السلطة

تدخل لورین من الباب الخلفي...

 

وتسبق شیریف لغرفة نوم الامیرة حیث تجدها تغط في نوم عمیق مستلقیة على ظهرها في سریر محاط بشموع تنیر

المكان ،كل شمعدان یبدو كمزهریة تتلألأ أنواره ویضفي على المكان سحرا كبیرا، ووجهها تعلوه ابتسامة خفیفة ،كانت امیرة فاتنة لم تر أجمل منها

من قبل جالت بنظرها في الغرفة فوجدت جداریة تتوهج بنور ثریا شموع فوقها تعكس سحر الكونتیسا فبدت كأنها حقیقیة..لكن بمجرد ان مدت یدها

الیها حتى فتحت إحدى النوافذ مثیرة ریحا قویة داخل الغرفة، فانطفأت نصف الشموع المحیطة بالسریر..سارعت لورین بإغلاق النافذة والتقطت

شمعة لتشعل بها باقي الشموع المنطفئة وهي تلهث لا لا یاكونتیسا لن تستیقظي الان حتى تتراجعي عن ما انت علیه.. تغیرت ملامح الكونتیسا وكأنها

سمعتها فتابعت لورین متحدیة الكونتیسا انت بهذا الجمال وكل هذا الملك لا تملكین أهم شئ لأنك لا تعرفین قیمته بینما أنا لاأملك شیئا غیر هذا الحب

فیه جمالي وملكي وقوتي ..لقد تقاسمت مع شیریف اجمل واصعب الاوقات ولو أنك كنت واثقة من نفسك لما تحایلت علیه وجلبته بالسحر اعیدي الیه

وعیه ولنرى من المنتصر تململت الكونتیسا في سریرها وعلامات الغضب على وجهها الفاتن ففتح الباب فجأة.. كان شیریف یتقدم مسحورا بخطى

متثاقلة نحو الامیرة النائمة اعترضت لورین طریقه وهي تحمل صورة الكونتیسا وتحدثه من خلالها حتى تشد انتباهه شیریف یجب ان تعود لوعیك انا لورین علیك مساعدتي سیأتي دراكولا في اي لحظة ویأخذني..هو یظن اني الامیرة التي یحبها.. انطلت الحیلة على الامیرة وفزعت من مضجعها

دراكولا؟ این هو این كم انتظرتك حتى فقدت الامل

عاد شریف لوعیه بمجرد استیقاظ الامیرة وعانق لورین ..كدت افقدك مرة اخرى.. وكزته بلؤم اعجبتك الامیرة هاه؟.. كانت الامیرة تجوب انحاء

القصر بحثا عن دراكولا فقالت لها لورین متهكمة، لاتستعجلي الحب عزیزتي كل شئ بأوانه بعد أن تعودي لنومك وتنهي دورتك البرلمانیة النومیة سیأتیك ویطلبك زوجة له لتأسسا معا اتحاد شرق وغرب بنسلفانیا..سنعرج علیه ونترك له عنوانك ألیس كذلك شیریف ههه ..هیا بناعزیزتي

ولاتطلبي مني مرة أخرى السفر في الأساطیر تاریخهم داخله مفقود والخارج منه مولود..

أوكي لن اعیدها مرة اخرى...

و إلى الحلقة المقبلة بإذن الله



578

0






 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لا تـــــكن حلـــوا جدا لألا تبلع .. ولا مــــرا جدا لألا تلفظ... لحسن بغوس / تلوكيت

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

الملك الأمازيغي يوبا الثاني: أول عالم ومؤلف في تاريخ المغرب بقلم : د. حسين مجدوبي

نساء عشقن الملك الحسن الثاني .بقلم ذ.إدريس ولد القابلة

رسالة بين القضبان ..إلى علي أنوزلا كتبتها :ذ.سميرة مغداد

"خالد مشبال" ...دوام يأبى النسيان....بقلم: أحمد ونناش

«دخول الحمام ماشي بحال خروجو» !

دانييل شرويتر يكتب عن اليهود والأمازيغ المغاربة: يهود تمزغوا أم أمازيغ تهودوا ؟ بقلم : ذ.عبداللطيف

بني ملال: الدراجات النارية المزعجة

قصص حب انتهت في برك دم

مغامرات لورين و شريف /المحطات : من ١٠ إلى ١٥ يوسف بولجراف

محطات ضخ الزمن : مغامرات لورين و شريف الحلقة الثامنة عشر و الأخيرة بقلم : يوسف بولجراف





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

خطاب اليد الممدودة ! بقلم : اسماعيل الحلوتي


قيود في نطاق محدود ! و قطوف من حدائق الحياة بقلم/ يوسف بولجراف


عينان ....... بقلم : د. سعيد لعريفي


كورونا :هل سيصبح "الجواز الصحي" إجباريا لممارسة مختلف الأنشطة اليومية ؟ بقلم : الأسـتـاذ مـروان اغـربـاوي ـ مــحــام.


فقدان التنوع البيولوجي بجبال الأطلس الكبير الأوسط لأزيلال يهدد الأنظمة الإيكولوجية د. عبد الرزاق العلامي


تحديات القوة الاستخباراتية للمملكة المغربية // ذ/ الحسين بكار السباعي


المغرب أقوى من زوابعكم الوهمية! // اسماعيل الحلوتي


الفرنسيّون :نعم للجوسسة علينا الا المغرب فهو بمثابة عار // يوسف غريب


في ذكراها المئوية.. معركة "أنوال" عندما مرّغ الريفيون أنف إسبانيا في الطين بقلم ذ. : حسن أوريد


الطفلة والعجوز بقلم : د.عبد الصمد الشنتوف

 
انشطة الجمعيات

حقوق أطﻔﺎﻝ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻷﺻﻠﻴﺔ، المملكة المغربية نموذجا*


أزيد من 12 فنان تشكيلي يتوحدون في الملتقى الثالث للفنون التشكيلية بمركز شلالات اوزود

 
تهنئة بالنجاح في الدراسة

أطيب التبريكات و أحر التهاني للدكتورة ماجدة بطة

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

هذه اخر مستجدات ترشيح بنكيران لانتخابات 2021


حزب الاستقلال بتيلوكيت يدعم مرشح الغرفة الفلاحية و تجاوب كبير للفلاحين و الكسابة


رحال مكاوي منسق الجهة لحزب الاستقلال يترأس لقاء تواصليا بمدينة دمنات لتقديم الملتحقين و مرشحي الغرف والفلاح و البرلمان

 
أنشـطـة نقابية

دمنات : هيئات حقوقية ونقابية وسياسية تدعو للاحتجاج أمام مستشفى القرب يوم الثلاثاء13 يوليوز المقبل

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

الجزائر ترد على دعوة المغرب لإعادة فتح الحدود بين البلدين ..وبرلماني جزائري يجتر ذات الشروط "الخرافية" بتقديم إعتذار !!!


أول مقابلة مع سيف الإسلام القذافي... أصابع مقطوعة ولحية غزاها الشيب وملامح تغيرت

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنئة بالنجاح في الدراسة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة