مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. /         الإعلان عن تأسيس "جبهة مغربية ضد قانوني الإضراب والتقاعد"             السفير عمر هلال يشهد المنتظم الدولي والشعب الجزائري على نية الجزائر المبيتة ضد المغرب             هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟ قلم :محمد بودهان             أزيلال ....مندوبية الاوقاف تعلن عن توقيت ومكان صلاة العيد الأضحى             التراث الأمازيغي عصي على العملاء بقلم: لحسن الجيت             بتندوف .. انتفاضة الضباط ! قلم : عبد العلي جدوبي             الحكومة تصرف أجور موظفي القطاع العام قبل موعدها.. الموظفون: سنواجه أطول شهر في السنة             ازيلال : البرلماني "لحسن ايت اصحا " يدعو وزير التجهيز والماء لتسريع تهيئة الطريق الإقليمية رقم 3107 على طول 32 كلم             يوسف أمزوز كاشف معسكرات الاحتجاز في ميانمار يعود إلى أحضان عائلته بأزيلال             رحلة منظمة السنابل الوطنية فرع أيت بوكماز: تجربة تربوية ترفيهية مميزة             عن ضحايا التسمم بالخمر الفاسد.. واحد مول الطاكسي قال شفت واحد تفركعو            شهيد رئيس المعارضة الاتحادية بمجلس النواب :”كاينين الشناقة بالجلابة وكاينين الشناقة بلكرافاطات”            رصاص الأمن بالبيضاء يُنهي هيجان شاب هاجم 9 أشخاص وقتل مواطنا            قربلة بسبب غياب الوزراء وتوقف جلسة مجلس النواب             جميعنا ضد مهرجان موازين والمهرجانات الاخرى             شرط النجاح في المبارة             حكمة موجهة للإنتهازيين             ازيلال / المشردون بدون رحمة            كفاكم نهيقا ايها الحمير             الضغوط على حماس             الزلزال : البحث عن وزير             الزيادة قى كل شىء ...            الصداقة فريضة             اسعار المواد الغدائية بتلفزتنا الوطنية            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوج شويا على راسك ...

 
صوت وصورة

عن ضحايا التسمم بالخمر الفاسد.. واحد مول الطاكسي قال شفت واحد تفركعو


شهيد رئيس المعارضة الاتحادية بمجلس النواب :”كاينين الشناقة بالجلابة وكاينين الشناقة بلكرافاطات”


رصاص الأمن بالبيضاء يُنهي هيجان شاب هاجم 9 أشخاص وقتل مواطنا


قربلة بسبب غياب الوزراء وتوقف جلسة مجلس النواب


كلمة رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بأزيلال بمناسبة الذكرى 68لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني

 
كاريكاتير و صورة

جميعنا ضد مهرجان موازين والمهرجانات الاخرى
 
الحوادث

حادثة سير تودي بحياة أستاذة


قلعة السراغنة/ تملالت .. حادثة سير مؤلمة تتسبب في وفاة شاب وزوجته

 
الوطنية

الحكومة تصرف أجور موظفي القطاع العام قبل موعدها.. الموظفون: سنواجه أطول شهر في السنة


تلميذة أخرى تنهي حياتها في اليوم الثاني من امتحانات الباكالوريا.


توقيف محامين وأطباء تورطوا في فبركة ملفات حوادث سير وهمية


انتحار فتاة بعد ضبطها في حالة غش اثناء امتحانات الباكالوريا


بمناسبة عيد الاضحى.. الصندوق المغربي للتقاعد يعلن عن صرف معاشات المتقاعدين !!

 
الأخبار المحلية

أزيلال ....مندوبية الاوقاف تعلن عن توقيت ومكان صلاة العيد الأضحى


ازيلال : البرلماني "لحسن ايت اصحا " يدعو وزير التجهيز والماء لتسريع تهيئة الطريق الإقليمية رقم 3107 على طول 32 كلم


يوسف أمزوز كاشف معسكرات الاحتجاز في ميانمار يعود إلى أحضان عائلته بأزيلال


ازيلال 24: نتمنى الشفاء للأخ " محمد القرشي " ، رئيس المجلس الإقليمي سابقا ، الذي صارع من أجل تنمية الإقليم

 
الجهوية

جهة بنى ملال خنبفرة : انطلاق الدورة العادية لامتحانات البكالوريا – دورة يونيو 2024


الفقيه بنصالح : جندي ينجو من محاولة قتل أثناء تدخله لإنقاذ شابة من السرقة


بني ملال : مديرية التعليم ترسل مذكرة للمديرين والمديرات والمفتشين والمفتشات لإحداث لجن لترسيم الأساتذة أطر التدريس المتمرنين “المتعاقدين”

 
الرياضــــــــــــــــــــة

فوزي لقجع يتدخل لحضور منتخب الكونغو برازافيل إلى أكادير.


"الركراكي" في قلب عاصفة من الغضب بسبب الأحداث المؤسفة التي ميزت مواجهة "زامبيا"


زياش والنصيري يتمرّدان على الركراكي بعد تغييرهما في مباراة زامبيا! والركراكي يجيب ...

 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ما لا تعرفونه عن أشهر ثلاثة مجرمين في تاريخ المغرب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 يونيو 2017 الساعة 50 : 05


ما لا تعرفونه عن أشهر ثلاثة مجرمين في تاريخ المغرب

 

أ.ر

 

خططون بدقة، وينفذون بمهارة، ويتحايلون حتى لا يكتشف أمرهم يصنفون كمجرمين يعاقبهم القانون، لكنهم يحظون أيضا بلقب ” مهوسين” فالجرائم التي ينفذونها تمتاز بغرابتها وتواترها بل وعدم قدرتهم على التوقف عنها لأن متعتهم الحقيقية لا تتأتى إلا من خلال تلك الأفعال الجرمية التي يقترفونها.

هم في حقيقة الأمر مجرمون ارتبطت أسماؤهم بعالم الجريمة، سرقوا، اغتصبوا وقتلوا بوحشية،. تنوعت أساليبهم الإجرامية ليصبحوا حديث الشارع المغربي .

الكوميسير تابث:

محمد مصطفى تابت والمعروف عند عامة المغاربة بالحاج تابت هو رمز أكبر فضيحة فساد شهدها المغرب في فترة التسعينات ، تابث الذي كان يشغل منصب عميد ممتاز رئيس مصلحة قسم الاستعجالات بالأمن الوطني عين السبع الحي المحمدي اشتهر لدى المجتمع المغربي بعدد الشكاوى التي قُدمت ضده من طرف نساء وفتيات فقدن عذريتهن بعد أن اختطفهن واغتصبهن، إلا أن موقعه السلطوي وتستر زملائه بشرطة الدار البيضاء على جرائمه أدت دائمًا إلى إتلاف دلائل الجرائم والحيلولة دون إثبات التهم عليه.

تم اعتقال الحاج تابث من طرف الدرك الملكي المغربي وهو في الرابعة والخمسين من العمر بعد أن قضى سبع سنوات وهو يخطف ويأسر ويغتصب الفتيات العذارى في شقته الخاصة بشارع عبد الله بن ياسين، بالدار البيضاء.

أثناء الاعتقال ودهم شقته تم العثور على 118 شريط فيديو مسجل، يُوثّق به تابت أعماله الرهيبة، حيث وصفها الوكيل العام للملك بقوله: “هذه ليست فقط تسجيلات إباحيّة، بل هي تسجيلات رعب في تاريخ الآدمية”.

وجهت لتابت تهمة الاغتصاب، ، والتحريض، والاختطاف، والهجوم على 1600 من النساء في شقته على مدى فترة 3 سنوات.

كما اعترف بصحة أشرطة الفيديو ال 118 التي سجلها سرًا، وتم الكشف عن عدد من ضباط الشرطة الكبار، والذين كانوا مسؤولين أيضا عن عرقلة سير العدالة، وإخفاء المستندات، والتستر، أو المشاركة.

ادعى تابت أن النساء كن على استعداد واشتراك في نشواته وأفلامه الجنسية، كما أوضح معاناته من مخاوف جنسية، وصرح أنه قد مارس الرذيلة مع 1600 امرأة في السنوات الثلاث الأخيرة.

أدين الحاج تابت يوم 15 مارس 1993 بجميع التهم الموجهة اليه، وحكم عليه بالإعدام رميا بالرصاص. وبعد خمسة أشهر (شتنبر 1993) تم تنفيذ الحكم فيه. وكانت آخر قصاص بالإعدام الذي تم تطبيقه في المملكة المغربية حتى اليوم.

سفاح تارودانت:

قيل عنه أنه مريض نفسيا ،ووصف بالذكي لاختياره لضحاياه من الأطفال المتشردين ،وأثار ببرودة دمه حفيظة المحققين وهو يسرد أدق تفاصيل ما قام به لكن المؤكد أن عبد العالي الحاضي حول هدوء مدينة تارودانت إلى صخب حين كشف النقاب عن سلسلة جرائم اغتصاب وقتل ذهب ضحيتها ثمانية أطفال.

كانت المكالمة الهاتفية، التي تلقتها مداومة أمن تارودانت ، كفيلة باستنفار جميع عناصرها، رغم أن ذلك اليوم (20 غشت ) 2004 صادف مناسبة الاحتفال بذكرى ثورة الملك والشعب، فقد تم الإبلاغ عن وجود جماجم وهياكل عظمية بشرية قرب مجرى الواد الواعر.

أظهرت أولى التحريات أن الأمر يتعلق برفات لثمانية أشخاص، وتمت إحالة الهياكل والجماجم على مركز الطب الشرعي لإخضاعها للتحليل من أجل تحديد جنس الضحايا وسنهم وأسباب الوفاة.

لم يتأخر تقرير الطب الشرعي، الذي جاء فيه أن الضحايا أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 10 و17 سنة تم اغتصابهم ثم قتلهم خنقا قبل ثلاثة أعوام.

انطلق التحقيق وتم تدعيم فريقه بعناصر من الدرك الملكي والشرطة القضائية من أجل فك لغز الجريمة وبأقصى سرعة ممكنة، تمكن المحققون من الوصول إلى الجاني الذي لم يكن سوى مساعد لأحد باعة المأكولات الخفيفة بالمحطة الطرقية لتارودانت يدعى عبدالعالي الحاضي.

خلال مرحلة الاستنطاق صرح الجاني بأنه كان يتصيد ضحاياه بالقرب من محطة الحافلات الرئيسية باعتبارها أكثر الأماكن التي يتردد عليها الأطفال المتشردون الذين يمتهنون في الغالب الحمالة أو التسول أو مسح الأحذية. وأضاف أنه كان يتقرب منهم بمنحهم مأكولات مجانية، ثم يستدرجهم إلى كوخه وهناك يقوم بتخديرهم و اغتصابهم وهم مقيدون، لينهي الأمر بوضع كيس بلاستيكي على رؤوسهم وخنقهم حتى الموت ويدفنهم تحت السرير حيث ينام، وحين تناهى إلى سمعه أن صاحب الأرض قرر تحويل البقعة الأرضية إلى إقامات سكينة خاف من افتضاح أمره فأخرج رفات الضحايا ورمى بها بالواد الواعر.

حوكم عبد العالي الحاضي على جرائمه وصدر في حقه حكما بالإعدام، وحين سأله القاضي قائلا: “هل أنت نادم؟” أجابه:” داك شي بيني وبين سيدي ربي آسيدي”.

نينجا البرنوصي:

مجرم من نوع آخر برع في إخفاء ميولاته الإجرامية عن المحيطين به، فلقد كان شخصا انطوائيا، يتحدث عنه الجميع بالخير، لكنه كان يتحول إلى مجرم خطير في المساء. كان يعمد إلى سرقة السيارات للحصول على الأموال، بل وتعدى الأمر حدود ذلك ليصل إلى جرائم قتل بشعة، لكنه كان يفلت من قبضة الشرطة بأعجوبة، إنه “النينجا” “زائر الليل” الذي روع ساكنة سيدي البرنوصي.

عبد الله قاسمي الملقب ب”النينجا” من مواليد سنة1961 عندما أصبح يافعا صارت تصرفاته عنيفة، فحتى وهو في صفوف الجيش، حكمت عليه المحكمة العسكرية بالسجن بعد إطلاقه الرصاص على أحد زملائه بمدينة العيون، وقضى سنة داخل السجن، قبل أن يتم طرده من صفوف الجيش.

أدمن شرب الخمر وتعاطي المخدرات وسرقة السيارات ، وفي شهر ماي من سنة 1991، هاجم «النينجا» حارس سيارات وضربه بحجر على رأسه وأخذ عصاه وضرب بها شخصا على رأسه أيضا، ليصل عدد ضحاياه في عام واحد إلى ستة أشخاص من بينهم أربعة حراس، مات منهم اثنان، وفي العام الموالي هاجم «النينجا» ثلاثة حراس آخرين نقلوا إلى المستشفى في حالات حرجة.

في 14 نونبر من سنة 1992، استفاق حي البرنوصي بالدار البيضاء على جريمة قتل أخرى ينفذها “النينجا” إذ هاجم شرطيا داخل مخفر للشرطة بحي القدس أثناء تأدية عمله، واستولى على مسدسه، ثم عاد أدراجه وأفرغ المسدس من العشر رصاصات التي كانت بداخله، وخبأ كل شيء في بيته الصفيحي.

نفذ “النينجا” اعتداء جديدا في حق شرطي بالطريق السيار، وكان في نيته الاستيلاء على سلاحه، حيث أطلق عليه رصاصتين أردتاه قتيلا، لكنه فوجئ بعدم توفر الشرطي على المسدس.

الهدف الأول للنيجا كان هم الحراس الليليون أما قتل عناصر الشرطة فلم يكن سوى وسيلة للحصول على الرصاص.

في سنة 1995، استفاقت ساكنة البرنوصي على جريمة قتل حارس ليلي آخر، وتعرض خمسة حراس آخرين للطعن والضرب، لتنحصر شكوك رجال الشرطة في ثلاثة مجرمين، وتقودهم المواصفات إلى “النينجا”.

اعترف النينجا بالمنسوب إليه في 15 ماي من سنة 1995 بعد خمس سنوات على ارتكاب أولى جرائمه. لكن رجال الشرطة كانوا يفتقرون إلى دليل مادي لإدانته، ليقودهم “النينجا” فيما يشبه صحوة ضمير متأخرة إلى “شارجور” المسدس الذي تخلص منه بمرحاض منزله.

وبعد التحقيق معه تم تقديمه إلى العدالة ليتم الحكم عليه بالإعدام في السادس عشر من شهر أبريل سنة 2006. مملكة بريس



4694

0






 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

فندق قصر الضيافة جوهرة سياحية بمدينة سوق السبت أولاد النمة

أيت محمد: القائد يفرض توظيف"شيخ" ....

ما لا تعرفونه عن منفذ هجوم نيس الإرهابي: كان يعشق النساء والرقص

ما لا تعرفونه عن أشهر ثلاثة مجرمين في تاريخ المغرب

ما لا تعرفونه عن السلطان المولى إسماعيل بن الشريف // حاتم قسيمي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟ قلم :محمد بودهان


التراث الأمازيغي عصي على العملاء بقلم: لحسن الجيت


بتندوف .. انتفاضة الضباط ! قلم : عبد العلي جدوبي


قراءة في حـق تقرير المصير قلم : ذ. عبد الواحد بن مسعود


معادلة الحارق والمحترق قلم : مالكة حبرشيد


دردشة مع رفيقي المشاكس : اللعبة المزدوجة للدول العربية اتجاه القضية الفلسطينية قلم : عبد اللطيف برادة


جاك بوفيريس أو كيف تفكر بقدميك على الأرض؟ ترجمة د. زهير الخويلدي


خريطة المغرب بين الثنائي “شنقريحة – نتانياهو” قلم :يوسف غريب كاتب


الأهداف الثانوية خلف الصراع الجزائري و المخزن المغربي . قلم : مولاي نصر الله البوعيشي


"تور دو فرانس" .. الرياضة و أشياء أخرى قلم :محمد كرم

 
الى من يهمهم ا لأمر

أزيلال : بطء وتيرة اشغال تهيئة شارع الحسن الثاني من طرف الشركة الفائزة بالصفقة، يثير استياء الساكنة

 
دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخرة الجزء 2 الحلقة الرابعة (07)

 
ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

ضاع الأمل وبقيت الذكريات .(الجزء الثاني ) جلقة جديدة ... الحلقة 06 كتب : ذ : محمد همــشة

 
طب و صحـة

ازيد من 13452 من المستفيدين من خدمات صحية بـ 25 جماعة بإقليم أزيلال خلال شهر ماي 2024.


أزيلال :قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة نزلاء ونزيلات السجن المحلي

 
التعازي والوفيات

كلمة شكر على تعزية من د.هشام السليماني على اثر وفاة والده لحسن السليماني ، رحمه الله

 
أنشطة حــزبية

المحكمة تبرئ إدريس لشكر من القذف وتدينه من أجل السب العلني في قضية تهجمه على الصحفيان بلشكر والصافي

 
انشطة الجمعيات

رحلة منظمة السنابل الوطنية فرع أيت بوكماز: تجربة تربوية ترفيهية مميزة

 
أنشـطـة نقابية

الإعلان عن تأسيس "جبهة مغربية ضد قانوني الإضراب والتقاعد"

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

السفير عمر هلال يشهد المنتظم الدولي والشعب الجزائري على نية الجزائر المبيتة ضد المغرب


الشرطة الألمانية تطلق النار على منفذ هجوم بالسلاح الأبيض استهدف مظاهرة يقودها زعيم معادي للإسلام

 
حوارات

من تأليف مجموعة من الأساتذة : أحمد العيوني والمصطفى اجماهري .. صدور كتاب جديد يحمل عنوان :

 
موقع صديق
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

 
 

»  حوارات

 
 

»  طب و صحـة

 
 

»  ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

 
 

»  الى من يهمهم ا لأمر

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي :

azilal24info@gmail.com

 

 

 شركة وصلة