مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         الصورة // فتح تحقيق في سرقة لوحة إيطالية حاول مغاربة بيعها بمليار سنتيم             *** همسات 9 *** بقلم : منال الحزام             صاحب الكابوس بقلم ذ : محمد بنعزيز             مفاجأة جديدة في ملف 13 دركيا.. الكولونيل تلقى إكراميات وهدايا من أمراء خليجيين             بنكيران:ـــ بالفيديو خطير ـــ..ميمكنش الملك يمشي يفرج كربات شعوب دول افريقيا ونهينو الشعب المغربي             ازيلال : المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة تخلد اليوم الوطني للسلامة الطرقية             استياء إسرائيلى من تعرى زوجة نتنياهو أمام ترامب             تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته والد الأستاذ : سعيد الساقية مدير بالثانوية التأهيلية أيت بوك             "الأقراص المهلوسة" والدور المنتظر من المديرية العامة للأمن الوطني             أزيلال : هكذا استطاعت فرقة الصقور القبض على أكبر مروج للمخدرات .             أزيلال : الشحرورة إيمان بوطور فى أغنية " allez venez milord            هكذا استقبلت أقرباء القجع ، ابطال الكرة ؟؟ تبا لكم !!!            حفل الاستقبال الرسمي للملك محمد السادس بالقصر الرئاسي الغاني بأكرا            شفار شدوه كيشفر موالين طاكسيات في طنجة            ضربات الجزاء الهيتشكوكية بين المغرب 10-11 فرنسا | نهائي كأس (ج) العالمية 2017             بنكيران والحمامة            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

صور الشهر

 
صوت وصورة

أزيلال : الشحرورة إيمان بوطور فى أغنية " allez venez milord


هكذا استقبلت أقرباء القجع ، ابطال الكرة ؟؟ تبا لكم !!!


حفل الاستقبال الرسمي للملك محمد السادس بالقصر الرئاسي الغاني بأكرا


شفار شدوه كيشفر موالين طاكسيات في طنجة


ضربات الجزاء الهيتشكوكية بين المغرب 10-11 فرنسا | نهائي كأس (ج) العالمية 2017


أغرب 10 أشياء , لن تصدق أنها تحدث فى اليابان .. !!


ظهور اسم “سفاح تارودانت” في برنامج كوميدي يؤجج غضب المواطنين، ويطالبون بما يلي:


رأي الجزائريين في فتح الحدود المغربية الجزائرية 18_11_2016

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ما هو النقرس؟ الجاوت ، النقرس أو داء الملوك

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

سان جيرمان يقسو على البرصا و يُمزق كبريائه برباعية


أزيــلال : فريق اتحاد أزيلال يحول هزيمته إلى انتصار


اتحاد ازيلال ينتزع نقطة ثمينة من النادي السالمي ويتمركز وسط الترتيب

 
الجريــمة والعقاب

خطيـر..هذا مصير دركيين تلقوا رشاوى وتهاونوا في حراسة الحدود الجزائرية المغربية


اعتقال زوج حاول قتل زوجته وضربها ب "وتد" حديدي على رأسها خلال صلاتها للعشاء

 
كاريكاتير و صورة

بنكيران والحمامة
 
الأخبار المحلية

ازيلال : المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة تخلد اليوم الوطني للسلامة الطرقية


أزيلال : هكذا استطاعت فرقة الصقور القبض على أكبر مروج للمخدرات .


دمنات الشرطة تفك لغز جريمة مبهمة تجمع بين الفساد و النصب والإحتيال والسرقة


ازيلال :+ صور / ساكنة انركي تفك الاعتصام بعد تلبية مطالبهم من طرف جميع المتدخلين


فيديو :البقالي يطالب بـتطهير مهنة التصوير الصحفي من المتطفلين ومصوري الأعراس

 
الوطنية

الصورة // فتح تحقيق في سرقة لوحة إيطالية حاول مغاربة بيعها بمليار سنتيم


مفاجأة جديدة في ملف 13 دركيا.. الكولونيل تلقى إكراميات وهدايا من أمراء خليجيين


بنكيران:ـــ بالفيديو خطير ـــ..ميمكنش الملك يمشي يفرج كربات شعوب دول افريقيا ونهينو الشعب المغربي


"الأقراص المهلوسة" والدور المنتظر من المديرية العامة للأمن الوطني

 
الجهوية

في ذكرى رحيله.. 3 أسرار يجهلها المغاربة عن “المايسترو”


نقل امراة تعاني مضاعفات أزمة تنفسية حادة بالمروحية الطبية لوزارة الصحة من المستشفى المدني بالقباب إل


بني ملال :اعتقال راعي غنم هتك عرض طفل قاصر

 
أدسنس
 
الحوادث

حادثة لاعبات كرة السلة تدفع المكتب المسير لتقديم استقالة جماعية وانتقادات لمجلس الجهة (صورة)


شاحنة تصدم خمس سيارات بشارع محمد السادس ببني ملال


مقتل شخص وإصابة 7 آخرين في حادثة سير مروعة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الجمل بما حمل بقلم : جمال بدومة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يناير 2017 الساعة 44 : 02


الجمل بما حمل

 

جمال بدومة

 

 

سواء اتفقنا أو اختلفنا معه، شكّل الحكومة أو أعاد المفاتيح إلى أصحابها، سيبقى عبدالإله بنكيران شخصية فريدة في التاريخ السياسي المغربي، اختلطت فيها توابل درامية قلما تجتمع في شخص واحد. دمعته سهلة، ضحكته مُجلجِلة، كلماته عفوية، مواقفه غير متوقعة، عناده بلا حدود، لكنه يستطيع التحكم فيه. شخصية بنكيران، تخفي ملامح كوميدية، تظهر في الخطب والقفشات والقهقهات، التي تنوب عن الشروحات الطويلة أحيانا، حتى في عز الأزمات. ولعله أول مسؤول يقحم الحياة الخاصة في السياسة، بسلاسة مدهشة، لدرجة يصعب معها أن نعرف الحد الفاصل بين الخاص والعام في حالة رجل لا يتردد في الاستنجاد بقصصه العائلية والشخصية كي يشرح موقفا أو يوضح تفصيلا أو لمجرد إبهار من ينصتون إليه. عن قصد أو غير قصد، يتقن بنكيران نقل حياته الخاصة إلى المجال العام، من خلال استعمال محكم لتقنيات التواصل الحديثة، سواء عبر شبكات التواصل الاجتماعي أو الحوارات والتصريحات الصحافية أو من خلال تلبية دعوات إلى حضور ندوات ومناسبات ومجالس، يحولها إلى منصات لإطلاق جمل وعبارات تثير الدهشة أو التعاطف أو الجدل أو الضحك.

 

الوفاة التراجيدية لرفيق دربه عبدالله بها، عمقت البعد الدرامي في شخصية الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، وكشفت الوجه الإنساني لرجل تنزل دموعه كلما تذكر صديق عمره. مؤخرا، عندما قرأت ما نقله على لسانه الزميل يونس مسكين في “أخبار اليوم” بمناسبة رحيل والدته، تغمدها الله برحمته، اعتقدت أنني أطالع صفحات من كتاب “الأيام” لطه حسين أو “الخبز الحافي” لمحمد شكري أو إحدى مسرحيات وليم شكسبير: الرجل فقد شقيقه في اليوم الذي مات فيه بها، بل في الساعة نفسها والعهدة على مسكين… مسكين بنكيران، المصائب تنزل على رأسه دفعة واحدة، لكنه بدل أن يحتفظ بالحزن لنفسه وللمقربين منه، يفضل أن يشاركه مع المغاربة أجمعين، بدل أن يضمده في صمت، يجعل من جرحه “معرضا لسائح يعشق جمع الصور”، كما يقول محمود درويش.

 

عندما أثير لغط حول التصريحات التي شبه فيها النساء بـ”الثريات” وامتدت الاحتجاجات إلى البرلمان، استطاع أن يقلب الموقف في أقل من دقيقة. برلمانية الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل ثريا لحرش، التي أحست أنها معنية أكثر من أي امرأة أخرى بقضية “الثريات”، بسبب اسمها على الأرجح، جاءت إلى الجلسة الأسبوعية وهي ترفع لافتة تستنكر تصريحات رئيس الحكومة، فيما يحاول رفاقها التشويش على كلمته تحت القبة، وفجأة سمعنا بنكيران يقول للبرلمانية: “قلبي اللافتة قلبيها!”… وذهبت الكاميرا نحو الصف الذي يجلس فيه المحتجون لنرى ثريا لحرش تقلب اللافتة بارتباك وعلى عجل، مما أثار موجة من الضحك…

 

كثيرا ما ينتصر بنكيران على خصومه بضحكة أو قفشة أو بلاغ قصير، كذلك الذي قصف به عزيز أخنوش مساء الأحد، وختمه بعبارته الأثيرة: “انتهى الكلام”، واضعا حدا لمسلسل مكسيكي عنوانه: “هيا نشكل الحكومة!”

 

ثلاثة أشهر من المشاورات واللقاءات والضغوطات والمفاوضات السريالية، كلما تراجع فيها خطوة يهجمون عليه خطوتين، حتى لم نعد نعرف من كلفه الملك بتشكيل الحكومة، بنكيران أم أخنوش؟

 

ما إن انتصر “المصباح” في الانتخابات وتنفست عجلات “الجرار”، حتى كلفوا وزير الفلاحة بتربية “الحمام”، أركبوه “حصانا” ووضعوا في يمناه “سنبلة”، وفي يسراه “وردة”، وأرسلوه كي “يوقف البيضة فالطاس”. المهمة الأولى كانت إبعاد “الاستقلال” عن الحكومة، انتقاما من حميد شباط، الذي رفض “الانقلاب” على صناديق الاقتراع، كما خطط من يصنعون الشمس والمطر والخرائط الانتخابية، في اليوم الموالي للاستحقاق. فشلوا في الانقلاب ونجحوا في الانتقام، بعد أن استغلوا تصريحات شباط حول موريتانيا، مثلما استغل الفرنسيون “ضربة المروحة” كي يستعمروا الجزائر. ثلاثة أشهر من الأخذ والرد، لخصها بنكيران في قصة “الشناق” الذي التقى بدويا يريد بيع جمل، وبعد أن فحصه صار يتكلم بلغة الجمع: “شحال غادي نطلبو فيه؟”. اليوم، ها هو بنكيران يشرح لهم بالخشيبات أن حزبه فاز بالانتخابات التشريعية، فإما أن يتركوه يشكل الحكومة أو يترك لهم “الجمل بما حمل”!

 



235

0






 

 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إعـــتذار

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

دار ولد زيدوح : معاناة ساكنة من غلاء فاتورة الماء الكهرباء

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

تعزية لعائلة المرحوم الحاج محمد أغجدام

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

تعزية فى وفاة والد الإعلامي عزيز هيبى

الجمل بما حمل بقلم : جمال بدومة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

*** همسات 9 *** بقلم : منال الحزام


صاحب الكابوس بقلم ذ : محمد بنعزيز


من ذكريات السبعينات بازيلال الغالية. .. بواسطة ذ محمد همشـــة


حكومة منسجمة.. ولكن ضد رئيس الحكومة بقلم : عبد النبي أبوالعرب


محاربة “الخوانجية” ومساندة “البانضية” بقلم : أمل الهواري


عندما يخشى الرجال الضوء بقلم الشاعرة سمرا ساي


الشذوذ واللواط في تاريخ خلفاء الامويين والعباسيين بواسطة : ذ.محمود جمال


طقوس وعادات أهل "ابزو" باقليم ازيلال بقلم الأستاذ الكبير : .مصطفـى فرحات


المغالبة والتغالب بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري


ينبغي في البداية أن يحطم العلم الرأي ترجمة وتعقيب د زهير الخويلدي

 
أخبار دوليــة

استياء إسرائيلى من تعرى زوجة نتنياهو أمام ترامب


أنباء عن اغتيال أخ الزعيم الكوري الشمالي "بإبر مسمومة" في ماليزيا

 
انشطة الجمعيات

CMDH - بيان حول الإعفاءات التي طالت كوادر بجماعة العدل والإحسان‎


التجمع العالمي الأمازيغي المغرب بيان ضد طغيان السلطة ومن أجل الحكم الذاتي بالمغرب


فعاليات جمعوية بازيلال تتدخل لإنقاذ مشرد من موت محقق.

 
التعازي والوفيات

تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته والد الأستاذ : سعيد الساقية مدير بالثانوية التأهيلية أيت بوك


أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة بعفو الله : عبد الصمد التوامــي

 
إعلان
 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة