مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         مقتل مواطن من قلعة السراغنة بليبيا بطريقة وحشية             « حراك أغبالة » يتهم السلطات بـ "الغدر ".. ودعوات جديدة للإحتجاج             سلطات بني ملال تطلق سراح معتقلي “مسيرة العطش”             أزيــلال : اعلان هام بخصوص طلب منحة التعليم العالي برسم الموسم الجامعي 2017/2018             أيها الصحافيون اتحدوا لأن قانونكم بات في حكم المنسوخ / محمد الهيني             استعادة الشعب الفلسطيني السيادة على الأقصى / د زهير الخويلدي             رحلة الريف ما بين 1958، 1984 و 2017 بقلم : تسليت أونزار             بالفيديو: حصاد يعد الأساتذة المتضررين بإجراء حركة انتقالية إبتداء من شتنبر             أغبالة : مواجه بين القوات المساعدة والدرك والمحتجين ..اصابات واعتقالات ..             حبوب مهلوسة تدفع شاب في عقده الثاني إلى تخريب سيارات ومقهى بتراب عمالة مقاطعات ابن امسيك             التاريخ لي ماقرّاوناش : بوحمارة            الشيخ سيدي عبد الغني العمري الحسني- التصوف المجهول            سائق حافلة يقود المسافرين نحو الجحيم عبر الهاتف !!!            محمد ياسين - سيدي (حصرياً) | 2017 Mohamed Yassine -            فيديو مسرب القبض و إهانة الجنود المغاربة من طرف جنود إسبانيين أثناء أزمة جزيرة ليلى            النتائج عبر موقع " مسار "           
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

صــور الشهر

 
صوت وصورة

التاريخ لي ماقرّاوناش : بوحمارة


الشيخ سيدي عبد الغني العمري الحسني- التصوف المجهول


سائق حافلة يقود المسافرين نحو الجحيم عبر الهاتف !!!


محمد ياسين - سيدي (حصرياً) | 2017 Mohamed Yassine -


فيديو مسرب القبض و إهانة الجنود المغاربة من طرف جنود إسبانيين أثناء أزمة جزيرة ليلى


السكتاني ميلود بزو تامدة ازيلال


فريق تنغير للريكبي يحضى باستقبال حار بعد فوزه بلقب الألعاب العالمية لمدينة باريس


القصة الكاملة للأستاذ المبتز الجنسي ببني ملال


أكادير: مواطنون يشبعون شفارا ضربا و يبهدلونه و هو يطالب بطلب الشرطة


الموسيقى الأمازيغية المغربية - 2 منطقة سوس

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أغذية لتقوية الذاكرة ، أغذية لتقوية الدم ومصادر الحديد

 
الرياضــــــــــــــــــــة

أزيلال : رئيس " نادى أتحاد أزيلال " يعلن للموهوبين فى كرة القدم ، الإنضمام الى الفريق ... وفق شرو


انتقادات لصابر وفتحي يرفض جلب لاعبي أزيلال بسبب “مبدأ”


هام جدا للمنخرطين و المحبين و بدعوة من المكتب المسير لفريق اتحاد ازيلال

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

ملف إكديم إيزيك.. نهاية المحاكمة وهذه هي الأحكام


مصدر موثوق: لهذا السبب تم قتل الشاب زهير ضحية سهرة الستاتي بتملالت .

 
كاريكاتير و صورة

النتائج عبر موقع " مسار "
 
تهنـــئة

أزيلال 24 "تهنئ الأخ والصديق " مولاي عبد العزيز ابوعيسى " ــ مراسل الموقع ـــ بنجاح العملية وتتمنى ل

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : اعلان هام بخصوص طلب منحة التعليم العالي برسم الموسم الجامعي 2017/2018


أزيلال : محاولة سرقة محل تجاري للفصالة والخياطة


النقابات التعليمية تلتقي المدير الإقليمي لأزيلال، وتتقاسم معطيات الحركة الانتقالية المحلية


أزيــلال : سائق بالباشوية ينتحر شنقا داخل منزله لمروره بحالة نفسية سيئة


دمنات : سيدى العامل ، نطلب منك فتح تحقيق حول مجرم وسارق ....

 
الوطنية

مقتل مواطن من قلعة السراغنة بليبيا بطريقة وحشية


بالفيديو: حصاد يعد الأساتذة المتضررين بإجراء حركة انتقالية إبتداء من شتنبر


حبوب مهلوسة تدفع شاب في عقده الثاني إلى تخريب سيارات ومقهى بتراب عمالة مقاطعات ابن امسيك


بالفيديو/ لحظة الإعلان عن وفاة المرحوم الحسن الثاني رحمه الله، الملك الذي لن ينساه الشعب المغربي

 
الجهوية

« حراك أغبالة » يتهم السلطات بـ "الغدر ".. ودعوات جديدة للإحتجاج


سلطات بني ملال تطلق سراح معتقلي “مسيرة العطش”


أغبالة : مواجه بين القوات المساعدة والدرك والمحتجين ..اصابات واعتقالات ..

 
أدسنس
 
الحوادث

فرقة مسرحية من بنى ملال تتعرض لحادثة سير مميتة وأنباء عن وجود قتلى ...


مصرع سيدة في حادثة سير مروعة بإقليم الفقيه بن صالح يوما واحدا على وضعها مولودة جديدة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الجمل بما حمل بقلم : جمال بدومة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يناير 2017 الساعة 44 : 02


الجمل بما حمل

 

جمال بدومة

 

 

سواء اتفقنا أو اختلفنا معه، شكّل الحكومة أو أعاد المفاتيح إلى أصحابها، سيبقى عبدالإله بنكيران شخصية فريدة في التاريخ السياسي المغربي، اختلطت فيها توابل درامية قلما تجتمع في شخص واحد. دمعته سهلة، ضحكته مُجلجِلة، كلماته عفوية، مواقفه غير متوقعة، عناده بلا حدود، لكنه يستطيع التحكم فيه. شخصية بنكيران، تخفي ملامح كوميدية، تظهر في الخطب والقفشات والقهقهات، التي تنوب عن الشروحات الطويلة أحيانا، حتى في عز الأزمات. ولعله أول مسؤول يقحم الحياة الخاصة في السياسة، بسلاسة مدهشة، لدرجة يصعب معها أن نعرف الحد الفاصل بين الخاص والعام في حالة رجل لا يتردد في الاستنجاد بقصصه العائلية والشخصية كي يشرح موقفا أو يوضح تفصيلا أو لمجرد إبهار من ينصتون إليه. عن قصد أو غير قصد، يتقن بنكيران نقل حياته الخاصة إلى المجال العام، من خلال استعمال محكم لتقنيات التواصل الحديثة، سواء عبر شبكات التواصل الاجتماعي أو الحوارات والتصريحات الصحافية أو من خلال تلبية دعوات إلى حضور ندوات ومناسبات ومجالس، يحولها إلى منصات لإطلاق جمل وعبارات تثير الدهشة أو التعاطف أو الجدل أو الضحك.

 

الوفاة التراجيدية لرفيق دربه عبدالله بها، عمقت البعد الدرامي في شخصية الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، وكشفت الوجه الإنساني لرجل تنزل دموعه كلما تذكر صديق عمره. مؤخرا، عندما قرأت ما نقله على لسانه الزميل يونس مسكين في “أخبار اليوم” بمناسبة رحيل والدته، تغمدها الله برحمته، اعتقدت أنني أطالع صفحات من كتاب “الأيام” لطه حسين أو “الخبز الحافي” لمحمد شكري أو إحدى مسرحيات وليم شكسبير: الرجل فقد شقيقه في اليوم الذي مات فيه بها، بل في الساعة نفسها والعهدة على مسكين… مسكين بنكيران، المصائب تنزل على رأسه دفعة واحدة، لكنه بدل أن يحتفظ بالحزن لنفسه وللمقربين منه، يفضل أن يشاركه مع المغاربة أجمعين، بدل أن يضمده في صمت، يجعل من جرحه “معرضا لسائح يعشق جمع الصور”، كما يقول محمود درويش.

 

عندما أثير لغط حول التصريحات التي شبه فيها النساء بـ”الثريات” وامتدت الاحتجاجات إلى البرلمان، استطاع أن يقلب الموقف في أقل من دقيقة. برلمانية الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل ثريا لحرش، التي أحست أنها معنية أكثر من أي امرأة أخرى بقضية “الثريات”، بسبب اسمها على الأرجح، جاءت إلى الجلسة الأسبوعية وهي ترفع لافتة تستنكر تصريحات رئيس الحكومة، فيما يحاول رفاقها التشويش على كلمته تحت القبة، وفجأة سمعنا بنكيران يقول للبرلمانية: “قلبي اللافتة قلبيها!”… وذهبت الكاميرا نحو الصف الذي يجلس فيه المحتجون لنرى ثريا لحرش تقلب اللافتة بارتباك وعلى عجل، مما أثار موجة من الضحك…

 

كثيرا ما ينتصر بنكيران على خصومه بضحكة أو قفشة أو بلاغ قصير، كذلك الذي قصف به عزيز أخنوش مساء الأحد، وختمه بعبارته الأثيرة: “انتهى الكلام”، واضعا حدا لمسلسل مكسيكي عنوانه: “هيا نشكل الحكومة!”

 

ثلاثة أشهر من المشاورات واللقاءات والضغوطات والمفاوضات السريالية، كلما تراجع فيها خطوة يهجمون عليه خطوتين، حتى لم نعد نعرف من كلفه الملك بتشكيل الحكومة، بنكيران أم أخنوش؟

 

ما إن انتصر “المصباح” في الانتخابات وتنفست عجلات “الجرار”، حتى كلفوا وزير الفلاحة بتربية “الحمام”، أركبوه “حصانا” ووضعوا في يمناه “سنبلة”، وفي يسراه “وردة”، وأرسلوه كي “يوقف البيضة فالطاس”. المهمة الأولى كانت إبعاد “الاستقلال” عن الحكومة، انتقاما من حميد شباط، الذي رفض “الانقلاب” على صناديق الاقتراع، كما خطط من يصنعون الشمس والمطر والخرائط الانتخابية، في اليوم الموالي للاستحقاق. فشلوا في الانقلاب ونجحوا في الانتقام، بعد أن استغلوا تصريحات شباط حول موريتانيا، مثلما استغل الفرنسيون “ضربة المروحة” كي يستعمروا الجزائر. ثلاثة أشهر من الأخذ والرد، لخصها بنكيران في قصة “الشناق” الذي التقى بدويا يريد بيع جمل، وبعد أن فحصه صار يتكلم بلغة الجمع: “شحال غادي نطلبو فيه؟”. اليوم، ها هو بنكيران يشرح لهم بالخشيبات أن حزبه فاز بالانتخابات التشريعية، فإما أن يتركوه يشكل الحكومة أو يترك لهم “الجمل بما حمل”!

 



431

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إعـــتذار

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

دار ولد زيدوح : معاناة ساكنة من غلاء فاتورة الماء الكهرباء

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

تعزية لعائلة المرحوم الحاج محمد أغجدام

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

تعزية فى وفاة والد الإعلامي عزيز هيبى

الجمل بما حمل بقلم : جمال بدومة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

أيها الصحافيون اتحدوا لأن قانونكم بات في حكم المنسوخ / محمد الهيني


استعادة الشعب الفلسطيني السيادة على الأقصى / د زهير الخويلدي


رحلة الريف ما بين 1958، 1984 و 2017 بقلم : تسليت أونزار


مسيرة 20 يوليوز: الدولة تنجح في تفادي فخاخ الجهات الدخيلة بقلم : أمكار عصام


الريف.. بداية الجرح ونهاية الألم بقلم : حنان غزالي


نيزك”إكضي” رؤية علمية بقلم : الأستاذ أولقايد عبد اللطيف


صدى عاشق بقلم : سعيد لعريفي


الكتاب المقدس .. شهادة حية لن تزول بقلم : محمد سعيد*


قْصِيدَة "البُهَالِي بْݣْوَالُو" /عبد ربه محمد أنين


" الشـجـعـــان " / امباركة البهيشية​

 
إعلان
 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

فرنسا صدق أو لا تصدق: حكومة بن كيران هي الحكومة الوحيدة التي جعلت حدا لأساليب المحسوبية و الوساطة و


جديد إمام مسجد أبو بكر الصديق ..مدينة أنجي-فرنسا‎

 
أخبار دوليــة

المغرب تكفيه 3 ساعات فقط لاجتياح الجزائر


هل تغير الموقف السعودي بشأن قضية الصحراء المغربية؟

 
التعازي والوفيات

وفاة الأستاذ " سعيد أكيوض " بواويزغت اسبوع بعد احالته على التقاعد...تعازينا الحارة

 
انشطة الجمعيات

ابزو : جمعية مازوز للتنمية والتعاون تصنع الحدث وتكرم التلاميذ المتفوقين


أزيلال : الكاتب العام للعمالة يترأس حفل التميز والاحتفاء بالمتفوقين من أبناء منخرطي جمعية الأعمال ا

 
أنشـطـة نقابية

بلاغ تضامني مشترك بين التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات والرابطة المفربية للمواطنة وحقوق ال

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنـــئة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

جماعة ارفالة: نداء من أجل مساعدة مريضة بمرض عضال بحاجة ماسة إلى عملية جراحية مستعجلة

 

 

 

 شركة وصلة