مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة             وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة             4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.             عامل اقليم ازيلال يستقبل الأم الحامل بالمركز ألاستشفائي ويطمئن على حالتها الصحية             تفاصيل صادمة عن واقعة خنق زوج لزوجته حتى الموت بأيت ملول بسبب الشك، والنوم بجوارها كأن شئيا لم يقع.             نتائج الاختبارات الكتابية مباراة التعاقد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة 20                         القصة الكاملة " ليموزيـن" التي استنفـرت درك خريبكـة ...             وفد من مجلس جهة بني ملال- خنيفرة برئاسة ابراهيم مجاهد ، يزور ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد وا             أزيــلال : بشرى لساكنة ازيلال جهاز"سكانير" بمواصفات عالية بالمركز ألاستشفائي الإقليمي             مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري            مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة            رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب            أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”            دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج            الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري


مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة


رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب


أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”


دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج


أضواء على الأمازيغية / المنتخبون والقضية الأمازيغية مع الأستاذ الحسين أزكاغ


الثلج الأول بمدينة أزيلال السنة الماضية 2017


تفاصيل صادمة عن واقعة تصوير نساء عاريات بمراكش


ابعد 25 ضربة حرة مجنونة في تاريخ كرة القدم ◄ صواريخ لا تصد قتلت حراس المرمي


التبوريشة .. الشرطي نورد الدين يتراجع عن الانتحار بعد إرتماء والدته عليه ومشاهدة دموعها

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

فطريات المهبل أسبابها وعلاجها بالاعشاب

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل صادمة عن واقعة خنق زوج لزوجته حتى الموت بأيت ملول بسبب الشك، والنوم بجوارها كأن شئيا لم يقع.

 
كاريكاتير و صورة

الخيانة الزوجية
 
الحوادث

أزيــلال : صور !! انقلاب حافلة أزيلال / فاس على مشارف جماعة أفورار.. الحصيلة ...


قصبة تادلة : مؤلم.. نهاية مروعة لحياة رياضي مغربي تعرض لحادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

عامل اقليم ازيلال يستقبل الأم الحامل بالمركز ألاستشفائي ويطمئن على حالتها الصحية


نتائج الاختبارات الكتابية مباراة التعاقد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة 20


أزيــلال : بشرى لساكنة ازيلال جهاز"سكانير" بمواصفات عالية بالمركز ألاستشفائي الإقليمي

 
الوطنية

ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة


وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة


وفد من مجلس جهة بني ملال- خنيفرة برئاسة ابراهيم مجاهد ، يزور ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد وا


صادم بأكادير:والد الخادمة لطيفة التي تعرضت لتعذيب بشع يهددها بالقتل إن لم تتنازل لمشغلتها

 
الجهوية

القصة الكاملة " ليموزيـن" التي استنفـرت درك خريبكـة ...


Prise de mesures proactives pour protéger les SDF contre la vague de froid qui sévit à Beni Mellal


مفتشو الداخلية يفتحصون بلدية الفقيه بنصالح التي يرأسها ‘مبديع’ بعد تسجيل خروقات مالية وتعثر مشاريع م

 
أدسنس
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

مول الحانوت بين الموءودة والموعودة‎ بواسطة : الطيب آيت أباه من تمارة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 يناير 2017 الساعة 16 : 02


مول الحانوت بين الموءودة والموعودة

الطيب آيت أباه من تمارة

 

مداخلة لم تتلى ! 

  هي عبارة عن مجموعة من النقط التي كنت سأتطرق إليها بالتوسع في لقاء التقييم ، الذي إنتهى كما كان مقررا أن ينتهي !!
- أولا وقبل كل شيء أدعوكم ونفسي إلى تلاوة الفاتحة على أرواح أبناءنا الأطفال ، ضحايا ما بات يعرف ب(السدة ديال المحلبة) ، وألتمس من المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين ، أن يصدر بيانا واضحا في الفاجعة !!
- إنه لمن المؤسف ونحن في عصر الرقميات والتيكنولوجيا الحديثة ، أن يظل بيننا من يتعاملون بعقليات العصور الغابرة .
- لا جدال في أن القضاء والقدر حق علينا جميعا ، ولكن ألسنا مسؤولين على الأخد بالأسباب ؟ ثم أليس لزاما علينا الجهر بالإختلالات والملابسات المرافقة لمثل هكذا أحداث ؟ بل ألا يجدر بنا المطالبة بتوضيح رسمي في شأن الدعم النفسي ، الذي لم تكلف أي جهة رسمية عناء البوح به في حق أطفال ، كيفما كان الحال فهم على الأقل من هذا الوطن ؟
- يجب أن نعترف اليوم أن مصيرنا متوقف على مدى وعينا بضرورة إنطلاق الإصلاح من أنفسنا ، ولم يعد مقبولا إلقاء اللوم على الغير بحجة أن الآخر غير معني ولا يتجاوب مع التطورات والتحولات ، التي تفرض علينا بإلحاح ، الإنتقال من موقع المتفرج إلى الإنصهار بكل مسؤولية في خانة المشارك في التغيير المنشود .
- ما من شك أننا جميعا قد خلصنا بعد حدث المقاطعة إلى قراءات متعددة ، يمكن الجزم أن أبرزها يحوم حول عامل الثقة في النفس ، بل لا أحد يجادل أنه المؤهل الأساسي لإنجاح أي مبادرة .
- البديهي أن مختلف الحضارات التي سافرت عبرها الإنسانية ، لم تكن من محض صدفة ، بل نتيجة مجهودات جبارة قام بها ثلة من الإصلاحيين ، ونحن اليوم مدعوون أكثر من ذي قبل إلى إحداث إصلاحات على قطاع التجارة ، بالعمل المشترك البناء ، وليس بالكلام الهدام .
- نحن اليوم بالتعاون الإيجابي فيما بيننا ، إنما نشيد على طول المسار سككا حديدية وبنيات تحتية ، ليتمكن قطار الجيل اللاحق من العبور إلى محطات متقدمة على أفضل وجه وفي أمان تام .
- مزحة : - (على وجه السكة تايدوز التران) .. ولكنها مليئة بالرسائل !!
- مقاطعة شركة معينة كيفما كانت ، يجب إعتبارها فرصة ذهبية أتيحت لنا لتقييم نضجنا ، أما تقييم نسبة تجاوب التجار مع المقاطعة ، فلربما أصبح تجاوزه أمرا واجبا ، وذلك من منطلق نسبة الإقتناع ، التي كلما إرتفعت تتقلص الجهود في عملية الإقناع !! ، والظاهر لا بد أن يفي بالغرض ، للتحول من النبش في أشياء مادية قابلة للأخد والرد إلى حقوق معنوية لا مجال للمقارنة بينها وبين ما أنصح بتجاوزه !!
- حسم المعركة الحقيقية لم يعد في مواجهة الشركات ، ولكن في مدى إيماننا أننا شركاء ، لنعود أدراجنا إلى عامل الثقة في النفس . وبهاته الثقة في النفس سنرقى إلى تحديد حقوقنا المهضومة ، حقوق بدون أدنى شك هي أعلى شأنا من مطالبنا للشركات . حقوق إنسانية مشروعة ، أسماها كرامة لا تداس ، لأن المقاطعة وسيلة وليست غاية ، أما الغاية الحقيقية فهي حسب تصوري ، الموضوع الذي سيصاغ بنضال حر مسؤول تحت عنوان عريض : - لا غالب ولا مغلوب ، شركاء في الحوار والأسلوب .. ولن يتسنى ذلك إلا بالمضي قدما في مشوار الإصلاح من خزعبلات الشركات إلى تحقيق (مول الحانوت) بمواصفات الجودة العالية .
- الحكومة بين البلوكاج ديال الفقها د التمسمير ، والبلوقاج ديال العطاشة د البني .
  سير ع الله ، ما بقى والو نطييحو الضالة ، غير ديرو الطلب عند مول الحانوت على مقادير القصعة ، وحاولو ف السمن راه ريحة الأحزاب عطات .. أما هادوك البراميج ديال كوبي كولي ، راه والله لوكان جات عليا أنا ، يا حتى ندير للأحزاب عقوبة ف الساحات العمومية ، كولا حيزب يرصد لينا ممثلين دياولو ، إيقييلو يقراو بالجهر هادوك الأوهام للي كانو كايغريونا بيها على طول اليوم وبصوت مرتفع ، ويبقى هادشي حتى تتشكل الحكومة للي تايحلمو بها المغاربة .
  هاد المسخرة للي بيينات الأحزاب على حقيقتها ، ف رأيي المتواضع ماخاصهاش تدوز بلا عقوبة واخا غير ، يعاودو يعرضو لينا على هادوك المقزدرين للي دازو ف التلفزة  ، نعاودو حنا نعطيوهوم الإجابة ، ونطلبو منهوم يعطيونا هوما السؤال للي كنا طرحناه عليهوم من قبل ، بمعنى نديرو معاهوم الإعادة ولكن بشكل مقلوب !!
  سير ع الله ، تخلطو العرارم ، وبنادم ولا حاظي غير جنابو ، لا باس مول الحانوت داير خدمتو ، إيما لوكان داخت ليه الحلوفة ، لوكان رما ليكوم هاداك كناش الكريدي ، وديك الساعة جيبو العباقرة حتى من السند والهند ، بربي لا لقيتو البياس دروشونج ديالو !!
  قاليك تشكيل الحكومة ، لا واه النم ، آجي تشوف الحكومة ديال مالين الحوانت علاش قادة ، والمخيير فيكوم يشكل لينا ختها .. غير تانضحكو وصافي ، راه كثرة الهم كاتقيي !!
- قرا وبارطاجي ، أولا غير دير طليلة ف صفحة (الطيب مول الحانوت) ، وخوي السيكتور بحال العادة !!


527

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

توثيق الزواج و التسجيل بالحالة المدنية بواويزغت يوم 8 مارس المقبل

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

سوق السبت : حمادي عبوز وهبه صاحب الجلالة ماذونية سيارة اجرة بالرباط وضاعت منه ببني ملال

مجموعة السلام لخرجي المساعدة الاجتماعية بالمغرب تحتج

أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

الفقيه بن صالح : فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يطلب من الوالي فتح تحقيق

مول الحانوت بين التحسيس والتخسيس‎ بواسطة : الطيب آيت أباه من تمارة

مول الحانوت بين الموءودة والموعودة‎ بواسطة : الطيب آيت أباه من تمارة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

"إعترافات يسرى "العاهرة // يسرى التائبة


"فطنة ديك في غابة الثعالب" // جلال الحمدوني


مرحبا إيناس عبدالدايم.. ولكن // أحمد إبراهيم الشريف


ما بال النعرة القبلية تشتد عندنا عاما بعد عام ؟ / محمد شركي


تاكللا ن-إيناير (عصيدة يناير) بقلم : عز الدين بونيت


صناعة الأرقام والتلاعب بالإحصائيات! / محمد ازرور


على صدر صخرة .... ينام الحلم ! قلم : ذ.مــالكة حبرشيد


الحرب مع البوليساريو يجب أن تبتدئ من أساسها //عادل قرموطي


أموال الحقاوي التي تداوي بقلم : بديعة الراضي


لا تلاحقوا الإعلام.. لاحقوا الفساد بالإعلام بقلم : عصام واعيس‎


ماذا يعني الاستقلال في وثيقة 11 يناير 1944؟ بقلم : محمد أديب السلاوي

 
تهنـــئة
 
إعلان
 
أخبار دوليــة

4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.


“ضرب وعلق من رجليه”.. كواليس ما جرى مع الوليد بن طلال بسجن الحائر


لوموند الفرنسية تكشف أسرار حياة بن علي وأسرته بعد سبع سنوات من رحيله عن السلطة

 
نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية
 
التعازي والوفيات

وداعا المقاوم والمناضل الحاج مولاي عبد الرحمن حبيض

 
انشطة الجمعيات

أزيلال : تنظيم يوم طبي لإجراء فحوصات طبية والأدوية لفائدة الأشخاص بدون مأوى

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

في انتظار الزلزال الديني إمام مسجد أبو بكر الصديق يغادر مقر عمله من جديد

 
أنشـطـة نقابية

ازيلال : انتخاب رزوقي كاتبا إقليميا للجامعة الحرة للتعليم

 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشطة حــزبية


 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنـــئة

 
 

»  نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة