مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         أغذية لتقوية الذاكرة ، أغذية لتقوية الدم ومصادر الحديد             فيديو /تفاصيل جديدة في قضية مقتل طالب مغربي يدرس الطب بأوكرانيا بطعنة في جهازه التناسلي             احتجاجات الريف بين المطالب والقانون بقلم: د. حسن عبيابة             طرائفٌ تجاريّة لِلْعِبرَة مِن عَصرِ مَا قبلَ الدّرهَمِ الأَزْبَط ! بقلم : الطيب آيت أباه             عاجل :تطورات خطيرة بملف ضحية مصحة خاصة ببني ملال             ابن بطوطة : المسافر الذي لا يتعب             أزيــلال : حادثة سير مميتة بعد صلاة عيد الفطر أودت بحياة شاب ...             عامل إقليم ازيلال يؤدي صلاة عيد الفطر بمصلى المدينة وحفلة استقبال بالعمالة             ازيلال : زوجة الأب تحتجز فتاة لمدة 12 سنة داخل منزل             بالفيديو: الأميرة للا خديجة تعزف على الغيتار أمام جلالة الملك             مدننا التاريخ والعمارة مدينة "دمنات" رد الإعتبار للموروث الثقافي            Documentaire le Maroc vu du ciel France 2 HD (Complet)            بعد نهاية جنازة والد مرتضى شعارات ترفع الان.            مخطط إرهابي استهدف الحرم في ليلة ختم القرآن            القبض على جوج شفارا ديال مراكش بفضل نشر صورهما في مواقع التواصل الإجتماعي            الزيادات المرتقبة            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

صــور الشهر

 
صوت وصورة

مدننا التاريخ والعمارة مدينة "دمنات" رد الإعتبار للموروث الثقافي


Documentaire le Maroc vu du ciel France 2 HD (Complet)


بعد نهاية جنازة والد مرتضى شعارات ترفع الان.


مخطط إرهابي استهدف الحرم في ليلة ختم القرآن


القبض على جوج شفارا ديال مراكش بفضل نشر صورهما في مواقع التواصل الإجتماعي


أزيلال / أيت بولي : قسم واحد يتابع فيه 250 تلميذا دراستهم


هل يمكن أن تتوفر أزيلال على مثل هذه النافورة ؟


أكادير..لص يحتمي بالأسلاك الكهربائية هربا من المواطنين


شوفو أشنو وقع في برشيد .. هادشي كثر بزاف هاذ رمضان


شاهد ماذا يقول إبن الجنرال أوفقير عن الملك محمد السادس؟

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أغذية لتقوية الذاكرة ، أغذية لتقوية الدم ومصادر الحديد

 
الرياضــــــــــــــــــــة

أزيــلال : جمعية المحامين تنظم دوري رمضان بشراكة مع ودادية العدل و تكرم الاستاد تزي

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

مراكش : التحرش يدفع فتاة إلى قتل فرنسي و قطع جثته إلى أشلاء


بني ملال: الشرطة توقف قاتل أخيه بعد نصب كمين محكم

 
كاريكاتير و صورة

الزيادات المرتقبة
 
الأخبار المحلية

عامل إقليم ازيلال يؤدي صلاة عيد الفطر بمصلى المدينة وحفلة استقبال بالعمالة


ازيلال : زوجة الأب تحتجز فتاة لمدة 12 سنة داخل منزل


رئيس المجلس الاقليمي يرد بقوة على تدوينة النائب البرلماني محمد تيكوتين


أزيلال : تعلن المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية تنظيم دورة تكوينية للمتبارين و المتباريات


ازيلال :لقاء تواصلي يجمع بين مدير المكتب الوطني لقطاع الماء والمنتخبين وعرض تصورا لتزويد الساكنة با

 
الوطنية

بالفيديو: الأميرة للا خديجة تعزف على الغيتار أمام جلالة الملك


لائحة السفراء الجدد الذي عينهم الملك محمد السادس بالمجلس الوزاري


الملك محمد السادس يعين 10 ولاة و18 من العمّال الجدد


تعينات جديدة لعمال وولاة الأقاليم وهذه أبرز الأسماء

 
الجهوية

عاجل :تطورات خطيرة بملف ضحية مصحة خاصة ببني ملال


بني ملال : خطير وفي رمضان…عصابة من 5 أفراد تختطف فتاة قاصر كانت متوجة للمسجد وتغتصبها تحت التهديد با


إقليم خنيفرة…عمال منجم جبل عوام يهددون بالانتحار

 
أدسنس
 
الحوادث

أزيــلال : حادثة سير مميتة بعد صلاة عيد الفطر أودت بحياة شاب ...


دراجة نارية c90 تصطدم بعمود كهربائي واحتراق صاحبها ونقله في حالة حرجة للمستعحلات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

بَلَاغُ “اِنْتَهَى الْكَلَامُ”.. خُلَاصَةُ “بْلُوكَاج” دَامَ لِثَلَاثَةِ أَشْهُرٍ! بقلم : صالح أيت
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 يناير 2017 الساعة 40 : 01


بَلَاغُ “اِنْتَهَى الْكَلَامُ”.. خُلَاصَةُ “بْلُوكَاج” دَامَ لِثَلَاثَةِ أَشْهُرٍ!

صالح أيت خزانة
“انتهى الكلام”، هكذا ختم السيد بنكيران بلاغه الأخير ردا على تلكؤ السيد أخنوش عن الإجابة على سؤاله الذي ضمنه قرار البيجيدي حول حصر تشكيلة الحكومة في الأغلبية السابقة المشكلة من الاحزاب الاربعة، العدالة والتنمية، والاحرار، والتقدم والاشتراكية، والحركة الشعبية. فكان هذا الرد الحاسم، الذي أنهى كل محاولة لمواصلة المشاورات مع الاحرار والحركة الشعبية، بمثابة رصاصة الرحمة التي أطلقها السيد بنكيران على ما سُمي بمشاورات امتدت لأزيد من ثلاثة أشهر، جرب خلالها كل أساليب ضبط النفس، والتأني، وظل طيلة هذه الفترة يمني نفسه بتشكيلة حكومية منسجمة، وقوية، خصوصا وأنه ظل، منذ تكليفه بالمهمة من طرف الملك، يتلقى التطمينات، والوعود من مختلف الأحزاب التي فتح معها المشاورات.
“انتهى الكلام”، هي العبارة الأدق التي تلخص نتيجة مخاض حمل الكثير من الأمل، وغير قليل من الإحباط الممزوج بالانفراج الذي ظل يحل حينا ويختفي حينا طيلة المدة التي استغرقتها المشاورات. فلم يكن السيد بنكيران يقرأ “فنجان” محاوريه من الأحزاب السياسية، ولا يفتش عمَّا تُكِنُّه صدورهم من كيد و”اتشلهيب”، كما لم يكن يلتفت إلى نصائح بعض حوارييه، وأتباعه الذين هاجمهم بالأمس القريب، واعتبر خرجاتهم مسيئة للحزب، ومؤثرة على مسار المفاوضات، ;وخيرهم بين  الصمت أو مغادرة سفينة الحزب، كما لم يكن يلتفت لتحليلات سياسيين ومتتبعين حملت الكثير من الصواب، ووافقت أغلب المخرجات التي انتهت اليوم إلى “الكاو”؛ بل تعامل بـ”سذاجة”/ نباهة مطلقة، وبمنطق ” تبع الكذاب حتى الباب الدار”، فلم يتخذ قراره إياه، حتى كشف السيد أخنوش أوراقه في واضحة النهار، وواجه السيد بنكيران بـ”بلاغ الاربعة” بدل أن يوافيه بالجواب الشافي عن سؤال الأربعاء الأخير، فكان رده بهذا الوضوح الذي لا يقبل أي تأويل.
إنها سلسلة من الاستنزاف والاستدراج و”البلوكاج” التي خضع لها  السيد بنكيران، شاعرا أم غير شاعر،  طيلة هذه المدة التي تلت الانتخابات التشريعية، والتي تأسست على سحب البساط من تحت أقدام البيجيدي والسيد الأمين العام بهدوء ودون جَلَبَة. لأن الذين اشتغلوا على متابعة سيناريو الاستنزاف، لم يكن في مشروعهم المواجهة المباشرة مع هذا الحزب وأمينه العام الذي لازال ينتشي بالفوز الواسع الذي حققه، وذلك للأسباب التالية:
1.       لأن  المغرب يعتبر من أفضل البلدان استقرارا في المنطقة، بفضل العلاقة المتميزة والوطيدة التي تجمع العرش بالشعب، وبفضل الهدوء الطبيعي الذي يعيشه المغاربة، والاستقرار السياسي الذي يتمتعون به؛ فكل محاولة لقلب الإرادة الشعبية بالقوة أو بالإملاء، ستفتح البلاد على المجهول وستكون تكلفته السياسية، وربما الأمنية، كبيرة.
2.       لأن كل الدول التي عرفت صعود الإسلاميين، لم تجنِ من الانقلاب عليهم إلا الفوضى واللااستقرار، وإن كان السيد بنكيران ضامنا استمرار مناضلي البيجيدي على نهج الوسطية والاعتدال، فإن أي مواجهة لخيارهم المذهبي، أو اختيارهم السياسي، ومكاسبهم الانتخابية قد تتسب في انفلات عن هذا النهج المعتدل بما لن يستطيع السيد بنكيران ولا غيره التحكم فيه.
3.       لأن الأسلوب الأمثل لتحييد الإسلاميين من الحكم هو الأسلوب الإنجليزي “slow but sure” أي بطيء ولكن أكيد المفعول. فانتظار كل هذه الفترة لم يكن عبثا، بل كان مطلوبا للوصول إلى هذه اللحظة التاريخية: اقتناع بنكيران، وهو يتمتع بكل قواه العقلية، بأن الحل الأخير هو تسليم المفاتيح، ومغادرة السفينة.. وهي النتيجة التي أومأ إليها في بلاغه بـ:” انتهى الكلام”. وإن كان ليس في ذلك ما يوحي بأنه سيتوقف عن مواصلة المشاورات، أو البحث عن البديل.
فلقد “انتهى الكلام” فعلا، وانتهت معه هذه المسيرة الطويلة من المشاورات، فلم يبق أمام السيد بنكيران الذي قطع الطريق مع آخر حزبيْن ممكن أن يشكل معهما تحالفا، إلا ان يقدم المفاتيح إلى الملك، ويعلن عن فشله، وينتظر الإعلان عن انتخابات سابقة لأوانها. وإن كان هذا السيناريو، في رأينا، آخر السيناريوهات التي  يمكن أن يُلجَأ إليها نظرا لكلفتها السياسية، والمالية، واللوجستية الضخمة..
فبلغة الارقام، لا يمكن للسيد بنكيران أن يبلغ نصاب الأغلبية بعد أن تعذر عليه إبقاء الاستقلال ضمن التشكيلة الحكومية، و”أنهى الكلام” مع الأحزاب الأربعة.
ولكن، هل سيستسلم ويقدم المفاتيح، أم سيستمر في ممارسة السياسة من منظورها البراغماتي الصرف، ويفتح وجهة جديدة لمشاورات تجعل من دخول الاستقلال وربما “البام” لتشكيل حكومة وحدة وطنية إحدى الخيارات الممكنة؟!!!
هذا ما ستكشف عنه الأيام القليلة القادمة…
دمتم على وطن..!! 


246

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أوقفوا الدماااااااء..........اكتشفوا بن تيمية و بن عبد الوهاب بقلم:عبد الحق الصنايبي

بَلَاغُ “اِنْتَهَى الْكَلَامُ”.. خُلَاصَةُ “بْلُوكَاج” دَامَ لِثَلَاثَةِ أَشْهُرٍ! بقلم : صالح أيت

خاطرة تعكس احتقان الموظَف الجماعي بالإدارة الترابيةبقلم : تيمور الركراكي

بَلَاغُ “اِنْتَهَى الْكَلَامُ”.. خُلَاصَةُ “بْلُوكَاج” دَامَ لِثَلَاثَةِ أَشْهُرٍ! بقلم : صالح أيت





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

احتجاجات الريف بين المطالب والقانون بقلم: د. حسن عبيابة


طرائفٌ تجاريّة لِلْعِبرَة مِن عَصرِ مَا قبلَ الدّرهَمِ الأَزْبَط ! بقلم : الطيب آيت أباه


متغيرات في مشهد الحراك بقلم: عبدالحق الريكي


ونام عصام وقت الرحيل؟؟ بقلم: الحبيب عكي


"تيوورا ن يكنا" أو عندما ينتظر سكان الجنوب الشرقي انفتاح أبواب السماء في ليلة القدر ! / مصطفى ملو


حراك "أرّيف" ودروس الدولة للمغاربة بقلم لحسن أمقران


للذكرى !!!! 20 يونيو 1981 .. حكاية إضراب عام سالت فيه دماء مغربية غزيرة / إسماعيل عزام


المقاطعـــة بقلم : محمد همشـــة


لن أحمل البندقية ياأبي بقلم : عبد الكريم ساورة


أحلام مؤجلة أو موقوفة التنفيذ ،حتى إشعار آخر قلم : جمال زروال

 
إعلان
 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

فرنســا : المطالبة بترحيل الإمام الذي زرع الفتنة و التفرقة بين المغاربة، يبتز و يتاجر و يتغيب، لا حس

 
أخبار دوليــة

فيديو /تفاصيل جديدة في قضية مقتل طالب مغربي يدرس الطب بأوكرانيا بطعنة في جهازه التناسلي


هكذا رد القطريون على مطالب السعودية والإمارات لرفع الحصار

 
التعازي والوفيات

تعزية ومواساة لعائلة " مهتدي " في وفاة المشمول بعفو الله الشاب خالد مهتدي ...


الكاتب العام لعمالة ازيلال يعزي في وفاة والد راضيس بأفورار


أزيلال: تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " سيدي أحمد حضار " ...

 
انشطة الجمعيات

ابن بطوطة : المسافر الذي لا يتعب


إمداحن : جمعية واورينت للتنمية والتعاون تنظم " قفة رمضان " لفائدة المحتاجين بالمنطقة


قضية اعدام حصان رميا بالرصاص الحي بالطريق العام بالجماعة الترابية بدار ولدزيدوح تصل الى مكتب السيد ا

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة