مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         أزيــلال : نبأ وفاة المغفور له السيد " حسن غزال" رحمة الله عليه..             التشريح يبرئ زوجا من قتل عروسته ليلة الدخلة             أزيلال: مقابلة لانتقاء مشفعين خلال رمضان 1439             مرصد الشمال يدعو المجلس الأعلى للحسابات إلى إفتحاص وكالة طنجة المتوسط             أزيــلال / ابزو: يا لطيف !! اعتقال موظف جماعي من بين المشتبه بهم في سرقة صيدلية امداحن             عامل اقليم ازيلال يتفقد أحوال ساكنة "ايريزان "ويلتقي بالأطر التربوية ...             ازيلال/ جماعة تيفرت نايت حمزة : الأخ صالح حيون المفتش الإقليمي يشرف على تجديد مكتب فرع حزب الاستقلال             تملالت :+ فيديو // إنطلاق فعاليات المهرجان الربيعي لجماعة عكرمة مع تكريم عامل إقليم الرحامنة وشخصيات             تنانت : ثانوية الزرقطوني تنظم أسبوعها الثقافي 2018             مشاكل بجامعة مولاي سليمان تدفع وزير التعليم إلى إلغاء مباريات العمداء‎             توقيف عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الأطفال بتدارت أنزا- أكادير            أحترس: إذا وجدت زجاجة بلاستيكية على عجلة سيارتك فأنت في خطر !!            كويسي:"المغرب لديها حظوظ كبيرة لاستضافة كأس العالم"            ضحية "قرطاس البوليسي" في بني ملال: عطيوني حقي ولا نشنق راسي            شهادات وحقائق تعرفونها لأول مرة عن "انقلاب الصخيرات"            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

توقيف عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الأطفال بتدارت أنزا- أكادير


أحترس: إذا وجدت زجاجة بلاستيكية على عجلة سيارتك فأنت في خطر !!


كويسي:"المغرب لديها حظوظ كبيرة لاستضافة كأس العالم"


ضحية "قرطاس البوليسي" في بني ملال: عطيوني حقي ولا نشنق راسي


شهادات وحقائق تعرفونها لأول مرة عن "انقلاب الصخيرات"

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

كوكتيل الوصفات للشعر باستعمال الحناء

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

Le Festival « Mille et un chevaux », un patrimoine culturel, sportif, artistique …unique en son ge


عقارب الساعة توقفت بالعيون بعد فوز نسور اتحاد ازيلال خارج الميدان

 
الجريــمة والعقاب

فتاة تضع “أقراص النوم” لوالديها، لتستقبل عشيقها بغرفتها. وهكذا افتضح أمرها !

 
كاريكاتير و صورة

العرب وامريكا
 
الحوادث

دراجة نارية تصدم شيخا وترسله الى قسم المستعجلات بازيلال

 
الأخبار المحلية

أزيلال: مقابلة لانتقاء مشفعين خلال رمضان 1439


أزيــلال / ابزو: يا لطيف !! اعتقال موظف جماعي من بين المشتبه بهم في سرقة صيدلية امداحن


عامل اقليم ازيلال يتفقد أحوال ساكنة "ايريزان "ويلتقي بالأطر التربوية ...

 
الوطنية

التشريح يبرئ زوجا من قتل عروسته ليلة الدخلة


تملالت :+ فيديو // إنطلاق فعاليات المهرجان الربيعي لجماعة عكرمة مع تكريم عامل إقليم الرحامنة وشخصيات


مباريات توظيف مرتقبة وطنيا في الجماعات الترابية

 
الجهوية

مشاكل بجامعة مولاي سليمان تدفع وزير التعليم إلى إلغاء مباريات العمداء‎


إبراهيم مجاهد رئيس مجلس الجهة يستقبل أطفال برلمان الطفل إطار الدورة الجهوية لجهة بني ملال خنيفرة


الفقيه بنصالح : اختلالات بالملايير تورط ‘مبديع’ و قادة الحركة الشعبية يقاطعون ‘ألف فرس و فرس’ !

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الليشمانيا...كابوس الجنوب الشرقي بقلم: ذ لحسن أمقران
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يناير 2017 الساعة 12 : 03


الليشمانيا...كابوس الجنوب الشرقي

 

بقلم: ذ لحسن أمقران

 

 

كلنا نتذكر قهقهة الوزيرة السابقة للصحة السيدة ياسمينة بادو في البرلمان المغربي يوم طرح عليها أحد النواب البرلمانيين سؤاﻻ موظّفا لفظة "الذبابة" للحديث عن داء الليشمانيا التي تجتاح مناطق الجنوب الشرقي، وكلنا نتذكر أيضا يوم حلّ طاقم قناة الجزيرة القطرية بالمنطقة ليحرك المياه الراكدة ويعدّ تقريرا إخباريا عن معاناة السكان مع هذا الداء الذي أصبح كابوسا يقضّ مضجع مغاربة الهامش في مناطق "أسامر".

 الشبح عاد إلينا من جديد يا ناس، ونال من كثير منّا وﻻيزال يتربّص بالآخرين في غفلة ممن يسيرون شؤوننا ويفترض أن يتدخلوا للقيام بالمتعين. بداية، نكاد نجزم ان كثيرا من المغاربة يجهلون هذا الداء، وﻻ يعرفون عنه غير الإسم، مما يفرض تقديم تعريف مبسط ومقتضب عن السيئة الذكر، الليشمانيا، علّه يساعد القارئ الكريم على تكوين صورة أولية عن هذا الداء الخبيث.

داء الليشمانيا إذا ينتج عن اختراق طفيليات أحادية الخلية من نوع الليشمانيات للطبقة الجلدية، وغالبا ما تكون على مستوى الأجزاء المكشوفة من الجسم خاصة اﻷطراف والوجه. طفيليات تنتقل الى جسم المصاب بفعل – ونتمنى أن تطلق وزيرتنا السابقة ضحكتها التاريخية مرّة أخرى- لسعة أنثى ذباب الرمل (Psammomys obesus )، وهي بعوضة صغيرة يتراوح طولها ما بين 1.5 إلى 3 ميلمترات، لسعتها كلسعة البعوض العادي، أما الطفيل، فيختزنه اﻹنسان المصاب، في حين تسببه الكلاب والثعالب والقوارض.

عندما يخترق الطفيل الطبقة الجلدية، يعيش هذا الأخير ويتكاثر في خلايا الجهاز المناعتي (البلاعم) Macrophages ، وتجدر الإشارة إلى أن هناك ثلاثة أنواع من هذا الطفيليات، أخطرها يسبب "الليشمانيا الحشائية"، وهي اﻷخطر من بين الأنواع الثلاثة، تتسبب فيها الكلاب والثعالب، وتظهر كحاﻻت منفردة في المناطق الجبلية خصوصا شمال ووسط البلاد،  في حين ان اللشمانيا الجلدية تسببها القوارض خصوصا، وهي التي تظهر على شكل بؤر صغيرة متورمة  وتتوزع إلى صنفين اثنين، أولهما "ليشمانيا الترويكا" التي تسجل حالاتها غرب سلسلة جبال اﻷطلس مرورا بوسط البلاد، ثم "الليشمانيا الكبيرة" (Leishmania major )، وهي أكثر هذه الأنواع  انتشارا وتستوطن بالخصوص جنوب وشرق جبال اﻷطلس.


نعود بعد هذه النبذة إلى الجماعة الترابية "ملعب" والجماعات التي تجاورها في إقليم الرشيدية، والتي تعتبر الضحية اﻷولى لهذا الداء الخبيث على الصعيد الوطني، هنا تصادف أطفالا - ذكورا واناثا- لسان حالهم يقول: وما ذنبنا حتى تتقرّح وجوهنا وأطرافنا وتلتهب مشوّهة جمال خلقتنا؟؟؟ هنا تلتقي شبانا بملامح الوسامة، وشابات بجمال أخّاد بدون مساحيق، تعكّر صفوه ندوب ﻻ تندمل إﻻ لماما، شباب يعتقد جازما أنّ الطبيعة تحاملت والسياسة، لترسما هذه  الندوب التي ﻻ تعكس إﻻ جزء يسيرا من معاناة نجملها في "التهميش المركب".

سألنا ضحايا الليشمانيا عن العلاج، فقيل لنا أنه وفي ظل شرود المؤسسات الصحية الرسمية التي تفتقر إلى أبسط التجهيزات، وأمام التعاطي البارد مع معاناتهم من طرف القيّمين على شأن هذه المؤسسات، يضطر السكان إلى أساليب تقليدية لمواجهة الداء والتخفيف من آثاره، ومن ذلك وضع صباغة اﻷظافر  وكذا القطران على الورم وإن أكدت التجارب عدم فاعلية هذه المواد.  التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

إن الوضع بواحات المنطقة كارثي بامتياز، وعلى من يشكّ في ذلك أن يقوم بزيارة استطلاعية ليرى بأمّ عينيه كيف يعاني الضحايا في صمت، وكيف أدير الظهر وصدت اﻷبواب أمامهم، ضحايا من كل الفئات واﻷعمار، تتضاعف معاناتهم وتتدهور حالتهم النفسية أكثر عندما يختار الورم المشؤوم منطقة الوجه.

والحال هذه، يتعين على السلطات المعنية ممثلة في وزارة الصحة وخصوصا مديرية اﻷوبئة ومحاربة اﻷمراض التدخل بشكل عاجل قبل أن يستفحل الوضع اكثر،  كما يفترض أن تدخل السلطات التربوية وكذا مصالح الداخلية الدخول على الخط لتحريك العجلة والتنسيق مع مصالح وزارة الصحة لتحسيس الساكنة بأهمية الوقاية والتأكيد على أن عملية العلاج معقّدة وطويلة اﻷمد، وما ذلك بيسير إذا لم تخصص لذلك اعتمادات مالية وموارد بشرية، تعرف كيف تقنع النسيج الجمعوي المحلي بالتفاعل معها في مثل هذه الحملات.

كم نتألم ونحن نستقبل أكثر من ثلث تلاميذنا في الفصول بتقرّحات مقززة وبندوب بشعة، يعتصرنا الألم ولا نملك حولا ولا قوّة،  وليس لنا إلا أن نصيح بأعلى صوتنا:

يا ضمير استفق، إن صوت المهمّشين يناديك بكل مرارة وألم!!!



676

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جزيرتي الحلوة.بقلم :خالد العجمي(المملكة العربية السعودية)

هل تخلت واشنطن عن تدعيم مقترح الحكم الذاتي باتجاه الاستفتاء ؟. بقلم :سعيد الوجاني

جماعة لكرازة : منصب شيخ الجديد قرار عاملي وليس بيد شيوخ القيادة

أفورار: مولود جمعوي لأطر التعليم الخصوصي

واش هادي ختانة ؟بقلم : ذ .بوحدو التودغي.

تحضيرا للدخول المدرسي العامل يجتمع برؤساء الجماعات

سوق السبت : نيابة التعليم بالفقيه بنصالح تعجز عن توفير استاذ

خيانة زوجية” تطيح بمسؤولين أمنيين وتجار مخدرات بخريبكة

ازيلال : عمالة ازيلال تراهن على تقليص نسب محو الامية والقضاء عليها في أفق 2016 بنسبة 20 في المائة.

تقنيات الكتابة السردية في الرواية المكتوبة باللغة العربية المغربية “تاعروروت” بقلم :ذ. محمد الادريسي

الليشمانيا...كابوس الجنوب الشرقي بقلم: ذ لحسن أمقران





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

مشروع السجن الوطني للصحافة بقلم - الأستاذ والصحفي بوشعيب حمراوي


سيد الخمار : قصة الغراب مع طه حسين


افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم .. بقلم : ماري القصيفي


أيها الناشط الأمازيغي، كم مقالا كتبت باللغة الأمازيغية؟ // مبارك بلقاسم


" تكلوا جنابكم " بقلم رشيد نيني


Enseignants sur contrat :Des manigances à dénoncer


ورش قتل المواهب بقلم جودت هوشيار


ميشيل فوكو بين أركيولوجيا المعرفة وميكروفيزاء السلطة // د زهير الخويلدي


مول الحانوت: ضِفْدَعُ المِيَّاهِ الأُخْرَى!! بقلم : الطيب آيت أباه


الرحيل... شعر: خالد قدومي

 
إعلان
 
دراسة نقديــة

قراءة في ديوان = نزف على اوتار الزمن الهارب بقلم الناقد مصطفى زيان

 
أخبار دوليــة

أين يعيش أبناء معمر القدافي…الحقيقة الكاملة


القذافي مارس الجنس مع زوجة الرئيس التونسي مقابل خمسون مليون دولار .


تسع سنوات سجناً لمغربي اغتصب زوجته

 
انشطة الجمعيات

مرصد الشمال يدعو المجلس الأعلى للحسابات إلى إفتحاص وكالة طنجة المتوسط


حضور مشرف للفعاليات المدنية المغربية بالعاصمة الجزائر في عز الازمة...وجهة بني ملال خنيفرة وسط العاص


المهرجان الربيعي في نسخته الخامسة أيام 20 – 21 – 22 أبريل 2018 بجماعة عكرمة الرحامنة جهة مراكش أسفي


أزيلآل: جمعية اميزار للتنمية تقوم بحملة تضامنية وطبية لفائدة دوار اميزار اقليم ازيلال

 
أنشطة حــزبية

ازيلال/ جماعة تيفرت نايت حمزة : الأخ صالح حيون المفتش الإقليمي يشرف على تجديد مكتب فرع حزب الاستقلال

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : نبأ وفاة المغفور له السيد " حسن غزال" رحمة الله عليه..


أزيلآل : تعزية ومواساة في وفاة والدة أخينا :" علي بامو " رحمها الله


أزيــلال : تعزية وموساة في وفاة زوجة " سعيد رقيق " صاحب مقهى " الجناديل "

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
نداء للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة من أجل مساعدة مريض

نداء إنساني لمساعدة الشاب جواد الذي يعاني من مرض سرطان الرئة

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  دراسة نقديــة

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  نداء للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة من أجل مساعدة مريض

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة