مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         حصري/ حسابات ''بامية'' بضغط من الجماني كادت تعصف باجتماع الخطاط ينجا مع وفد جهة بني ملال خنيفرة             مفاجأة مدويــة ومن مصدر مأذون: الملـك سيقيـــــــل الحكـــومة..!!             جماهير فريق رجاء ازيلال حاضرة بقوة لدعم فريقها بملعب قصبة تادلة لخوض مباراة السد             استفادة 900 تلميذ من حملة تحسيسية لطب الفم و الأسنان بجماعة واويزغت             إسم رئيس الوزراء الجزائري الجديد " عبد المجيد تبون " يثير ضجة ....             أم تضبط زوجها وهو يمارس الجنس على ابنتهما القاصر             فيديو /قتيل وعشرات الجرحى في حادث انحراف حافلة بين مراكش وورزازات             المصالح الأمنية توقف القاضي رشيد مشقاقة متلبسا بتلقي رشوة باستئنافية الرباط             خطير .. الصحافة الجزائية تفضح الزفزافي ونظام بوتفليقة: الجزائر تدعم حراك الريف من خزينتها.. وهذا هو             عادات الأكل الصحي في رمضان             من أمام موروكو مول بالدار البيضاء ...النيران تشتعل في مجموعة من السيارات            لاعبون ومسيرون يشيعون جنازة المدرب الأسطورة اوسكار فيلوني            الغارديان البريطانية: خمسة أطنان من ذهب المغرب هربت إلى الإمارات مطلية بالنحاس            سعيدة فكري .......ولد زنقة             .تفاصيل عملية الدهس التي هزت نيويورك            ضيف السعودية الكبير            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

استـــــراحة

 
صوت وصورة

من أمام موروكو مول بالدار البيضاء ...النيران تشتعل في مجموعة من السيارات


لاعبون ومسيرون يشيعون جنازة المدرب الأسطورة اوسكار فيلوني


الغارديان البريطانية: خمسة أطنان من ذهب المغرب هربت إلى الإمارات مطلية بالنحاس


سعيدة فكري .......ولد زنقة


.تفاصيل عملية الدهس التي هزت نيويورك


ﻫﻜﺬﺍ ﺭﺩ ﻧﺎﺻﺮ ﺍﻟﺰﻓﺰﺍﻓﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﻓﺪ ﺍﻟﻮﺯاري


المهدي بنعطية يرفع العلم الوطني في مراسم تتويجه مع فريقه اليوفي وفرحته مع أبنائه


أزيـلال :الأمن الوطني بأزيلال تحتفل بالذكرى 61 لتأسيسها ...


أزيــلآل : الشاب خليل أزلماض... تايري


برنامج كاتب وكتاب/ذ . محمد زروال والنقذ للفليم الأمازيغي

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

عادات الأكل الصحي في رمضان

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

قتل زوجته و أضرم النار في جسده للإفلات من العقاب


الشوهة.. بوليسية حْصلها راجلها البوليسي مع صاحبو الطاشرون ..التفاصيل

 
كاريكاتير و صورة

ضيف السعودية الكبير
 
الأخبار المحلية

استفادة 900 تلميذ من حملة تحسيسية لطب الفم و الأسنان بجماعة واويزغت


أزيلال : لقاء تكويني حول منظومة تدبير الامتحانات « SAGE PLUS »


هل تم تشكيل لجنة مختلطة لمراقبة الأسعار خلال شهر رمضان بإقليم أزيلال ؟


مستشفى الفقيه بن صالح يصدر مختلة ذهنيا إلى المركز ألاستشفائي بازيلال


أزيلال /: تسمم غذائي يصيب 9 أفراد من عائلة واحدة بجماعة مولاي عيسى ابن إدريس

 
الوطنية

حصري/ حسابات ''بامية'' بضغط من الجماني كادت تعصف باجتماع الخطاط ينجا مع وفد جهة بني ملال خنيفرة


مفاجأة مدويــة ومن مصدر مأذون: الملـك سيقيـــــــل الحكـــومة..!!


إسم رئيس الوزراء الجزائري الجديد " عبد المجيد تبون " يثير ضجة ....


أم تضبط زوجها وهو يمارس الجنس على ابنتهما القاصر

 
الجهوية

فيديو مثير… الطبيب الحروي يوجه اتهامات ثقيلة وخطيرة لمسؤوليه باختطافه أثناء العمل وتعنيفه ونقله قسر


وفـد عن جهـة بني مـلال خنيفـرة يحـل بالـداخـلة


54353est le nombre des candidats et candidates qui se présenteront cette année (session de juin 201

 
أدسنس
 
الحوادث

فيديو /قتيل وعشرات الجرحى في حادث انحراف حافلة بين مراكش وورزازات


دراجة نارية تتسبب في حادثة سير ببني عياط

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حقيقة الكفر بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 دجنبر 2016 الساعة 17 : 23


 

إعادة نظر -14-

حقيقة الكفر

 بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري

 

       أولا، ينبغي أن نعلم أن الكفر المطلق محال؛ لأنه عدم محض؛ فيبقى بعد هذا، أن الكفر الممكن نسبيّ، كما هو الإيمان. يقول الله تعالى: {فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا} [البقرة: 256]. وهذا يعني أن المؤمن كافر، كما هو الكافر مؤمن؛ لكن من وجهين متقابلين. فالمؤمن مؤمن بالله كافر بالطاغوت، والكافر كافر بالله مؤمن بالطاغوت. والمسألة لا تعدو أن تكون متعلقة بالشهود والحجاب. والمؤمن لا يكون مؤمنا إلا مع الحجاب؛ لكون الإيمان شهودا من وراء حجاب. فكأنه كفر أصغر بالمقارنة إلى كفر الكافر. وأما الكافر فهو مشاهد للصور العدمية في الوجود، غائب عن شهود الحق غيابا تاما من جهة الظاهر (ظاهر الباطن). ونقول من جهة الظاهر، لأن باطن الكافر لا يخلو من إيمان فطري، مطمور تحت ركام التربية التي تلقاها. والفطرة مشتركة بين جميع الناس مؤمنهم وكافرهم، وهي ما ينبغي أن يحتكموا إليه، إن أرادوا التلاقي واستطاعوه. يقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «مَا مِنْ مَوْلُودٍ إِلَّا يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ؛ فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُمَجِّسَانِهِ»[1]؛ وهذا عينه هو معنى قول الله تعالى: {فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ} [الروم: 30].

 

       وأما أهل المشاهدة من العارفين، أكانوا أنبياء أم ورثة، فهم أهل وجود تام، فيما هو داخل في دائرة إدراكهم. ومن هذه الجهة لا كفر لهم البتة. وأما من جهة إيمانهم بما يغيب عنهم من الحق، فهم مؤمنون كسائر المؤمنين (نعني صنف الإيمان لا مرتبته ومناطه). ومن هذا الوجه يكون لهم كفر مقابل للإيمان ولا بد. وهذا يعني، أن لا أحد من العباد يخلو من معنى ما للكفر، بمن في ذلك الأنبياء الذين هم أعلى مرتبة في الناس، بحسب ما يليق بهم عليهم السلام. وإلى هذا المعنى يشير قول الله تعالى إخبارا عن الإنسان بالمعنى العام: {وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ} [إبراهيم: 34]. ونسبة الظلم والكفر بصيغة المبالغة إلى الإنسان، تفيد العموم كما ذكرنا. والآية تنبئ أن كفران النعم، هو وجه من وجوه الكفر، وإن خفّت درجته؛ نعني أنه كفر فرعي (أصغر).

 

       إنّ ذم الكفر في كلام الله، وتحبيب الإيمان إلى خلقه، لا ينبغي أن يُفهم منه ذم الكافر واحتقاره، كما نرى ذلك من كثير من المسلمين؛ وإنما يعني الحض على اتباع طريق الإيمان واجتناب الكفر. أما الكافر، فينبغي اعتبار كونه مظهرا للنور الإلهي، الذي لولاه ما ظهر؛ كما ينبغي اعتبار الفطرة التي خُلق عليها، والتي لا تخالف فطرتنا نحن. ومن وراء هذا، فإنه يستحق الإشفاق من جهة الباطن (باطننا)، لأنه سائر في طريق مهلك، وإن بدا وقتيا في نعيم من الدنيا. نعني أن المؤمن الذي لا يرى من الكافر ما ذكرنا، فكأنه وإن كان مؤمنا، هو يحكم بمنطق الكفر، لا بمنطق الإيمان. ويكفيه هذا مذمة، لو كان يشعر. ومن أجل كل ما ذكرنا، ما بلغنا أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم حقر كافرا مرة، ولا أهانه. ويكفي أن الحرب التي تكون بين المؤمنين والكافرين (إن كانت مشروعة)، يُمنع فيها على المؤمنين تجاوز حد ما جُعلت الحرب له؛ كالتمثيل بالموتى، أو إهانة الأسرى. وواقعة قيام النبي صلى الله عليه وآله وسلم لجنازة يهودي مشهورة، لا داعي للاستدلال لها. ويكفي أن الله رحم نبيه صلى الله عليه وآله وسلم من كثرة حزنه على إعراض الكافرين، حتى كفه عنه في مثل قوله سبحانه: {فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ} [فاطر: 8].

 

       غير أن معرفة حقيقة الكفر، ومعرفة حق الكافر، لا ينبغي أن تجعلنا نمكّنه من رقابنا؛ لأن المعاملة تقتضي أن نضمن حقوقنا أولا. ولا يجدر بنا أيضا، أن نذهب مذهب أولئك الانهزاميين الذين يريدون أن يجعلوا الأديان سواء؛ أو يقولوا بوحدة الأديان. فهذا كله باطل وجب نبذه والتحذير منه.

 

       إن عموم رحمة نبيّنا صلى الله عليه وآله وسلم للعالَمين -الذين لا شك منهم الكافرون- لا تدل على موافقتهم على ما هم عليه بالضرورة. وقد يكون من أسباب هذه الرحمة، التوبيخ والتقريع والتأديب؛ كما قد يقسو الأب الرحيم على بعض أبنائه للضرورة. فالرحمة لا تكون دائما، بما يلائم أغراض النفوس، كما هو شائع. ومن علم باطن ما نذكر هنا، علم السر الداعي إلى تعذيب الكافرين في الآخرة. وعلم لو أن الله لم يأبه للكافرين، لأعادهم إلى العدم، ليرتاح الوجود منهم. ولكن الله شاء غير ذلك!.. فليعتبِر هذا من يريد تأسيا بالله ورسوله في معاملة الكافرين، فإنه نافع جدا. 

 

 

[1] . متفق عليه، عن أبي هريرة رضي الله عنه.

 

(كُتب هذا المقال بعد مرور أكثر من عامين من الاعتصام المفتوح للشيخ وأسرته؛ بسبب اضطهاد الحكومة وأجهزتها الذي ما زال مستمرا إلى الآن).

 

 

 



337

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

دار ولد زيدوح :فرع المركز المغربي لحقوق الانسان يرصد استغلال سيارة الجماعة القروية لحدبوموسى

أيت محمد: القائد يفرض توظيف"شيخ" ....

بيان حقيقــة من رئيس جماعة حد بوموسى

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

بيان استنكاري من المكتب المغربي لحقوق الإنسان فرع دار ولد زيدوح

حقيقة الكفر بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

البرنامج التربوي في تجربة جون لوك الفلسفية بقلم : د زهير الخويلدي


خاطرة تعكس احتقان الموظَف الجماعي بالإدارة الترابيةبقلم : تيمور الركراكي


مشاكل الريف ستحُلها المؤسسة الملكية في خمس دقائق فقط بقلم :حميد المهدوي


أنا شاوي امازيغي ولكن لست عربيا بنص القرآن قلم : غزالي كربادو


الرحمة الدينية بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري


زيارة الرئيس الامريكي للسعودية بدون برنامج ديموقراطي . بقلم : انغير بوبكر


قصة الثور المغربي بقلم : محمــد همشــة


التهمـــة : خائـــن بقلم - منار را مودة


في ذكرى ظهير إحداث محاكم القضاء العرفي بقلم: لحسن أمقران


نعم ايها المجتمع الوسخ.. انا العاهرة التي لا تليق بكم يا معشر الأنقياء إيزيس خليل

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

فيلم إباحي إيطالي مسيء للمغاربة قريبا بالقاعات السنمائية


تجربة الصاروخ الكوري نجحت ونظام “ثاد” الأميركي رصدها

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته :" ميمون أوطوف "

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

موظف يعتصم ويحتج ضد رئيسه

 
انشطة الجمعيات

جمعية الحراس الليليين ببني ملال تستنكر وتتساءل عم معايير استفادة الجمعيات من منح مجلس جهة بني ملال


البيان الختامي الصادر عن المجلس الوطني للهيئة المغربية لحقوق الإنسان في دورته العادية المنعقدة بسلا


أزيلال : التربية المـالية موضوع دورة تكوينية لمنشطي ومنشطات برنامج مابعد محاربة الأمية

 
أنشـطـة نقابية

تجديد المكتب المحلي للجامعة الوطنية للفلاحة المحلية بازيلال

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة