مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة             وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة             4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.             عامل اقليم ازيلال يستقبل الأم الحامل بالمركز ألاستشفائي ويطمئن على حالتها الصحية             تفاصيل صادمة عن واقعة خنق زوج لزوجته حتى الموت بأيت ملول بسبب الشك، والنوم بجوارها كأن شئيا لم يقع.             نتائج الاختبارات الكتابية مباراة التعاقد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة 20                         القصة الكاملة " ليموزيـن" التي استنفـرت درك خريبكـة ...             وفد من مجلس جهة بني ملال- خنيفرة برئاسة ابراهيم مجاهد ، يزور ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد وا             أزيــلال : بشرى لساكنة ازيلال جهاز"سكانير" بمواصفات عالية بالمركز ألاستشفائي الإقليمي             مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري            مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة            رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب            أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”            دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج            الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري


مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة


رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب


أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”


دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج


أضواء على الأمازيغية / المنتخبون والقضية الأمازيغية مع الأستاذ الحسين أزكاغ


الثلج الأول بمدينة أزيلال السنة الماضية 2017


تفاصيل صادمة عن واقعة تصوير نساء عاريات بمراكش


ابعد 25 ضربة حرة مجنونة في تاريخ كرة القدم ◄ صواريخ لا تصد قتلت حراس المرمي


التبوريشة .. الشرطي نورد الدين يتراجع عن الانتحار بعد إرتماء والدته عليه ومشاهدة دموعها

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

فطريات المهبل أسبابها وعلاجها بالاعشاب

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل صادمة عن واقعة خنق زوج لزوجته حتى الموت بأيت ملول بسبب الشك، والنوم بجوارها كأن شئيا لم يقع.

 
كاريكاتير و صورة

الخيانة الزوجية
 
الحوادث

أزيــلال : صور !! انقلاب حافلة أزيلال / فاس على مشارف جماعة أفورار.. الحصيلة ...


قصبة تادلة : مؤلم.. نهاية مروعة لحياة رياضي مغربي تعرض لحادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

عامل اقليم ازيلال يستقبل الأم الحامل بالمركز ألاستشفائي ويطمئن على حالتها الصحية


نتائج الاختبارات الكتابية مباراة التعاقد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة 20


أزيــلال : بشرى لساكنة ازيلال جهاز"سكانير" بمواصفات عالية بالمركز ألاستشفائي الإقليمي

 
الوطنية

ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة


وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة


وفد من مجلس جهة بني ملال- خنيفرة برئاسة ابراهيم مجاهد ، يزور ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد وا


صادم بأكادير:والد الخادمة لطيفة التي تعرضت لتعذيب بشع يهددها بالقتل إن لم تتنازل لمشغلتها

 
الجهوية

القصة الكاملة " ليموزيـن" التي استنفـرت درك خريبكـة ...


Prise de mesures proactives pour protéger les SDF contre la vague de froid qui sévit à Beni Mellal


مفتشو الداخلية يفتحصون بلدية الفقيه بنصالح التي يرأسها ‘مبديع’ بعد تسجيل خروقات مالية وتعثر مشاريع م

 
أدسنس
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ملحمة جلجامش السُّومرية وانتصار بقلم توفيق بن زغيبط الباهر
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 دجنبر 2016 الساعة 06 : 23


 

 

 

عميرة أيسر

 

ما يحدثُ اليوم لباحث الجزائري الجهبذ توفيق بن زغيبط، يجعلني أغوص في أعماق التَّاريخ السومري لأستحضر "ملمحة جلجامش" الشَّهيرة والتي محورها ملك أورك أو الوركاء،وذلك في النَّص الأثري الذي يتكون من 12لوحة طينية صلصالية والتي اكتشفت بالصدُّفة سنة 1853بأحدِ المواقع الأثرية وهذا النَّص الأصلي منها يتواجد بمتحف لندن،هذا البطل الأسطوري الذي حاول الخلود والتَّخلص بالتالي من طبيعته الإنسانية باعتبار أنَّ والده كان من البشر وأمه من الآلهة،وبعد رحلة بحث وعناء طويلين يصل إلى العُشبة السَّحرية التي ستمنحه الخلود بعدما التقى اوتانبابشتم وزوجته،ولكن تلك العُشبة السحرية التهمتها أفعى في نهاية القصة،ليعود خالي الوفاض يجر أذيالَ الخيبة والهزيمة ولكن عندما عاد إلى موطنه ورأى السُّور العظيم الذي قد اكتمل تَشّْييده حول مملكته الكبيرة،أيقن بأنه سيبقى خالداً وإلى الأبد،وهذا ما حدث فعلا إذ أنَّ مخطوطته التي تحكى قصته قد وجدت بالمكتبة الشخصية لملك "الأشوري آشوربانيبال" بالعراق.

 

نفس الصورة ربما نستطيع إسقاطها على الباحث توفيق بن زغيبط الذي وجهت له تهمٌ كثيرة واتَّهمه البعض من مسئولين ورؤساء أحزاب ومعظم إعلامنا الفاسد بأنه مجرَّد عشَّاب ولا علاقة له بالبحث العلمي أو الطب أو العلوم التجريبية المخبرية لا من قريب ولا من بعيد،ليتم إيقاف منتوجه الصِّحي من طرف وزارة الصحة وبعد أيام قليلةٍ فقط ظهر في الأسواق الصَّيدلانية الطبية الوطنية منتوجٌ هو طبق الأصل و مسروقٌ عن اختراع السيِّد "توفيق زغيبط " ولكنه بماركة فرنسية،وسط صمت إعلامي ورسمي مطبق ليتأكد ما قلته في مقالي الذي كتبته منذ مدَّة مدافعاً عنه وعن غيره من أبناء الجزائر الأفذاذ في مجال الطبِّ والبحث العلمي والذين رفعوا اسم الجزائر عالمياً،فالمؤامرة التي حيكت بليل في عاصمة الجنِّ والملائكة باريس وتورط في نسج خيوطها نفرٌ بل رهط من أبناء جلدتنا للأسف الشَّديد،تم فضحها والحمد لله،وتمّ بالتالي فكُّ شفرة هذا الهجوم الإعلام والرسمي الغير مسبوق ضدَّ أي سياسي أو شخصية أو حتى دولة معادية لجزائر، فما بالك بشابٍّ جزائري ذنبه الوحيد أنَّه عبقري بكل ما تحمله الكلمة من معنى أراد أنْ ينفع بلده ومرضاه في المقال الأول.

وجديرٌ بالذكر بأن ننوه بأنَّ هذا الهجوم الجبان.قادته قنواتٌ معروف ارتباطها بالماسونية،وتحاول في كل مرة تنفيذ أجنداتهاَ الخفية عن طريق تدمير النُّخب الوطنية وتشويه سمعتها،وكذلك نوعية برامجها وضيوفها التي هدفها الوحيد هو تجهيل الشَّعب الجزائري،وضرب أمنه ووعيه الوطني والقومي.

ولانَّ الله لا يضيع أجر من أحسن عملا،وكما حدث لبطل "ملحمة جلجامش" وعندما ظنَّ أعداء النجاح والمتآمرون ضدَّه بأنهم نجحوا في تحطيمه، قيَّض الله له رجالاً أحراراَ في بلد العثمانيين ليعلنوا عن تبنىِّ اختراعه ويساندوه ويؤكدوا بأنَّ هناك في عالمنا الإسلامي من يعرف قيمة عقولنا وأبناءنا الذين هجَّرناهم عمداً بسبب سياسات السُّلطة العرجاء والتي ترى في هؤلاء العباقرة،مصدر خطرٍ عليها وعلى عصبٍ معينة داخلها،ورغم الحملة الكبيرة التي شنَّها أعداء الجزائر في المقام الأول على دوائه أو مكمله الغذائي،لإسقاطه ومنع تداوله في الأسواق الطِّبية وهذا ما حدث.ولكنَّهم فشلوا في تدميره كرمز ألهم ألاف الشَّباب الجزائري الذين وضع بعضهم صورته على بروفيلاتهم على مواقع التَّواصل الاجتماعي المُختلفة،لتنطلق حملة وطنية من هذه المواقع الاجتماعية لمطالبة بإنصافه وإعادة الاعتبار له،فشِل جلجامش في أنْ يصل إلى الخُلود كما كان يريده بمعناه الباراسيكولوجي المادي ،رغم كل ما قام به من أجلِ أن يبلغهُ،ولكن فاز توفيق بن زغيبط في معركة الخلود الأبدي،إذ أنَّ اسمه وما قام به من أجلِ الجزائر سيبقى تاريخاً خالداً سَتتنا قلهُ الأجيال جيلا عبر جيل،وبإذن الله سيأتي يوم تعيد له دولته الاعتبار،هذا طبعاً بعد أنْ يتولى دفَّتها السِّياسية رجالٌ يعرفون قيمة الرِّجال بالتَّأكيد.

 

كاتب جزائري

 



533

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

بني عياط / سوق أسبوعي جديد قريبا بتراب الجماعة

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

أزيلال : المجلس العلمي : ينظم ندوة تحت عنوان "مكانة المرأة في الاسلام "

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

أمن ازيلال يعتقل " قوادتين " ومجموعة من العاهرات ...

أيت محمد: القائد يفرض توظيف"شيخ" ....

وفاة والد الأستاذ حاميد عبد السلام مدرسة اولاد عطو الكرازة نيابة الفقيه بن صالح

ملحمة جلجامش السُّومرية وانتصار بقلم توفيق بن زغيبط الباهر





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

"إعترافات يسرى "العاهرة // يسرى التائبة


"فطنة ديك في غابة الثعالب" // جلال الحمدوني


مرحبا إيناس عبدالدايم.. ولكن // أحمد إبراهيم الشريف


ما بال النعرة القبلية تشتد عندنا عاما بعد عام ؟ / محمد شركي


تاكللا ن-إيناير (عصيدة يناير) بقلم : عز الدين بونيت


صناعة الأرقام والتلاعب بالإحصائيات! / محمد ازرور


على صدر صخرة .... ينام الحلم ! قلم : ذ.مــالكة حبرشيد


الحرب مع البوليساريو يجب أن تبتدئ من أساسها //عادل قرموطي


أموال الحقاوي التي تداوي بقلم : بديعة الراضي


لا تلاحقوا الإعلام.. لاحقوا الفساد بالإعلام بقلم : عصام واعيس‎


ماذا يعني الاستقلال في وثيقة 11 يناير 1944؟ بقلم : محمد أديب السلاوي

 
تهنـــئة
 
إعلان
 
أخبار دوليــة

4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.


“ضرب وعلق من رجليه”.. كواليس ما جرى مع الوليد بن طلال بسجن الحائر


لوموند الفرنسية تكشف أسرار حياة بن علي وأسرته بعد سبع سنوات من رحيله عن السلطة

 
نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية
 
التعازي والوفيات

وداعا المقاوم والمناضل الحاج مولاي عبد الرحمن حبيض

 
انشطة الجمعيات

أزيلال : تنظيم يوم طبي لإجراء فحوصات طبية والأدوية لفائدة الأشخاص بدون مأوى

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

في انتظار الزلزال الديني إمام مسجد أبو بكر الصديق يغادر مقر عمله من جديد

 
أنشـطـة نقابية

ازيلال : انتخاب رزوقي كاتبا إقليميا للجامعة الحرة للتعليم

 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشطة حــزبية


 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنـــئة

 
 

»  نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة