مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         صادم: مسخوط الوالدين يشرمل والده الستيني ويرسله للمستشفى بين الحياة والموت             أزيــلال : مؤلم ...إختطاف واغتصاب سيدة مختلة عقليا من طرف ثلاثة ذئاب ...وامام صمت الجميع !             دمنات /الملتقى الأول للفنون شعار لقاء فني وثقافي بفضاء تامونت             غليان ساكنة أزيـلال بسبب وفاة سيدة حامل بالمركز الاستشفائي الإقليمي             في حضن الرذاذ // ذ. مليـكة حبرشيد             سنستمر رغم الداء والأعداء // سليمة فراجي             التلميذة "إيمان يامل "، ابنة اخريبكة ، تتصدر نتائج “الباك” بجهة بني ملال             بني ملال.. صاحب سوابق يُجهز على شاب بسبب “القمار”             قياديون “كبار” يحشدون الدعم لعسالي             هذه أسماء أمازيغية للبنات.. اكتشف معانيها // حسن المودن             ردود فعل صادمة من الجمهور المغربي رغم الفوز أمام ناميبيا            كيف عرف ترامب ان ايران خلف تفجيرات الناقلات وليس الموساد؟ ومن سيطلق الرصاصة الأولى ومتى؟            أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب            شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي            الحسناوي وقانون الأمازيغية            بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر            مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟            مشاهد حقيقية ومكان مدينة آرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد            بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

ردود فعل صادمة من الجمهور المغربي رغم الفوز أمام ناميبيا


كيف عرف ترامب ان ايران خلف تفجيرات الناقلات وليس الموساد؟ ومن سيطلق الرصاصة الأولى ومتى؟


أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب


شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي


الحسناوي وقانون الأمازيغية


بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر


مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟


مشاهد حقيقية ومكان مدينة آرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد


رجل يعود من مثلت "برمودا" بعد أن قضى فيه سبع سنوات


مطاردة هليودية لرجال أمن البيضاء يقفون شخصين مسلحين

 
كاريكاتير و صورة

بدون تعليق
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التغذية الصحية في رمضان .. نصائح بسيطة لصحة أفضل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

تطورات مفاجئة تهدد بإفشال نهائيات كأس إفريقيا التي ستنطلق اليوم ..


هذه هي مواعيد مباريات المغرب في كأس إفريقيا

 
الجريــمة والعقاب

صادم: مسخوط الوالدين يشرمل والده الستيني ويرسله للمستشفى بين الحياة والموت


بني ملال.. صاحب سوابق يُجهز على شاب بسبب “القمار”

 
الحوادث

سائق سيارة يصطدم بثلاثة سيارات في حادثة سير قرب مقر المنطقة الامنية للأمن بازيلال


أزيــلال / تامدة نمرصيد : حادثة سير بين حمار وسيارة .. !!


ازيلال / إصابة شخص في حادث اصطدام بين دراجة نارية وسيارة

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : مؤلم ...إختطاف واغتصاب سيدة مختلة عقليا من طرف ثلاثة ذئاب ...وامام صمت الجميع !


دمنات /الملتقى الأول للفنون شعار لقاء فني وثقافي بفضاء تامونت


غليان ساكنة أزيـلال بسبب وفاة سيدة حامل بالمركز الاستشفائي الإقليمي

 
الجهوية

التلميذة "إيمان يامل "، ابنة اخريبكة ، تتصدر نتائج “الباك” بجهة بني ملال


قياديون “كبار” يحشدون الدعم لعسالي


شاب من ذوي السوابق العدلية يعترض سبيل سائحة فرنسية بخنيفرة

 
الوطنية

النقابات الجهوية للتعليم تطالب الوزارة إعطاء الضوء الأخضر لإجراء حركة انتقالية جهوية


وزارة الداخلية غير راضية عن حصيلة بعض العمال و الولاة


حكومة “العثماني” توجه تهديدا شديد اللهجة للمسؤولين المصريين عقب “زلة” علم البوليساريو


مروع/ معتقل سابق يذبح عشيقته وخليلها وسط غابة بالخميسات !


الأمن يعتقل 3 “شفارة” ظهروا في فيديو يسرقون مواطنا بالشارع تحت التهديد بالسيوف ونشطاء الفيسبوك يطالبون بأقصى العقوبات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ترانسبارانسي في أزيلال من أجل تعزيز حكامة التدبير الحضري
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 أكتوبر 2013 الساعة 19 : 13


 


 بمناسبة اطلاق مشروع المسؤولية الديمقراطية للسلطات العمومية على المستوى المحلي  

ترانسبارانسي في أزيلال من أجل تعزيز حكامة التدبير الحضري


زهير ماعزي :

في إطار مشروع تعزيز المسؤولية الديمقراطية للسلطات العمومية على المستوى المحلي، والممول من طرف الاتحاد الأوروبي، نظمت الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة ترانسبارنسي – المغرب لقاء بمدينة أزيلال يوم السبت 12 أكتوبر 2012 بالغرفة الفلاحية، عرف مشاركة أزيد من 114 مشاركا ما بين الجمعويين والصحفيين والمستشارين الجماعيين وموظفي البلدية

استهلت الجلسة الاولى بكلمة ممثلة جمعية محاربة الرشوة ذ. مريم غوفلان، حيث قامت بتقديم الجمعية باعتبارها جمعية حاصلة على صفة المنفعة العامة، تأسست سنة 1996، وكذا توضيح مهمتها وأهدافها ومشاريعها ومنها مرصد محاربة الرشوة والذي يمكن من تحديد نسبة الادراك حول الرشوة، ومشروع مركز الدعم القانوني لضحايا الرشوة المتواجد بالناظور وفاس، ومشروع التعبئة المواطنة الذي يمنح جائزة النزاهة وينشط على مستوى المؤسسات التعليمية، ومشروع الحكامة المحلية ومشروع تحيين قانون الحق في الوصول إلى المعلومة وتحضير مشروع قانون حول الشفافية المالية.

وفي وقت لاحق، ذكرت ممثلة ترانسبارنسي بأنشطة المجموعات البؤرية المنجزة قبلا مع كل من نشطاء المجتمع المدني والمستشارين الجماعيين وموظفي بلدية أزيلال، وفسرت العناصر الاساسية للمشروع، وقدمت للقاعة التوضيحات اللازمة حوله.

وبعد شكرها المجلس البلدي على حسن تعاونه، سلمت مسيرة الجلسة الكلمة للسيد محمد وغاض، رئيس بلدية ازيلال والمنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي. هذا الأخير هنئ جمعية ترانسبارانسي على اختيارها لأزيلال، ووضح ان حضوره اليوم بمعية أعضاء المجلس البلدي يشهد على اهتمامهم بتعزيز الديمقراطية المحلية والقضاء على الاختلالات التي تكرس الرشوة.

كما شدد على اهمية اللقاء نظرا لمستوى وتنوع المشاركين وجودة المواضيع التي تندرج في اطار قضايا الشأن المحلي، لا سيما ما يتعلق بتحسين أساليب التدبير: مثل تشجيع الشفافية في التدبير الجماعي وتطوير المشاركة المواطنة، وعلى أمله في ان تساهم أعمال اللقاء في نشر الوعي بقضايا الجماعة الترابية والمواثيق القانونية المنظمة لعملها وتيسير اخراج توصيات تجسد مبادئ المواطنة والإنصاف الاجتماعي والفعالية الإقتصادية، وأن الشأن المحلي هو شأن عمومي يعني الفاعلين المحليين وجميع المواطنين، بما يفرض استشارة هؤلاء وإشراكهم في اتخاذ القرارات وتحديد الخيارات المستقبلية، وتقتضي هذه المقاربة توطيد الثقة بين جمعيات المجتمع المدني والمجلس المنتخب بعيدا عن السياسة السياسوية.

وهو ما يقتضي الوقوف على واقع الحال الترابي للجماعة بغية استجلاء حصيلة المسار التنموي للمدينة، في أفق بلورة اقتراحات لرفع تحديات المستقبل، وذلك على أسس ديمقراطية.

كما قال السيد الرئيس أن اصلاح أدوات الإصلاح وتقويتها يعد على رأس الأولويات، فالتدبير الديمقراطي والتسيير الفعال والتكوين المستمر والتخطيط المحكم وتقوية التعاون، يسمح بتعبئة كل الطاقات وكذا التأسيس لتيار قوي يفرض على مختلف الفاعلين الحكوميين أخذ هذه التوجهات في سياساتهم وسلوكهم.

 

خلال الجلسة الثانية، قدم الأستاذ محمد بوجا – خبير في مجال الحكامة - مداخلته تحت عنوان أي تدبير حضاري من أجل حكامة جيدة؟

يعتقد السيد المحاضر أن سياسة المدينة مرتبطة بإعداد مشروع المدينة المجسد في المخطط الجماعي للتنمية PCD، حيث يحدد هذا الاخير اهدافا استراتيجية وأهدافا على المستوى القصير، يتم الاتفاق عليها مع المجتمع المدني، وبالتالي يتم العمل على تحقيقها من طرف الجميع. فعندما يتم تحديد هوية مدينة ما على انها سياحية او صناعية او جامعية لا يجب أن يأتي أحد بعد ذلك ليغير ذلك. وليكون الجميع حاملا لنفس المشروع يجب إشراك الجميع في جميع المراحل وليس فقط في التنفيذ، بل حتى في التشخيص، كما أنه عند اشراك الجميع تكون المحاسبة أسهل.

في جزء ثان، ألح السيد بوجا على أهمية المجالس الاستشارية التي لم تحظ بأهمية كبيرة بعد في المغرب، حيث تقوم بأعمال هامة وإنتاج تقارير غالبا ما لا تقرأ و لا تؤخذ بعين الاعتبار في اتخاذ القرار. وعلى المستوى المحلي، هناك هيئات استشارية على غرار لجنة المساواة وتكافؤ الفرص، وهناك أيضا جلسات الاستماع الى المواطنين ومجلس الشباب. وهذه الاليات تلعب دورا مهما في تكوين رأي عمومي عنده المعلومة الصحيحة حول المدينة، كما انه عندما يتم اشراك الساكنة من المتوقع أن يتم ارتفاع نسبة المشاركة الانتخابية.

وفي معرض اجابته عن إشكالية : كيف ننتظم داخل المدينة؟ وضح السيد محمد بوجا أن هذا التنظيم يجب أن يكون لينا حتى يسهل التواصل بين الجماعة والجمعية والناس.

كما تطرق الى اشكالية تدبير الوقت الاجتماعي وسؤال الإمكانيات وكيفية الاستجابة العاجلة لحاجيات المواطن الملحة. وأوضح أن هذه الخطاطة هي من أجل الخروج من حكومة المدينة الى حكامة المدينة، والتي تعني مسلسلا من الممارسات المتفق عليها من أجل البناء الجماعي للمدينة، وهي مرتبطة بصيرورة الديمقراطية وبإعمال الحق في الوصول الى المعلومة على مستوى المدينة.

وتناولت المداخلة الثانية موضوع دور المجتمع المدني في عملية الرصد السياسي من خلال عرض تجربة رصد العمل البرلماني.

في محاولته لتسليط الضوء على السياق التاريخي لفهم المشاركة المدنية، ذكر السيد عزالدين المنياري، مدير المركز المغربي للعمل البرلماني، بورش طريق الوحدة كنموذج من تاريخنا الحديث تعبأ حوله الجميع من أجل ربط المغرب بشماله وتحطيم الحواجز الوهمية، والذي شكل مثالا لما سمي فيما بعد بالحكامة، حيث تم انجاز طريق بأقل تكلفة ممكنة، وبمشاركة الجميع –خصوصا الشباب - في هذا الورش الوطني، وهناك ثم انتاج نخبة جديدة ساهمت في محو الأمية والتثقيف السياسي.

كما قال أن عقد التمانينات عرف جيلا جديدا من الجمعيات المطلبية والتي ترافعت من أجل تنمية ديمقراطية. كما ظهرت الديمقراطية التشاركية، ليس باعتبارها منافسا للمنتخب والفاعل السياسي أو انحرافا يجعل من المجتمع المدني بديلا للاحزاب والمجتمع السياسي، ولكن كمكمل.

وحول السياق الحالي، وضح الاستاذ المنياري أننا نشهد تحولات عميقة من خلال الربيع الديمقراطي وخطاب 9 مارس الذي أنتج أجوبة وأرضية للجميع، لكنها أجوبة تضعنا كمجتمع مدني أمام عدة تحديات، منها أن نجعل من الدستور الجديد مجالا للفرص، خصوصا في مجال بناء الديمقراطية التشاركية. وهو بناء على أية حال لا يمكن أن يتم بمنطق التنافس، وبمعزل عن الفاعل السياسي، فلا يعقل خلق أجهزة للتشاور محليا بدون الأحزاب السياسية المتواجدة في أزيلال مثلا، كما لا يمكن التأسيس لشراكة حقيقية بين المجالس البلدية والجمعيات بمنطق المنح، وهي المقاربة التي يجب التخلي عنها لصالح عروض المشاريع الجمعوية بدفاتر تحملات واضحة.

وفي محور اخر، تقدم السيد عزالدين المنياري بعرض لتجربة المرصد المغربي للعمل البرلماني لجمعية الشباب من أجل الشباب وتناول كيفية عمل المرصد، القيم المؤطرة، الاكراهات والمنجزات، واختتم مداخلته بأفاق تطوير مقاربة رصد السياسات العمومية على المستوى المحلي.

وفي الأخير تناوب المشاركون على اللقاء على المكروفون من أجل التعبير عن الهم الديمقراطي وقضايا الشأن المحلي التي اضطرت مسيرة اللقاء الى دعوة السيد رئيس المجلس البلدي إلى المنصة من جديد من أجل الاجابة على بعض أسئلة القاعة، وهو ما ترك انطباعا جيدا لدى الحضور.

جدير بالذكر، أن باقي فعاليات اللقاء الهام عرف تنظيم ورشتين حول الحكامة المالية والحكامة السياسية.

 



2677

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الوردة المغلفة بالأشواك

يعرفه المغضوب عليهم

ارجو النشر وشكرا .

بسم الخالق واعوذ بالله من الشياطين

نشكر السيد زهير على هذا هذه التغطية والتى ارى والاحظ انه كان محايدا تماما رغم انه عضو ومن المنظمين .
كما انى احييى كل الذين تدخلوا بكلمة طيبة وقالوا ما وجب قوله بدون بشجاعة وبدون مساس باسس النظام المتبع .
والحمد لله ان المداخلات كانت جد مركز ونحن بكل مكونات التى فى السلسلة مهمة ولها رغبة ان تكون فى المستوى المطلوب زيادة على اننا مع المواطنين ونحب الخير لهذه المدينة رغم محاولة بعض القنافد ما من مرة تحاول عبثا النيل منا وبشتى الوسائل التى ينهجونها .
لا نريهم اي اهتمام
لا تلمس وجوهنا وجوههم
ونعلم انهم ينافقوننا ونحن ننافقهم بالمثل .
فحزب الوردة هو حزبنا ، ولكن لا نتكلم باسمه ، بل نتكلم بالسنة المواطنين ،والحمد لله ان ازيلال تعتبر خلال السنتين الماضيتين قبلة للسياحة الوطنية والأجنبية ، وقد سجل السنة الماضية 42.621 زائر للإقليم وهذه السنة التى لم تكتمل بعد 43.127 زائر .واحتلت مدينة ازيلال المرتبة 12 وطنيا من جانب النظافة  ! ! وهذا شرف لنا جميعا.
اما العمران فستعرف ازيلال خلال هذه السنة مرافق جد مهمة كالمسبح البلدى والمتحف وملاعب القرب والطرق الى جانب شراكة مع من اجل المساكن الإقتصادية .
اننا وخلال حكومتنا لا السالفة ، قمنا باعما جد اجابية ولا ننسى كذلك ما فعله الإستقلاليون الذين كنا ننعثهم بشتى النعوث فاليسمحوا لنا ..
اما هذه الحكومة فنقول لها ما يقوله اللبيون ظززززز.
انهم اليوم فى نسختهم الثانية وطلبوا من اعداء الأمس الوقوف بجانبهم
ولا ننسى ان نحي الأخ العثمانى الطبيب لذى عرف ان الداء لا يمكن استئصاله كليا ، رغم انه ، وحسب الإستفتاء الأخير كان من ابرز الوزراء عطاء .
المهم نشكر ترانسبارانسي ونشد بايديهم بحرارة كما اننا نشكر كل الوجوه المعرفة بالصراحة ولا نقبل المنافقين لهم آرائهم ولنا آراؤنا

في 16 أكتوبر 2013 الساعة 37 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ترانسبارانسي في أزيلال من أجل تعزيز حكامة التدبير الحضري

بين الويدان :المرافعة.. موضوع ورشة تكوينية للجميعات ..

لمَ فررت من داخل الغابة يا أبي ؟! بقلم : عبد الحكيم برنوص

تكريم نساء مبدعات في مجال الفن التشكيلي والشعر والغناء بازيلال

المقرئ الإدريسي ومزمار داوود // نور الدين زاوش

ترانسبارانسي في أزيلال من أجل تعزيز حكامة التدبير الحضري





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

في حضن الرذاذ // ذ. مليـكة حبرشيد


سنستمر رغم الداء والأعداء // سليمة فراجي


هذه أسماء أمازيغية للبنات.. اكتشف معانيها // حسن المودن


فلسفة الكلام اليومي عند بول ريكور : الرمز وقوة الكلمات ترجمة وتعليق د زهير الخويلدي


مات القائد الضمير،فمن سينقذ أو يغرق السفينة؟؟ الحبيب عكي


لِمَنْ نُصَوِّتُ يَا وَطَنِي ! ! !. بقلم : محمد همــشة


الهزائم العشرللحركة الأمازيغية بواسطة : ذ. مبارك بلقاسم


هل نعيش أزمة قراءة أم نشر أم كتابة؟ بقلم : محمّد محمّد الخطّابي*


تقرير أممي يكشِف عن أدلّةٍ جديدةٍ مُوثَقة في قضيّة اغتيال خاشقجي وتقطيعه.. ويُطالب بتحقيقٍ دوليٍّ وتجميد أموال الأمير بن سلمان؟ لماذا الآن؟ ومن يَقِف خلفه؟ ....عبد الباري عطوان:


ما العمل بعد تصويت البرلمان المغربي على قانوني الأمازيغية ومجلس اللغات؟ // رشيد الراخا*


الساحة والحمار ... بقلم : ذ. نصر الله البوعيشي


لا أحِبُّك يا بنكيران // عبد الإلاه

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : وفاة المشمول برحمته الأستاذ :" حسن ايت منصور " بعد صراع مع المرض


أزيــلال : تعزية فى وفاة " سي لحسن الطالب " الموظف السابق بالمحكمة الإبتدائية ...

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة
 
البحث عن متغيب
 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

أزيــلال : مع مناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل بالمستشفى الإقليمي بخريبكة ضد تسلط الإدارة الصحية وتمييزها بين الموظفين


أزيلال : النقابات التعليمية تتشبث بالإضراب وحمل شارات سوداء في رمضان واضراب يومي 14 و15 ماي ...

 
انشطة الجمعيات

ازيلال : أزيد من 17984 مترشحة ومترشح لاجتياز التقويم الاشهادي لبرنامج محاربة الأمية ومابعد محاربة الامية


بشرى للجمعيات الثقافية بجهة بني ملال خنيفرة البث في دعم مشاريع برسم السنة المالية 2018

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

تقرير أممي يحمل المسؤولية لـ”بن سلمان”في مقتل مقتل “خاشقجي” ويتهم مجلس الأمن بالتواطؤ


محمد مرسي يُدفن سراً فجر اليوم الثلاثاء ..صلوات الغائب تتوالى بالعالم عليه


وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي في المحكمة التفاصيل ...+ فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة