مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الجالسون مكان الربّ بقلم د :أحمد عصيد             افتتاح الموندياليتو: الحفل الاستثنائي المبهر! يقلم د : اسماعيل الحلوتي             شجاعة رودولف بولتمان وأناقة بول ريكور بقلم :د زهير الخويلدي             ماذا ينتظر المغرب لسحب اقتراح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية؟ بقلم د : مولاي نصر الله البوعيشي             تراجع “مقلق” لعدد من يتحدثون اللغة الأمازيغية بالمغرب             زوجة اللاعب ألفيش تطلب الطلاق..ويرفض لقاء عائلته وهذه حالة اللاعب في السجن             زيادة جديدة في أسعار المحروقات، وهذه تفاصيلها             أزيــلال : جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة الترابية تكرم مجموعة من موظفيها المتقاعدين             خاص.. قضية وفاة زوجة ابن برلماني سابق تأخذ أبعادا أخرى بعد شكاية للنيابة العامة             درك بني ملال يوقف 5 جزارين متلبسين بالذبيحة السرية             أصغر مطرب في العالم يصنع معجزة ويصعد لصف الكبار             مدينة ازيلال : الثلج الأول ... منظر رائع             عبد المجيد تبون: “لن نتخلى على قضية الصحراء مهما كان الثمن”            ملخص مباراة فريقي الهلال والنصر السعوديين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي،            الرياضة ...الشان قريحة            الصورة الرسمية للفريق الالماني 🇩🇪 بمونيال قطر 2022             علامة الشوير الجديدة .. والقانون الجديد            شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أصغر مطرب في العالم يصنع معجزة ويصعد لصف الكبار


مدينة ازيلال : الثلج الأول ... منظر رائع


عبد المجيد تبون: “لن نتخلى على قضية الصحراء مهما كان الثمن”


ملخص مباراة فريقي الهلال والنصر السعوديين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي،

 
إعلان
 
كاريكاتير و صورة

الرياضة ...الشان قريحة
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة الترابية تكرم مجموعة من موظفيها المتقاعدين


دمنات : انحار شاب شنقا داخل منزل اسرته


ازيــلال : الانتخابات الجماعية الجزئية ببنى عياض على الأبواب ...ماذا يحدث خلف الكواليس ؟


أزيلال: مؤسسة محمد الخامس للتضامن تواصل تقديم المساعدات للساكنة المتضررة من موجة البرد

 
الرياضــــــــــــــــــــة

زوجة اللاعب ألفيش تطلب الطلاق..ويرفض لقاء عائلته وهذه حالة اللاعب في السجن


القرعة تضع المنتخب المغربي في مجموعة نارية خلال كأس إفريقيا لأقل من 17 سنة بالجزائر


ليس فقط برشلونة.. ناديين عملاقين يفاوضان لضم أمرابط في الساعات الأخيرة من الميركاتو

 
الجريــمة والعقاب

ألمانيا.. القبض على قاتل متسلسل يشتبه بقتله 3 سيدات


الخميسات / تفلت : بائع متلاشيات يقتل ربيبته ويخفي جثتها ويسلم نفسه

 
الحوادث

التهور و السياقة الاستعراضية تنتهي بوفاة شخص و إصابة آخرين في احتفالات السنة الميلادية بالشريط الساحلي.


ثلاثة قتلى و5 جرحى في انهيار منزل بالبيضاء

 
الجهوية

درك بني ملال يوقف 5 جزارين متلبسين بالذبيحة السرية


بني ملال تستضيف معرضا دوليا لتكنولوجيا الفلاحة والصناعة الغذائية


الفقيه بنصالح : بائع السمك يعتدى على " القائد "ويوجه له طعنة بالسكين ارسلته الى المستعجلات فى حالة خطيرة

 
الوطنية

تراجع “مقلق” لعدد من يتحدثون اللغة الأمازيغية بالمغرب


زيادة جديدة في أسعار المحروقات، وهذه تفاصيلها


خاص.. قضية وفاة زوجة ابن برلماني سابق تأخذ أبعادا أخرى بعد شكاية للنيابة العامة


توقيف مشردين متورطين في سرقة سلاح وظيفي لشرطي من داخل سيارته بالبيضاء


نشرة إنذارية... برد قارس يجتاح هذه المناطق و درجات الحرارة تنزل إلى ناقص 7 بكل من أزيلال وخنيفرة وبني ملال....ابتداء من يوم الجمعة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


ازيلال : ارتفاع نسبة حوادث الغرق في القناة المائية المحادية لافورار .. والسكان يطالبون بحلول
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 غشت 2016 الساعة 32 : 23


ازيلال : ارتفاع نسبة حوادث الغرق في القناة المائية المحادية لافورار .. والسكان يطالبون بحلول

 

عبد العزيز المولوع :

 

 

يكاد لا يمر اسبوع  دون أن يتناهى إلى مسامعنا حادث غرق لأطفال وشبان صغار  في مياه الاودية   أو في روافد القناة المائية  gm المحادية لافورار وبني عياط  الأكثر ابتلاعا لمغامرين، لا يجيدون فن السباحة باقليم ازيلال . 

دفعت موجات الحر المتتالية إلى تضاعف أعداد الباحثين عن أماكن ترفيهية لقضاء وقتهم وإطفاء حرارة الشمس الملتهبة .
وعلى الرغم من استمرار مسلسل الغرق الذي يلوح في الأفق و حلول فصل الصيف  اختار العشرات من الأطفال البحث عن قنوات مائية للترفيه وإطفاء حرارة أجسادهم.

 


ورغم إدراك معظم الضحايا وجلهم من افورار بني عياط والمناطق المجاورة للقناة المائية gm بمدى خطورة هذه القناة ، إلا أنها تبقى ملاذا للترفيه في ظل عدم وجود بديل مناسب، خاصة خلال أشهر الصيف، والتي تدفعهم للبحث عن أماكن تجمع المياه للسباحة وقضاء الأوقات الممتعة، متجاهلين التحذيرات المتكررة من خطورة السباحة فيها، إضافة إلى إدراكهم بعدد حالات الغرق المتكررة.
وتشير بيانات عدد الوفيات خلال العشر سنوات الماضية تجاوز المئة شخص حطمت فيها سنة 2016 الرقم القياسي من حيث عدد الحالات المسجلة.


 

ويشير عدد من رؤساء الجمعيات والأندية إلى أن الأطفال من سن 12 ــ15 هم الأكثر عرضة لهذا المسلسل التراجيدي، لكونهم لا يجدون مكانا لقضاء أوقات فراغهم سوى السباحة  في القناة المائية، مؤكدين خلو المنطقة من أماكن ترفيهية  بديلة ، وأضافوا بأن الظروف المناخية للمنطقة تساهم في لجوء وهروب الشباب إلى هذه القناة المائية المجاورة لمساكنهم للتخفيف من حرارة ولهيب شمس الصيف.
"
لو يعرف الانسان ما يعانيه الغريق لحظة صراعه مع المياه، لما فكر أن يسبح وهو لا يجيد السباحة "، تلك كانت الحكمة التي خلص اليها " عبد السلام " أحد الناجين من حادثة غرق في  القناة ، مستذكرا ما حدث معه، وهو لا يعرف متى تنقطع أنفاسه عن الحياة.
يقول عبد السلام ، إن تشجيع أصحابه له لتعلم السباحة دفعه للغطس داخل  الوادي دون دراية بمبادئ السباحة ما عرضه لحالة اختناق واستغاثة لإخراجه، ولكنه يحمد الله لوجود أشخاص عملوا على إنقاذه.
وتتشابه حالة عبد السلام  مع الحسين  وهو يخوض تجربة السباحة دون إدراك مخاطرها وعواقبها، "فقد صارعت الموت وشعرت بأنني لن أعود للحياة مرة أخرى فأصبحت أرى الأشياء من حولي سوداء"، وفق ما يقول .
لكنه يعتبر أن الفضول دفعه لتعلم السباحة مثل بقية أقرانه في القناة المائية المحادية لافورار، فالعديد من أبناء المنطقة يقومون بتعلم السباحة داخل القناة، ويساعد بعضهم بعضا، خاصة في فترة الصيف هربا من ارتفاع درجات الحرارة، مبينا أن عدم وجود الحواجز والارشادات التحذيرية تدفع الكثيرين إلى السباحة متجاهلين مخاطرها، خصوصا ان القناة اصبحت جنباتها مثل زلال البيض ينزلق فيه من يريد الصعود من القناة بحكم تلوث المياه لسنوات عديدة حتى اضحت بعض الاماكن ادغالا بالوادي بعد سنوات من الاهمال في غياب الصيانة اللازمة من الجهات المسؤولة  ، مما يشكل تحديا كبيرا وصعوبة في السباحة داخل القناة

 

"أم ثكلى وأب يتقطر قلبه ألما وأخوة يصرخون ويبكون"، تلك كانت مشاهد لحالة رحيل الطفل اسامة شتاش، الذي قضى غرقا في القناة مع بداية موسم السباحة بالقناة وثم انتشال جثته قبالة حي تكانت بافورار.
الحسين شاجيع احد ابناء مركز بني عياط والذي سبق ان تالمت اسرته من فقدان احد ابنائها يقول "إن عدم وجود حواجز على أطراف القناة يعرض  الأطفال وغيرهم للغرق اضافة الى غياب علامات منع السباحة وتماطل الجهات المسؤولة في فتح مركز للوقاية المدنية قريب للتدخل في كل الحالات الطارئة .
ويطالب الحسين بضرورة أخذ التدابير والاحترازات اللازمة للحد من هذه الظاهرة التي باتت تؤرق الساكنة.
ويؤكد جنان لحبيب، أحد أبناء  بني عياط ، أن قناة gm تشكل خطرا على ساكنة المنطقة وباقي المناطق المجاورة  والزائرين، كونها محاذية للطريق العام، مذكرا ايضا بعدم وجود حواجز على أطرافها، فيما العديد يجلسون بجانبها بقصد التنزه وأطفالهم يلعبون من حولهم.
ويطالب جنان المسؤولين بإعادة الكشف على هذه القناة القريبة من المناطق السكنية وعمل ما يلزمها من احتياطات السلامة ومن ضمنها انشاء سياج حولها يحول دون مغامرة الصبية والشباب على السباحة فيها.

     
محمد اوحمي اعلامي من افورار يبين أن عدد حالات الغرق هذه السنة ارتفع بشكل صاروخي  بلغ  حالة، مشيرا الى أن القناة احتلت نصيب الأسد بحوالي بالمئة من حوادث الغرق في الجهة.
ويشير الى أن كل المناطق المحادية للقناة افورار – بني عياط – اولاد عياد – ارفالة ، تكررت فيها حوادث غرق.
ويؤكد أن القناة تفتقر لوسائل الحماية ولاشارات منع السباحة كما ان افتقار الجماعات السالفة الذكر لمسابيح عمومية وفي ظل ارتفاع درجات الحرارة فالقناة المائية تبقى الملاذ الوحيد لابناء المنطقة . مطالبا بضرورة التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والجماعات ومسؤولي القطاع الفلاحي و الحوض المائي لام الربيع  لعقد ندوات وورش عمل لتوعية المواطنين وتحذيريهم من مخاطر الاقتراب من القنوات المائية والسباحة داخلها كونها مناطق غير آمنة والبحث عن حلول امنة بانشاء المسابيح .
مسؤول بالوقاية المدنية فضل عدم الكشف عن اسمه ، يؤكد أن قناة gm تعتبر من أكثر المواقع المائية التي تقع فيها حوادث غرق بسبب الممارسات والسلوكيات الخاطئة والمتمثلة بعدم  احترام منع السباحة بكل القنوات المائية والسدود والاحواض المائية التي يقصدها ابناء المنطقة والزوار  بهدف السباحة للهروب من حرارة الجو.
ويشير إلى تعامل افراد الوقاية المدنية مع كل الحالات والتدخل فور التوصل بالاشعار باستعمال الوسائل اللوجستيكية المتوفرة ، مشيرا الى ان الخطورة في هذه الحوادث تكمن في نتائجها المؤلمة التي تكون في العادة فورية عندما تتعرض حياة الشخص للخطر والموت خلال دقائق معدودة نتيجة برودة المياه التي تؤثر بشكل كبير على حرارة  الجسم .
ويبين أن الوقاية المدنية  اتخذت سلسلة من الاجراءات للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين بدءا من انتهاء اشغال بناء مقر الوقاية المدنية بافورار والذي سيتم افتتاحه في اقرب الاجال  اضافة الى توفير مجموعة من الغطاسين المحترفين المزودين بأحدث الاجهزة والمعدات والاليات اللازمة.
ويشير إلى اسباب حوادث الغرق، التي تتمثل باستهانة البعض بمفهوم السلامة الشخصية وعدم التقيد بالتعليمات والارشادات الوقائية الخاصة بالسباحة وبالذات في السدود وقنوات المياه، وعدم أخذ الاحتياطات الوقائية، أثناء الرحلات الى المناطق المائية خاصة بما يتعلق بمراقبة الاطفال ومنعهم من الاقتراب من المياه العميقة، والاندفاع العاطفي في انقاذ شخص غريق دون أن يكون المنقذ متقنا للسباحة، وترك البرك الزراعية مكشوفة دون سياج، فضلا عن الابار المكشوفة وخزانات المياه التي تترك دون أغطية.

 


            الغرق ثالث أسباب الوفيات غير المتعمدة في العالم وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن الغرق يمثل ثالث أهمّ أسباب الوفيات الناجمة عن الإصابات غير المتعمّدة في جميع أنحاء العالم، حيث تشير التقديرات إلى وقوع نحو 400 ألف حالة وفاة خلال عام، جرّاء الغرق في العالم،غالبيتهم من الأطفال، إذ يقف الغرق وراء حدوث 7 بالمئة من مجموع تلك الوفيات.
وتشير المنظمة الى بعض الإجراءات الوقائية من الغرق، مثل تسييج المسابح والتحكم بالوصول إلى المياه ، ومراقبة  الأطفال، وتدريب الأطفال على فنون وأصول السباحة في المدارس او النوادي المتخصصة وتعزيز وسائل السلامة ومهارات الإنقاذ، ورسم السياسات وسن التشريعات الفعالة للوقاية من الغرق.
ويوجه التقرير العالمي عن الغرق الصادر عن المنظمة العام الماضي  بعنوان "الوقاية سبب رئيسي من أسباب الوفاة"، الحكومات إلى ضرورة وضع وتنفيذ ما يناسبها من برامج فعالة بشأن الوقاية من الغرق وتحسين البيانات المتعلقة بالغرق ووضع خطط وطنية بشأن السلامة في المياه.



4423

0






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

سؤال الى السيد مندوب التعاون الوطني حول حافلة الخيرية الإسلامية .؟؟

توثيق الزواج و التسجيل بالحالة المدنية بواويزغت يوم 8 مارس المقبل

إعـــتذار

بني عياط / سوق أسبوعي جديد قريبا بتراب الجماعة

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

تحقيق: ظاهرة الإجهاض بالجهة تحت مجهر أزيلال 24

أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

أزيلال:مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام لسكان دوار إسقاط نحو مقر العمالة

مستشفى أزيلال يحتفل بنساء الصحة

ازيلال : ارتفاع نسبة حوادث الغرق في القناة المائية المحادية لافورار .. والسكان يطالبون بحلول

أزيلال : ارتفاع صاروخي في فواتير الكهرباء والماء تُلهب جيوب المواطنين

أزيلال : ارتفاع نسبة وفيات أطفال حديثي الولادة بالمستشفى الإقليمى .. والسبب غير معروف !

أزيــلال : ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 07 حالات ...

أزيــلآل : ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا :04 اصابات في اقل من 24 ساعة

بنكيران يهاجـم أخنوش : بزاف عليك تكون رئيس الحكومة ...





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الجالسون مكان الربّ بقلم د :أحمد عصيد


افتتاح الموندياليتو: الحفل الاستثنائي المبهر! يقلم د : اسماعيل الحلوتي


شجاعة رودولف بولتمان وأناقة بول ريكور بقلم :د زهير الخويلدي


ماذا ينتظر المغرب لسحب اقتراح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية؟ بقلم د : مولاي نصر الله البوعيشي


معنى كلمة أمازيغ و هل سمى الأمازيغ أنفسهم بأسماء أخرى غير التسمية المتداولة " أمازيع " بقلم د : عبد الله نعتي


وداعا هنا لندن هيئة الإذاعة البريطانية.‎ بقلم د.:عصام صولجاني


بين الجفون....والجدار بقلم د.: مـالكة حبرالرشيد


وصمدت القبائل حينما استسلمت الجزائر بقلم د.: رمضان مصباح

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة 10 الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته والدة الأخ " محمد مريمى " حارس عام بثانوية أوزود التأهيلية بأزيلال


أزيــلال : تعزية ومواساة لعامل إقليم أزيلال في وفاة عمه ، موظفو وموظفات العمالة والمجلس الترابي ،يقدمون التعازي...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى فقدان الشاب المتخلق " رضا الزاكي " رحمة الله عليه

 
انشطة الجمعيات

مركز معابر للدراسات في التاريخ والتراث والثقافة والتنمية بجهة بني ملال خنيفرة بشراكة مع جمعية أحمد الحنصالي للتنمية بجهة بني ملال خنيفرة يستحضران ذكرى النضال الوطني


45 هيئة أمازيغية توجه رسالة خاصة إلى الملك محمد السادس.

 
أنشـطـة نقابية

انطلاق البرنامج النضالي التصعيدي في قطاع الماء للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب


النقابة الوطنية للصحافة تدخل على خط تغريم صحفي رفض الكشف عن مصادره

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

القضاء السويسري ينصف محامية مغربية ويعيد لها أزيد من 60 مليار


فلسطيني يقتل 7 إسرائليين بالقدس المحتلة ردا على مقتل 9 فلسطينيين

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 
همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال
 

 

 

 

 شركة وصلة