مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أنا … يا أنا….. شعر مالكه حبرشيد             جريدة " أزيـلال 24 " تعزي الزميل الصحفي " حميد رزقي " في وفاة شقيقه رحمه الله ..             برلماني و رئيس جماعة إيموزار سخر عنصرين خطيرين لإختطاف " فيسبوكي " قصد اعتصابه ..انتقاما ...التفاصيل             وثائـق المناضل "عبدالرحمان اليوسفي" في حضن "أرشيف المغرب" - بقلم : عزيز لعويسي             أزيــلال : عامل الإقليم السيد محمد العطفاوي يتعافى من فيروس             رحيل النقابي الإستقلالي عبد الرزاق أفيلال الشهير بأطول محاكمة بالمغرب             اسم الآلة يصاب بالعطب // عبد الحكيم برنوص             بـــلاغ : المملكة المغربية تدين بشدة الامعان في نشر الرسومات المسيئة للإسلام وللرسول ﷺ             أزيــلال / افورار : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته والد الأخ " الحسين أعموم " ــ موظف ببلدية أزيلال ــ.             المغرب يبسط شروط الولوج إلى الشرطة ويلغي الإمتحانات الكتابية !             مـ صيبة هادي.. حارسة دسيارات كي اغتا.صـ.ـبوها وكايتكرفصوا عليها والاخيرة تخرج عن صمتها وتكشف المستور            أوكرانيا.. فتاة بدون ملابس داخلية تحتج أمام رئيس البلاد            مغاربة و 10 سنوات من حكم البيجدي : ما شفنا والو غير هوما لي تحسنات الوضعية ديالهم            قصص إنسانية: الشريط الوثائقي "الحصلة" عن الحي المحمدي بين االأمس واليوم            كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مـ صيبة هادي.. حارسة دسيارات كي اغتا.صـ.ـبوها وكايتكرفصوا عليها والاخيرة تخرج عن صمتها وتكشف المستور


أوكرانيا.. فتاة بدون ملابس داخلية تحتج أمام رئيس البلاد


مغاربة و 10 سنوات من حكم البيجدي : ما شفنا والو غير هوما لي تحسنات الوضعية ديالهم


قصص إنسانية: الشريط الوثائقي "الحصلة" عن الحي المحمدي بين االأمس واليوم


أول خروج إعلامي لأسرة "الشاب" لي لقاوه مقتول ومليوح ضواحي أزيلال:مشى مع نسيبو يجيب مراتو وصفاوها ليه


هدف اشرف بن شرقي ضد الرجاء البيضاوي كامل


Mohamed EL HOURCH ---de la région d’AZILAL --- explique les problèmes dont souffre la mosquée d'Angers --- France --- , causés par l'IMAM


حركة لا أخلاقية من مستشار في المعرضة عن حزب العادلة و التنمية بجماعة سيدي يحيى زعير

 
كاريكاتير و صورة

كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

المنتخب المغربي يفوز على السينغال بثلاثية .‎

 
الجريــمة والعقاب

توقيف ثلاث أشقاء بتهمة محاولة هتك العرض باستعمال العنف المقرون بالضرب والجرح


فك لغز إختطاف وإغتصاب سيدة حامل بالقوة يفجر فضيحة مدوية بطلها زوجها

 
الحوادث

اصطدام سيارة بحائط إسمنتي يودي بحياة شاب ببني ملال

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : عامل الإقليم السيد محمد العطفاوي يتعافى من فيروس


وزارة الداخلية تسحبت بساط الدعم المالي للجمعيات من مجالس الجماعات الترابية …ورئيسة المجلس الترابي بأزيلال تطبق القانون


أزيـلال : تفكيك عصابة متخصصة في سرقة الدراجات النارية بأزيلال

 
الجهوية

ما زال الموقف مقلقا بجهة بنى ملال خنيفرة ... عدد الإصابات مستقر ة !!: 150حالة .. وبني ملال في المقدمة؟؟


إقليم بني ملال يتصدر عدد الإصابات بالجهة ب 201 حالة و20 اصابة بإقليم أزيلال ...


الإعلان عن تسجيل 95 حالة بجهة بني ملال خنيفرة

 
الوطنية

برلماني و رئيس جماعة إيموزار سخر عنصرين خطيرين لإختطاف " فيسبوكي " قصد اعتصابه ..انتقاما ...التفاصيل


رحيل النقابي الإستقلالي عبد الرزاق أفيلال الشهير بأطول محاكمة بالمغرب


بـــلاغ : المملكة المغربية تدين بشدة الامعان في نشر الرسومات المسيئة للإسلام وللرسول ﷺ


المغرب يبسط شروط الولوج إلى الشرطة ويلغي الإمتحانات الكتابية !


توقيف 3 أشخاص على خلفية تورطهم في تهريب وترويج المخدرات وتحجز 2272 قرص مخدر واسلحة بيضاء

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 مارس 2013 الساعة 36 : 19


ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟

بقلم :ذ. محمد حدوي

  

تعددت نظرة العلماء واختلفت حول اسباب وعوامل انحراف الاحداث.وظاهرة انحراف الاحداث يمكن تعريفها بداية ،في معناها العام ،بالخروج عن قواعد السلوك والمعايير والقيم الاجتماعية السائدة في المجتمع  .أما كلمة"الحدث" فتطلق من الناحية الزمنية خاصة في مجال القضاء على صغير السن غير البالغ و خاصة الذين يوجدون بين سن ست سنوات وعشرين سنة في الحد الاقصى.  وظاهرة انحراف الاحداث يعرفها كل المجتمعات البشرية ولو بدرجات متفاوتة، وتختلف عوامل انحرافهم حسب طبيعة كل مجتمع.وهذا ماجعل العلماء يختلفون في الاتجاهات والاراء حول هذه الظاهرة الشائكة .وهناك من يرجع عوامل واسباب هذه الظاهرة الى عوامل وراثية مثل المدرسة الايطالية في شخص نظريات عالم الاجرام الايطالي الطبيب سيزاري لومبروزو  الذي يرد عوامل الاجرام والانحراف لدى الاحداث الى اسباب بيولوجية وراثية محدد كامنة في صبغيات  الحدث، تجعله يصبح مجرما بالفطرة والعادة.وهناك من يرجع اسباب الانحراف الى عوامل إجتماعية وعوامل اسرية ، ومنها المعاملة الوالدية واساليب التربية والتنشئة الاجتماعية التي عرفها الحدث في بيئته العائلية الاولى التي يتشرب فيها بقواعد السلوك وانماط القيم السائدة داخل العائلة باعتبارها المدرسة الاولى التي ينشأ فيها الحدث قبل الدخول الى المدرسة والانفتاح على الشارع والمجتمع الكبير..المهم، ان هناك مداخل نظريةمختلفة لدراسة هذه الظاهرة، ويصعب علينا نحن في إطار هذه المقالة البسيطة بسطها بالكامل .هذه المقالة التي منحنا فيها من وجهة نظرنا المتواضعة  اهمية كبرى لدور الاسرة، لأنها هي الخلية الاولى التي ينشأ فيها الانسان.وحتى بعض العوامل الاسرية التي سنعرضها في هذا الصدد لن نفي حقها بالتفصيل،لأن الموضوع يحتاج الى أكثر من مقالة كهاته،بل يحتاج الى اجراء بحوث متخصصة وعقد ندوات تربوية وعلمية في هذا المجال ...

          إذا كانت العائلة ركيزة المجتمع الأساسية، فإن وحدة العائلة، المتجلية في الانسجام والتضامن بين أفرادها، هي من اهم القيم الانسانية الاجتماعية التي تساعد الابناء على الحصول على تنشئة اجتماعية سليمة في مناخ يعمل  على اشباع حاجات الطفل النفسية والمعرفية والسلوكية والاخلاقية السائدة في بيئته الاجتماعية، مما يؤهله مستقبلا ويساعده على ان يكون شخصا سويا ومواطنا صالحا لنفسه ولمجتمعه..هذا فيما يخص العائلة المتماسكة التي لديها رؤية واضحة وموحدة حول تربية الطفل في جو عائلي متماسك،اما إذا كانت العائلة من النوع التي تعاني من التفكك ومختلف المشكلات، فكيف سيتشبع الطفل بالقيم الاخلاقية الاسرية والمجتمعية السوية ؟..

     إن بعض الاسر اليوم بسبب التغيرات التي يشهدها العالم المعاصر، وبسبب الخلل التي تشهدها منظومة قيم المحتمع و الاسرة، صارت تصدر ازمتها الى المجتمع والمدرسة .وكلما ارتفعت وثيرة التفكك الاسري والاجتماعي كما تعلمون، الا وارتفعت درجة الانحراف وتعاطي الاحداث للمخدرات ومصاحبة رفقاء السوء الذين صارت لهم صولة وجولة في الشوارع والاندية الرياضية والمدارس...وليس غريبا عنا ان نرى كل يوم في شوارع مدننا أحداثا وهم قد تورطوا في مختلف انواع الجرائم والانحرافات، من نشل، وبيع واستعمال المخدرات،والتعرض للمارة ،والاغتصابات.. ولاتخلو حتى الملاعب الرياضية من هذه الظواهر السلبية الخبيثة.. وحين تسأل عن الأحوال العائلية للأحداث التي يقومون بها ،تجد أغلبهم يعانون من مشاكل التفكك الاسري من طلاق، أو سوء تفاهم الوالدين ،أوهجرة أوموت أحد الاباء أو تعاطيهم للمخدرات، وغيرها من المشاكل التي باتت تغزو مجتمع  اليوم ..اما المدارس بدورها، فقد صارت تعرف مثل هذه الانواع من الانحراف السلوكي لبعض المتعلمين  الذين تحولوا بسبب عدم مسايرتهم واندماجهم في المنظومة التربوية الى انواع جدد من  الكسالى المشاكسين ومهرجين فكاهيين لاهم شغل ولاهم لهم سوىازعاج المربي والتلاميذ النجباء ،هؤلاءالكسالى المشاكسون يريدون الربح والنتائج الجيدة بدون بدل ادنى جهد..وحين تسألهم لفهم اسباب ودوافع  سلوكهم هذا، تجدهم يشتكون من شتى أنواع ضغط الهموم والمشاكل الاسرية،  لتجد انهم أيضا يمثلون ضحايا لعملية التغير الاجتماعي والاسري  والثقافي. و"ضحايا اليوم هم مجرمو الغد" كما يقول أحد المختصين في ميدان علم الاجرام، ومن سينقذ اليوم هؤلاء الضحايا قبل ان يصبحوا مجرمي الغد؟..فبعض الاسر بسبب التفكك الاجتماعي او انشغال الاباء لضمان لقمة العيش اليومية صار الابناء بمثابة ايتام، لكنهم  ايتام من نوع آخر، إنهم أيتام جدد بآباء يغيبون طوال الوقت ويفقدون التواصل معهم وتضعف او تغيب لديهم سلطة الضبط الاجتماعي على الأبناء الذين يوفر لهم الشارع  ووسائل الاعلام الجديد  بما في ذلك شبكات التواصل الاجتماعي من فيسبوك ويوتوب وغيرها..بوفر لهم كافة مغريات الانحراف والانحدار الى دنيا الشروالرذيلة والسلبية إن لم يجدوا في طريقهم من يوجههم التوجيه الصحيح. والمدرسة بوحدها لم تعد تكفي اليوم في ظل هذه المتغيرات الجديدة  لإكساب الناشئة تربية كاملة وسليمة. فلابد من التعاون بين البيت والمدرسة والمجتمع المدني  بكل أطيافه من أجل تربية الناشئة تربية سوية وسليمة .وفي غياب العائلة الى جانب المدرسة لأسباب ترجع الى التفكك والانحلال كما اسلفنا، على الدولة والمجتمع المدني إيجاد بدائل حقيقية وواقعية  لتربية الاحداث الذين هم في وضعية صعبة، وما أكثر التجارب التي يمكن الاستئناس والاسترشاد بها في هذا المجال،  تجارب كثيرة اعطت ثمارها في الدول المتقدمة التي قطعت اشواطا طويلة في كافة ميادين الحياة..والله المستعان.

 



4049

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

تحقيق: ظاهرة الإجهاض بالجهة تحت مجهر أزيلال 24

هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

سوق السبت :الطبيب المتورط في عمليات الإجهاض السرية طبيب عسكري سابق

أزيلال: يوم تواصلي حول داء السل بدار الثقافة السبت المقبل

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

ازيلال/تنانت: قتيل وخمسة جرحي وخسائر مادية كبيرة في حادثة سير مفجعة ؟

بيان للرأي العام ** بشأن المواقف الخجولة للسلطات في مواجهة الأخطار المحدقة بالمواطن

عندما يخرج المارد من القمقم! كتب : عبدالقادر الهلالي

إمـــــــــداحـــــــن: آباء وأمهات وأوليات تلاميذ ثانوية إمداحن الإعدادية يستنكرون‎

صور و فيديو /اعتقال ناشطتين من “فيمن” بعد تعريهما تضامنا مع مثلي بني ملال

وفاة أربعة من رجال الأمن في حادث سير بضواحي الخميسات

التدين فردي في الأصل بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري

مخارج التجارب التعاونية من الأزمة الإقتصادية بقلم: د زهير الخويلدي

أزيـــلال : بالفيديو . صرخة سكان اگمرول جماعة تابية ضد فساد المجلس الجماعي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

أنا … يا أنا….. شعر مالكه حبرشيد


وثائـق المناضل "عبدالرحمان اليوسفي" في حضن "أرشيف المغرب" - بقلم : عزيز لعويسي


اسم الآلة يصاب بالعطب // عبد الحكيم برنوص


اسألوا كورونا: منصف الإدريسي الخمليشي


خواطر من وحي رواية "عشاق الصحراء" // الحبيب عكي


في الفرق بين الإرادة الشعبية والنزعة الشعوبية // د زهير الخويلدي


وذكّر عسى أن تنفع الذكرى .. بقلم : أحمد عصيد


التكريم الإلهي للإنسان.. من الخَلْق إلى الإسلام بقلم ذ. حسن فاضلي أبو الفضل


اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم : الكاتب و الباحث الامازيغي : انغير بوبكر


حمَّام على غيرِ المعتاد.. // امال الحرفي


لنصوت ضد العبث! // اسماعيل الحلوتي


ردا على مقال: حقائق قد تصدم الأمازيغ لصاحبه الأستاذ عبد السلام أجرير // اسماعيل بن التيس


الباحث الأمازيغي عبد السلام أجرير يكتب: حقائق قد تصدم بعض الأمازيغ!!

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

بني ملال خنيفرة.. تنصيب الأعضاء الجدد للجنة الجهوية لحقوق الإنسان ويضم عضوين من إقليم أزيلال

 
التعازي والوفيات

جريدة " أزيـلال 24 " تعزي الزميل الصحفي " حميد رزقي " في وفاة شقيقه رحمه الله ..


أزيــلال / افورار : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته والد الأخ " الحسين أعموم " ــ موظف ببلدية أزيلال ــ.


الأستاذ " سيد الشيخ "ـــ ابن مدينة أزيلال ـــ مدير سابق بإعدادية أوزود ... يغادرنا الى دار البقاء...رحمة الله عليه

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

أزيــلال : الإشتراكي للقوات الشعبية ـ فرع أفورار، يتدارس عدة قضايا محلية .. تحت شعار " لا للتضييق والتضليل ، التدبير الجماعي شأن الجميع

 
أنشـطـة نقابية

الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان حاصلة على الصفة الاستشارية لدى الامم المتحدة ECOSOC


المكتب المحلي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب بدمنات يكشف سبب اصابات وانشار وباء

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

رسالة قوية من السيد الفرنسية "صوفي بترونين " ـــ اسلمت وسمت نفسها "مريم "و التي كانت محتجزة في مالي ـــ الى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ..!!


الأمير السعودي "النائم" يحرك يده بعد 15 عاما من الغيبوبة ... الفيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة