مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الجالسون مكان الربّ بقلم د :أحمد عصيد             افتتاح الموندياليتو: الحفل الاستثنائي المبهر! يقلم د : اسماعيل الحلوتي             شجاعة رودولف بولتمان وأناقة بول ريكور بقلم :د زهير الخويلدي             ماذا ينتظر المغرب لسحب اقتراح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية؟ بقلم د : مولاي نصر الله البوعيشي             تراجع “مقلق” لعدد من يتحدثون اللغة الأمازيغية بالمغرب             زوجة اللاعب ألفيش تطلب الطلاق..ويرفض لقاء عائلته وهذه حالة اللاعب في السجن             زيادة جديدة في أسعار المحروقات، وهذه تفاصيلها             أزيــلال : جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة الترابية تكرم مجموعة من موظفيها المتقاعدين             خاص.. قضية وفاة زوجة ابن برلماني سابق تأخذ أبعادا أخرى بعد شكاية للنيابة العامة             درك بني ملال يوقف 5 جزارين متلبسين بالذبيحة السرية             أصغر مطرب في العالم يصنع معجزة ويصعد لصف الكبار             مدينة ازيلال : الثلج الأول ... منظر رائع             عبد المجيد تبون: “لن نتخلى على قضية الصحراء مهما كان الثمن”            ملخص مباراة فريقي الهلال والنصر السعوديين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي،            الرياضة ...الشان قريحة            الصورة الرسمية للفريق الالماني 🇩🇪 بمونيال قطر 2022             علامة الشوير الجديدة .. والقانون الجديد            شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أصغر مطرب في العالم يصنع معجزة ويصعد لصف الكبار


مدينة ازيلال : الثلج الأول ... منظر رائع


عبد المجيد تبون: “لن نتخلى على قضية الصحراء مهما كان الثمن”


ملخص مباراة فريقي الهلال والنصر السعوديين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي،

 
إعلان
 
كاريكاتير و صورة

الرياضة ...الشان قريحة
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة الترابية تكرم مجموعة من موظفيها المتقاعدين


دمنات : انحار شاب شنقا داخل منزل اسرته


ازيــلال : الانتخابات الجماعية الجزئية ببنى عياض على الأبواب ...ماذا يحدث خلف الكواليس ؟


أزيلال: مؤسسة محمد الخامس للتضامن تواصل تقديم المساعدات للساكنة المتضررة من موجة البرد

 
الرياضــــــــــــــــــــة

زوجة اللاعب ألفيش تطلب الطلاق..ويرفض لقاء عائلته وهذه حالة اللاعب في السجن


القرعة تضع المنتخب المغربي في مجموعة نارية خلال كأس إفريقيا لأقل من 17 سنة بالجزائر


ليس فقط برشلونة.. ناديين عملاقين يفاوضان لضم أمرابط في الساعات الأخيرة من الميركاتو

 
الجريــمة والعقاب

ألمانيا.. القبض على قاتل متسلسل يشتبه بقتله 3 سيدات


الخميسات / تفلت : بائع متلاشيات يقتل ربيبته ويخفي جثتها ويسلم نفسه

 
الحوادث

التهور و السياقة الاستعراضية تنتهي بوفاة شخص و إصابة آخرين في احتفالات السنة الميلادية بالشريط الساحلي.


ثلاثة قتلى و5 جرحى في انهيار منزل بالبيضاء

 
الجهوية

درك بني ملال يوقف 5 جزارين متلبسين بالذبيحة السرية


بني ملال تستضيف معرضا دوليا لتكنولوجيا الفلاحة والصناعة الغذائية


الفقيه بنصالح : بائع السمك يعتدى على " القائد "ويوجه له طعنة بالسكين ارسلته الى المستعجلات فى حالة خطيرة

 
الوطنية

تراجع “مقلق” لعدد من يتحدثون اللغة الأمازيغية بالمغرب


زيادة جديدة في أسعار المحروقات، وهذه تفاصيلها


خاص.. قضية وفاة زوجة ابن برلماني سابق تأخذ أبعادا أخرى بعد شكاية للنيابة العامة


توقيف مشردين متورطين في سرقة سلاح وظيفي لشرطي من داخل سيارته بالبيضاء


نشرة إنذارية... برد قارس يجتاح هذه المناطق و درجات الحرارة تنزل إلى ناقص 7 بكل من أزيلال وخنيفرة وبني ملال....ابتداء من يوم الجمعة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


لماذا قتلت الأم البريطانية ابنتها عائشة؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 مارس 2016 الساعة 09 : 04


لماذا قتلت الأم البريطانية ابنتها عائشة؟

سميرة التميمي

 

وأخيراً توضحت خيوط الجريمة المروعة التي صدمت المجتمع الإنجليزي وشغلت الإعلام لشهور طويلة بعد أن اصدرت محكمة Old Bailey قرارها بإدانة امرأتين بريطانيتين مسلمتين ارتبطتا معاًً بعلاقة "مثلية" أدت في النهاية إلى موت ابنة إحداهما وهي طفلة بريئة في الثامنة من العمر لا ذنب لها سوى أنها كانت تقف حجر عثرة في طريق هذه العلاقة الشاذة. الزوج يخسر المعركة تبدأ الحكاية عندما يشاء الحظ أن تسكن السيدة "كيكي مضر" (43 عاماً) التي تعمل كمتطوعة في مستشفى ميداني قرب شقة السيدة "بولي شاودري" (35 عاماً) التي تعمل مساعدة في مكتب محاماة، وهي أم لطفلة في الثامنة من عمرها تدعى (عائشة), وقد وجدت "كيكي" نفسها منجذبة عاطفياً لجارتها لذا حاولت التقرب منها بكل الطرق حتى أنها ادعت إصابتها بمرض السرطان من أجل كسب عطفها واهتمامها, وقد تنبه الزوج "أسفر علي" لهذه العلاقة التي تثير الريبة وحاول أن يتخلص من تأثير هذه المرأة على زوجته فيما كانت "كيكي" تكره الزوج وتعدّه مهدداً لهذه العلاقة، لذا حاولت ان تدمر الزواج وتوصلهما إلى الطلاق وقد أدرك الزوج هذا الأمر وقرر الإنتقال بعائلته إلى سكن آخر إلا انها تبعتهم إلى سكنهم الجديد وبدأت باختلاق الأكاذيب وإثارة المشاكل التي أدت في النهاية إلى طرد "بولي" لزوجها من فراش الزوجية, وتفاقمت الأمور إلى أن انفصل الزوجان في اوائل عام 2013, وترك الأب ابنته عائشة في عهدة أمها. رسائل وهمية وقصص ملفقة وعلى مدى ثلاث سنوات من عمر هذه العلاقة الشاذة كانت حياة هاتين المرأتين عالماً مجنوناً من الخزعبلات ومن السادية (تعذيب الآخرين) والماسوشية (تعذيب الذات) والخيالات والأرواح والأشباح، وقد حاولت "كيكي" الاستحواذ على عقل حبيبتها تماماً كي تكون لها لوحدها ولا يشاركها بها أحد وكانت تظن أن الطفلة "عائشة" تقف في طريقها وتأخذ بعضاً من اهتمام الأم, لذا بدأت بتنفيذ خطتها الخبيثة في استعداء الأم على ابنتها، وكانت تتواصل معها بالرسائل النصية و"الفيس بوك" من خلال 15 شخصية وهمية تدور في فلك الأشباح والأرواح، ومنها "روح وهمية" تدعى "سكاي مان"، كانت ترسل للأم رسائل تقول فيها: "ابنتك ستملأ حياتك بالألم والأحزان" و"ابنتك شريرة وملعونة ولم تحسني تأديبها", وهذا ما دفع الأم إلى محاولة الانتحار لكنها تراجعت في اللحظة الأخيرة. كما أرسلت لها أيضاً وعبر "الفيس بوك" صوراً عارية عن طريق شخصية وهمية أخرى لرجل يدعى "جيمي" يسألها فيها عن بعض الأمور الجنسية الخاصة كما نجحت في ايهامها بأنها تمارس الجنس مع" جيمي" في بعض المرات التي كانت تنام هي معها في الفراش. كما عثر المحققون على أكثر من 17 ألف رسالة عبر صفحات "الفيس بوك" كان قد أرسلها "جيمي" الوهمي، وقد بحثت الشرطة عن هذا الشخص الغامض واكتشفت أن صورته تعود لرجل هندي اسمه "آفل كابور" لاعلاقة له بهاتين المرأتين وأن "كيكي" هي من كانت تكتب هذه الرسائل, كما استمعت الشرطة إلى مكالمة هاتفية لها قبل أسابيع من موت الطفلة تقول فيها لأحد الأصدقاء: "سأقتل هذه الساحرة الصغيرة التي تسكنها روح شريرة". "عائشة" والأرواح الشريرة! وفد تعرضت الطفلة "عائشة"على مدى ثلاث سنوات لمختلف صنوف التعذيب بعد أن اقتنعت الأم تدريجياُ بأن ابنتها قد اصابها مس شيطاني وأنها بحاجة إلى عقاب من أجل "إيقاف بوابات الجحيم قبل أن تنفتح". ومن أجل ذلك قامت الأم بوضع ابنتها تحت "دوش" بارد في عز الشتاء وأجبرتها على تناول الطعام الذي يشعرها بالغثيان ودفعتها لتنظيف و"فرك" أرضية الحمام من أجل تخليصها وتطهيرها من الأرواح الشريرة. كما تناوبت الأم وعشيقتها على ضرب الطفلة وإهانتها وقد شهد الجيران على سماعهم لصوت الطفلة وهي تصرخ وتتوسل في الليل وتردد: "أمي أنا لا أريد أن أكون فتاة سيئة أنا لا أريد أن أكون سيئة ". وقد دأبت المرأتان على التسلل إلى غرفة نومها ليلاً وهما تلبسان أقنعة مرعبة من أجل إخافتها. وقد جعلاها تكتب قائمة بالأشياء السيئة التي تفعلها ومنها "الكذب والتصرف بوقاحة". وأخيراً انتهى الأمر بموت الطفلة بطريقة مأساوية لا يتصورها عقل. المحكمة تدين المرأتين عندما حضرت سيارة الإسعاف لمعاينة "عائشة" وجد الأطباء طفلة ضعيفة لا يتجاوز وزنها 19 كيلوغراماً ممدة على أرضية الغرفة وهي شبه عارية وقد فارقت الحياة إثر ضربة في الرأس، وقد غطيت جسمها الكدمات مع نحو 50 جرحاً منها آثار عضات في الرقبة. ووجد المحققون ملاحظات كتبتها عائشة عندما كانت تجبر على البقاء في غرفتها تقول فيها: "أنا أفعل كل ما بوسعي كي أكون فتاة جيدة"، وأيضاً "أنا لا أحب جرح مشاعر الآخرين وأكره العقاب لذا سأحاول أن أغير سلوكي". وقد وصف المعلمون تلميذتهم عائشة بالفتاة الذكية والموهوبة، ولكنها بدأت بالانعزال قبل وفاتها بشهور. وفي المحكمة تبرأت المرأتان من فعلتهما وادعت كل واحدة بأن الأخرى هي السبب إلا أن هيئة المحلفين وجدت أن الاثنتان مذنبتان في جريمة القتل غير العمد وحكمت عليهما بالسجن 31 عاماً وبرأتهما من تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار، وقد انتحبت "كيكي" عندما سمعت بالحكم فيما أجهشت الأم بالبكاء وارتمت بين ذراعي عشيقتها. أما الأب فقال من خلال دموعه: "عائشة طفلة رائعة وذكية وتحب الحياة وتهتم بفقراء العالم وكل ما كانت تريده هو أن تكون جزءاً من عائلة سعيدة".



4023

0






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

كأن شيئاً لم يكن! بقلم تركي بني خالد

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

أيت امحمد :الطريق الرابطة بين ايت امحمد وازيلال صالحة للحرث

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

جزيرتي الحلوة.بقلم :خالد العجمي(المملكة العربية السعودية)

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

لماذا قتلت الأم البريطانية ابنتها عائشة؟

فضل شعبان وحسن استقبال رمضان // الحبيب عكي

بل المغرب أمازيغي الهوية القومية يا أستاذ حتوس بقلم : ذ.مبارك بلقاسم





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الجالسون مكان الربّ بقلم د :أحمد عصيد


افتتاح الموندياليتو: الحفل الاستثنائي المبهر! يقلم د : اسماعيل الحلوتي


شجاعة رودولف بولتمان وأناقة بول ريكور بقلم :د زهير الخويلدي


ماذا ينتظر المغرب لسحب اقتراح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية؟ بقلم د : مولاي نصر الله البوعيشي


معنى كلمة أمازيغ و هل سمى الأمازيغ أنفسهم بأسماء أخرى غير التسمية المتداولة " أمازيع " بقلم د : عبد الله نعتي


وداعا هنا لندن هيئة الإذاعة البريطانية.‎ بقلم د.:عصام صولجاني


بين الجفون....والجدار بقلم د.: مـالكة حبرالرشيد


وصمدت القبائل حينما استسلمت الجزائر بقلم د.: رمضان مصباح

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة 10 الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته والدة الأخ " محمد مريمى " حارس عام بثانوية أوزود التأهيلية بأزيلال


أزيــلال : تعزية ومواساة لعامل إقليم أزيلال في وفاة عمه ، موظفو وموظفات العمالة والمجلس الترابي ،يقدمون التعازي...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى فقدان الشاب المتخلق " رضا الزاكي " رحمة الله عليه

 
انشطة الجمعيات

مركز معابر للدراسات في التاريخ والتراث والثقافة والتنمية بجهة بني ملال خنيفرة بشراكة مع جمعية أحمد الحنصالي للتنمية بجهة بني ملال خنيفرة يستحضران ذكرى النضال الوطني


45 هيئة أمازيغية توجه رسالة خاصة إلى الملك محمد السادس.

 
أنشـطـة نقابية

انطلاق البرنامج النضالي التصعيدي في قطاع الماء للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب


النقابة الوطنية للصحافة تدخل على خط تغريم صحفي رفض الكشف عن مصادره

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

القضاء السويسري ينصف محامية مغربية ويعيد لها أزيد من 60 مليار


فلسطيني يقتل 7 إسرائليين بالقدس المحتلة ردا على مقتل 9 فلسطينيين

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 
همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال
 

 

 

 

 شركة وصلة