مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الجالسون مكان الربّ بقلم د :أحمد عصيد             افتتاح الموندياليتو: الحفل الاستثنائي المبهر! يقلم د : اسماعيل الحلوتي             شجاعة رودولف بولتمان وأناقة بول ريكور بقلم :د زهير الخويلدي             ماذا ينتظر المغرب لسحب اقتراح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية؟ بقلم د : مولاي نصر الله البوعيشي             تراجع “مقلق” لعدد من يتحدثون اللغة الأمازيغية بالمغرب             زوجة اللاعب ألفيش تطلب الطلاق..ويرفض لقاء عائلته وهذه حالة اللاعب في السجن             زيادة جديدة في أسعار المحروقات، وهذه تفاصيلها             أزيــلال : جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة الترابية تكرم مجموعة من موظفيها المتقاعدين             خاص.. قضية وفاة زوجة ابن برلماني سابق تأخذ أبعادا أخرى بعد شكاية للنيابة العامة             درك بني ملال يوقف 5 جزارين متلبسين بالذبيحة السرية             أصغر مطرب في العالم يصنع معجزة ويصعد لصف الكبار             مدينة ازيلال : الثلج الأول ... منظر رائع             عبد المجيد تبون: “لن نتخلى على قضية الصحراء مهما كان الثمن”            ملخص مباراة فريقي الهلال والنصر السعوديين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي،            الرياضة ...الشان قريحة            الصورة الرسمية للفريق الالماني 🇩🇪 بمونيال قطر 2022             علامة الشوير الجديدة .. والقانون الجديد            شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أصغر مطرب في العالم يصنع معجزة ويصعد لصف الكبار


مدينة ازيلال : الثلج الأول ... منظر رائع


عبد المجيد تبون: “لن نتخلى على قضية الصحراء مهما كان الثمن”


ملخص مباراة فريقي الهلال والنصر السعوديين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي،

 
إعلان
 
كاريكاتير و صورة

الرياضة ...الشان قريحة
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة الترابية تكرم مجموعة من موظفيها المتقاعدين


دمنات : انحار شاب شنقا داخل منزل اسرته


ازيــلال : الانتخابات الجماعية الجزئية ببنى عياض على الأبواب ...ماذا يحدث خلف الكواليس ؟


أزيلال: مؤسسة محمد الخامس للتضامن تواصل تقديم المساعدات للساكنة المتضررة من موجة البرد

 
الرياضــــــــــــــــــــة

زوجة اللاعب ألفيش تطلب الطلاق..ويرفض لقاء عائلته وهذه حالة اللاعب في السجن


القرعة تضع المنتخب المغربي في مجموعة نارية خلال كأس إفريقيا لأقل من 17 سنة بالجزائر


ليس فقط برشلونة.. ناديين عملاقين يفاوضان لضم أمرابط في الساعات الأخيرة من الميركاتو

 
الجريــمة والعقاب

ألمانيا.. القبض على قاتل متسلسل يشتبه بقتله 3 سيدات


الخميسات / تفلت : بائع متلاشيات يقتل ربيبته ويخفي جثتها ويسلم نفسه

 
الحوادث

التهور و السياقة الاستعراضية تنتهي بوفاة شخص و إصابة آخرين في احتفالات السنة الميلادية بالشريط الساحلي.


ثلاثة قتلى و5 جرحى في انهيار منزل بالبيضاء

 
الجهوية

درك بني ملال يوقف 5 جزارين متلبسين بالذبيحة السرية


بني ملال تستضيف معرضا دوليا لتكنولوجيا الفلاحة والصناعة الغذائية


الفقيه بنصالح : بائع السمك يعتدى على " القائد "ويوجه له طعنة بالسكين ارسلته الى المستعجلات فى حالة خطيرة

 
الوطنية

تراجع “مقلق” لعدد من يتحدثون اللغة الأمازيغية بالمغرب


زيادة جديدة في أسعار المحروقات، وهذه تفاصيلها


خاص.. قضية وفاة زوجة ابن برلماني سابق تأخذ أبعادا أخرى بعد شكاية للنيابة العامة


توقيف مشردين متورطين في سرقة سلاح وظيفي لشرطي من داخل سيارته بالبيضاء


نشرة إنذارية... برد قارس يجتاح هذه المناطق و درجات الحرارة تنزل إلى ناقص 7 بكل من أزيلال وخنيفرة وبني ملال....ابتداء من يوم الجمعة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الحاج ثابت: قصة العميد الممتاز الذي أرعب نساء الدار البيضاء...أزيد من500 امرأة..
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يناير 2016 الساعة 43 : 15


الحاج ثابت: العميد الممتاز الذي أرعب نساء الدار البيضاء

قصص صادمة لكومسير تلذذ بأجساد النساء وامتهن البورنوغرافيا

 

تعتبر قضية الحاج ثابت الكوميسير الذي أرعب نساء الدار البيضاء واغتصب أزيد من 500 امرأة، من أبشع وجوه الشطط في استغلال السلطة، لتلبية نزوات جنسية لم تفلت منها لا النساء المتزوجات ولا القاصرات ولا حتى ممارسة الجنس مع نساء أسرة بأكملها. قصص صادمة من ملف خصصته جريدة “الاسبوع” لأقوى المحاكمات التي هزت الرأي العام….

أدى الصلاة قبل اغتصابها

أقفل الباب بالمفتاح واستبدل ملابسه بلباس خفيف (فوقية)، وأدى أمامها الصلاة، ثم أمرهما بعد ذلك خلع ملابسهما فرفضت “ص” في بادئ الأمر، إثرها صفعها بقوة، ومع شدة الهلع والخوف الذي أصابها تدخلت صديقتها “ل” وطلبت من المعني التخلي عنها وتطوعت زميلتها بنزع ملابسها بدورها وأمرها بالامتداد على سرير النوم، في حين أمر زميلتها “ل” بالاستحمام في الحمام الموجود داخل الشقة، فطلبت “ص” منه الاستحمام صحبة “ل” قصد تدبير حل والبحث عن منفذ للفرار، فوافق، ولما لحقت بها لم تجد أي منفذ للخروج وعند عودتهما إلى غرفة النوم وجدتا المتهم عاريا ينتظرهما إذاك أرغمها على تلبية جميع رغباته الجنسية بطرق قد يتعفف الحيوان عن إتيانها، قبل أن تكتشف إحداهما عدسة آلة التصوير (كاميرا فيديو) مخبأة بين رفوف خزانة زجاجية داخل الغرفة نفسها في وضعية مقابلة للسرير، إثرها صرخت “ص” بأعلى صوتها “هذه كاميرا” لينقض عليها المعني ثم أدخلها بالقوة للحمام وأقفل عليها الباب، قبل أن تلتحق بها زميلتها حيث انهال عليها بالسب والشتم ثم رجع إلى الغرفة، وفي هذه المناسبة اغتنمتا الفرصة وارتديتا ملابسهما لكن “الوحش”عاد إليهما وأمرهما بخلع ملابسهما من جديد، ثم أخذ يمارس الجنس معهما الواحدة تلو الأخرى في أوضاع مختلفة من الجسم قبل أن يأمرهما بالاستحمام معه، وفي تلك اللحظة سمع طرقات الباب فأمرهما بالتزام الصمت بعدها خرج فاغتنمتا الفرصة من جديد وارتديتا ثيابهما إلا انه عاد إليهما مجددا وأدخلهما إلى الغرفة التي وجدتا بها الرجل الذي سبق أن شاهدتاه في بداية الأمر بعد دخولهما إلى الشقة فأمرهما “الوحش” بخلع ملابسهما للمرة الثالثة فأخذت تستعطف “ص” الرجل الزائر بعينها، لكنه أشار إليها بالامتثال إلى المعني، أمام هذا الضغط خلعتا ملابسهما فأخذا يداعباهما بلطف في وضعية مقابلة لعدسة الكاميرا وإثر هذا نزع منهما بطاقة تعريفهما الوطنية وسجل معلوماتهما على ورقة بيضاء ثم خرج معهما إلى الباب الرئيسي للعمارة وطلب منهما الانتظار إلى حين عودته من الشقة فاغتنمتا الفرصة ولاذتا بالفرار، قبل أن تصادفاه فجأة في اليوم الموالي حوالي العاشرة والربع صباحا أثناء مرورهما أمام كلية الطب بدرب غلف، حيث طلب منهما التحدث إليهما إلا أنهما لاذتا بالفرار ثم اتصلتا بوكيل الملك بأنفا ورفعتا شكاية ضده.فكانت المفاجأة التي ما بعده مفاجأة إنه ثابت محمد مصطفى العميد الممتاز رئيس مصلحة قسم الاستعجالات بالأمن الوطني عين السبع الحي المحمدي.

اغتصب خمسمائة ضحية

قامت الضابطة القضائية بتفحص الأشرطة المحجوزة وتوصلت إلى أن ثابت كان يقوم بتسجيل أسماء ضحاياه كلما قام بعملية التصوير لأفعاله الدنيئة وبعد مقارنة بالأسماء المسجلة بالمذكرة مع لوائح التشخيص بواسطة النظام الإلكتروني تم التعرف على عناوين عدد كبير من الضحايا والذين فاق عددهن 500 ضحية، كما وقع التعرف على المتهمين عن طريق الأشرطة التي يتضمن بعضها صور هؤلاء وهم يمارسون الجنس مع الضحايا.

تنوعت أساليب ثابت عند استدراج ضحاياه إلى شقته فتارة يكون الابتزاز عبر المساعدة في تقديم جواز سفر هو حيلته للإيقاع بضحيته، وتارة عبر التحايل والافتراء مثلما وقع في شهر نونبر من سنة 1992، عندما تقدم إلى إحدى المكاتب حيث طلب من ضحيته أن تنجز له تصميما طوبوغرافيا لمنزله، مدعيا أن زوجته تريد إحداث تغيير بالمسكن واقترح عليها مرافقته على منزله قصد الاتصال بزوجته لمعرفة ما تريده من تغيير فرافقته على متن سيارته قبل ان تفجأ به يشهر في وجهها مسدسه حين امتنعت عن تلبية رغبته الجنسية بعد أن أدخلها لشقته وأحكم إغلاق الباب.

يضاجع أما وابنتها وخالتها في نفس الوقت

لم يكن ثابت يتورع في مضاجعة ضحاياه من أي مكان في الجسم كما لم يكن يتورع في مضاجعة الأم وابنتها وخالتها في آن واحد كما جرى ذات يوم من سنة 1992، حين وجد ثابت سيدة وأختها وابنتها في حي “بوسكور”، يرتعشن من الخوف بعد أن طاردهن أربعة أشخاص. طلب ثابت من المعنيات امتطاء سيارته بعد أن قدم لهن نفسه كعميد للشرطة قبل أن يجدن أنفسهن بين أنيابه الجنسية حيث لم ينفعهن معه لا استجداء ولا بكاء ولا تذكير بقرابتهن.

وقد كان ثابت يمارس الجنس مع ستة أو سبعة نساء في اليوم دون كلل أو تعب، مفضلا وقت الزوال على باقي الأوقات لممارسة الجنس، ولا يرتاح إلا يومي السبت والأحد، حيث يكون مع أفراد أسرته.

تمادى العميد في وحشيته الجنسية ضد ضحاياه مستغلا وضعه كعميد ممتاز وكذا الجو الذي كان سائدا في تلك اللحظة المتسمة بتغول أمني كبير، إذ أن أصغر موظف أمني في البلد كان يمكنه أن يصول ويجول ويفعل ما يشاء في حق المواطنين.

جرت جلسات ماراطونية في محاكمته التي كانت بمثابة محاكمة القرن عند المغاربة.

لقد كانت الجرائد التي تواكب المحاكمة تنفذ من الأكشاك بسرعة قياسية، بل إن العديد من المواطنين المغاربة كانوا يضطرون إلى أداء ثمن الجريدة قبل يوم من مجيئها.

قضية الحاج ثابت جلبت اهتمام الحسن الثاني وأرخت لرمضان 93

 

كان رمضان الموافق لسنة 1993 قد فرض نفسه كأحد أشهر الفترات في تاريخ المغرب، والذي غير كثيرا من المعالم السياسية بالبلاد، وكسر مجموعة من الطابوهات، حيث شهد أول محاكمة من نوعها لشخصيات نافدة في الدولة، وهي في نفس الوقت آخر عملية تنفيذ لحكم الإعدام بالمغرب.

أصدرت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف  بالدار البيضاء  تحت رئاسة القاضي لحسن الطلفي بتاريخ 15 مارس 1993 حكمها بإدانة العميد الممتاز محمد مصطفى ثابت، والحكم عليه بالإعدام، بعد إدانته بممارسة الجنس مع حوالي 500 امرأة وفتاة قاصر، وتصوير جميع أفعاله الجنسية التي كان يمارسها مع النساء والفتيات، اللواتي يستقدمهن إلى شقته في شارع عبد الله بن ياسين في الدار البيضاء، حيث كان يعمل على ممارسة الجنس عليهن، بعد حجز قرائن تمثلت في 118 شريط فيديو من شقة المتهم وتأكيد هذا الأخير للمحكمة أن 102 من الأشرطة المحجوزة تتضمن تصوير العمليات الجنسية التي كان يمارسها مع من يُحضرهن إلى شقته. وجاء الحكم بأقصى العقوبات بعدما قررت المحكمة عدم تمتيعه بظروف التخفيف، معللة ذلك بـ«خطورة الأفعال المرتكبة».  

وقد استفزَّت قضية “الحاج ثابت” الملك الراحل الحسن الثاني الذي قام بتوجيه خطاب للأمة، حاول فيه رد فيه الاعتبار إلى رجال الشرطة، من خلال إيراده لبيت من نظم الطيب المتنبي جاء فيه:

وجُرْم جَرَّهُ سفهاءُ قوم *** فحلَّ بغير جارمه العقاب

وجاءت أخبار عن اهتمام الملك الراحل الحسن الثاني بمحاكمة العميد المركزي للاستعلامات العامة بالدار البيضاء، الحاج مصطفى ثابت، حيث كان يتابع شخصيا بثا مباشرا من محكمة الاستئناف بالدار البيضاء رغم المرافعات الماراطونية التي جرت خلال شهر رمضان. وقد تم إعدام العميد الممتاز محمد مصطفى ثابت في الساعة الخامسة من فجر الأحد 5 شتنبر 1993، في السجن المركزي في القنيطرة، منهيا بذلك قصة مثيرة لأكبر فضيحة للمخزن، وواضعا في الوقت نفسه حدا لعمليات الإعدام بالمغرب، حيث لم يتم تنفيذ هذا الحكم في حق عدد من المتابعين رغم صدور أحكام من هذا الشأن في حق مجموعة من المجرمين.

وكان الكوميسير الحاج ثابت قد مارس الجنس مع أزيد من 500 امرأة، بينهن عدد مهم من الفتيات القاصرات، حيث كان يقوم بتسجيل وقائع ممارسته الجنس المقرون بالعنف على الضحايا، وبطرق شاذة أحيانا.

ولم ينكر الحاج ثابت التهم المنسوبة إليه، حيث اعترف من خلال البحث التمهيدي الذي أجرته الضابطة القضائية، بأنه كان في كل يوم يتوجه إلى أبواب المدارس والكليات أو الشوارع على متن سيارته، ويعرض على المارات مرافقته، حيث يقودهن إلى شقته الموجودة بشارع عبد الله بن ياسين، وهي الشقة التي حملت الكثير من أسرار الحاج ثابت التي كشفت المحكمة بعض أسرارها، في حين تبخرت أسرار أخرى مع صعود روحه إلى السماء بعد تنفيذ عملية الإعدام في حقه فجر الأحد 5 شتنبر 1993 بسجن القنيطرة. خاصة ما راج فيما بعد عن لغز الشريط رقم 32 الذي طالما طالب المتهم بمعاينته، وهو ما لم يتم، إضافة إلى اختفاء أشرطة أخرى، علاوة على المحاكمة الماراطونية التي أسفرت عن توريط المتهم والحكم عليه بأقصى العقوبات.

وظلت تداعيات الفضائح الجنسية للحاج ثابت عالقة في الذاكرة الشعبية المغربية، خاصة البيضاوية، لتتحول في أحيان عديدة إلى سبة أو نعت قبيح.

 

 



13104

0






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

مقتل شاب بمدينة ابزو

وفاة والد الأستاذ حاميد عبد السلام مدرسة اولاد عطو الكرازة نيابة الفقيه بن صالح

مجموعة الشريف الإدريسي : ابواب مفتوحة ايام 28،29 و30مارس

تعزية لعائلة المرحوم الحاج محمد أغجدام

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

ميراللفت: جمعية تايفوت للثقافة و التنمية تافسوت نيمازيغن

المجلس الجماعي لبني عياط ينتفض على مسؤول الماء الصالح للشرب

الحاج ثابت: قصة العميد الممتاز الذي أرعب نساء الدار البيضاء...أزيد من500 امرأة..





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الجالسون مكان الربّ بقلم د :أحمد عصيد


افتتاح الموندياليتو: الحفل الاستثنائي المبهر! يقلم د : اسماعيل الحلوتي


شجاعة رودولف بولتمان وأناقة بول ريكور بقلم :د زهير الخويلدي


ماذا ينتظر المغرب لسحب اقتراح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية؟ بقلم د : مولاي نصر الله البوعيشي


معنى كلمة أمازيغ و هل سمى الأمازيغ أنفسهم بأسماء أخرى غير التسمية المتداولة " أمازيع " بقلم د : عبد الله نعتي


وداعا هنا لندن هيئة الإذاعة البريطانية.‎ بقلم د.:عصام صولجاني


بين الجفون....والجدار بقلم د.: مـالكة حبرالرشيد


وصمدت القبائل حينما استسلمت الجزائر بقلم د.: رمضان مصباح

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة 10 الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته والدة الأخ " محمد مريمى " حارس عام بثانوية أوزود التأهيلية بأزيلال


أزيــلال : تعزية ومواساة لعامل إقليم أزيلال في وفاة عمه ، موظفو وموظفات العمالة والمجلس الترابي ،يقدمون التعازي...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى فقدان الشاب المتخلق " رضا الزاكي " رحمة الله عليه

 
انشطة الجمعيات

مركز معابر للدراسات في التاريخ والتراث والثقافة والتنمية بجهة بني ملال خنيفرة بشراكة مع جمعية أحمد الحنصالي للتنمية بجهة بني ملال خنيفرة يستحضران ذكرى النضال الوطني


45 هيئة أمازيغية توجه رسالة خاصة إلى الملك محمد السادس.

 
أنشـطـة نقابية

انطلاق البرنامج النضالي التصعيدي في قطاع الماء للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب


النقابة الوطنية للصحافة تدخل على خط تغريم صحفي رفض الكشف عن مصادره

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

القضاء السويسري ينصف محامية مغربية ويعيد لها أزيد من 60 مليار


فلسطيني يقتل 7 إسرائليين بالقدس المحتلة ردا على مقتل 9 فلسطينيين

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 
همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال
 

 

 

 

 شركة وصلة