مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بسبب “ياسمين”.. مافيا هولندية تحرق سيارة اللاعب المغربي “إحتارين” الفارهة مباشرة بعد زواجه             مفاجآت غير متوقعة .. هؤلاء اللاعبين سيتم طردهم من المنتخب المغربي             تعليمات بإعتقال مسؤولين وموظفين بوزارة الخارجية إختلسوا الملايين             إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....             مدينة قلعة السراغنة : مفتش شرطة اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري             جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين             الملك محمد السادس يتلقى دعوة الجزائر لحضور القمة العربية             مجزرة "الماحيا"... ارتفاع عدد ضحايا الماحيا ل 14 قتيل بالقصر الكبير             الأميرة سلمى تظهر في مدينة أصيلة وتبادل الناس التحايا والابتسامات             نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة             شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي            ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو            مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور             festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني             شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي


ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو


مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور


festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني


فيديو كليب للفنان حماد أوزود في مناظر طبيعية إقليم أزيلال

 
كاريكاتير و صورة

شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : حي " تشيبيت " يستنكرون تغير مذاق مياه الشرب.. مياه الصنبور غير صالحة للشرب


عامل اقليم أزيلال ، السيد محمد عطفاوي ، يقدم واجب العزاء لعائلة المشمول برحمته محمد الداغي ...


أزيــلال : صاحب مطعم “طاجين الدود” يغادر أسوار السجن المحلي


ازيلال: رئيس الجماعة الترابية يعلن عن الدورة العادية لشهر اكتوبر .


دمنات /دوريات أمنية بمحيط المؤسسات التعليمية لتوفير الأمن والحفاظ على سلامة التلاميذ .

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مفاجآت غير متوقعة .. هؤلاء اللاعبين سيتم طردهم من المنتخب المغربي


أطلس ماراثون.. تنظيم الدورة الأولى من 14 إلى 16 أكتوبر المقبل بأزيلال


وفاة "حدو جادور" أسطورة ألعاب القوى في المغرب

 
الجريــمة والعقاب

مقترح قانون يهدف لتشديد العقوبات على مغتصبي الأطفال تصل إلى المؤبد..


اعتقال خليجيين بعد قنصهم لأعداد كبيرة من طيور اليمام نواحي مراكش

 
الحوادث

جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين


ازيلال : مصرع شخصين جراء سقوط شاحنة ببحيرة بين الويدان

 
الجهوية

إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....


والي جهة بني ملال : التطور الحضري والعمراني يتسم بتنامي المناطق الضاحوية والمراكز القروية


الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تنهي التحقيق مع الوزير السابق “مبديع”

 
الوطنية

تعليمات بإعتقال مسؤولين وموظفين بوزارة الخارجية إختلسوا الملايين


مدينة قلعة السراغنة : مفتش شرطة اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري


الملك محمد السادس يتلقى دعوة الجزائر لحضور القمة العربية


مجزرة "الماحيا"... ارتفاع عدد ضحايا الماحيا ل 14 قتيل بالقصر الكبير


الأميرة سلمى تظهر في مدينة أصيلة وتبادل الناس التحايا والابتسامات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


انتهاكات جبهة البوليساريو و راعيتها الجزائر للقانون الدولي الإنساني. بقلم محمد سيموري (واويزغت) ابن
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يونيو 2013 الساعة 21 : 15


 

 

  

           
انتهاكات جبهة البوليساريو و راعيتها الجزائر للقانون الدولي الإنساني 

، اتفاقية جنيف الثالثة  1949 المتعلقة بحماية أسرى الحروب والبروتوكول الأول لسنة 1977.

.


                                               بقلم محمد سيموري (واويزغت)

 

                                                       
ابن شهيد وعضو المكتب الوطني

 

 

الحلقة الخامسة

  

 

إذا كانت اتفاقية جنيف المذكورة تنص على الإطلاق الفوري للأسرى بمجرد اتفاق أطراف النزاع على وقف إطلاق النار و هو ما لم يحصل منذ 1991، حيث استمر أسر الجنود المغاربة لدى جبهة البوليساريو صنيعة الجزائر إلى حدود 2005، سنة الإفراج عن آخر فوج منهم.الاتفاقية التي اشتملت على أهم الأحكام المتعلقة بالحماية العامة لأسرى الحرب،ابتداء من أسرهم وحجزهم والاهتمام بغذائهم و ملابسهم والعناية الطبية و الصحية بهم و نظام معسكرهم،و مواردهم المالية و علاقتهم مع الخارج...إلخ     

 فالأكيد أن البوليساريو والطغمة العسكرية الجزائرية لم يتركوا بندا من اتفاقية جنيف إلا وعملوا على خرقه يما فيه من مساس بالشرعية الدولية.    

 

  فقد تعرض الأسرى المغاربة بمعتقلات تيندوف والسجون الجزائرية لانتهاكات خطيرة من طرف قيادة العسكر الجزائري وقياديي العدو بشكل يجعل منهم مجرمي حرب ينبغي متابعتهم أمام المحكمة الجنائية الدولية، باعتبارهم المسؤولين عن هاته الممارسات الهمجية والمنظمة حسب شهادات الأسرى المفرج عنهم، والتي يمكن تصنيفها ضمن جرائم ضد الإنسانية.لما فيها من خرق وانتهاك صارخين لبنود اتفاقية جنيف الثالثة المذكورة أعلاه التي من بين ما تنص عليه :  

-الإفراج الفوري وغير المشروط لجميع أسرى الحرب بمجرد الاتفاق على وقف إطلاق النار بين أطراف النزاع، وهو ما تم خرقه في تحد صارخ للشرعية الدولية .

-السماح للهيئات و المنظمات غير الحكومية الدولية التي تعنى بحماية حقوق أسرى الحروب،كاللجنة الدولية للصليب الأحمر التي لم تطأ أقدام ناشطيها مراكز الاعتقال إلا سنة1994.

-منظمة هيومن رايتش:لم تتمكن من ولوج مراكز اعتقال الأسرى المغاربة إلا سنة1995 ،ولم يسمح لها إلا بزيارة مركزي حمدي أبا الشيخ و محمد السيد كواجهتين اس

تعملتهما البوليساريو صنيعة الجزائر للدعاية و التغطية على جرائمها ضد الإنسانية.

 

          وقفة احتجاجية نظمتها الجمعية الوطنية لأسر الشهداء والاسرى ومفقودي الصحراء المغربية أمام مؤسسة عسكرية بالرباط


التعذيب الجسدي و النفسي:

        و هو ما أشارت إليه منظمة فرنسا للحريات في تقريرها الشهير سنة 2003 ،ومنظمة العفو الدوليةسنة2002 ومنظمات أخرى غير حكومية .

فخلال سنوات الاعتقال تم استعمال أساليب التعذيب الأكثر بربرية في حق الأسرى المغاربة بشكل لا يمكن تشبيهه إلا بما يتعرض له الفلسطينيون على أيدي الصهاينة نذكر منها:

* ممارسة الجنس على بعض الأسرى من طرف حراس السجون الجزائرية الشيء الذي دفع ببعضهم إلى الانتحار بما فيها من مس بشرف الأسير.

* إدخال قنينات زجاجية في مؤخرة الأسرى وإرغامهم على الجلوس أرضا وذلك أثناء استنطاقهم من طرف العسكر الجزائري الذي كان أفراده يتنكرون في لباس صحراوي.

* النزع العنيف لأظافر اليد والأرجل بواسطة كماشة.

* الجلد بسياط مفتولة بأسلاك كهربائية بكل سادية.(يكون الجلادون في أقصى درجات النشوة وهم يسمعون صراخ الأسرى "مزين حسو"أي ما أجمل صوته و هو يصرخ.)

* كي الجسد بأعقاب السجائر وخاصة الخصيتين.

* إدخال رأس الأسير في صهريج مملوء بخليط من الماء والبول والغائط إلى حد الاختناق

* الإخضاع للأعمال الشاقة اليومية من طلوع الفجر إلى ساعات متأخرة من الليل بعضهم حفاة  و الآخرون عراة خرق البند 51 المتعلق باللباس(استغلالهم كأيد عاملة بدون أجر فكل البنيات و المرافق المتواجدة بالمخيمات من تأسيس الأسرى المغاربة.)

* وجبة غذائية واحدة في اليوم :عدس مطبوخ في الماء والملح مقدم في أواني حديدية صدئة.

( التجويع، خرق للبند 26 و 27 من الاتفاقية المذكورة.)

* تعريض الأسير للشمس عاريا بعدما تم تلطيخ سائر جسده بمربى وربطه إلى عمود حديدي يعرضه إلى لسعات الزواحف وجميع أنواع الحشرات.

* إحداث جروح بليغة بالجسد بواسطة شفرات الحلاقة والسكاكين وتركها دون علاج حتى التعفن.

* العزل الطويل للأسير في زنزانة أرضية لا تتسع حتى للوقوف.

* الصفع والبصق الدائمين على الوجه والمنع من النوم.

*الحرمان من العناية الصحية والطبية بما في ذلك من خرق للبنود من 15إلى29 من اتفاقية جنيف.

*عدم السماح للأسرى بممارسة شعائرهم الدينية.

*معسكرات احتجاز الأسرى كانت في مناطق مضرة بصحتهم، وغير ملائمة (خرق البنود من 20إلى25 من الاتفاقية المذكورة)

كل هذه الأساليب من التعذيب تركت ندوبا وآثارا لا تمحى من جسد ومن ذاكرة الأسرى المغاربة والتي انعكست سلبا على صحتهم ونفسيتهم.

 

ومن بين أساليب التعذيب التي أبدع فيها الجلادون هي وضع الأسير في وضعيات مؤلمة (مثال وضعه في برميل لمدة سنة في صحراء تتجاوز الحرارة فيها 50درجة صيفا و تنخفض شتاء مما يعني موتا محققا في وقت وجيز).

 التقتيل:(خرق البند 13 من اتفاقية جنيف)

لقد تعرض عشرات الأسرى المغاربة إلى القتل وذلك، إما رميا بالرصاص، أو من جراء التعذيب ثم دفنهم في حفر خاصة بنفايات العدو، أطلق عليها الأسرى اسم "مقبرة الشهداء". وكانت هاتان الممارستان تطالان في غالب الأحيان كل من حاول الفرار وتم القبض عليه، أو كل من خالف

 

 رفض الامتثال لأوامر قادة العسكر الجزائري والعدو، كأن يرفض مثلا الأسير الطعن في المغرب وفي نظامه أمام مكروفونات الإعلام الجزائري العدو، وكذا رفض البوح بأسرار الجيش المغربي،أو رفض رفع "العلم" الخاص لجمهورية الوهم.فحسب منظمة فراتس ليبرتي(فرنسا للحريات)أزيد من 200 أسير مغربي توفوا تحت التعذيب الجسدي أو رميا بالرصاص.

 

4: الجلادون (الجناة):

 

*الانفصاليون:

  

كل قياديي العدو، وكل من تحمل المسؤولية داخل الأجهزة الأمنية مسؤولون عن تعذيب الأسرى المغاربة بمعتقلات تندوف، اقترن اسمهم بالتعذيب المباشر للأسرى المغاربة ينبغي  مقاضاتهم و عدم إفلاتهم من العقاب، سواء الذين تمكنوا من العودة إلى المغرب، أو الذين لا يزالون هناك.  

 

 *العسكر الجزائري:

  

 

 

 هذه بعض أسماء المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان في حق الأسرى

-         الملازم عكاشة: وجد بسجن المركز العسكري "البوغار" منذ سنة 1976 إلى حدود 1979.

-         فضيل بن بودوح: من 1976 إلى سنة 1994. كانت رتبته في البداية ملازم أول ليصل بعد ذلك إلى رتبة نقيب.

-         الملازم ياسين: أدى خدمته العسكرية بالبوغار ما بين 1988 و 1990.

-         عبد الله بلهوشات: رتبة كولونيل. كان قائدا للحامية منذ 1976. في سنة 1988 ترقى إلى درجة جنيرال إلى حدود سنة 1992 حيث أحيل على التقاعد.

-         محمد عطيلة: رتبة كولونيل منذ 1976. ترقى هو الآخر إلى درجة جنيرال إلى حين إحالته على التقاعد سنة 1992.

-         الرائد حمو: أدى خدمته بالمنطقة منذ 1990 إلى حين وفاة بوضياف.

-         الملازم التيجاني

-         رقيب أول موسى

-         رقيب أول منصور

 

 

 

 



6443

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

أفورار: نساء تكانت يحتفلن بيومهن العالمي بطريقتهن الخاصة

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

دعوة إلى فك الاحتجاز عن النسوة بمخيمات تندوف

سوق السبت /اقليم الفقيه بن صالح : سقوط طبيب الاجهاض بيد االفرقة الامنية فى حالة تلبس بسوق السبت

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

محاصرة مستشارين بمقر الجماعة القروية لتاونزة و الاعتداء المستشار عزان الحسين

أبريل: النسخة الثانية للسباق الدولي على الطريق بآسفي

عذاب آخر بعد الإفراج من الأسر بقلم محمد سيموري: عضو المكتب الوطني

انتهاكات جبهة البوليساريو و راعيتها الجزائر للقانون الدولي الإنساني. بقلم محمد سيموري (واويزغت) ابن





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الصيف خرف ، و النار "ڭداة " وقضت ! كتب يوسف بولجراف


هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي لقلم :د زهير الخويلدي


لاقطو النبق..أطفال يحاولون تأمين حاجياتهم المدرسية ببيع


اعتزام "جمهورية القبايل" فتح قنصلية بالداخلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


شكوك معقولة إزاء القمة العربية في الجزائر! الكاتب د. :عبد الحميد جماهري


فلتسعد "العصابة" بانتصاراتها الزائفة والمخجلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


هذه تحديات الدخول المدرسي الجديد، فمن يرفعها 2/2 بقلم :الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة السادس والسابعة ..) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال :" ياسين محماد " موظف بمديرية التجهيز ، يغادرنا الى دار البقاء


ازيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " الحاج لحسن ايت شطو " ..

 
نداء إلى أهل الخير والإحسان

نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بسبب “ياسمين”.. مافيا هولندية تحرق سيارة اللاعب المغربي “إحتارين” الفارهة مباشرة بعد زواجه


اليمين المتطرف يهيمن في الانتخابات التشريعية الإيطالية

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  نداء إلى أهل الخير والإحسان

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة