مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. /         الإعلان عن تأسيس "جبهة مغربية ضد قانوني الإضراب والتقاعد"             السفير عمر هلال يشهد المنتظم الدولي والشعب الجزائري على نية الجزائر المبيتة ضد المغرب             هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟ قلم :محمد بودهان             أزيلال ....مندوبية الاوقاف تعلن عن توقيت ومكان صلاة العيد الأضحى             التراث الأمازيغي عصي على العملاء بقلم: لحسن الجيت             بتندوف .. انتفاضة الضباط ! قلم : عبد العلي جدوبي             الحكومة تصرف أجور موظفي القطاع العام قبل موعدها.. الموظفون: سنواجه أطول شهر في السنة             ازيلال : البرلماني "لحسن ايت اصحا " يدعو وزير التجهيز والماء لتسريع تهيئة الطريق الإقليمية رقم 3107 على طول 32 كلم             يوسف أمزوز كاشف معسكرات الاحتجاز في ميانمار يعود إلى أحضان عائلته بأزيلال             رحلة منظمة السنابل الوطنية فرع أيت بوكماز: تجربة تربوية ترفيهية مميزة             عن ضحايا التسمم بالخمر الفاسد.. واحد مول الطاكسي قال شفت واحد تفركعو            شهيد رئيس المعارضة الاتحادية بمجلس النواب :”كاينين الشناقة بالجلابة وكاينين الشناقة بلكرافاطات”            رصاص الأمن بالبيضاء يُنهي هيجان شاب هاجم 9 أشخاص وقتل مواطنا            قربلة بسبب غياب الوزراء وتوقف جلسة مجلس النواب             جميعنا ضد مهرجان موازين والمهرجانات الاخرى             شرط النجاح في المبارة             حكمة موجهة للإنتهازيين             ازيلال / المشردون بدون رحمة            كفاكم نهيقا ايها الحمير             الضغوط على حماس             الزلزال : البحث عن وزير             الزيادة قى كل شىء ...            الصداقة فريضة             اسعار المواد الغدائية بتلفزتنا الوطنية            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوج شويا على راسك ...

 
صوت وصورة

عن ضحايا التسمم بالخمر الفاسد.. واحد مول الطاكسي قال شفت واحد تفركعو


شهيد رئيس المعارضة الاتحادية بمجلس النواب :”كاينين الشناقة بالجلابة وكاينين الشناقة بلكرافاطات”


رصاص الأمن بالبيضاء يُنهي هيجان شاب هاجم 9 أشخاص وقتل مواطنا


قربلة بسبب غياب الوزراء وتوقف جلسة مجلس النواب


كلمة رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بأزيلال بمناسبة الذكرى 68لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني

 
كاريكاتير و صورة

جميعنا ضد مهرجان موازين والمهرجانات الاخرى
 
الحوادث

حادثة سير تودي بحياة أستاذة


قلعة السراغنة/ تملالت .. حادثة سير مؤلمة تتسبب في وفاة شاب وزوجته

 
الوطنية

الحكومة تصرف أجور موظفي القطاع العام قبل موعدها.. الموظفون: سنواجه أطول شهر في السنة


تلميذة أخرى تنهي حياتها في اليوم الثاني من امتحانات الباكالوريا.


توقيف محامين وأطباء تورطوا في فبركة ملفات حوادث سير وهمية


انتحار فتاة بعد ضبطها في حالة غش اثناء امتحانات الباكالوريا


بمناسبة عيد الاضحى.. الصندوق المغربي للتقاعد يعلن عن صرف معاشات المتقاعدين !!

 
الأخبار المحلية

أزيلال ....مندوبية الاوقاف تعلن عن توقيت ومكان صلاة العيد الأضحى


ازيلال : البرلماني "لحسن ايت اصحا " يدعو وزير التجهيز والماء لتسريع تهيئة الطريق الإقليمية رقم 3107 على طول 32 كلم


يوسف أمزوز كاشف معسكرات الاحتجاز في ميانمار يعود إلى أحضان عائلته بأزيلال


ازيلال 24: نتمنى الشفاء للأخ " محمد القرشي " ، رئيس المجلس الإقليمي سابقا ، الذي صارع من أجل تنمية الإقليم

 
الجهوية

جهة بنى ملال خنبفرة : انطلاق الدورة العادية لامتحانات البكالوريا – دورة يونيو 2024


الفقيه بنصالح : جندي ينجو من محاولة قتل أثناء تدخله لإنقاذ شابة من السرقة


بني ملال : مديرية التعليم ترسل مذكرة للمديرين والمديرات والمفتشين والمفتشات لإحداث لجن لترسيم الأساتذة أطر التدريس المتمرنين “المتعاقدين”

 
الرياضــــــــــــــــــــة

فوزي لقجع يتدخل لحضور منتخب الكونغو برازافيل إلى أكادير.


"الركراكي" في قلب عاصفة من الغضب بسبب الأحداث المؤسفة التي ميزت مواجهة "زامبيا"


زياش والنصيري يتمرّدان على الركراكي بعد تغييرهما في مباراة زامبيا! والركراكي يجيب ...

 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

لجنة العدل والتشريع بالمستشارين تصادق بالإجماع على مشروع قانون شراء العقوبة و حبس الدار و السوار الإلكتروني عقوبات بديلة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 يونيو 2024 الساعة 47 : 22


لجنة العدل والتشريع بالمستشارين تصادق بالإجماع على مشروع قانون شراء العقوبة و حبس الدار و السوار الإلكتروني عقوبات بديلة

 

 

 

 

أزيلال 24 : متابعة

 

 

 

صادق مجلس المستشارين، بالأغلبية، على مشروع القانون رقم 43.22 المتعلق بالعقوبات البديلة وذلك خلال جلسة عامة تشريعية عقدها مساء الثلاثاء، وفي كلمة تقديمية لمشروع القانون، بموافقة 36 مستشارا برلمانيا وامتناع 6 مستشارين برلمانيين عن التصويت، بعدما حسمت لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، في الجدل المتعلق بمقترح «الغرامة المالية» أو «شراء أيام السجن»، الذي اسقطته الحكومة من مشروع قانون العقوبات البديلة، حيث عادت الأغلبية الحكومية لتقدم مقترحا بشأنه، تضمنته ورقة تعديلات الأغلبية.
ونص تعديل الأغلبية على «إضافة عقوبة الغرامة اليومية» إلى العقوبات البديلة تماشيا مع توجهات السياسات الجنائية لبعض الدول، وحدد مقترح التعديل مبلغ الغرامة اليومية بين 100 و2000 درهم عن كل يوم من العقوبة الحبسية المحكوم بها، على أساس أن المحكمة تراعي في تحديد الغرامة اليومية الإمكانيات المادية للمحكوم عليه وتحملاته المالية وخطورة الجريمة المرتكبة والضرر المترتب عنها، كما يمكن الحكم بعقوبة الغرامة اليومية على القاصرين في حالة موافقة وليهم أو من يمثلهم.
و شرط الحكم بالغرامة المالية، أنه لا يمكن الحكم بها إلا بعد الإدلاء بما يفيد وجود صلح أو تنازل صادر عن الضحية أو ذويه أو قيام المحكوم عليه بتعويض أو إصلاح الأضرار الناتجة عن الجريمة.
وتتضمن العقوبات البديلة، المنصوص عليها في مشروع القانون تدابير من قبيل، العمل من أجل المنفعة العامة، والخضوع للمراقبة عبر السوار الإلكتروني، وتقييد بعض الحقوق، وتطبق هذه العقوبات في الجنح التي تقل مدة السجن فيها عن 5 سنوات.
و قال وزير العدل، إن مشروع قانون العقوبات البديلة، يسعى إلى وضع إطار قانوني متكامل سواء من حيث تأصيلها وفق القواعد الموضوعية لمجموعة القانون الجنائي المرتبطة بالعقاب، أو من خلال وضع آليات وضوابط إجرائية على مستوى قانون المسطرة الجنائية تهم تتبع وتنفيذ العقوبات البديلة.
كما يهدف القانون، إلى إيجاد حلول للإجرام البسيط وفق مقاربة تأهيلية وإدماجية بعيدة عن السجن، وغرس روح المواطنة والواجب والالتزام خاصة من خلال عقوبة العمل من أجل المنفعة العامة.
وهو القانون الذي ينتظر أن يساهم في الحد من حالات الاكتظاظ داخل المؤسسات السجنية، والتي وصل عدد ساكنتها ما يفوف 100 ألف نزيل، خاصة وأن نصف الساكنة السجنية محكوم بعقوبات قصيرة المدة الشيء الذي يؤثر على العديد من البرامج والخدمات المعدة من قبل الإدارة المكلفة بالسجون من جهة، ويرفع من التكلفة المالية للسجناء، من جهة أخرى.
وقال وهبي، هو القانون الذي ينتظر أن يساهم وفقا لوزير العدل في الحد من حالات الاكتظاظ داخل المؤسسات السجنية، والتي وصل عدد ساكنتها ما يفوف 100 ألف نزيل، خاصة وأن نصف الساكنة السجنية محكوم بعقوبات قصيرة المدة، الشيء الذي يؤثر على العديد من البرامج والخدمات المعدة من قبل الإدارة المكلفة بالسجون، من جهة، ويرفع من التكلفة المالية للسجناء، من جهة أخرى.
وجرى وفقا لوهبي، توسيع دائرة الاستفادة من القانون مع استثناء الجرائم الخطيرة والأشخاص العائدين، ليتم التنصيص على تدابير إصلاح أضرار الجريمة، وتوفر الصلح أو تنازل الضحايا في أهمها، وخضوع ذلك لرقابة القضاء سواء عند تقرير العقوبة البديلة أو حق المنازعة فيها لتصحيح ما قد يشوب تحديدها وفق مساطر محددة ومبسطة لإضفاء المرونة. وحرصت وزارة العدل بناء على توضيحات الوزير وهبي، على مراعاة عدم التمييز عند تطبيق العقوبات البديلة، على أفراد المجتمع بغض النظر عن وضعيتهم الاجتماعية والاقتصادية، كما هو الحال بالنسبة للعقوبة البديلة المتعلقة بالغرامة اليومية التي أفرد لها أحكاما خاصة بما فيها قدر الغرامة من حد أدنى إلى حد أقصى، ليتلاءم والوضعية المادية للمحكوم عليه.
ولم تغفل أيضا مراعاة كرامة المحكوم عليهم يضيف وزير العدل في كلمته أمام برلمانيي الغرفة الثانية، عند تطبيق العقوبات البديلة وحياتهم الخاصة، ووضعية بعض الفئات الخاصة كالنساء والأحداث والمسنين وذوي الإعاقة.
و قال وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، إن العقوبات البديلة تشكل وجها مشرقا في تاريخ السياسة الجنائية وأضحت خيارا أساسيا وركيزة من الركائز الأساسية في السياسات العقابية الحديثة، حملت تغييرا عميقا في فلسفة العقوبة ووظائفها عبر تدعيم غايتها الإصلاحية والإدماجية على حساب البعد الانتقامي.
وسجل الوزير أن جل الأنظمة الجنائية الحديثة راهنت بشكل كبير على تبني نظام العقوبات البديلة كسبيل لتحديث وتطوير سياستها العقابية والحد من إكراهات الوضع العقابي القائم نتيجة الاكتظاظ داخل المؤسسات السجنية والتغلب على مساوئ العقوبات السالبة للحرية قصيرة المدة التي لا تكفي زمنيا لتحقيق البرامج التأهيلية والتكوينية، بل بالعكس تسهم سلبا في إدماج المحكومين بها بفعل الاختلاط مع من هم أكثر خطورة.
وأشار الوزير إلى أنه تم في إعداد هذا النص، استحضار جل المرجعيات والقواعد والمعايير الدولية المعتمدة وعلى رأسها المبادئ العامة الواردة في قواعد الأمم المتحدة الدنيا النموذجية للتدابير غير الاحتجازية، لضمان التوازن بين حقوق المحكوم عليهم وحقوق الضحايا وحق المجتمع في الأمن العام ومنع الجريمة، من خلال توسيع دائرة الاستفادة مع استثناء الجرائم الخطيرة والأشخاص العائدين والتنصيص على تدابير إصلاح أضرار الجريمة.
كما ارتكزت مضامين مشروع القانون، يضيف الوزير، على توفر الصلح أو تنازل الضحايا في أهمها وخضوع ذلك لرقابة القضاء سواء عند تقرير العقوبة البديلة أو حق المنازعة فيها لتصحيح ما قد يشوب تحديدها وفق مساطر محددة ومبسطة لإضفاء المرونة، إلى جانب الحرص على مراعاة عدم التمييز عند تطبيقها على أفراد المجتمع بغض النظر عن وضعيتهم الاجتماعية والاقتصادية كما هو الحال بالنسبة للعقوبة البديلة المتعلقة بالغرامة اليومية.
وبحسب الوزير، فإن مضامين مشروع القانون لم تغفل أيضا مراعاة كرامة المحكوم عليهم عند تطبيق العقوبات البديلة وحياتهم الخاصة ووضعية بعض الفئات الخاصة كالنساء والأحداث والمسنين وذوي الإعاقة، مبرزا أن هذا النص يروم وضع إطار قانوني متكامل للعقوبات البديلة سواء من حيث تأصيلها وفق القواعد الموضوعية لمجموعة القانون الجنائي المرتبطة بالعقاب، أو من خلال وضع آليات وضوابط إجرائية على مستوى قانون المسطرة الجنائية تهم تتبع وتنفيذ العقوبات البديلة.
كما يهدف النص، يضيف الوزير، إلى إيجاد حلول للإجرام البسيط وفق مقاربة تأهيلية وإدماجية بعيدة عن السجن وغرس روح المواطنة والواجب والالتزام خاصة من خلال عقوبة العمل من أجل المنفعة العامة، إلى جانب المساهمة في الحد من حالات الاكتظاظ داخل المؤسسات السجنية.

اشطاري 24



1034

0






 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

سؤال الى السيد مندوب التعاون الوطني حول حافلة الخيرية الإسلامية .؟؟

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

أزيلال:مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام لسكان دوار إسقاط نحو مقر العمالة

مستشفى أزيلال يحتفل بنساء الصحة

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

مشرع بلقصيري : القصة المتداولة التى دفعت الشرطى بأن يقتل ثلاثة من زملائه

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

شوف وسكت بقلم : رشيد نيني

تراشق بالماء القاطع عند مدخل مقر الجامعة الملكية للقنص +فيديو

زواج “الفاتحة” يُعقِّد حملات إثبات الزوجية ويَرْبَح 5 سنوات أخرى

شلوح و تاشلحيتْ، و مصمودة و المصامدة بقلم : ذ .مــحـمــد أقــديـــــم

بالفيديو.. كلمات ولحظات مؤثرة في وداع الهيني.. والبقيوي “يزلزل” الرميد بتصريحات مثيرة

شلوح و تاشلحيتْ، و مصمودة و المصامدة بواسطة: ذ .مــحـمــد أقــديـــــم

الجاحظ حياته، أدبه، سخريته بواسطة : الطيب عبد الرازق النقر

الحكومة 31: الانتظارات وعسر الولادة بقلم : د/ محمد بنلحسن

هذه هي تشكيلة مكتب وأجهزة مجلس النواب

رشيد نيني يعري حزب العدالة و التنمية بالرشيدية !!!





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟ قلم :محمد بودهان


التراث الأمازيغي عصي على العملاء بقلم: لحسن الجيت


بتندوف .. انتفاضة الضباط ! قلم : عبد العلي جدوبي


قراءة في حـق تقرير المصير قلم : ذ. عبد الواحد بن مسعود


معادلة الحارق والمحترق قلم : مالكة حبرشيد


دردشة مع رفيقي المشاكس : اللعبة المزدوجة للدول العربية اتجاه القضية الفلسطينية قلم : عبد اللطيف برادة


جاك بوفيريس أو كيف تفكر بقدميك على الأرض؟ ترجمة د. زهير الخويلدي


خريطة المغرب بين الثنائي “شنقريحة – نتانياهو” قلم :يوسف غريب كاتب


الأهداف الثانوية خلف الصراع الجزائري و المخزن المغربي . قلم : مولاي نصر الله البوعيشي


"تور دو فرانس" .. الرياضة و أشياء أخرى قلم :محمد كرم

 
الى من يهمهم ا لأمر

أزيلال : بطء وتيرة اشغال تهيئة شارع الحسن الثاني من طرف الشركة الفائزة بالصفقة، يثير استياء الساكنة

 
دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخرة الجزء 2 الحلقة الرابعة (07)

 
ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

ضاع الأمل وبقيت الذكريات .(الجزء الثاني ) جلقة جديدة ... الحلقة 06 كتب : ذ : محمد همــشة

 
طب و صحـة

ازيد من 13452 من المستفيدين من خدمات صحية بـ 25 جماعة بإقليم أزيلال خلال شهر ماي 2024.


أزيلال :قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة نزلاء ونزيلات السجن المحلي

 
التعازي والوفيات

كلمة شكر على تعزية من د.هشام السليماني على اثر وفاة والده لحسن السليماني ، رحمه الله

 
أنشطة حــزبية

المحكمة تبرئ إدريس لشكر من القذف وتدينه من أجل السب العلني في قضية تهجمه على الصحفيان بلشكر والصافي

 
انشطة الجمعيات

رحلة منظمة السنابل الوطنية فرع أيت بوكماز: تجربة تربوية ترفيهية مميزة

 
أنشـطـة نقابية

الإعلان عن تأسيس "جبهة مغربية ضد قانوني الإضراب والتقاعد"

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

السفير عمر هلال يشهد المنتظم الدولي والشعب الجزائري على نية الجزائر المبيتة ضد المغرب


الشرطة الألمانية تطلق النار على منفذ هجوم بالسلاح الأبيض استهدف مظاهرة يقودها زعيم معادي للإسلام

 
حوارات

من تأليف مجموعة من الأساتذة : أحمد العيوني والمصطفى اجماهري .. صدور كتاب جديد يحمل عنوان :

 
موقع صديق
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

 
 

»  حوارات

 
 

»  طب و صحـة

 
 

»  ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

 
 

»  الى من يهمهم ا لأمر

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي :

azilal24info@gmail.com

 

 

 شركة وصلة