مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         شرطي ينهي حياته بسلاح زميله مباشرة بعد عودته من العطلة السنوية.             أزيـلال :انطلاق عملية توزيع المساعدات الإنسانية على السكان المتضررين من موجة البرد بالإقليم             الحكومة ترفع أجور الموظفين ابتداء من نهاية يناير والزيادات تقارب 200 درهم             بالفيديو.. السرقة بالعنف تجر شخصين إلى الاعتقال بالدار البيضاء             تفاصيل جديدة في الهجوم الذي نفذه شاب مغربي في إسبانيا             انطلاق البرنامج النضالي التصعيدي في قطاع الماء للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب             رغم أزمة العلاقات...وفد برلماني مغربي يشارك في لقاء بالجزائر عبر رحلة جوية من باريس             نشرة إنذارية.. موجة برد وتساقطات ثلجية تضرب عدة مناطق من بينها أزيلال بنى ملال خنيفرة ابتداء من يوم الخميس ...             الفنانة المغربية خديجة أسد في ذمة الله             أزيلال : عامل الإقليم يتفقد مقر العدول مرفوقا بالسادة : رئيس المحكمة الإبتدائية وكيل الملك بها وقاضي الأسرة المكلف بالتوثيق ويتوعد ببناء مقر يليق بهم             عبد المجيد تبون: “لن نتخلى على قضية الصحراء مهما كان الثمن”            ملخص مباراة فريقي الهلال والنصر السعوديين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي،            أغنية جديدة للفتان الأمازيغي فؤاد نور - "رامان "            وهبي يخرج عن صمته ويرد على جدل “ولدي باه لاباس عليه وعندو جوج إجازات            الرياضة ...الشان قريحة            الصورة الرسمية للفريق الالماني 🇩🇪 بمونيال قطر 2022             علامة الشوير الجديدة .. والقانون الجديد            شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

عبد المجيد تبون: “لن نتخلى على قضية الصحراء مهما كان الثمن”


ملخص مباراة فريقي الهلال والنصر السعوديين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي،


أغنية جديدة للفتان الأمازيغي فؤاد نور - "رامان "


وهبي يخرج عن صمته ويرد على جدل “ولدي باه لاباس عليه وعندو جوج إجازات

 
إعلان
 
كاريكاتير و صورة

الرياضة ...الشان قريحة
 
الأخبار المحلية

أزيـلال :انطلاق عملية توزيع المساعدات الإنسانية على السكان المتضررين من موجة البرد بالإقليم


أزيلال : عامل الإقليم يتفقد مقر العدول مرفوقا بالسادة : رئيس المحكمة الإبتدائية وكيل الملك بها وقاضي الأسرة المكلف بالتوثيق ويتوعد ببناء مقر يليق بهم


بتعليمات ملكية .. تعبئة لمساعدة السكان المتضررين من البرد العملية ستستهدف، في شطرها الأول أربعة أقاليم : أزيلال ،ميدلت ،خنيفرة والحوز


أزيلال : اليهود المغاربة يحيون موسم "الهيلولة" بضريح الحاخام "هارون بنكوهين" بمدينة دمنات

 
الرياضــــــــــــــــــــة

حكم يشهر بطاقة بيضاء للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم الاحترافية.. فما دلالة هذه البطاقة؟


الفيفا تطرح تذاكر الموندياليتو للبيع وتكشف أثمنتها..إقبال كبير من جمهور الوداد


الزاكي مهدد بالعقوبة في تونس بسبب تصريحه المثير للجدل و وصف الحكم بـ “عديم الضمير”،عقب خسارة فريقه هلال الشابة

 
الجريــمة والعقاب

الخميسات / تفلت : بائع متلاشيات يقتل ربيبته ويخفي جثتها ويسلم نفسه


 أول جلسة ...هكذا أطاحت امرأة بقاض مستشار بمحكمة الاستئناف ببني ملال متلبسا بتسليم رشوة لتبرئة قتلة وأرسلته للسجن..

 
الحوادث

التهور و السياقة الاستعراضية تنتهي بوفاة شخص و إصابة آخرين في احتفالات السنة الميلادية بالشريط الساحلي.


ثلاثة قتلى و5 جرحى في انهيار منزل بالبيضاء

 
الجهوية

الفقيه بنصالح : بائع السمك يعتدى على " القائد "ويوجه له طعنة بالسكين ارسلته الى المستعجلات فى حالة خطيرة


بني ملال : ادانة رب أسرة بتهمة زعزعة "عقيدة مسلم "إثر شكاية من زوجته فرض على الأسرة المذهب الشيعي


اللجنة الإقليمية لليقظة لمواجهة موجة البرد تعقد اجتماعاً ببني ملال

 
الوطنية

شرطي ينهي حياته بسلاح زميله مباشرة بعد عودته من العطلة السنوية.


الحكومة ترفع أجور الموظفين ابتداء من نهاية يناير والزيادات تقارب 200 درهم


بالفيديو.. السرقة بالعنف تجر شخصين إلى الاعتقال بالدار البيضاء


رغم أزمة العلاقات...وفد برلماني مغربي يشارك في لقاء بالجزائر عبر رحلة جوية من باريس


نشرة إنذارية.. موجة برد وتساقطات ثلجية تضرب عدة مناطق من بينها أزيلال بنى ملال خنيفرة ابتداء من يوم الخميس ...

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


التّربية على المقاطعة بين الفطرة ونضال المدافعة.         بقلم : عبد العزيز غياتي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 نونبر 2022 الساعة 00 : 02


التّربية على المقاطعة بين الفطرة ونضال المدافعة.

 

 

بقلم : عبد العزيز غياتي

 

 

 

لجأت قبل أسابيع عدّة إلى مقاطعة إحدى مطاحن القمح بعد أن اتّضح لي بالدّليل القاطع أنّ عمليّة الطّحن لا تقتصر فقط على إحالة القمح إلى دقيق بل تفعل كذلك فعلها في وزن الطّحين حيث ينخفض هذا الأخير بعدّة كيلوغرامات بعد عملية الطّحن، وقبل ذلك قاطعت أحد المحلّات التّجاريّة لأنّه أضاف درهما إلى السّعر الأصلي لقنّينة الغاز بعد أن كان يحتسبها بأربعين درهما بحجّة أنّ هامش الرّبح المسموح به غير كاف، كما تعوّدت أن أقاطع هذا الخضّار أو ذاك التّاجر أو الحرفي لأنّ في تواصله مع الزّبائن عجرفة لا أتحمّلها، أو في حديثه  بذاءة لست مجبرا على سماعها، أو في الأسعار التي يبيع بها بضاعته أو يقدّم مقابلها خدماته عشوائيّة لا أجد مبرّرا تستند إليه.

        لست الوحيد الذي يمارس هذا الشّكل من المقاطعة الفطريّة التلقائيّة خلال المعيش اليومي العادي، وذلك كوسيلة من وسائل الدّفاع عن النّفس، فلست بدعا من المواطنين، لأنّ ردّ الفعل البديهي هو أن يقاطع كلّ شخص، مَنْ و مَا لا يحلو له، أو يحسّ أنّه غير مرتاح أو خاسر خلال التّعامل معه، وإلّا فالتّعامل مع من تحسّ أنّه لا يرقب فيك قانونا ولا عرفا ولا أخلاقا، أو تعلم أنّه يخدعك ويسرق مالك بعرض سلعة أو خدمة فاسدة، أو بالغش في السعر والجودة، يعتبر استعبادا أو مازوشيّة.   

        ومن الطّبيعي أن يوجّه الإنسان ابنه وهو يربّيه  إلى مسالك المقاطعة في قوله مثلا: "لا تخالط أبناء فلان ولا تشاركهم اللّعب" داعيّا إيّاه إلى مقاطعة بعض الأطفال حين يلحظ أنّهم رفاق سوء لن يجني منهم ولده غير مضيعة الوقت وسوء الخلق والتّخلّف الفكري والدّراسي، وقد يدعوه إلى مقاطعة هذا المسلك أو ذاك قائلا: "وأنت ذاهب إلى المدرسة ،لا تسلك الطّريق الفلاني" لعلمه أنّ به كلابا ضّالة تهدّد حياة المارّة أو به متربّصين من اللّصوص والمتحرّشين. 

        ومن المنطقي كذلك أن يلجأ المعالج إلى باب المقاطعة ليستعين بها على أداء مهامه العلاجيّة في قوله لمريضه: "توقّف عن تدخين السّجائر فهي خطر على الصّحة عموما وأشدّ خطرا عليك بصفة خاصّة"، حين يتأكّد أنّ علاجه مستحيل مع الاستمرار في التّدخين، داعيا إيّاه إلى مقاطعة بائعي السّجائر سواء تعلّق الأمر بمحلّات مرخّصة من الدّولة خاصّة بذلك، أو محلّات تبيعه بالتّقسيط وبدون رخصة، أو عربات وأشخاص يبيعونه على قارعة الطّريق أو وسط المقاهي، وقد ينصحه بمقاطعة كلّ ما من شأنه التّشجيع على تناول السجّائر من عادات ولقاءات وجلسات في المقاهي، وقد يضيف ناصحا أنّ عليه مقاطعة الأصدقاء والرّفقاء المدخّنين الذين قد يثبّطوا عزيمته و يُضعفوا إرادته التي هي الرّكن الأساس في عمليّة الإقلاع عن التّدخين.

        من نافلة القول التذكير أنّ التأثير المتبادل بين الاجتماعي و الاقتصادي في المجتمع لا حدود له، حيث يمكن أن تُحدث رجّةٌ اقتصاديّة بسيطة غليانا اجتماعيّا تُعلم بداية ولا أحد يتنبّأ حول متى وكيف سينتهي، كما أن وعيا اجتماعيا استهلاكيّا بسيطا يمكن أن يطفئ أزمة اقتصاديّة في مهدها، ولن أجازف بالقول إنّ مقاطعة السّلع التي يصبح سعرها أعلى من ما باتت عليه، أو تُضحي جودتها و وفرتها أدنى من ما يجب أن تكون عليه، سواء بسبب ظرف طارئ أو لأسباب مفتعلة دُبّرت بليل واعتيد تدبيرها بمناسبة و بغير مناسبة من أجل الرّبح السّريع، أو من أجل أهداف أخرى، يعتبر حلّا أوّليّا وسريعا، بل قد يكون هذا التّقليد الذي لم يتمكّن بعد من ذهنية المستهلك وفعله هو الدّواء الشّافي لمثل هذه الظّروف، وهو عصا أغلظ من عصا القانون الفاترة التي يمكن رفعها في وجه الاحتكار والمحتكرين، ومن المفيد للدّولة أن تربّي أبناءها على هذا الشّكل من أشكال المقاطعة كمكوّن من مكوّنات التربيّة على المواطنة وتعوّدهم عليه، إلى أن يصبح مثل الشّكل الأوّل، تلقائيّا وهادئا ودون إعداد مسبق ولا تنظيم على الرّغم من ظروفه المتحرّكة، لأنّ عاقبته الحسنة تعود في نهاية المطاف ليس على المواطن وحده، بل على المجتمع  كما على الوطن عموما.

        فإذا كانت المقاطعة تعبيرا فطريّا تلقائيّا يروم الدّفاع الذاتي عن النّفس يمارسه المواطن باستمرار وبصفة فرديّة، وإذا كان يُفترض من المقاطعة الجماعيّة الغير منظّمة أن تكون ردّ فعل طبيعيّ ومنطقيّ لكبح جماح الاحتكار ومظاهر الإنتاج والتّسويق المنفلتة من معايير الوفرة والجودة واحترام الأسعار، فإنّ الأحزاب والنّقابات مطالبة بالتّفكير في إدخال المقاطعة المنظّمة والهادفة والمرتبطة بمقتضيات إجرائيّة وزمنيّة، ضمن أبجديّات وتقاليد النّضال الاجتماعي والسيّاسي والاقتصادي، لأنّه في مقابل الإضراب الذي هو توقّف جماعيّ متعمّد عن إنتاج خدمة معيّنة، فالمقاطعة هي كذلك توقّف عن استهلاك خدمة أو بضاعة معيّنة، لذلك لا أرى حرجا أن نشهد في المستقبل من يدعو من الأحزاب و النّقابات و بصفة رسميّة المناضلين من المنتسبين والمتعاطفين إلى مقاطعة سلعة أو خدمة معيّنة، ويفاوض من أجل ذلك، بسبب مسّ صاحبها مثلا بحقّ من حقوق المستهلك لم ينفع معه حوار ولم تستطع السّلطات الوصيّة ردّه عن ذلك، ويَشترط وقف المقاطعة بالرّجوع عن ذلك الإجراء الماسّ بحقوق من يفترض أنّها تمثّلهم.

 



1104

0






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عَتَبي عليكَ صديقيَ المُلحِد - جـ 4 - فريضة الحَج أم الحَك ! ! بقلم: سالم الدليمي

من هنا القدس ! د. عادل محمد عايش الأسطل

المَرْأةُ المُسْلِمَةُ العَالِمَةُ، الدُّكتورَة عَائِشَة عَبدُ الرَّحْمَنِ ( بنت الشاطىء ) نَمُوذَجاً. الأستاذ: عَبدُ الله كُوعَلِي.

أضواء سايكولوجيّة على قصيدة (متاهات الغموض ) للشاعرة الرائعة المكينة القديرة أ.مالكــة حبر شيـد // أحمد القيسي مملكة النرويج

بَعْض الْمُقَوِّمَاتِ الْحَدَاثِيّةِ لِلشِّعْرِ الْأَمَازِيغِيِّ: دِيوَانُ "إِسْكْسِيوْنْ ݣ يزْرْفَانْ نْ وفْـݣـانْ" (مُشَاهَداتٌ فِي حُقُوقِ الْإِنْسَانِ) لِبَلْعِيد بُودْرِيس أُنْمُوذَجاً بقلم : د. محمد أمحدوك (°)

التّربية على المقاطعة بين الفطرة ونضال المدافعة. / عبد العزيز غياتي

التّربية على المقاطعة بين الفطرة ونضال المدافعة.         بقلم : عبد العزيز غياتي

الهويّة الثّقافيّة الأمازيغيّة وأفق العلاقة الوجوديّة؛ ما بين العرب والأمازيغ في شمال إفريقيا المغرب أنموذجًا بقلم د: عبد القادر لعميمي

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

دعوة لحضور ملتقى وطني حول موضوع"دور المجتمع المدني في النهوض بثقافة حقوق الإنسان.

ملاحظات أولية حول مذكرة الحركة الانتقالية الحلقة 1: تدبير الفائض والخصاص بقلم: ذ. الكبير الداديسي

تهديدات التيار السلفي بالمغرب للمفكر العلماني أحمد عصيد . بقلم: الحسن زهور

النسيج الجمعوي التنموي بإقليم أزيلال ينظم دورتين تكوينيتين في إطار مشروع تقوية قدرات الجمعيات

الأمن الوطني بأزيـــلال يحتفل بالذكرى 57 على تأسيسه

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

الطفل العربي ومتطلبات تطوير التعليم بقلم : سارة السهيل كاتبة عراقية





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

دمنات: عندما يقدس اليهود والمسلمون نفس الأولياء بقلم د : مولاي نصر الله البوعيشي


المؤثرات اليهودية في الأنساق الثقافية الأمازيغية بجنوب شرق المغرب بقلم ذ : لحسن ايت الفقيه


في الخطاب الحركي والرياضة على ضوء المونديال؟. بقلم : الحبيب عكي


تفوق الكابرانات في بث الحقد وتبديد الثروات! بقلم د : اسماعيل الحلوتي


لماذا يفضل المرء الرفض على الخضوع؟ بقلم : د زهير الخويلدي


للتاريخ رجال صنعوه وله مرتزقته بقلم : يونس التايب


الهويّة الثّقافيّة الأمازيغيّة وأفق العلاقة الوجوديّة؛ ما بين العرب والأمازيغ في شمال إفريقيا المغرب أنموذجًا بقلم د: عبد القادر لعميمي


السلفية المسرحية و تغييب الأعلام:  بقلم : منصف الادريسي الخمليشي 

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة 6/7 و الثامنة و09 .) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته والدة الأخ " محمد مريمى " حارس عام بثانوية أوزود التأهيلية بأزيلال


أزيــلال : تعزية ومواساة لعامل إقليم أزيلال في وفاة عمه ، موظفو وموظفات العمالة والمجلس الترابي ،يقدمون التعازي...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى فقدان الشاب المتخلق " رضا الزاكي " رحمة الله عليه

 
انشطة الجمعيات

45 هيئة أمازيغية توجه رسالة خاصة إلى الملك محمد السادس.


من الفعاليات والجمعيات الأمازيغية إلى  السيد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم

 
أنشـطـة نقابية

انطلاق البرنامج النضالي التصعيدي في قطاع الماء للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب


النقابة الوطنية للصحافة تدخل على خط تغريم صحفي رفض الكشف عن مصادره

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

تفاصيل جديدة في الهجوم الذي نفذه شاب مغربي في إسبانيا


كاميرا مراقبة تكشف تفاصيل ما فعله داني ألفيس مع فتاة إسبانية في حمام ملهى ليلي ببرشلونة

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 
همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال
 

 

 

 

 شركة وصلة