مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         المغرب لا يتفاوض على صحراءه بقلم : عبد الله بوصوف *             جديد في قضية ما يعرف ب“الجنس مقابل النقط” بسطات.. التفاصيل             هام للاسر المستفيدة من برنامج تيسير : هدا موعد الاستفادة من التحويل المالي للاسر برسم الموسم الدراسي 20/21             الرئيس الجزائري “عبد المجيد تبون”يبدي استعداده للقاء الملك محمد السادس . (+فيديو)             أنباء عن إجبار المواطنين بالإدلاء بجواز التلقيح لولوج الادارات المؤسسات العمومية.             أستاذة تتعرض للضرب والسب على يد جانح ونقابيون يدخلون على الخط             الحموشي يؤشر على تعيينات جديدة في مناصب المسؤولية بعدد من المدن من بينها بنى ملال وخنيفرة             أزيلال : الاستماع إلى أستاذة بسبب تعنيف تلميذ.. وزملائها يطالبون إجراء خبرة مضادة و دخول النقابات التعليمية على الخط             الجيش المغربي يواصل الرفع من جاهزيته العسكرية ويهيء قاعدة جوية خاصة بأحدث مروحيات "الأباتشي" الهجومية             المغاربة العالقين ومحنة العودة الى الوطن بقلم : محمد بونوار *             الدكتورة المبدعة بالحجارة            شاهد أول خروج إعلامي لراعي الغنم موحى الذي قدم صورة رائعة عن المغاربة وروج للسياحة المغربية بخبزة            وزير الدفاع الإسرائيلي يمارس رياضة المشي الصباحية في مدينة الرباط            سارق الاحذية من المسجد             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الدكتورة المبدعة بالحجارة


شاهد أول خروج إعلامي لراعي الغنم موحى الذي قدم صورة رائعة عن المغاربة وروج للسياحة المغربية بخبزة


وزير الدفاع الإسرائيلي يمارس رياضة المشي الصباحية في مدينة الرباط


سارق الاحذية من المسجد


قطة تركية غريبة بـ4 آذان.


MA اول هجوم جزائري على حقل البطاطا


بالتزامن مع استفزازات الجزائر.. الجيش المغربي يرد بهذه الطريقة


مع أشرف حلقة مميزة مع " الرئيس المؤسس ل : جمعية سيدتي المغربية // وليد_بنسليمة

 
كاريكاتير و صورة

عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

فيديو أهداف مباراة المغرب والأردن في كأس العرب 2021


فيديو ...المغرب يكتسح منتخب فلسطين برباعية نظيفة في كأس العرب

 
الجريــمة والعقاب

اعتقال موثقة استولت على حوالي مليار من أموال زبنائها ببرشيد


جريمة مرعبة بسبب “الماحيا”.. قتل رفيقه ومثل بجثته ورماها في سقاية و الدرك يلقي القبض على المشتبه فيه الرئيسي

 
الحوادث

أزيــلال : شاحنة محملة بالإسمنت تسحق عون سلطة بمنعرجات تاكلفت


أزيــلال / افورار : مستجدات ...سقوط سيارة بالقناة المائية بأفورار والوقاية تنتشل ثلاث جثث...

 
الأخبار المحلية

أزيلال : الاستماع إلى أستاذة بسبب تعنيف تلميذ.. وزملائها يطالبون إجراء خبرة مضادة و دخول النقابات التعليمية على الخط


في ما يلي مقاييس التساقطات الثلجية المسجلة من طرف المديرية العامة للأرصاد الجوية اليوم الجمعة 03 دجنبر 2021:أزيلال ، إفران ...


مندوبية الصحة والحماية الإجتماعية بأزيلال تنظم مجموعة من الوحدات الطبية والفرق المتنقلة بالمناطق المتضررة من موجة البرد القارس وتساقط الأمطار والثلوج.

 
الجهوية

الحموشي يعفي كولونيل ورئيس لابيجي بخنيفرة


سوق السبت : اعتقال شاب تحرش بدركية بزيها الرسمي وايداعه السجن المحلي


بني ملال: لقاء تشاوري جهوي حول تنزيل البرنامج الحكومي في مجال التشغيل

 
الوطنية

جديد في قضية ما يعرف ب“الجنس مقابل النقط” بسطات.. التفاصيل


هام للاسر المستفيدة من برنامج تيسير : هدا موعد الاستفادة من التحويل المالي للاسر برسم الموسم الدراسي 20/21


أنباء عن إجبار المواطنين بالإدلاء بجواز التلقيح لولوج الادارات المؤسسات العمومية.


أستاذة تتعرض للضرب والسب على يد جانح ونقابيون يدخلون على الخط


الحموشي يؤشر على تعيينات جديدة في مناصب المسؤولية بعدد من المدن من بينها بنى ملال وخنيفرة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


دمنات : رحيل الأستاذ محمد السليماني أحد صناع مجد مدرسة حي الصناع // ذ.نصر الله البوعيشي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 أكتوبر 2021 الساعة 29 : 00


دمنات : رحيل الأستاذ محمد السليماني  أحد صناع مجد مدرسة حي الصناع


ذ.نصر الله البوعيشي

 

 

 


" وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون (34) كل نفس ذائقة الموت ونبلوكم بالشر والخير فتنة

وإلينا ترجعون "( 35 ) سورة الانبياء



ودعت دمنات اليوم الاحد 24اكتوبر2021 إحدى قامات دمنات التعليمية الباسقة الاستاذ المعلم محمد السليماني الذي خسرت الاسرة التعليمية برحيله واحدا من اهم أساتذة التعليم الابتدائي ومن جيل المربين الأفاضل المؤمنين بالرسالة  التربوية العظيمة ، الناكرين للذات ، من ذلك الزمن الجميل ، فارق أستاذنا جميعاً الدنيا ، بعد مسيرة عطاء عريضة ، ومشوار حياة في السلك التعليمي والعمل التربوي ، تاركاً سيرة عطرة ، وذكرى طيبة ، وروحاً نقية ، وميراثاً من القيم والمثل النبيلة . رحل بعد عقود من البدل والتميز ، لقد اعطى الراحل الكثير من علمه ووقته لتلامذته في مجال تدريس اللغة العربية وما يتصل بها من دروس في الدين والاخلاق وتتلمذت على يديه أجيال كان له الفضل بعد الله في تمكنهم من اللغة وقواعدها ومن التعاليم الاسلامية وآدابها .كيف لا ، وهو الحامل لكتاب الله والضليع الحاذق المتمكن في تخصصه .

لقد ترك المرحوم بصمة واضحة في مدرسة حي الصناع التي عمل بها لأكثر من اربعة عقود والتي كان واحدا -

ضمن زمرة من زملائه - من صناع مجدها وعلو شانها وذيوع صيتها بما كان يحصده من تخرج على يديه من جوائز قيمة و اعتبارية في امتحان الشهادة ،- وما أدراك ما امتحان الشهادة - على مر وتوالى السنون بفضله وفضل رفيق دربه في البدل والعطاء المرحوم محمد اوسمان ليس من السهل على تلميذ مثلي ان يتحدث عن قامة من قبيل الاستاذ المعلم المقتدر محمد السليماني الذي نذر حياته لمهنته الشريفة كمدرس وكمدبر وكمرشد تربوي ، . لقد سار في عمله على نهج أسلافه من آل السليماني العلماء والفقهاء

وفي طليعتهم جده العلامة ابو الحسن علي بن سليمان البوجمعاوي الدمناتي الذي ولد سنة 1234ه /1819م ، بقرية أيت

بوجمعة مهد العلم والعلماء بقبيلة تاودانوست دمنات الذي توفي سنة 1306 هـ / 1888م، ودفن بمراكش والمرحوم

محمد السليماني حفيد هذا العلم الكبير من اعلام الفكر المغربي ، و الفقيه والمحدث ،و الصوفي الاديب الذي ألف في

جميع فنون المعرفة مصنفات ذات قيمة علمية بلغت حوالي 60 مصنفا طبقت شهرتها المشرق والمغرب .

ولكن عزاؤنا ان مثل هؤلاء الرجال لا يرحلون لأنهم يستمرون فينا ومعنا فعملهم واخلاقهم تبقى حية في الذاكرة التعليمية الى الابد. لم أحظ بشرف التتلمذ على يد الراحل ، ولكن تشرفت أن كنت واحداً من تلامذة مدرسة حي الصناع التي اضطرتني ظروف خاصة الى الإنتقال اليها من المدرسة المركزية حيث درست مستوى الخامس ابتدائي على يد

الاستاذيين المعلمين الكريمين السيدين الزيتوني ولمليح سعيد بالقاعة المجاورة لقاعة المرحومين السليماني وأوسمان،

عرفته من خلال تلامذته جادا وصارما وحريصا على التربية قبل التعليم كما هو ديدن معلمي تلك الفترة .

وعندما التحقت بميدان التعليم ، عرفت الفقيد انسانا ، متسامحاً ، راضياً ، قنوعاً ، ملتزماً بدينه وواجباته الدينية . حمل

الامانة باخلاص ، واعطى للحياة والناس جهده وخبرته وتجربته وحبه لهم . تمتع بخصال ومزايا حميدة جلها الايمان

ودماثة الخلق وحسن المعشر وطيبة القلب ، زاده التواضع احتراماً وتقديراً ومحبة في قلوب التلاميذ والزملاء والاباء

وكل من عرفه والتقى به. فهل هناك ثروة يبقيها الانسان بعد موته أكثر من محبة الناس ..؟!

و لم يبالغ شوقي حينما قال :كاد المعلم ان يكون رسولا : لإدراكه التام لحقيقة الرسالة الانسانية المقدسة الملقاة على عاتقه والمكانة الاجتماعية التي حظي بها كمصلح ومرشد ومؤتمن على فلذات الأكباد .

اعطى محمد السليماني كل ما لديه بلا حدود ، ودون كلل أو ملل ، في مهنة ورسالة هي من أصعب المهن ، وأهم الرسالات ، رسالة العلم والتربية ، بكل ما تحمله في طياتها من المعاني ، التي في صلبها بناء الانسان ، وبناء الوطن ، وبناء المجتمع .

ولكن ما أحوجنا الى إلى ترجمة هذا التعبير عن العرفان والوفاء الكريم لهذا المعلم الكبير الى واقع ملموس باطلاق اسمه على احدى المؤسسات التعليمية بالمنطقة او على مدرسته الاصلية وهو عربون على ما يجب ان يكون عليه تعظيم اسماء الشرفاء من ابناء اسرة التربية والتكوين والاثر الطيب الذي نسجوه في تاريخ التعليم بدمنات هذا الربع المنسي من

المغرب غير النافع . وهو نفس الاقتراح الذي تقدمت بها في مقالي في تأبين المرحوم اوسمان رغم انني اعلم ان هؤلاء القوم لا يكرمون المعلمين أحياء فكيف يكرمونهم امواتا . وقد صدق علي الطنطاوي: عندما نصح ابنه قائلا :لا يا ولدي،

 

لا تحرص على هذه المهنة( يقصد مهنة التعليم) اتركها إن استطعت فهي محنةٌ لا مهنة، هي مماتٌ بطيءٌ لا حياة، إنّ المعلم هو الشّهيد المجهول الذي يعيشُ ويموتُ ولا يدري به أحد، ولا يذكره الناس إلا ليضحكوا على نوادره وحماقاته.

سي السليماني نم مرتاح البال والضمير ، فقد أديت الامانة وقمت بدورك على أحسن وجه ، والرجال الصادقون أمثالك لا يموتون .

رحمكم الله والعزاء لأهلكم وأصدقائكم وتلامذتكم ومحبيكم وجيرانكم وإلى أسرة التعليم والى مدرسة حي الصناع بتلامذتها ومدرسيها وادارتها.


وعزاؤنا جميعا فيما تركه من نتائج مرضية و سيرة طيبة وأخلاق نبيلة.

وانا لله وانا اليه راجعون

 


 



687

0






 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

أزيلال : المجلس العلمي : ينظم ندوة تحت عنوان "مكانة المرأة في الاسلام "

حادثة سير مميتة ببني ملال ...وما زالت شاحنات الأزبال تحصد الأرواح

زيارة ملكية مرتقبة في بحر شهر أبريل

أقوى لحظات اليوم الدراسي للفريق النيابي الاستقلالي بدمنات

دمنات: حزب الميزان فى " الميزان " والكفة اليسرى مائلة ...

يوم مشهود من تاريخ دمنات.بقلم: أبو كوثر المغاربي

أزيــلال : رحيل الشاب " رشيد خلاف " الى دار البقاء ...

ازيلال : تجديد مكتب فرع حزب الاستقلال بجماعة تاونزة

دمنات : رحيل الأستاذ محمد السليماني أحد صناع مجد مدرسة حي الصناع // ذ.نصر الله البوعيشي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

المغرب لا يتفاوض على صحراءه بقلم : عبد الله بوصوف *


المغاربة العالقين ومحنة العودة الى الوطن بقلم : محمد بونوار *


اسبانيا اليوم : لن تتكرّر عنترية جزيرة ليلى يقلم : يوسف غريب


الرسول (ص) وكيف حارب السائد من العنف ضد النساء 2/1 بقلم ذ : الحبيب عكي


نعم، الأمازيغ هم الذين أول من اخترع الكتابة الصوتية! بقلم الدكتور : عبدالله الحلوي


حدث في الصين: عشاء بملاعق ذهب على مائدة شيوعية! بقلم ذ : عادل صبري


جار مفرط في عدوانيته بقلم ذ: سعيد الغماز


مفهوم الحوار بين اللغة العقلانية والسلطة المعرفية د زهير الخويلدي

 
انشطة الجمعيات

جمعية متقاعدات ومتقاعدي التعليم ترى النور بدمنات

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية في وفاة المشمولة برحمته ،والدة أخينا : "عبد الرحيم لݣريش " ــ مصور إعلامي بالعمالة ـــ تغمدها الله بواسع رحمته


تعزية وموساة فى وفاة والدة السيد " محمد القرشي " رئيس المجلس الإقليمي سابقا ...وعامل ازيلال يحل ببيته لتقديم واجب العزاء


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ، والدة أخينا وصديقنا :" حميد القرنفلي " موظف بمصلحة البطائق البيومترية ..

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

الرئيس الجزائري “عبد المجيد تبون”يبدي استعداده للقاء الملك محمد السادس . (+فيديو)


إجتماع سري وطارئ للمجلس الأمني الأعلى الجزائري.. هل هو اعلان حرب على المغرب؟

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة