مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بعد قتل والدته.. شخص يضع حدا لحياته برمي نفسه من المستشفى             أول مراسلة للملك محمد السادس لإنهاء حالة الطواري و إلغاء قرار الحكومة             الترحال السياسي" (او تبدال الكبابط) بقلم : عبد المجيد العرسيوي             " البجاجدة " .. وقت التصويت على ميزانية الصحة والتعليم ، ومطالبة العفو على المعتقلين ...حضر 07 نواب، قاموا بإنزال جماعي للدفاع عن مناصبهم وتعويضاتهم             تفتيش سيارة فارهة تقودها امرأة يفجر مفاجأة غير متوقعة (التفاصيل)             حديث عن حجر صحي صارم في رمضان لإنجاح التلقيح والتصدي لسلالات كورونا.. وان المساجد لن تفتح ابوابها ..             بالرغم من "الإنزال والضغط".. "البيجيدي" يخسر رهان "القاسم الانتخابي"...نواب الأمة يصوتون بالأغلبية .. وهذه التفاصيل             مريرت و أزمة البحث عن قنينة الغاز             أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة والدة السيد :" ناصر التوكاني " قائد بعمالة أزيلال ..             تقرير جطو يرعب رؤساء الجماعات وعمداء المدن             برلماني بيجيدي : وريونا كينديرو نخرجو من هاد الحكومة تعاونو معنا            فيضانات الفنيدق، سيول جارفة وشوارع غارقة بالمياه            مسدسات وكوكايين بكورنيش الناظور في فيديوكليب لابيجين             يا رب لطفك كاميرا الحافلة تلتقط فيديو حادثة السير التي وقعت بمدخل مدينة قلعة السراغنة            طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

برلماني بيجيدي : وريونا كينديرو نخرجو من هاد الحكومة تعاونو معنا


فيضانات الفنيدق، سيول جارفة وشوارع غارقة بالمياه


مسدسات وكوكايين بكورنيش الناظور في فيديوكليب لابيجين


يا رب لطفك كاميرا الحافلة تلتقط فيديو حادثة السير التي وقعت بمدخل مدينة قلعة السراغنة


abdoullah Elbayaz /عبدالله البياز "اليتيم" .. ابن اقليم أزيلال


لحظة وقوع فاجعة طنجة... طلب الاغاثة واستنجاد العاملات


واحد البطل من الديروش:" شوف ا هشام الملولي والله حتى يجفف بيك ريكو الارض ...


أزيــلال : سعة ايام على الدراجة

 
كاريكاتير و صورة

طريقة التخلص من " النسيــة "
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

ابتدائية واد زم.. الحبس والغرامة لمبتزي رونار المدرب السابق للمغرب

 
الجريــمة والعقاب

بعد قتل والدته.. شخص يضع حدا لحياته برمي نفسه من المستشفى


زوجة خائنة تقتل زوجها خنقا حتى الموت ضواحي برشيد

 
الحوادث

مصرع شخص وإصابة العشرات في "اصطدام" بين حافلة وشاحنة.. وناجون يروون تفاصيل الحادث


اصطدام قوي لدراجة ثلاثية العجلات بشجرة يخلف قتيلا ضواحي قلعة السراغنة

 
الأخبار المحلية

قصة صادمة... شاب عاق يطرد أمه الى الشارع والمركز الاقليمي للاشخاص بدون ماوى بازيلال يتدخل


خملوشي.. من أستاذ التعليم الثانوي إلى متشرد يجوب الشوارع


إقليم أزيــلال : هجرة جماعية لمنتخبي البام الى الاحرار

 
الجهوية

مريرت و أزمة البحث عن قنينة الغاز


بني ملال : وفاة أم ونجاة 3 أبنائها بأعجوبة في انهيار منزلهم بحي المقاومة


انفجار "بؤر تلاميذية" بجهة بني ملال خنيفرة:86 حالة بأربع أقاليم : 22 حالة بثانوية أحمد الحنصالي الإعدادية بازيلال وأوزود ... 64 حالة ببني ملال والفقيه بنصالح وخنيفرة ..

 
الوطنية

أول مراسلة للملك محمد السادس لإنهاء حالة الطواري و إلغاء قرار الحكومة


" البجاجدة " .. وقت التصويت على ميزانية الصحة والتعليم ، ومطالبة العفو على المعتقلين ...حضر 07 نواب، قاموا بإنزال جماعي للدفاع عن مناصبهم وتعويضاتهم


تفتيش سيارة فارهة تقودها امرأة يفجر مفاجأة غير متوقعة (التفاصيل)


حديث عن حجر صحي صارم في رمضان لإنجاح التلقيح والتصدي لسلالات كورونا.. وان المساجد لن تفتح ابوابها ..


بالرغم من "الإنزال والضغط".. "البيجيدي" يخسر رهان "القاسم الانتخابي"...نواب الأمة يصوتون بالأغلبية .. وهذه التفاصيل

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


سلطـة الأمطــار.. - بقلم : عزيز لعويسي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يناير 2021 الساعة 06 : 03


سلطـة الأمطــار..

 

- بقلم : عزيز لعويسي

 

 

 

 

 

لما تتقلص مساحات الرقابة، وتتعطل آليات ربط المسؤولية بالمحاسبة، تحضر "كوفيدات" العبث والتهور والأنانية المفرطة، وترفع شعارات "قولو العام زين" وتتسع رقعة سياسة المساحيق والأرقام المزيفة التي يتم الترافع بها لإخفـاء الحقيقة المرة التي تدركها العين في الشوارع والطرقات والمرافق والخدمات والإدارة والتعليم والقضاء والإعلام والتربية والسياسة والتدبير المحلي، وفي المدن التي باتت فضاءات فاقدة للجاذبية والإشعاع، مكرسة للبؤس والهشاشة والانحراف، وفي ممارساتنا اليومية التي لايعلو فيها صوت على صوت التهور وانعدام المسؤولية والخلاف والعناد والمصلحة والأنانية، وهي مشاهد من ضمن أخرى، تعمق جراح الوطن وتحرمه من فرص النهوض والارتقـاء في مدارج التنمية.

 

لما تتراجع سلطة الرقابة أو تغيب، تنوب عنها "سلطة الأمطار" في القيام بمهام الفضح والكشف عنوة عن سوءة الواقع المسكوت عنه، وهذا ما حدث مع أمطار الخير التي عرت عن حقيقة ما تشهده العديد من المدن إن لم نقل كلها، من مظاهر الأزمة والبؤس والاختلال على مستوى التدبير المحلي، فإذا كانت مدينة من حجم الدارالبيضاء بحجمها وقامتها، قد غرقت شوارعها وتنفست بعض أحيائها تحت الماء، فيمكن أن نتخيل واقـع الكثير من المجالات الحضرية والريفية عبر التراب الوطني، حيث لا يعلو صوت على صوت البؤس والرتابة والتواضع والإهمال.

 

ما صنعته الأمطار في مدينتي الدارالبيضاء والمحمدية ومدن أخرى من مشاهد الغرق والارتباك والقلق، يضعنا أمام خيارين اثنين لاثالث لهما: إما الانحناء أمام العاصفة حتى تعود حليمة إلى عادتها القديمة حاملة شعار "قولو العام زين" في انتظار أمطار رعدية جديدة وغرق جديد وبكاء جديد، أو استثمار ما حدث، لمساءلة واقـع الممارسة التدبيرية في الكثير من المجالات الترابية في ظل ما تتخبط فيه المدن والأرياف من أزمات مرتبطة بالصحة والتعليم والأمن والمرافق العمومية والبنيات التحتية والفضاءات الخضراء ودور الشباب والرياضة والسكن والمواصلات وغيرها، ونرى أنه لابديل لنا اليوم، سوى سلك الخيار الثاني، لأن ما حدث، يقوي الاحسـاس بانعدام الثقة في صناع القرار الترابي، ويعمق بؤرة الهروب من السياسة ومن العزوف الانتخابي، ويؤسس لمفهوم للممارسة الحزبية والسياسية، مقرون بالعبث والمصلحة والأنانية والانتهازية وتسلق الدرجات.

إذا كنا نترقب التقرير النهائي لعمل "اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي" والذي يعول عليه لبلورة "نموذج تنموي جديد" تتحقق معه أهداف التنمية ومقاصد النهوض والارتقــاء، فلايمكن أن يحقق هذا النموذج التنموي الأهداف المرجوة، ما لم يتم وضع عمل الجماعات الترابية "تحت المجهر"، والرهان على تحريك آليات الرقابة والحكامة حرصا على المال العام من أن تطالعه أيــادي العابثين والوصوليين الذين حولوا الكثير من المدن إلى "مدن بدون حياة" فاقدة لأدنى شروط الجاذبية والإشعــاع ...

 

"سلطة الأمطار" فوق الجميــع، لاتعرف المحاباة ولا المجاملات ولا غض الطرف ولا مساحيق التجميل ولا لغة الخشب ولا الأرقام الخادعة، لا تنصت إلا لصوت الحقيقة والعدالة، من حسناتها وفضائلها، أنها تعري سوءة العبث والغش والفساد، ولاتجد حرجا في ذلك، وتنشر غسيل السياسات التنموية الفاشلة أمام الملأ بجــرأة، ومن المخجل ألا نسمع الصوت وألا نتبين الحقيقة المرة التي تعيش بين ظهرانينا، ومن المخجل جدا، ألا تتــحرك عجلات المساءلة والمحاسبة والعقاب، حفاظا على المال العام ودفاعا عن أحقية المواطنين دافعي الضرائب في إدراك التنمية والتمتع بخيراتها.

 

ما حدث في الدارالبيضاء والمحمدية، ما هو إلا مرآة عاكسة لما يعتري واقع الممارسة الترابية من مشاهد الارتجال واللخبطة، مما يحول دون كسب رهانات التنمية الجهوية والمحلية، ويحد من مفعول ما تعرفه الدولة من أوراش تنمويـــة كبرى، وإذا كانت الوصفة السحرية تكمن في الجانب الرقابي وتفعيل مبدأ "ربط المسؤولية بالمحاسبة" وتكريس مبدأ "عدم الإفلات من العقاب"، فلابد أن يكون ذلك مقرونا بارتفاع في جرعات المواطنة التي تقتضي مسؤولين متملكين لقيم المسؤولية والنزاهة والاستقامة والاتزان والتضحية والتبصر واستحضار الصالح العام، ومواطنين حقيقيين، يتحملون مسؤولياتهم الكاملة ليس فقط في اختيار من يدافع عن حقوقهم ومتطلباتهم ســواء في البرلمان أو على مستوى تدبير الشأن المحلي، بل وفي المراقبة والتتبــع أيضا، ونختم بالقول أن مشكلاتنا ليست مع جائحة "كورونا" التي سترحل عاجلا أم آجلا، بل في جائحة انعدام المسؤولية وغياب الضمير المهني والعبث والغش والتهور والريع والمحسوبية والزبونية والمصلحة والأنانية ...

 

 



289

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مجلس حهة تادلا أزيلال: مناديب أزيلال يدافعون بمسؤولية عن مصالح إلإقليم

الإغـتـصاب وذهـنيـة قــالب السّــكــر.بقلم:ذ. مراد علمي

وتاريخنا مر على الرصيف بقلم : عبد الوحيد خوجة*

محمد أوفقير الوجه الآخر للجنرال الدموي الذي سكنته رغبة إقامة نظام عسكري بالمغرب .بواسطة ادريس ولد

عَتَبي عليكَ صديقيَ المُلحِد جـ 2 بقلم ذ. سالم الدليمي

*** تصدعات وتراجعات في المشهد الديمقراطي ببلادنا*** بقلم علي أبا حيدة

تعقيب على بيان الشيخ القرضاوي بخصوص مؤتمرغروزني كتب الشيخ سيدي عبد الغني العمري

الأميـرة كنـزة البرنوسيـة التـازية بقلم : محمد العلوي الباهي

فيديو / بعد 6 سنوات من السجن في مدينة الزنتان.. الإفراج عن سيف الإسلام القذافي

عمود : "هــا المعقول !" " ...وَنِعمَ الفِرَاسة ! ...ونعم الخطاب ! " العدد 08/2017 بتاريخ 29 /07/ 201

سلطـة الأمطــار.. - بقلم : عزيز لعويسي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الترحال السياسي" (او تبدال الكبابط) بقلم : عبد المجيد العرسيوي


المديــر ! بقلم الأستاذ يــوســف بــولــجراف


الهوية المغربية: جدلية الحركية والثبات بقلم : عبد الله الفرياضي


"كيليكيس دوار البوم"، أو السينما عندما تكون هادفة وفي خدمة قضايا التنمية بقلم : الحبيب عكي


القضية الفلسطينية بين الحقوق التاريخية المصادرة والنضال الوطني المعطل بقلم : د زهير الخويلدي


(سيزيف) *العربي ...عذاب دون خلاص بقلم :ذ محمد خلوقي


الوزير السابق أوزين يروي تفاصيل نقاش مع نائب برلماني جزائري حول عدائهم للمغرب


دمنات : سوق" قندهار" بدمنات يحتل مكانته بين سوق "الكلب" والسوق "الخانز " بقلم : ذ .نصر الله البوعيشي


الدنيا..او..اماضال.. في الثقافة وفي الثرات الشعبي الامازيغي بقلم الحسن اعبا


الامازيغية، الأحزاب والانتخابات: الدولة المغربية في ورطة بقلم عبد الله بوشطارت

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

ازيلال / مدرسة ازلافن تنظم معرضا فنيا متنوعا بغية ترسيخ قيم المواطنة والتعايش مع الآخر


ازيلال / فعاليات جمعوية تزرع الامال والفرحة في قلوب اطفال التربية غير النظامية باعالي جبال جماعة ايت امديس

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة والدة السيد :" ناصر التوكاني " قائد بعمالة أزيلال ..


أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشول برحمته السيد " سي مولود أعموم " ــ مفتش تعليم ــ والد صديقنا ذ." ياسين أعموم " رحمة الله عليه

 
طلب المساعدة من اهل الخير

أزيلال / أطفال صغار في صدمة بعد وفاة والدتهم والأب يعاني قساوة الفقر والحاجة.


أزيــلال ...نداء عـاجــل: الى ذوي القلوب الرحيمة…معانات امرأة من المرض قد يؤدي بحياتها

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

تكتل العاملين بمديرية الإنتاج بالأولى في مكتب نقابي مديرية الإنتاج بالقناة الأولى على صفيح ساخن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

الخارجية الألمانية تدعو سفيرة المغرب في برلين إلى لقاء عاجل...والخارجية توضح ...


زوجان يبيعان طفلتهما لتأمين علاج ابنتهما الأخرى

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  طلب المساعدة من اهل الخير

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة