مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         ثمن المغالطة بقلم سعيد المودني             المغرب يمنع دخول الطائرات والمسافرين القادمين من أستراليا وإيرلندا ونيوزيلندا والبرازيل بعد تسجيل أول حالة للسلالة الجديدة             أزيــلال : تسجيل هزة أرضية بقوة 3.4 درجات بجماعة زاوية أحنصال             لما يتحول سكان القرى بالمغرب العميق إلى رهائن خلال موسم التساقطات المطرية والثلجية             رئيس جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي واعوان وزارة الداخلية بإقليم أزيلال ، يوجه بلاغا الى كافة المنخرطات والمنخرطين             تعيينات جديدة للمدراء الاقليميين للتعليم بجهة بني ملال خنيفرة: تعيين السيد فؤاد باديس مديرا إقليميا بأزيلال والسيد حاميد الشكراوي مديرا اقليميا ببني ملال ..             وزير الداخلية يُوصي رؤساء الجماعات الترابية بنهج سياسة “التقشف “             الإبداع في جلد الذات لدى العرب الكاتب : عبد اللطيف برادة             الداخلية تحقق في فساد الطرق ، أزيلال نموذجا ...             القاضي نور الدين فايزي لازال على قيد الحياة لكن وضعه حرج بسبب مضاعفات فيروس “كورونا”             حكم ترتدي ثوب الشعر واخرى ترتدي ثوب النثر بقلم الشاعر حسين حسن التلسيني .            جولة تحت الثلج و الطبيعة بمدينة أزيلال            أمزوج القديم على واد زيز .. المعلمة التاريخية التي رُحلت ساكنتها لتشييد سد الحسن الداخل            تصريحات مؤثرة لعبداللطيف وهبي وشهادات في حق صديقه المرح-وم الوفا رحمك الله             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

حكم ترتدي ثوب الشعر واخرى ترتدي ثوب النثر بقلم الشاعر حسين حسن التلسيني .


جولة تحت الثلج و الطبيعة بمدينة أزيلال


أمزوج القديم على واد زيز .. المعلمة التاريخية التي رُحلت ساكنتها لتشييد سد الحسن الداخل


تصريحات مؤثرة لعبداللطيف وهبي وشهادات في حق صديقه المرح-وم الوفا رحمك الله


أزيــلال هكذا تعامل الأمن بالمدينة ليلة رأس السنة2021


الأمير النائم" يحرك يده بعد 15 سنة من الغيبوبة


أزيلال :قافلة تضامنية لفائدة الدواوير النائية بدمنات tv tamazight


انقلاب شاحنة لنقل الخمر بمدينة الرباط حي الصناعي كلشي سكراااان

 
كاريكاتير و صورة

الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مؤسسة محمد السادس تدعم ستة نوادي للقرب لفائدة أسرة التعليم منها أزيــلال

 
الجريــمة والعقاب

عاجل ..محكمة الإستئناف بطنجة تنطق حكم الإعدام في حق قاتل الطفل عدنان...التفاصيل


ضابط شرطة ينهي حياة مجرم خطير عرض المواطنين والشرطة للخطر

 
الحوادث

أزيــلال : مصرع شخص وإصابة 03 آخرين في حادثة سير بجماعة ايت امديس


أزيــلال : انقلاب خطير لسيارة خفيفة بين جبال تاكلفت بسبب سوء الأحوال الجوية

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : تسجيل هزة أرضية بقوة 3.4 درجات بجماعة زاوية أحنصال


رئيس جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي واعوان وزارة الداخلية بإقليم أزيلال ، يوجه بلاغا الى كافة المنخرطات والمنخرطين


تعيينات جديدة للمدراء الاقليميين للتعليم بجهة بني ملال خنيفرة: تعيين السيد فؤاد باديس مديرا إقليميا بأزيلال والسيد حاميد الشكراوي مديرا اقليميا ببني ملال ..

 
الجهوية

لما يتحول سكان القرى بالمغرب العميق إلى رهائن خلال موسم التساقطات المطرية والثلجية


بني ملال : إتهامات بالشطط وصنع محررات رسمية مزيفة يجر قائدا للقضاء


خنيفرة : لما يطغى خطاب الاهمال والتهميش على قرى الأطلس المتوسط المنسي

 
الوطنية

المغرب يمنع دخول الطائرات والمسافرين القادمين من أستراليا وإيرلندا ونيوزيلندا والبرازيل بعد تسجيل أول حالة للسلالة الجديدة


وزير الداخلية يُوصي رؤساء الجماعات الترابية بنهج سياسة “التقشف “


القاضي نور الدين فايزي لازال على قيد الحياة لكن وضعه حرج بسبب مضاعفات فيروس “كورونا”


خليجي يوثق زواجه من طالبة جامعية بعدلين مزورين!


القضية الوطنية دخلت منعطفا مهما سيستمر وفق محددات وأهداف واضحة و 40 دولة تعلن دعمها مقترح الحكم الذاتي في مؤتمر دولي ترأسه المغرب والولايات المتحدة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الأمازيغية التي نسفت وهم "الجمهورية العربية الصحراوية" بقلم :ذ.عادل أداسكو
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 نونبر 2020 الساعة 02 : 20


الأمازيغية التي نسفت وهم "الجمهورية العربية الصحراوية"

 

بقلم :ذ.عادل أداسكو

 

 

منذ ظهور قضية الصحراء المغربية في الحياة السياسية مع بداية السبعينات من القرن الماضي، أصبحت مثار صراع بين أطراف عديدة، وعلى رأسها الدولتان الشقيقتان المغرب والجزائر، إضافة إلى جبهة البوليساريو التي كانت من أخطاء السلطة والأحزاب المغربية قبل أن تكون صنيعة الجزائر. وبجانب الخلاف السياسي حول كون الصحراء جزءا من المغرب أو أرضا لشعب منفصل، الذي استعمله الملك الراحل استعمالا ذكيا لتقوية شرعيته وإضعاف اليسار الراديكالي الماركسي، فقد ظهر خلاف آخر بسبب التسمية التي اختارها الانفصاليون والنظام الجزائري للدويلة المتخيلة على أرض الصحراء: "الجمهورية العربية الصحراوية"، هذه التسمية حققت ولو رمزيا للتيار القومي العربي، الذي مثله النظام الجزائري منذ بداية استقلال البلد الشقيق، حلما لا يمكن تحقيقه على أرض المغرب، عاصمة الأمازيغ والأمازيغية في العالم كله.

 

لقد كان الحلم العربي على أرض الصحراء المغربية عنصر إضعاف كبير للخطاب الانفصالي، فبقعة الأرض التي أريد لها أن تكون ترابا لـ"جمهورية عربية"، تتكلم في تفاصيلها الجغرافية لغة الأرض المغربية منذ فجر التاريخ.

 

كان هذا حافزا رئيسيا للحركة الأمازيغية لكي تركز على لغة الأرض والتوبونيميا، وعلى تاريخ القبائل الصحراوية التي باستثناء قبيلة "حسان" التي تنحدر من عرب معقل، تعد قبائل أمازيغية استعرب بعضها وظل بعضها الآخر على هويته الأصلية.

 

إن أمازيغية الصحراء ورقة سياسية رابحة في ملف ظل إلى الآن يشكل موضوع صراع إقليمي نسف إمكانيات الوحدة المغاربية التي تنتظرها شعوب المنطقة. وعلى الذي ما زال يحلم بجمهورية وهمية على التراب المغربي أن يعمل على الخروج من التناقض والمصالحة مع تاريخه، لأنه من الأخطاء الأصلية التي ارتبطت بملف الصحراء منذ البداية، تغييب عنصر الأمازيغية في الصراع الدائر بين المغرب وجبهة انفصاليّي البوليساريو، التي كانت تهدف إلى إقامة ما سمته "الجمهورية العربية الصحراوية" على أرض الصحراء، ولم ينتبه كثيرون في ذلك الوقت إلى أن جبهة الانفصاليين لا تمثّلُ إلا أقلية صغيرة فيما يسمّى "الشعب الصحراوي"، الذي هو في الحقيقة مُكوَّن في أغلبيته من قبائل أمازيغية معروفة بأصولها وتقاليدها وعاداتها ولغتها.

 

لقد كان عنصر الأمازيغية مُهمًّا في إثبات تهافت أطروحة "البوليساريو" والنظام الجزائري، وذلك على مستويين:

 

أولا: أن تاريخ الأمازيغ المغاربة يُثبت امتداد الدولة المغربية من شمال المغرب إلى جنوب الصحراء، حيث كانت الإمبراطورية الكبرى تحكم كل هذا التراب من عاصمة مركزيةٍ، إما مراكش أو فاسَ ثمّ الرباط، وكانت عصبية القبائل التي تأتي من الصحراء وتؤسّس الدولة بمراكش أو فاس تعتبر أن التراب المغربي واحد من الصحراء إلى الشمال، حيث كانت بيعة القبائل للسلاطين المغاربة معروفة ومعمولا بها.

 

ثانيا: أنّ أسماء الأماكن في الصحراء هي في معظمها أسماءٌ أمازيغية، وهي الأسماء نفْسُها المتواجدة بمنطقة سوس وَواد نون، ممّا يدلّ على أن الصحراء امتداد طبيعي للمغرب.

 

هذه العناصر التاريخية والسوسيو-ثقافية والجغرافية، أنكرها إنكارا تامًّا انفصاليو "البوليساريو"، حيث ارتكبوا الخطأ نفسَه الذي ارتكبته السلطات الجزائرية والسلطات المغربية في عهد الحسن الثاني، والذي هو اختزال هوية البلاد كلها في عنصر واحد هو العروبة.

 

والآن، بعد أن قام المغرب بتصحيح خطئِه واعترف بكل مكوناته وعلى رأسها الأمازيغية، فليس على الدولة المغربية إلا أن تدرك أهمية العمق الأمازيغي في قضية الصحراء، وتفعيل مضامين الدستور المغربي الذي ينص على أن الأمازيغية لغة رسمية إلى جانب العربية، وهي ملك لجميع المغاربة، لذلك يجب إعطاؤها حقها في جميع المؤسسات الوطنية، بما فيها سفارات الدول الأجنبية المعتمدة بالمغرب، والمؤسسات العمومية المتواجدة بمدن الصحراء، لأن ذلك أساسي في عزل أطروحة "البوليساريو.

 

ومن هذا المنطلق، على الشباب الأمازيغي الصحراوي أن ينخرط في النضال الوطني من أجل تحقيق الديمقراطية في المغرب كله من شماله إلى جنوبه، وهذا هو الرهان الكبير، وليس الانفصال الذي يؤدي إلى مزيد من الانقسام والضعف.

 



434

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

سوق السبت : أعتصام سكان دوار عبد العزيز الصفيحي

دمنات: حزب الميزان فى " الميزان " والكفة اليسرى مائلة ...

ميراللفت: جمعية تايفوت للثقافة و التنمية تافسوت نيمازيغن

المحتجون بتگلفت ، يفكون اعتصامهم بعد لقائهم بالسيد عامل الإقليم

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

الحلقة الأولى : الفتنة أشد من القتل بقلم: ذ.مولاي محمد أمنون بن مولاي

سعيد موسكير- أحوزار- والداودية بمهرجان أفورار ...والمجموعات المحلية تطالب بإشراكها

اللغة الأمازيغية مهددة بالانقراض. بقلم : ص - عزماوي

المغرب اما ان يكون امازيغيا … او لا يكون

الحركة الثقافية الأمازيغية

حقيقة السنة الأمازيغية وأكذوبة 12 قرنا من تأسيس الدولة بالمغرب بقلم: وكيم الزياني

"الأمازيغية المُطَبِّعة” بقلم " ذ.رمضان مصباح الإدريسي

مدخل لفهم خلفيات الصراع الأمازيغي - الإسلامي بالمغرب كتبها :ذ.محمود بلحاج / هولندا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

ثمن المغالطة بقلم سعيد المودني


الإبداع في جلد الذات لدى العرب الكاتب : عبد اللطيف برادة


عدم إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا ،هدر لحق من حقوق الإنسان الأمازيغي المغربي . بقلم: ذ.نصر الله البوعيشي


ماذا يمكن أن تكون الفلسفة في عيدها العالمي؟ // د زهير الخويلدي


التعريف بماهية عِلم نفس النُّموّ لدى الانسان . // عبدالاله عنيبة الحمر


الحركة الأمازيغية إلى أين؟ // محمد المحراوي


"الدار البيضاء و الكارثة" بقلم : عبد المجيد العرسيوي


مملكة الشموع ........ بقلم :سعيد لعريفي


الكركرات منطقة منزوعة السلاح و الفنان منزوع الهوية و الكرامة إنها المسرحوفوبيا: منصف الإدريسي الخمليشي


أضواء سايكولوجيّة على قصيدة (متاهات الغموض ) للشاعرة الرائعة المكينة القديرة أ.مالكــة حبر شيـد // أحمد القيسي مملكة النرويج


المغرب الولايات المتحدة الأمريكية الشراكة الاستراتيجية // د. رضوان زهرو


إدارة الأزمات في ظل جائحة "كورونا"، العمل الجمعوي نموذجا بقلم : الحبيب عكي


سلطـة الأمطــار.. - بقلم : عزيز لعويسي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

الناشط الشبابي رضوان جخا رئيس مجلس شباب ورزازات يناشد الحكومة جعل رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها

 
التعازي والوفيات

الى دار البقاء: الموت يخطف دركي شاب و صدمة بين زملائه و أقاربه بمدينة القصيبة


أزيلال / دمنات : العثور على أستاذة جثة هامدة والحزن يُخيم على أسرة التعليم بالإقليم


أزيــلال : تعزية في وفاة لمشمولين برحمة الله،" مصطفى البقالي "، موظف سابق بمحطة الأرصاد الجوية " و " عبد القادر الكسال " بحمام خالد


أزيــلال : تعزية في وفاة الرجل الطيب :" مصطفي رضوان " إطار بعمالة أزيلال ، زوج عائشة ايت حدو ...

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الاتحاد الاشتراكي بازيلال يطالب بإحداث وكالة لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب وتطبيق البروتكول العلاجي وضمان تتبع و مواكبة مرضى و التعليم ..

 
أنشـطـة نقابية

تكتل العاملين بمديرية الإنتاج بالأولى في مكتب نقابي مديرية الإنتاج بالقناة الأولى على صفيح ساخن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

ترامب يمنح الملك محمد السادس وسام الإستحقاق الأمريكي أرفع أوسمة الشخصيات الأجنبية


الرئيس ترامب يتسلم أرفع وسام في المغرب من جلالة الملك محمد السادس

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة