مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         يوعابد : "أمطار قوية متوقعة ابتداء من يوم الأربعاء وثلوج بعدة مناطق جبلية ".             العصيان ورشق القوات العمومية يقود عددا من الشبان ضمنهم قاصرين نحو الاعتقال.             أزيــلال : الموت يخطف منا المشمول برحمته ، ذ : "عبد العزيز انكريوي " استاذ بثانوية ايت امحمد الإعدادية             جمهورية القبائل بقلم :ذ. عبد الرحمان شحشي*             وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله             محمد الشوبي يفضح سعيد الناصري: ”إذا ثبت انك تكذب بالإصابة بكورونا فمن العار ان تدعي انك فنان الشعب”             الدكتور التازي يكشف ظروف وأسباب الوفاة "المفاجئة" لنجله -صورة             البوليساريو تستعين بكلب مزود بكاميرا للتجسس على المغرب             الموت يخطف " شفيق راشد " النائب الأول لرئيس جهة بني ملال خنيفرة             وعكة صحية مفاجئة تلًم بالفنان "عادل الميلودي"، اضطرته لدخول مصحة بالرباط             رسالة من استاذ إلى القائد الجهوي للدرك الملكي بخصوص تجاوزات درك بني عياط            شاب يدفع امرأة في نيويورك تحت عجلة القطار            قصة مؤثرة.. بسبب قطة مابقيتش كانمشي            أستاذ جزائري حر يفضح جنيرلات الجزائر وعصابة البوليساريو            كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

رسالة من استاذ إلى القائد الجهوي للدرك الملكي بخصوص تجاوزات درك بني عياط


شاب يدفع امرأة في نيويورك تحت عجلة القطار


قصة مؤثرة.. بسبب قطة مابقيتش كانمشي


أستاذ جزائري حر يفضح جنيرلات الجزائر وعصابة البوليساريو


أهداف مباراة أفريقيا الوسطى 0-2 المغرب ( تصفيات أمم أفريقيا 2021 )


فيديو.. عسكريو البوليساريو بتندوف يقومون بالتجييش للدخول في مواجهة مع المغرب


روبورتاج .. عودة الهدوء إلى معبر الكركرات غداة العملية التي نفذتها القوات المسلحة الملكية


متطوع: هذه ردة فعل الملك عندما طلبت منه الوقوف ليعبر الراجلون

 
كاريكاتير و صورة

كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

البطل العالمي أحمد البداي يوزع بدل موحدة على أبطال رائد الكرازة.

 
الجريــمة والعقاب

محكمة الجديدة تقول كلمتها في حق “مسخوط الولدين” قتل أمه بسبب 150 درهم


مقتل شخص "خطر" برصاصات مقدم شرطة هاجم المواطنين وافراد الشرطة ..

 
الحوادث

وفاة عميد شرطة ـ في ظروف غامضة ـ في حادث مروع بعد سقوط سيارته في ميناء طنجة


أزيـلال/ افورار : حادث سير ثانية في ظرف يومين... وفاة شاب وخسائر فى المركبات

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : عامل الإقليم ، بعد شفائه ، يستأنف عمله بإستقبال تنسيقية المجازين ...


المجلس الإقليمي بازيلال يساهم في مشروع الزعفران أو " الدهب الاحمر " لتحسين الدخل وخلق فرص الشغل لدى الساكنة المحلية .


المجازون والمجازات المعطلون يقطعون عشرات الكيلومترات مشيا عن الأقدام من أزيلال إلى بني ملال

 
الجهوية

انفجار في مُوزع للأوكسجين بالمستشفى الجهوي يستنفر مصالح الصحة والأمن ونجاة أحد العاملين بأعجوبة


بائع جائل يهدّد بالانتحار رفقة طفله من فوق سويقة نموذجية


أمن الفقيه بن صالح يحيل على النيابة العامة خمسيني غرر بقاصر وهتك عرضها

 
الوطنية

يوعابد : "أمطار قوية متوقعة ابتداء من يوم الأربعاء وثلوج بعدة مناطق جبلية ".


العصيان ورشق القوات العمومية يقود عددا من الشبان ضمنهم قاصرين نحو الاعتقال.


محمد الشوبي يفضح سعيد الناصري: ”إذا ثبت انك تكذب بالإصابة بكورونا فمن العار ان تدعي انك فنان الشعب”


الدكتور التازي يكشف ظروف وأسباب الوفاة "المفاجئة" لنجله -صورة


البوليساريو تستعين بكلب مزود بكاميرا للتجسس على المغرب

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


ردا على مقال: حقائق قد تصدم الأمازيغ لصاحبه الأستاذ عبد السلام أجرير // اسماعيل بن التيس
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 أكتوبر 2020 الساعة 51 : 05


ردا على مقال: حقائق قد تصدم الأمازيغ لصاحبه الأستاذ  عبد السلام أجرير
 اسماعيل بن التيس
         
 بعد الاحتفالات الكبيرة برأس السنة الأمازيغية في كل دول شمال افريقيا وأروبا والولايات وكندا ..
    غاظ هذا الأمر كثيرا من الحاقدين على هذه الثقافة و الكارهين لهذه اللغة، فبدؤوا بنشر سمومهم و حقدهم الدفين ضد هذه اللغة في مقالات انتشرت كالنار في الهشيم في مواقع التواصل، فتلقفها عبيدهم الذين لا يفقهون لا العربية ولا غيرها، لأنها تشفي غليلهم ضد هذا الانسان وهاته الحضارة الواقفة رغم معاول الطمس و فؤوس الهدم!
 
    ولعل أهم مقال نتاقلته المواقع والصحف واحتفل به الكثير من هؤلاء الحاقدين الجبناء طبعا، هو مقال بعنوان: " حقائق قد تصدم بعض الأمازيغ" لكاتبه الأستاذ: عبد السلام أجرير المغاري.

     ‏ صاحبنا هذا الذي يدعي كونه متخصص في التاريخ وبكونه أيضا باحثا أمازيغيا، وذلك في مقدمة حماسية ساذجة لم يعد يستعملها أحد من الباحثين الحقيقيين، لكونها تتسول من القاريء أن يتقبل المقال ويصدقه بغض النظر عن وجود أية أدلة من عدمها “بصفتي تخصصتُ في التاريخ وتخرجت من “شعبة التاريخ والحضارة” من جامعة محمد الأول بوجدة، وتتبعت هذه الأمور المتعلقة بالأمازيغية؛ لأنها تتعلق بثقافتي وأصولي.."
ولكن ولكي لا يطول بنا المقام في الرد عن الأخطاء والتناقضات الشكلية التي وقع فيها "الباحث" الذي لا يفقه شيئا من أبجديات الكتابة  التاريخية العلمية، لكونه مايزال يخلط بين الوعظ والبحث العلمي !
    ‏ و على العموم، فإن أول نقطة أثارها " الباحث" تتعلق بعدم وجود أية أدلة علمية على السنة الأمازيغية قبل 1970، كما أن الاحتفال تاريخيا هو احتفال بالسنة الفلاحية. كما أنه لا وجود للفظ الأمازيغ تاريخيا، وبأن ابن خلدون هو أول من استعمل هذا اللفظ في مقدمته، ولا وجود أيضا لحرف تيفيناغ وأن هذه الحروف أنشئت إنشاء، وأسسها فقط من خربشات وجدت عند الطوارق، وبأن أجدادنا الأمازيغ كتبوا فقط بالحرف العربي مثلهم مثل كل العجم ! ويقول " وأتحدى أي شخص يعطيني مصدرا قديما يطلق لفظ “أمازيغ” على البربر، أو أن يأتينا بأحد من المتقدمين سمى هذه السنة الفلاحية بالسنة الأمازيغية، أو أن هناك كتابا ألف بهذه الحروفة التيفيناغية، سواء من العرب أو من العجم أو من البربر، كل هذا لا وجود له…"
‏ وهكذا فكما رأينا فصاحبنا هذا يتحدى بلغة تقريرية، من يأتيه بمصدر ينفي وينقض ما قاله. كأنه قرأ كل الكتب التاريخية وعاين جل اللقى والمخطوطات! فالأسلوب العلمي الحقيقي لا يؤمن باليقينية في النتائج، لكون التاريخ علم انساني نسبي، صعب التيقن منه ومن نتائجه، وكيف اذا لم يبنى على أي بحث أصلا!
‏ ونحن أيضا سنرد عليه بأسلوبه الوعظي المتشدد هذا.
‏     ولكوني لست باحثا في التاريخ، ولأن أحد الاخوة قد سبقني بالرد على كل هذه الافتراءات، بالأدلة والمصادر التي لم يحمل هذا " الباحث" ان يأتي بها !
‏       والذي سأقوله أنا هو:
‏   أولا هذا المقال لم يرتكز على أية أدلة علمية كما يدعي كاتبه! وانما هو مبني على خلفية دينية متعصبة تمقت هذه اللغة وهذه الثقافة، لأنها تعتقد أن اللغة الوحيدة المقدسة هي العربية وأنها لغة الجنة،وأنه لا يجوز الاحتفال الا بالأعياد الدينية، عقلية مشرقية الهوى والتفكير، عقلية تعيش في غربة فكرية للأسف.
وإلا فمناقشة موضوع تاريخي ( كعلم تقريبي إنساني) بهذه الحدة لمن الغباء والجهل. ولو بحث كاتب المقال في العديد من الأمور التاريخية الدينية مثلا - لكونه بنى موضوعه على أساس ومعجم ديني- لوجد أنها تقريبية ولا دليل علمي واحد عليها، ونؤمن بها:
- أولها الاحتفال بعيد الأضحى، والذي هو كخلفية تاريخية يرجع الى حادث ابراهيم عليه السلام مع ابنه اسماعيل عليه السلام. وأتحداك أن تأتي بدليل علمي حفري أو انتروبولوجي واحد يقول بأن 10 ذو الحجة هو بالفعل تاريخ حدوث هذه الحادثة ؟! بل ويقول بحدوثها أصلا !
ولن تجد يا صاحب التحديات! وانما نؤمن بها كأمر غيبي جاء به نص مقدس دون أن نناقشها لأنها متعلقة بالعبادة وبالايمان!
‏ أما حادثة انتصار الملك الأمازيغي (الليبيين كما يسمون قديما) شيشانق على رمسيس الثاني فهناك دراسات تاريخية متعددة - وليست من الأمازيغ - تعضد هذا الحدث على الأقل وتؤرخه!
- مولد النبي صلى الله عليه وسلم، الكل يعلم أن هناك اختلاف كبير في يوم مولده الحقيقي، وأتحداك أن تأتي بدليل واحد علمي - كما تتحدانا أنت- يقول بأن ميلاده تم في التاريخ الذي نعرفه اليوم ؟! "قال الدكتور أكرم ضياء العمري : والحق : أن الروايات المخالفة كلها معلولة الأسانيد ، وهي تفيد أن مولده بعد الفيل بعشر سنوات ، أو ثلاث وعشرين سنة ، أو أربعين سنة ، وقد ذهب معظم العلماء إلى القول بمولده عام الفيل
" السيرة النبوية الصحيحة " ( 1 / 97 ) .
.. الى غيرهما من التواريخ المختلف حولها، والتي هي أقرب بكثير من حدث تم منذ 950 ق م !
       ‏ أما عن قوله بكون اللغة الأمازيغية حديثة وأنشئت إنشاء، فهو قول عجيب وغريب أن يصدر من انسان عاقل ! فهل هناك لغة في العالم لم تنشأ ولم تُخلق ! فالعربية نفسها انشئت وكذا كل اللغات. الفرق فقط في تاريخ التقعيد والتأصيل لها. فكل مختص في اللسانيات يعلم أن أي لغة تبتديء شفهية ثم يقعد لها لما تصل الى مرحلة من التطور . ولا ضير في أن لغتنا حديثة من حيث الكتابة. رغم أنه نفسه يعترف ضمنيا بعراقتها حين قال بأن مصدرها " خربشات لدى الطوارق" !
‏ ان هذا المقال الذي صدَمنا فعلا بركاكته و سذاجته وليس " بحقائقه" طبعا!، ليجعلنا نقف مرة أخرى أمام حقيقة لا جدال فيها، وهي أن هؤلاء المرتزقة من الدين لايزالون يستعملون اسلوبهم البائد في استغلال الدين والركوب عليه - لكونه محط اجماع، ولأنه وتر حساس - من أجل نشر سموم عرقية اديولوجية، ومن أجل تفريغ حقد دفين بعد أن هالهم منظر الاحتفالات الضخمة بسنة الأمازيغ في كل بقاع العالم.
       ‏ وهذا الأسلوب الذي لاذ إليه - الأستاذ عبد السلام-يذكرني بطريقة الدروع البشرية من الأطفال والنساء في الحروب، فأنت تكون أمام خيارين: إما أن تهاجم هذه الأدرع التي يختفي وراءها الجبناء، فتتهم بكونك شرير وغير انساني ومعتدي على الأطفال والنساء!
فما ان ترد على افتراءاتهم، حتى يصيح هؤلاء المقعرة رؤوسهم، وهم يتباكون: أنظروا لعبيد فرنسا للملحدين يطعنون في ديننا! أنظروا للشواذ أبناء عصيد كيف يتطاولون على مقدساتنا!... وسرعان ما يهرع أتباعهم يكفرون بدرهم دون أن يعرفوا الموضوع أصلا.
‏ والخيار الثاني أن تصمت وتتراجع عن أرضك وأفكارك وحضارتك ليسطو عليها الجبناء خوفا من أن تتهم في دينك وانسانيتك !
‏ خيارين أحلاهما مر. ولكن وان اختار الأجداد للأسف الخيار الثاني، وهو ما جعل الباحث يمتدحهم ويذكرنا بتقديسهم للعربية وبأنهم بدون لغة وبلا هوية. فاننا اخترنا الأول، فلابد من الرد على كل جبان مفتري ولن نتخلى عن هويتنا حتى يرضى عليها المرتزقة من الدين أمثال هذا " الباحث" فلم يعد الأمازيغ يخافون من تكفيركم لهم اذا ما اعترضوا عنصريتكم، ولم يعودوا يقدسون الغير المقدس. أما الدين فهم أكثر تدينا وحرصا عليه، لكونهم لا يطمعون وراءه الا في رضى الله تعالى، ولم يسبق لهم ان استغلوه من أجل عرض الدنيا!.
‏ كما أنهم يتعلمون العربية ويستعملونها ويبدعون فيها أيما إبداع. كما يحتفلون برأس السنة الشمسية والهجرية.. دون أي حقد ودون أي طعن في تقاليد وثقافة أحد.
      وفي الأخير نقول لهؤلاء، انكم بهذا الأسلوب، وبهذه العنتريات الفارغة ضد الأمازيغية وأهلها، لا تضرون سوى هذا الدين، الذي تدعون أنكم تدودون عنه! فلستم مختلفين على الذين يقتلون باسمه، ولا على الذين يسرقون تحت يافطته.



619

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مقالتك فارغة يا استاذ

ذ.احمد دريهم

يا اخي اسماعيل بن التيس بعد قراءة مقالك ، لم الاحظ انك قمت بالرد على الأستا1 عبد السلام اجرير ؟ ! بل هاجمته وتفوح من مقالتك الكراهية له
انا اقول الحقيقة وأنا امازيغى ، محايد ، اتضح لي قطعا انك لم يتم التجاوب مع مقلته ّ
كان عليك ان تجاوبه وتحاوره حول اصل تيفناغ والسنة الأمزيغية ومن هم الأمازيع ومن يكون أمازيخ ، وهل هو الرجل الحر وووو
ولو جوابا واحدا على الأسئلة التي طرحها أجرير ؟ واحدة فقط
والعنوان كبير لكن محتوى القصد غايب
اعتذر
مقالتك فارغة من كل سند

في 15 أكتوبر 2020 الساعة 39 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزيلال:مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام لسكان دوار إسقاط نحو مقر العمالة

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

أيت محمد: القائد يفرض توظيف"شيخ" ....

أفيقوا ... وإلا ستداس إنسانيتكم بقلم أليانا الياس

الجماعات المتأسلمة هي وليدة السياسة وعلماء البلاط .بقلم : عثمان أيت المهدي

تخوض تنسيقية الاساتذة المجازين المقصيين من الترقية اضرابا وطنيا ايام 2.3.4 أبريل مع تسجيل وقفة احتجا

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

أيت محمد: التعبير عن الرأي يقود مجموعة من الأشخاص للمثول أمام القائد

ردا على مقال: حقائق قد تصدم الأمازيغ لصاحبه الأستاذ عبد السلام أجرير // اسماعيل بن التيس





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

جمهورية القبائل بقلم :ذ. عبد الرحمان شحشي*


أحرضـان … “أمغـار” العنيـد إعداد الكاتب والصحفي : برحو بوزياني


أوريد وظل «الأخ الأكبر» في كلماته // سعيدة الكامل


قبعة رامبو، جلباب دا احماد! // جمال بدومة


صحراؤنا الحبيبة وكيف نواجه احتمال تجدد الجرح؟؟


كلمة في تأبين المرحوم الدكتور عبد المالك ويعزان.‎ // عبد الحكيم ا.


اللقـاح المنظر .. هل يهزم "الإمبراطورة كورونا"؟ - بقلم : عزيز لعويسي


المدرسة العمومية بين المدير المتسلط والمدير بقلم : ذ.مولاي نصر الله البوعيشي


لامجال للتغطية على فشل مدبري الشأن الصحي وكلنا مسؤولون عن تفشي كورونا ولا مكان للمخالفين بيننا بقلم محمد الورياشي


النظرية الترامبيدينية وأوجه الاختلاف عند بايدن: // منصف الإدريسي الخمليشي


المغرب ثِمار ديبلوماسية متعددة... رؤية تحليلية لقرار مجلس الأمن رقم 2548. // رضوان جخا


هل صفيت قضية فلسطين بموت عرفات؟ د زهير الخويلدي


الأمازيغية التي نسفت وهم "الجمهورية العربية الصحراوية" بقلم :ذ.عادل أداسكو

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

بيان العصبة الامازيغية لحقوق الانسان‎

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : الموت يخطف منا المشمول برحمته ، ذ : "عبد العزيز انكريوي " استاذ بثانوية ايت امحمد الإعدادية


الموت يخطف " شفيق راشد " النائب الأول لرئيس جهة بني ملال خنيفرة


أزيــلال : تعزية و موساة في وفاة زوجة الأخ والزميل :" سي أحمد المحمدي " استاذ بمدرسة وادي الذهب


أزيــلال :أصدق العزاء والمواساة لأخ الأستاذ:" حسن خنافور " والأخت "رقية خنافور" مستشارة بمجلس جهة بني ملال خنيفرة ، في وفاة والدهما.

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

حزب الطليعة يستنكر تفشي البطالة وارتفاع الأسعار ويطالب بفتح تحقيق واسترجاع الأموال التي سلبت من المواطنين بالتحايل

 
أنشـطـة نقابية

المكتب النقابي الجهوي تستنكر ما تعرض له " رضوان ضناية ، مستخدم بوكالة الخدمات ، الوالدية ، قطاع الكهرباء ..

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله


إندونيسي فقير يتحول إلى مليونير بعد سقوط نيزك على منزله

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة