مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         "جذور القرابة" بين الأمازيغية والعربية // ذ.بنسالم حميش             المجلس الإقليمي يصادق بالإجماع على مشروع الميزانية وعدد من مشاريع اتفاقيات الشراكة منها: فتح و إنجاز الطرق و تأهيل مدينة دمنات .. ومشاريع مهمة أخرى ..             المديرية العامة للأمن الوطني تضع رهن إشارة مصالحها المركزية واللاممركزة 660 مركبة جديدة، بمواصفات تقنية متطورة / صور             يوعابد : "أمطار قوية متوقعة ابتداء من يوم الأربعاء وثلوج بعدة مناطق جبلية ".             العصيان ورشق القوات العمومية يقود عددا من الشبان ضمنهم قاصرين نحو الاعتقال.             أزيــلال : الموت يخطف منا المشمول برحمته ، ذ : "عبد العزيز انكريوي " استاذ بثانوية ايت امحمد الإعدادية             جمهورية القبائل بقلم :ذ. عبد الرحمان شحشي*             وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله             محمد الشوبي يفضح سعيد الناصري: ”إذا ثبت انك تكذب بالإصابة بكورونا فمن العار ان تدعي انك فنان الشعب”             الدكتور التازي يكشف ظروف وأسباب الوفاة "المفاجئة" لنجله -صورة             رسالة من استاذ إلى القائد الجهوي للدرك الملكي بخصوص تجاوزات درك بني عياط            شاب يدفع امرأة في نيويورك تحت عجلة القطار            قصة مؤثرة.. بسبب قطة مابقيتش كانمشي            أستاذ جزائري حر يفضح جنيرلات الجزائر وعصابة البوليساريو            كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

رسالة من استاذ إلى القائد الجهوي للدرك الملكي بخصوص تجاوزات درك بني عياط


شاب يدفع امرأة في نيويورك تحت عجلة القطار


قصة مؤثرة.. بسبب قطة مابقيتش كانمشي


أستاذ جزائري حر يفضح جنيرلات الجزائر وعصابة البوليساريو


أهداف مباراة أفريقيا الوسطى 0-2 المغرب ( تصفيات أمم أفريقيا 2021 )


فيديو.. عسكريو البوليساريو بتندوف يقومون بالتجييش للدخول في مواجهة مع المغرب


روبورتاج .. عودة الهدوء إلى معبر الكركرات غداة العملية التي نفذتها القوات المسلحة الملكية


متطوع: هذه ردة فعل الملك عندما طلبت منه الوقوف ليعبر الراجلون

 
كاريكاتير و صورة

كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

البطل العالمي أحمد البداي يوزع بدل موحدة على أبطال رائد الكرازة.

 
الجريــمة والعقاب

محكمة الجديدة تقول كلمتها في حق “مسخوط الولدين” قتل أمه بسبب 150 درهم


مقتل شخص "خطر" برصاصات مقدم شرطة هاجم المواطنين وافراد الشرطة ..

 
الحوادث

وفاة عميد شرطة ـ في ظروف غامضة ـ في حادث مروع بعد سقوط سيارته في ميناء طنجة


أزيـلال/ افورار : حادث سير ثانية في ظرف يومين... وفاة شاب وخسائر فى المركبات

 
الأخبار المحلية

المجلس الإقليمي يصادق بالإجماع على مشروع الميزانية وعدد من مشاريع اتفاقيات الشراكة منها: فتح و إنجاز الطرق و تأهيل مدينة دمنات .. ومشاريع مهمة أخرى ..


أزيــلال : عامل الإقليم ، بعد شفائه ، يستأنف عمله بإستقبال تنسيقية المجازين ...


المجلس الإقليمي بازيلال يساهم في مشروع الزعفران أو " الدهب الاحمر " لتحسين الدخل وخلق فرص الشغل لدى الساكنة المحلية .

 
الجهوية

انفجار في مُوزع للأوكسجين بالمستشفى الجهوي يستنفر مصالح الصحة والأمن ونجاة أحد العاملين بأعجوبة


بائع جائل يهدّد بالانتحار رفقة طفله من فوق سويقة نموذجية


أمن الفقيه بن صالح يحيل على النيابة العامة خمسيني غرر بقاصر وهتك عرضها

 
الوطنية

المديرية العامة للأمن الوطني تضع رهن إشارة مصالحها المركزية واللاممركزة 660 مركبة جديدة، بمواصفات تقنية متطورة / صور


يوعابد : "أمطار قوية متوقعة ابتداء من يوم الأربعاء وثلوج بعدة مناطق جبلية ".


العصيان ورشق القوات العمومية يقود عددا من الشبان ضمنهم قاصرين نحو الاعتقال.


محمد الشوبي يفضح سعيد الناصري: ”إذا ثبت انك تكذب بالإصابة بكورونا فمن العار ان تدعي انك فنان الشعب”


الدكتور التازي يكشف ظروف وأسباب الوفاة "المفاجئة" لنجله -صورة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


إنقاذ اللغة الأمازيغية بتعديل الدستور يا أستاذ عصيد // مبارك بلقاسم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 أكتوبر 2020 الساعة 14 : 00


إنقاذ اللغة الأمازيغية بتعديل الدستور يا أستاذ عصيد

 

 

 

مبارك بلقاسم

 

نشر الأستاذ أحمد عصيد يوم 28 شتمبر 2020 مقالا عنوانه "ما العمل أمام توالي خرق القانون وإقصاء الأمازيغية؟" يقترح فيه رفع دعاوى قضائية ضد مؤسسات الدولة المغربية التي تهمش اللغة الأمازيغية.

والعجيب أن الأستاذ أحمدعصيد ذكر في مقاله عبارة خاطئة تغليطية وهي أن اللغة الأمازيغية هي "اللغة الرسمية للدولة المغربية طبقا للدستور" بينما هذه الصفة يمنحها الدستور للعربية وليس للأمازيغية. وهذه المغالطة التي يروجها الأستاذ عصيد هي في جوهر المشكل. فالحقيقة هي أن الدستور المغربي في فصله الخامس يقول بأنه "تظل العربية اللغة الرسمية للدولة" أما اللغة الأمازيغية فيرسمها الدستور في الفصل الخامس بطريقة مشوهة تحتية ثانوية مقزمة مقيدة وممرحلة في الفقرة السفلية الثالثة هكذا: "تعد الأمازيغية أيضا لغة رسمية للدولة...، يحدد قانون تنظيمي مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها،... لكي تتمكن من القيام مستقبلا بوظيفتها...".

الفصل الدستوري الخامس يرسم اللغة العربية بشكل فوقي علوي مطلق لامحدود، ويرسم اللغة الأمازيغية بشكل تحتي سفلي مشوه مقزم ومقيد بشيء عجيب اسمه "القانون التنظيمي".

الفصل الدستوري الخامس إذن يرسم اللغة الأمازيغية بشكل ناقص ملغوم مؤجل ممرحل ويرسل ترسيمها الفعلي إلى غياهيب وظلمات المستقبل الغامض ويضعها تحت رحمة الحكومة والبرلمان والأحزاب ومئات المؤسسات البيروقراطية بالمغرب.

إذن فالسبب الجوهري والمركزي لكل مشاكل اللغة الأمازيغية هو هذا الترسيم الدستوري المشوه المقزم المؤجل الممرحل. لكن الأستاذ أحمد عصيد يتجاهل هذه الحقائق الحارقة ويحاول تقديم الفصل الدستوري الخامس إلى القارئ المغربي على أنه سمن على عسل وأن اللغة الأمازيغية معززة مكرمة في ذلك الفصل الدستوري الخامس الكارثي! بينما الحقيقة هي أن هذا الفصل الدستوري الخامس هو الذي طحن اللغة الأمازيغية شر طحنة طيلة عقد من الزمن (2011-2020) وهو الذي أسقطها في هذا المستنقع البيروقراطي الشنيع.

الأستاذ أحمد عصيد يتهرب من مواجهة الفصل الدستوري الخامس ويتهرب من المطالبة بتعديله لإنقاذ اللغة الأمازيغية وإنصافها ويهرب إلى اقتراح رفع دعاوى قضائية لا حصر لها ضد مؤسسات الدولة حول جزئيات هنا وهناك وقشوريات هنا وهناك بينما جوهر الأمور (الدستور) مسكوت عنه. 

ومن غرائب مقال الأستاذ أحمد عصيد أنه يصف إهمال اللغة الأمازيغية من طرف مؤسسات الدولة المغربية بـ"السلوكات العنصرية" أي: العنصرية (racism). وهذا الخطاب الشعبوي الغوغائي للأستاذ أحمد عصيد حول "العنصرية" موجه إلى الاستهلاك الشعبي أي إلى المغاربة الأميين ثقافيا الذين لا يعرفون بدقة معنى كلمة "العنصرية" (racism) ويستخدمونها بشكل عشوائي أو بشكل ينم عن توهمهم بأن الأمازيغ "عرق/عنصر" (race)، بينما الأمازيغ قومية/شعب وليسوا "عرقا/عنصرا".

الأمازيغ هم شعوب هذه البلدان الأمازيغية:

Murakuc = المغرب.

Dzayer = الجزائر.

Tunest = تونس.

Libu = ليبيا.

Cengiṭ = شنقيط / موريتانيا.

Taknara = جزر الكناري الأمازيغية المحتلة من طرف إسبانيا.

Azawaɣ = بلاد أزاواغ (أزاواد) أي بلاد الطوارق.

أما الأعراق فهي: الأبيض، الأسود، الأسمر، الأصفر، الأحمر...إلخ.

والدولة المغربية إنما هي دولة أمازيغية تقمع وتهمش اللغة الأمازيغية وتطبق "سياسة التعريب والفرنسة".

نعم. ليس هنا خطأ مطبعي: الدولة المغربية (أو بالدارجة: المخزن)هي دولة أمازيغية تقمع وتهمش اللغة الأمازيغية وتطبق "سياسة التعريب والفرنسة" ضد الأمازيغ الذين هم سكان المغرب الذي هو Murakuc باللغة الأمازيغية.

أما كلام الأستاذ أحمد عصيد عن "السلوكات العنصرية" لمؤسسات الدولة المغربية الأمازيغية فهو خطاب عاطفي غوغائي ديماغوجي موجه إلى الاستهلاك الشعبي والتنفيس الشعبي و"التفواج الشعبي" أي إلى المغاربة البسطاء وأشباه الأميين من أتباعه ومن غير أتباعه الذين يتخيلون بسذاجة أن "المخزن دولة عربية شريرة تمارس العنصرية ضد الأمازيغ المساكين". أما المخزن فهو أمازيغي لأن المغرب أمازيغي.

الحقيقة هي أن مؤسسات الدولة المغربية (التي هي دولة أمازيغية طبعا) تمارس الآن سياسة "التمييز اللغوي" ضد اللغة الأمازيغيةلأن هذه الدولة تريد أوتفضل العناية بالعربية الفصحى والفرنسية.

إذن هنالك فرق شاسع واسع بين شيئين مختلفين تماما:

1 – العنصرية. بالإنجليزية: Racism. وبالأمازيغية: Tacettaliẓri أو Tamezzaẓart.

2 – التمييز اللغوي. بالإنجليزية: Language discrimination. وبالأمازيغية: Tannarfa tutlayant.

لا يجب الخلط بين "العنصرية" وَ"التمييز اللغوي".

خطاب الأستاذ عصيد غوغائي ضبابي تعميمي عاطفي موجه إلى البسطاء وأشباه الأميين ويدعي وجود "العنصرية" (racism) ضد الأمازيغ (!) (الذين ليسوا بعرق أصلا!) في الدولة المغربية بينما المغرب بأكمله أمازيغي بدولته وشعبه، فلا معنى للعنصرية هنا ولا محل لها من الإعراب.

مسؤولو الدولة المغربية الذين يهملون اللغة الأمازيغية ويظلمونها ويروجون العربية والفرنسية هم أمازيغ كبقية الشعب. وهذا السلوك يسمى "التمييز اللغوي" وليس "العنصرية".

ولكن بما أن الأستاذ عصيد يساند الخطوط العريضة لسياسة الدولة المغربية تجاه اللغة الأمازيغية (طريقة الترسيم الدستوري والقانوني) فإنه يبدو أن هذا المقترح للأستاذ عصيد حول "النضال القضائي" مجرد محاولة منه لامتصاص الغضب أو التذمر الشعبي تجاه إقصاء اللغة الأمازيغية. فالأستاذ عصيد يساند سياسة الدولة تجاه اللغة الأمازيغية في عمومها وجوهرها (الدستور والقانون)، ولا يختلف الأستاذ عصيد مع الدولة إلا في جزئيات تفاصيل وكيفيات تطبيق تلك السياسة.

الحقيقة هي أن السياسة اللغوية العامة للدولة، كما يعبر عنها الفصل رقم 5 من دستور المغرب، تجاه اللغة الأمازيغية هي سياسة خاطئة جدا وسيئة جدا تظلم اللغة الأمازيغية وتجعل اللغة الأمازيغية في مرتبة أسفل وأدنى وأقل من اللغة العربية.

ولن تتغير هذه السياسة العامة للدولة تجاه اللغة الأمازيغية إلا بتغيير وتعديل الفصل رقم 5 من دستور المغرب وجعله يرسم اللغة الأمازيغية بشكل صحيح وقاطع وفوري لا يقبل التأجيل بل يمنع التأجيل.

كما أن الأستاذ عصيد لا يسائل الدولة حول"ما الذي تفعله اللغة الفرنسية في المغرب أصلا؟!" أوعن "لماذا يتم تضييع أموال الشعب الهائلة في ترسيم اللغة الفرنسية في إدارات المغرب؟!".

لا يطالب الأستاذ أحمد عصيد الدولة المغربية بالتوقف عن ترسيم اللغة الفرنسية.

فالأموال الضخمة التي تضيعها وتبذرها الدولة المغربية يوميا في تدريس وترسيم وترويج اللغة الفرنسية هيأموال يجدر ويجب توجيهها كلها إلى تدريس وترسيم اللغة الأمازيغية.

هل سيجرؤ الأستاذ عصيد على نصح المغاربة برفع دعاوى قضائية ضد إقحام اللغة الفرنسية في إدارات ومدارس المغرب وضد تبذير أموال الشعب على الفرنسية بينما الفرنسية لغة لادستورية لاقانونية؟!

حينما ينصح الأستاذ أحمد عصيد المغاربة باللجوء إلى المحاكم لرفع دعاوى قضائية (لا أحد يعلم عددها ولا تكاليفها ولا مدة معالجتها) ضد المؤسسات الرسمية المركزية والجهوية (وما أكثرها) التي تهمش اللغة الأمازيغية فإن الأستاذ عصيد لا يختلف كثيرا عن مسؤولي الدولة الذين يقولون للمواطنين:

"إيوا اللي ما عجبوش الحال يمشي للمحكمة!"

(بينما الدستور والقانون يظلمان اللغة الأمازيغية ولا يمنحانها إلا الفتات الشكلي الممرحل!)

بما أن الدستور والقانون ظالمان فإنه يجب تصحيحهما وتعديلهما وليس الهرولة إلى المحاكم لتطبيقهما!

وهذا النوع الجديد من "الترسيم القضائي بالتقسيط" أو "الترسيم القضائي بالديطاي" الذي يقترحه الأستاذ عصيد سوف يؤدي إلى مزيد من تفتيت ترسيم اللغة الأمازيغية إلى فتات صغير من قبيل: هذا الشيك البنكي، تلك البلاكة، هذه اللافتة، تلك العبارة على الحائط، هذه الكلمة على الوثيقة الإدارية، تلك اللوحة المرورية، تلك الكارطة في جيبي، تلك العبارة على التلفزة، ذلك الطابع البريدي، هاد اللوغو ما عجبنيش...!

إنه تفتيت وتذرية atomization وتشظية لعملية ترسيم اللغة الأمازيغية إلى فتات من عشرات أو مئات أو آلاف القضايا والنزاعات الفردية الميكروسكوبيةالمرفوعة أمام المحاكم.

أما الحل المعقولفهو تعديل الفصل الدستوري رقم 5 الذي هو أصل كل المشاكل والتعقيدات. فالدستور هو المظلة العليا لكل القوانين وهو الذي تقاس عليه القوانين وله تخضع.

هل ما أفسده الفصل الدستوري رقم 5 وما أفسده القانون التنظيمي للأمازيغية ستصلحه وترقعه مئات المحاكم ومئات الجلسات الابتدائية والاستئنافية والعليا ومئات القضاة كل حسب ميولاته الأيديولوجية وفهمه للمسألة اللغوية؟! وكم من الوقت سيستهلكه ذلك "النضال القضائي" بالسلامة؟!

كيف يجمع الأستاذ عصيد بين كونه يعتبر "القانون التنظيمي للأمازيغية" مخالفا للدستور المغربي وكونه في نفس الوقت ينصح المواطنين بالذهاب إلى المحاكم القضائية للتحاكم والتقاضي على أساس نفس ذلك القانون!

الترسيم الشكلي الديكوري للغة الأمازيغية لن ينهي حالة الهيمنة اللغوية العربية الفرنسية ولن ينهي حالة التمييز اللغوي ضد اللغة الأمازيغية.

وضع البلايك واللوحات والعناوين الأمازيغية (بالحرف اللاتيني أو بحرف نيوتيفيناغ) ليس ترسيما حقيقيا كاملا.

الترسيم الحقيقي الكامل للغة الأمازيغية هو:

- ترسيم اللغة الأمازيغية شكلا ومضموناكلغة وظيفية مقروءة لنصوص الوثائق الإدارية وكلغة للتعامل الشفوي والكتابي إداريا وقضائيا (مداولة ونطقا للأحكام) ولكل شيء مكتوب كالمراسلات وغيرها.

- تدريساللغة الأمازيغية تدريسا فعالاكمادة إجبارية في كل المستويات وكلغة لتدريس المواد العلمية والأدبية أي بتمزيغ الكتاب المدرسي للرياضيات والفيزياء والجغرافيا والتاريخ وباقي المواد.

وهذا الترسيم الإداري الوظيفي والتدريسي الفعال للغة الأمازيغية هو شيء متعذر بالفصل الدستوري الخامس والقانون التنظيمي لأنهما يؤجلان ذلك إلى آجال بعيدة وغامضة في المستقبل البعيد الغامض!

الفصل الدستوري رقم 5 والقانون التنظيمي للأمازيغية لا يجبران الدولة المغربية على الاجتهاد مع اللغة الأمازيغية كما تجتهد هذه الدولة مع الفرنسية والعربية وإنما يشجعان الدولة على التكاسل والتأجيل ويشرعنان لها التسويف ويطلقان لها الحبل على الغارب ويمنحانها فرصة النوم قريرة العين مرتاحة البال. وهكذا يتم تكريس تأجيل اللغة الأمازيغية ومعاملتها مثل شيء "فوق الشبعة" يعامل بعقلية "تال من بعد" و"شوية بشوية" و"المراحل" و"الجرعات" و"القطرات"، كسلوك طبيعي محمي بالدستور والقانون.

وهذا التأجيل والتسويف الذي يتسبب فيه الفصل الدستوري الخامس وابنه القانون التنظيمي هو الذي يعطي المجال للدولة لكي تستمر مرتاحة في تطبيق "سياسة التعريب والفرنسة" التي يسكت عنها الأستاذ أحمد عصيد وأنصاره.

الدولة منخرطة في عملية فلكلرة وديكرة بطيئة متدرجة للغة الأمازيغية بالقانون التنظيمي وبحروف نيوتيفيناغ Neo-Tifinagh التي لا يقرأها أحد، وفي نفس الوقت تنهمك الدولة على قدم وساق في سياسة تعريب المغرب وفرنسته شكلا ومضموناوكأن المغرب دولة سعودية سنغالية.

تعريب المغرب يتم بمباركة الإسلاميين.

أما فرنسة المغرب فتتم بمباركة أغلب نشطاء الحركة الأمازيغية ومن ضمنهم الأستاذ عصيد.

بدل مواجهة المشكل الدستوري (الفصل الخامس) يختار الأستاذ عصيد أن يقترح على المغاربة متاهة جديدة هي متاهة "النضال الأمازيغي القضائي بالتقسيط أو الديطاي" تضاف إلى:

متاهة الترسيم الدستوري الأعوج المشوه المؤجل،

متاهة القانون التنظيمي الكارثي،

متاهة حرف نيوتيفيناغNeo-Tifinagh،

متاهة التدريس البطيء من الابتدائي (بدل البدء من الثانوي)،

متاهة مجلس اللغات...إلخ.

مقترح الأستاذ أحمد عصيد باللجوء إلى القضاء لترقيع الترسيم الدستوري المشوه أصلا هو هروب إلى الأمام (أو إلى الوراء) يهرب به من مواجهة الحقيقة الثابتة التي تتأكد يوما بعد يوم وهي أن مشاكل اللغة الأمازيغية الجوهرية تكمن في الفصل الدستوري الخامس الذي يجب تعديله ويجب جعله يقول بشكل صارم وقاطع بأن: الأمازيغية والعربية هما اللغتان الرسميتان للدولة المغربية بالمساواة الكاملة شكلا ومضمونا وبشكل فوري وشامل يشمل كل الإدارات والمحاكم والتعليم بكل مستوياته بلا أي تأجيلوبلا قيود وبلا أية قوانين ممرحِلة ولا آجال ممرحَلة.

- ملاحظة هامة:بالنسبة للقراء المغاربة الذين يتساءلون بجدية صادقة أو بخبث عابث عن ما إذا كانت اللغة الأمازيغية قادرة فعلا والآن فورا على التعبير عن النصوص القانونية والإداريةوعن المواد المدرسية العلمية والأدبية فقد بينتعبر عشرات المقالات السابقة مرارا وتكرارا بآلاف الأمثلة العملية التطبيقية السهلة وعشرات المراجع الأكاديمية (وقد سبقني إلى هذا الموضوع الكثيرون طبعا) بأن اللغة الأمازيغية قادرة تماما والآن فورا (بمعجمها الغني الغزير) على ترجمة كل القوانين وكل النصوص الإدارية وقادرة على تدريس كل المواد المدرسية كالرياضيات والفيزياء والبيولوجيا والجغرافيا وغيرها.

انظر مقالاتي السابقة:

- "هل يمكن تدريس مادة الفيزياء باللغة الأمازيغية الآن؟" وَ

- "هل يمكن تدريس الرياضيات باللغة الأمازيغية الآن؟" وَ

- "هل يمكن تدريس الجغرافيا بالأمازيغية الآن؟" وَ

- "تدريس مادة التربية الإسلامية والمسيحية بالأمازيغية" وَ

- "مصطلحات طبية وصحية باللغة الأمازيغية" وَ

- "علم الفيروسات باللغة الأمازيغية" إلخ.

كل ما تحتاجه اللغة الأمازيغية عمليا هو تكليف فرق ومجموعات من أكاديميين مغاربة مستقلين خبيرين باللغة الأمازيغية لترجمة الوثائق الإدارية والنصوص القانونية والكتب المدرسية العلمية والأدبية بشكل جماعي منسق.

أما ما يدعيه معهد الإيركام وأتباعه من أن اللغة الأمازيغية تحتاج إلى "معيرة" فهو كلام باطل. اللغة الأمازيغية قوية وجاهزة ولها معاييرها وقواعدها الطبيعية منذ مئات وآلاف السنين.



581

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

أيت امحمد :الطريق الرابطة بين ايت امحمد وازيلال صالحة للحرث

أيت امحمد : حادثة سير مميتة تؤدى بحياة عون سلطة .....

المعارضة و الكلاب!! بقلم : اوعاد الدسوقي

بني عياط: رفيق المعروفي يلتمس تدخل الجهات المسؤولة للحيلولة دون قطع رجليه

أزيلال :اعترض رجال الدرك علاج السائق

إنقاذ سيدة حامل وجنينها بواسطة مروحية طبية بأزيلال

تيموليلت بازيلال بين سندان التهميش ومطرقة المجلس الجماعي الغارق في الصراعات

فلأغرسها الآن ..بقلم ذ. عبدالقادر الهلالي

الطريق الوطنية ببوجدور ، تحصد أرواح أربعة أفراد من عائلة واحدة ينتمون لمدينة أزيلال

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

ملتمس من أجل إضافة اسم الجماعة او البلدية بالأمازيغية

الأمازيغية وسلاح الانطلاقة الخاطئة بقلم: لحسن أمقران

اللغة الأمازيغية مهددة بالانقراض. بقلم : ص - عزماوي

مهرجان تيفاوين بتافراوت فرصة لإعادة الانتصار لفنون القرية

خطير:حركة ريفية مسلحة تدعو للانفصال عن المغرب

هل العلاقة بين الأمازيغية والعربية علاقة تصارع أم تعايش؟بقلم ذ. التجاني بولعوالي

راديو تامزغا يبحث عن صحفيين متطوعين





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

"جذور القرابة" بين الأمازيغية والعربية // ذ.بنسالم حميش


جمهورية القبائل بقلم :ذ. عبد الرحمان شحشي*


أحرضـان … “أمغـار” العنيـد إعداد الكاتب والصحفي : برحو بوزياني


أوريد وظل «الأخ الأكبر» في كلماته // سعيدة الكامل


قبعة رامبو، جلباب دا احماد! // جمال بدومة


صحراؤنا الحبيبة وكيف نواجه احتمال تجدد الجرح؟؟


كلمة في تأبين المرحوم الدكتور عبد المالك ويعزان.‎ // عبد الحكيم ا.


اللقـاح المنظر .. هل يهزم "الإمبراطورة كورونا"؟ - بقلم : عزيز لعويسي


المدرسة العمومية بين المدير المتسلط والمدير بقلم : ذ.مولاي نصر الله البوعيشي


لامجال للتغطية على فشل مدبري الشأن الصحي وكلنا مسؤولون عن تفشي كورونا ولا مكان للمخالفين بيننا بقلم محمد الورياشي


النظرية الترامبيدينية وأوجه الاختلاف عند بايدن: // منصف الإدريسي الخمليشي


المغرب ثِمار ديبلوماسية متعددة... رؤية تحليلية لقرار مجلس الأمن رقم 2548. // رضوان جخا


هل صفيت قضية فلسطين بموت عرفات؟ د زهير الخويلدي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

بيان العصبة الامازيغية لحقوق الانسان‎

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : الموت يخطف منا المشمول برحمته ، ذ : "عبد العزيز انكريوي " استاذ بثانوية ايت امحمد الإعدادية


الموت يخطف " شفيق راشد " النائب الأول لرئيس جهة بني ملال خنيفرة


أزيــلال : تعزية و موساة في وفاة زوجة الأخ والزميل :" سي أحمد المحمدي " استاذ بمدرسة وادي الذهب


أزيــلال :أصدق العزاء والمواساة لأخ الأستاذ:" حسن خنافور " والأخت "رقية خنافور" مستشارة بمجلس جهة بني ملال خنيفرة ، في وفاة والدهما.

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

حزب الطليعة يستنكر تفشي البطالة وارتفاع الأسعار ويطالب بفتح تحقيق واسترجاع الأموال التي سلبت من المواطنين بالتحايل

 
أنشـطـة نقابية

المكتب النقابي الجهوي تستنكر ما تعرض له " رضوان ضناية ، مستخدم بوكالة الخدمات ، الوالدية ، قطاع الكهرباء ..

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله


إندونيسي فقير يتحول إلى مليونير بعد سقوط نيزك على منزله

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة