مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         تعيينات جديدة للمدراء الاقليميين للتعليم بجهة بني ملال خنيفرة: تعيين السيد فؤاد باديس مديرا إقليميا بأزيلال والسيد حاميد الشكراوي مديرا اقليميا ببني ملال ..             وزير الداخلية يُوصي رؤساء الجماعات الترابية بنهج سياسة “التقشف “             الإبداع في جلد الذات لدى العرب الكاتب : عبد اللطيف برادة             الداخلية تحقق في فساد الطرق ، أزيلال نموذجا ...             القاضي نور الدين فايزي لازال على قيد الحياة لكن وضعه حرج بسبب مضاعفات فيروس “كورونا”             الى دار البقاء: الموت يخطف دركي شاب و صدمة بين زملائه و أقاربه بمدينة القصيبة             خليجي يوثق زواجه من طالبة جامعية بعدلين مزورين!             أزيــلال : مصرع شخص وإصابة 03 آخرين في حادثة سير بجماعة ايت امديس             المستشفى الإقليمي بأزيلال يستمر في تنظيم حملات في الجراحة العامة (المرحلة الثانية )             ترامب يمنح الملك محمد السادس وسام الإستحقاق الأمريكي أرفع أوسمة الشخصيات الأجنبية             حكم ترتدي ثوب الشعر واخرى ترتدي ثوب النثر بقلم الشاعر حسين حسن التلسيني .            جولة تحت الثلج و الطبيعة بمدينة أزيلال            أمزوج القديم على واد زيز .. المعلمة التاريخية التي رُحلت ساكنتها لتشييد سد الحسن الداخل            تصريحات مؤثرة لعبداللطيف وهبي وشهادات في حق صديقه المرح-وم الوفا رحمك الله             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

حكم ترتدي ثوب الشعر واخرى ترتدي ثوب النثر بقلم الشاعر حسين حسن التلسيني .


جولة تحت الثلج و الطبيعة بمدينة أزيلال


أمزوج القديم على واد زيز .. المعلمة التاريخية التي رُحلت ساكنتها لتشييد سد الحسن الداخل


تصريحات مؤثرة لعبداللطيف وهبي وشهادات في حق صديقه المرح-وم الوفا رحمك الله


أزيــلال هكذا تعامل الأمن بالمدينة ليلة رأس السنة2021


الأمير النائم" يحرك يده بعد 15 سنة من الغيبوبة


أزيلال :قافلة تضامنية لفائدة الدواوير النائية بدمنات tv tamazight


انقلاب شاحنة لنقل الخمر بمدينة الرباط حي الصناعي كلشي سكراااان

 
كاريكاتير و صورة

الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مؤسسة محمد السادس تدعم ستة نوادي للقرب لفائدة أسرة التعليم منها أزيــلال

 
الجريــمة والعقاب

عاجل ..محكمة الإستئناف بطنجة تنطق حكم الإعدام في حق قاتل الطفل عدنان...التفاصيل


ضابط شرطة ينهي حياة مجرم خطير عرض المواطنين والشرطة للخطر

 
الحوادث

أزيــلال : مصرع شخص وإصابة 03 آخرين في حادثة سير بجماعة ايت امديس


أزيــلال : انقلاب خطير لسيارة خفيفة بين جبال تاكلفت بسبب سوء الأحوال الجوية

 
الأخبار المحلية

تعيينات جديدة للمدراء الاقليميين للتعليم بجهة بني ملال خنيفرة: تعيين السيد فؤاد باديس مديرا إقليميا بأزيلال والسيد حاميد الشكراوي مديرا اقليميا ببني ملال ..


الداخلية تحقق في فساد الطرق ، أزيلال نموذجا ...


المستشفى الإقليمي بأزيلال يستمر في تنظيم حملات في الجراحة العامة (المرحلة الثانية )

 
الجهوية

بني ملال : إتهامات بالشطط وصنع محررات رسمية مزيفة يجر قائدا للقضاء


خنيفرة : لما يطغى خطاب الاهمال والتهميش على قرى الأطلس المتوسط المنسي


مناقشة أطروحة في موضوع: "تدبير المراعي الجماعية بالأطلس الكبير الاوسط بين الإستمرارية والتحول"

 
الوطنية

وزير الداخلية يُوصي رؤساء الجماعات الترابية بنهج سياسة “التقشف “


القاضي نور الدين فايزي لازال على قيد الحياة لكن وضعه حرج بسبب مضاعفات فيروس “كورونا”


خليجي يوثق زواجه من طالبة جامعية بعدلين مزورين!


القضية الوطنية دخلت منعطفا مهما سيستمر وفق محددات وأهداف واضحة و 40 دولة تعلن دعمها مقترح الحكم الذاتي في مؤتمر دولي ترأسه المغرب والولايات المتحدة


اعتقال ” الشيخة الطراكس” خلال حفل خطوبتها ونقلها هي و والدتها إلى الكوميسارية و تغريم عشرات المدعوات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الخوف في عالم كورونا // عبد اللطيف برادة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 غشت 2020 الساعة 12 : 01


 

مذكرة محارب في ايام العزلة 

 

الخوف في عالم كورونا

 

 

 

عبد اللطيف برادة

 

 

 

يعيش العالم اليوم لحظة تاريخية حرجة مع انتشار فيروس كررونا لحظة تضع حضارتنا الحديثة وما بعد ألحديثة امام أسئلة شائكة حول جدوى التقدم العلمي والتكنولوجي وحول انفجار الثقافة المعلوماتية وقيام زمن العولمة. أُطلقت قبل اعوام مقولات مثيرة مثل "نهاية التاريخ" و"موت ألحداثة وسواهما وأحدثت جدلاً ما زال مفتوحاً ولم يؤدّ إلى حال من اليقين، بل هو زاد من واقع الإضطراب الذي يشهده العصر الحادي والعشرون. ولعل حلول فيروس كورونا الخطير قلب النظريات التفاؤلية والأفكار اليوتوبية وأعلن مفهوماً آخر للتاريخ. الحروب والاوبئة والكوارث الجيولوجية اجتاحت الأرض والبشرية على مر العصور وحصدت ما لا يحصى من الضحايا. الآن في القرن الحادي والعشرين يجتاح الأرض والبشرية وباء رهيب فاجأ العلماء والمختبرات والمصانع النووية التي كان يظن البشر أنها أخطر ما يُحدق بهم. وحّد وباء كورونا العالم والقارات مؤكداً أن القرية الصغيرة التي قالت بها العولمة غير قادرة فعلاً على الصمود في وجه هذه الجائحة المرعبة. 

انها أيام قاسيه بلا شك. أحيانا يبدو لي أننا لم نستطع حتى أن نقدّر خطورة وباء الفيروس بل ليس لدينا من الإمكانيات ما يكفي لمعرفة ألواقع حتى ندرك ما نحن فيه. لذا، كنت أعيش في قلق كبير هذه اللحظة. هو قلق يتركني في حيرة تحثني كي أتتبّع الأخبار عن العدوى يوم بيوم. وبما انني كنت في عزلة تامة تفرغت  لما اكتب كما للقراءة كقراءة الشعر والأدب والفكر . هكذا كنت اقضي ايامي في العزلة يقظاً بما يحدث حتى خارج البيت من مآسيَ في نواح مختلفة من الحياة العامة. هناك متلا مأساة المرضى العاجزين عن الوصول إلى ألمستشفيات مأساة الفقراء الذين أصبحوا من دون دخل مأساة اللاجئين الذين يحملون أعباء الغربة والحرمان والموت مأساة عمال وموظفين مسرّحين من العمل، مأساة مؤسسات صغرى تتعرّض لصدمات الخوف من توقف نشاطها. كما كنت أفكر في العائلة وفي أقرباء أعرف أنهم يعيشون وضعية صعبة. أفكر في ألأصدقاء أتواصل معهم عبر الفيسبوك وأهاتف ألآخرين حتى أطمئن على حالتهم. افكر في هيئة الأطباء والممرضين وجميع الساهرين في العالم على المرضى احييهم وأتضامن معهم.

هكذا شعرت بان جائحة الفيروس تنذر بالدمار وبإن بلداناً عربية، التي تعيش في حالة حرب منذ سنين، سيكون الواقع فيها أعتى مما سيؤول إليه الأمر في البلدان الأخرى.

 نعم أنظر إلى واقع الوباء في العالم بما هو إنذار بالدمار. نظرة لا مبالغة فيها لما يحدثه فيروس كررونا في ألبشرية منذ بداية انتشار الوباء. دمار غير اعتيادي لا نقدّر فداحته. فاتسائل عن مصير الانسان والانسانية جمعاء وما سر ما يحدث هل هو من فعل الطبيعة العاصبة ام من صنيع الانسان الذي لم يعد يعي بما يفعل ولا يهتم بعاقبة ما يقوم به من تصرفات وإعمال  لكنني مع ذلك اظل متفائلا لان مقتنع تمام الاقتناع بان مصير الانسان ان يتضامن مع اخيه الانسان مصيره ان يقاوم الخطر الذي يحدق بكوكب الارض وبالحياة وهو تصرف جبل عليه الانسان ولن ينسلخ عنه مهما بلغ الامر هكذا انا متيقن بأن البشرية ستنتصر على الفيروس في الاخير ، لكن بأي ثمن؟ هذا هو المجرى الذي لا يمكن التنبؤ به لان لا احد يعرف حجم الدمار الذي سيسفر عنه الفيروس الحالي بعد الخروج من الأزمة. ثم إنه من الصعب التكهن بإمكانية أن  العالم تخطي الازمة بنفس التحكم  لدى جميع الدول نظرا للفوارق في الخبرة العلمية والإمكانيات والموارد المالية لكن هناك شيء يجعلني اتفاءل لما يخبأه لنا المستقبل  وكان صوتا يهمس لي في ادني ان كل ما سيحدثه الوباء سيصبح غدا مجرد واقعة حلّت وارتحلت.

هكدا ونحن في قمّة تطوير أنظمة التواصل وأجهزة الاتصال والثورة المعلوماتية، وجدت نفسي معزولاً وحيداً اتأمّل الفراغ. وفي قمّة التطوّر العلمي والطبي، ارى البشرية تصارع شبحاً لا ينتمي حتى إلى الكائنات الحية، فليس للفيروس خلايا تنشطر لتتكاثر، بل يقتات مننا ليكون وينمو. كان في وهمي أنّ الإنسانية بذكائها قد سيطرت على كل شيء وأخضعت الطبيعة وانتصرت عليها، لكنني اكتشف أنّ هذه العقيدة المتحكّمة فينا، الداعية في كثير من الأحيان إلى الزهو والعجب بقوّة الإنسان وجبروت عقله تحتاج في أدنى الحالات إلى جرعة من النسبيّة والشكّ.

ومع دلك فلا شيء يقف أمام غريزة الحياة. نحتاج فقط إلى العودة إلى عفويتنا واندفاعنا وما صنعناه في السابق مع اوبئة وكوارث فضيعة لنواجه الفيروس اللعين يكلما راكمناه من تجارب سابقة.

فمن دون شك سينتهي هذا الوباء كغيره من الأوبئة التي عرفتها الإنسانية عبر التاريخ. ستكون خسائره وآلامه التي سيخلّفها أقلّ من غيره ولا شكّ سيبكي الناس أحباباً وأعزّاء على قلوبهم بكاءً مرّاً. لكن السؤال الأهمّ بعد هذا كلّه: هل تعود الإنسانية إلى رشدها والدول كي تهتم إلى مواطِن القوة التي صنعتها أي الصحة والتعليم والبحث ألعلمي فتنفق عليه ما يجب إنفاقه بعد أن كرست كل استثماراتها في  أسلحةَ دمار وجيوشاً عرمرماً بمنطق يؤدي الى تدمير البيئة وهو منطقَ ربحٍ لا يحكمه إلاّ مبدأ متراكمة رأس المال إلى ما لا نهاية؟



656

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كفى من كورونا ايه السادة

محمد حسن منتصر

من هذا المنبر ، اوجه ندائى الى كل الكتاب الذين نحبهم ، الكف عن الكتابة عن وباء كورونا
والله اننا لم نعد نقرأ كل ما كتب عن هذا الوباء
كل الكتاب يحاولون الكتابة عن الفيروس و كوروما كرونا كورونا ......
لن اتتم هذا المقال واعتذر بيد انى احب
عبد اللطيف برادة

في 05 غشت 2020 الساعة 57 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



يوم مشهود من تاريخ دمنات.بقلم: أبو كوثر المغاربي

واويزغت : مافيا المخدرات تكبل ايادى وأرجل رئيس عصابة مضادة وتقتله ...

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

المعارضة و الكلاب!! بقلم : اوعاد الدسوقي

المدرس والجهل المقدس بقلم مراد الصغراوي

الخوف من رمضان يحتم تعجيل و تكديس المهرجانات !!! سلسلة مقالات يكتبها :ذ.الداديسي الكبير

معاناتي في البحت عن زوجتي (6)بقلم: لحسن كوجلي‎‎

الدرجة الصفر للوطنية بقلم :فاطمة الإفريقي

واش هادي ختانة ؟بقلم : ذ .بوحدو التودغي.

فاطمة حمد المزروعي أو العلاقة الحوارية مع القارئ[1] بقلم : ذ. عبد الرحمان بكار

الخوف في عالم كورونا // عبد اللطيف برادة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الإبداع في جلد الذات لدى العرب الكاتب : عبد اللطيف برادة


عدم إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا ،هدر لحق من حقوق الإنسان الأمازيغي المغربي . بقلم: ذ.نصر الله البوعيشي


ماذا يمكن أن تكون الفلسفة في عيدها العالمي؟ // د زهير الخويلدي


التعريف بماهية عِلم نفس النُّموّ لدى الانسان . // عبدالاله عنيبة الحمر


الحركة الأمازيغية إلى أين؟ // محمد المحراوي


"الدار البيضاء و الكارثة" بقلم : عبد المجيد العرسيوي


مملكة الشموع ........ بقلم :سعيد لعريفي


الكركرات منطقة منزوعة السلاح و الفنان منزوع الهوية و الكرامة إنها المسرحوفوبيا: منصف الإدريسي الخمليشي


أضواء سايكولوجيّة على قصيدة (متاهات الغموض ) للشاعرة الرائعة المكينة القديرة أ.مالكــة حبر شيـد // أحمد القيسي مملكة النرويج


المغرب الولايات المتحدة الأمريكية الشراكة الاستراتيجية // د. رضوان زهرو


إدارة الأزمات في ظل جائحة "كورونا"، العمل الجمعوي نموذجا بقلم : الحبيب عكي


سلطـة الأمطــار.. - بقلم : عزيز لعويسي


وقْفةٌ على طَللِ الرُّوحِ // د. وليد العرفي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

الناشط الشبابي رضوان جخا رئيس مجلس شباب ورزازات يناشد الحكومة جعل رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها

 
التعازي والوفيات

الى دار البقاء: الموت يخطف دركي شاب و صدمة بين زملائه و أقاربه بمدينة القصيبة


أزيلال / دمنات : العثور على أستاذة جثة هامدة والحزن يُخيم على أسرة التعليم بالإقليم


أزيــلال : تعزية في وفاة لمشمولين برحمة الله،" مصطفى البقالي "، موظف سابق بمحطة الأرصاد الجوية " و " عبد القادر الكسال " بحمام خالد


أزيــلال : تعزية في وفاة الرجل الطيب :" مصطفي رضوان " إطار بعمالة أزيلال ، زوج عائشة ايت حدو ...

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الاتحاد الاشتراكي بازيلال يطالب بإحداث وكالة لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب وتطبيق البروتكول العلاجي وضمان تتبع و مواكبة مرضى و التعليم ..

 
أنشـطـة نقابية

تكتل العاملين بمديرية الإنتاج بالأولى في مكتب نقابي مديرية الإنتاج بالقناة الأولى على صفيح ساخن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

ترامب يمنح الملك محمد السادس وسام الإستحقاق الأمريكي أرفع أوسمة الشخصيات الأجنبية


الرئيس ترامب يتسلم أرفع وسام في المغرب من جلالة الملك محمد السادس

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة