مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الفقيه بنصالح : صور // توقيف شخصين في قضية سرقة وكالات لتحويل الأموال ومحلات تجارية...             بعد جُمود العثماني..المٓلك يأمر بترحيل المغاربة العالقين بالصين فوراً             فرار 4 أفراد من فرقة “تزويت قلعة مكونة” بفرنسا !             الفقيه بنصالح : الحركي مبديع شاداه الخلعة بعد التقرير وكايتسنا الدور ديالوا فالعزل والمحاسبة             فضائحنا ! // اسماعيل الحلوتي             أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته ، والد أخينا :"ذ . عبدالله تيزي " محامي بالمحكمة الإبتدائية بأزيلال             الحبس لجدارمية بتهمة التزوير و الارتشاء والخيانة الزوجية ...             أزيــلال : وأخيرا تم القاء القبض على اللص الذى سرق السوق النمودجي ...وبنفس المكان !             الداخلية تستعد مبكرا للانتخابات بإحداث قيادات ودوائر إدارية جديدة وترسيم الحدود الترابية لـ500 جماعة             بالفيديو.. شاهد لحظة استخراج خزنتين مليئتين بالأموال في واد بالفقيه بنصالح بعد تخلص لصوص منها             أب مصري يضحي بنفسه ويلقي بجسده فوق جسد ابنته بعد سقوطها على قضبان السكة الحديد            معاناة الطلبة المغاربة المحتجزين .. سبب فيروس كورونا            🇵🇸 🇫🇷 ماكرون يوبخ شرطيا إسرائيليا ويطرده من كنيسة في القدس            شاهد.. رجل يقفز أمام قطار في مترو أنفاق موسكو            لحظة مؤثرة ... تسليم الرضيعة ياسمين ، الي اختطفتها المتسولة ، لوالدتها وجدتها            اليوم الوطني للبيض بازيلال            الهيني يكشف حقائق وأسرار تقلب الموازين في ملف ليلى خطيبة المحامي المتهمة بالفساد والابتزاز            مفجر قضية "حمزة مون بيبي": اعترافات تُورط دنيا وابتسام باطمة وفنانون خليجيون يريدون متابعتها قانونيا            سوال ....جواب             ارضاء الذواق            الحكومة المغربية             احنا معاك وراك يا رايس السيسى             لا صورانص والتعليم الخصوصي             الملعب الذي تحول الى مقبرة             الرباح يعلن الحرب على المقالع            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"           
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوٌج واضحك معنا شويا

 
صوت وصورة

أب مصري يضحي بنفسه ويلقي بجسده فوق جسد ابنته بعد سقوطها على قضبان السكة الحديد


معاناة الطلبة المغاربة المحتجزين .. سبب فيروس كورونا


🇵🇸 🇫🇷 ماكرون يوبخ شرطيا إسرائيليا ويطرده من كنيسة في القدس


شاهد.. رجل يقفز أمام قطار في مترو أنفاق موسكو


لحظة مؤثرة ... تسليم الرضيعة ياسمين ، الي اختطفتها المتسولة ، لوالدتها وجدتها


اليوم الوطني للبيض بازيلال


الهيني يكشف حقائق وأسرار تقلب الموازين في ملف ليلى خطيبة المحامي المتهمة بالفساد والابتزاز


مفجر قضية "حمزة مون بيبي": اعترافات تُورط دنيا وابتسام باطمة وفنانون خليجيون يريدون متابعتها قانونيا


منيب ترد على تصريح بلكبير .."بنكيران لم يجد ما يقدمه للضيوف وكاد أن يشتغل سائق طاكسي"


فيديو يظهر رجل يقوم بمهاجمة إمرأة مسلمة في ألمانيا ويحاول خلع حجابها !

 
كاريكاتير و صورة

سوال ....جواب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أوتار الكوع، مفصل الكوع الخارجي وطرق العلاج

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

بسبب الإرث.. شخص يذبح شقيقه بدم بارد من الوريد إلى الوريد ...


مثير: مسؤول كبير بالضرائب “ضرب” الملايير بطريقة ماكرة و بمشاركة والدته و والده و زوجته وصهره ومدير بنك

 
الحوادث

أزيلال : جديد حادثة سقوط شاحنة ب " واد العبيد " خلفت 4 قتلى واستخدام آلية” بوكلان” من أجل إخراج الجثت

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : وأخيرا تم القاء القبض على اللص الذى سرق السوق النمودجي ...وبنفس المكان !


هلع في أوساط أسرة متزوجة بعد نفوق كلب مسعور عضها بدمنات + صورة


أزيــلال : حريق مهول يتسبب في نفوق عشرات الأغنام بجماعة ايت عباس

 
الجهوية

الفقيه بنصالح : صور // توقيف شخصين في قضية سرقة وكالات لتحويل الأموال ومحلات تجارية...


الفقيه بنصالح : الحركي مبديع شاداه الخلعة بعد التقرير وكايتسنا الدور ديالوا فالعزل والمحاسبة


بالفيديو.. شاهد لحظة استخراج خزنتين مليئتين بالأموال في واد بالفقيه بنصالح بعد تخلص لصوص منها

 
الوطنية

بعد جُمود العثماني..المٓلك يأمر بترحيل المغاربة العالقين بالصين فوراً


فرار 4 أفراد من فرقة “تزويت قلعة مكونة” بفرنسا !


الحبس لجدارمية بتهمة التزوير و الارتشاء والخيانة الزوجية ...


الداخلية تستعد مبكرا للانتخابات بإحداث قيادات ودوائر إدارية جديدة وترسيم الحدود الترابية لـ500 جماعة


محكمة الرباط توزع قرنا من السجن في حق سارقي ساعات الملك

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

صالح ابن طريف ودولة برغواطة.. هكذا ادعى أنه المهدي المنتظر في بلاد الأمازيغ بقلم : عثمان سحبان
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 دجنبر 2019 الساعة 50 : 00


 صالح ابن طريف ودولة برغواطة.. هكذا ادعى أنه المهدي المنتظر في بلاد الأمازيغ

 

 

 

عثمان سحبان


 

 

لقد لعب الدين دورا لا يمكن إغفاله، فيما عرفته مجموعة من التجارب السياسية على مر التاريخ. ومن ذلك الدول التي نشأت في العالم الإسلامي، والتي بدورها تأسست وتوطدت دعائمها بناء على الدعوات الدينية، بداية من الدولة الإسلامية الأولى مع الدعوة المحمدية، الى الدولة الموحدية التي تطرقنا لها في مقالنا السابق "المهدي ابن تومرت.. كيف وظف الدين لبناء دولة الموحدين" وبغض النظر عن النقاش النظري الذي كان ولا زال يدور حول ما إذا كان الإسلام دينا فقط ام دينا ودولة معا. فإن الواقع التاريخي يؤكد ان التجارب السياسية الاسلامية التي قامت في جزء كبير منها على الكثير من الأسس الدينية والعقائدية (الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الجهاد، الفتح، الإصلاح...الخ) كان لا بد لها أن تعتمد على جهاز سياسي عسكري نشأ بسيطا ليتطور بسرعة الى جهاز معقد هو الدولة بالذات.

 

ونحن نسعى في هذا السياق الى البحث في الارتباط الذي كان قائما بين الدين والدولة في الإسلام، من خلال التطرق الى بعض التجارب السياسية التي عرفها التاريخ الإسلامي، بغض النظر عن المذهب أو التوجه الأيديولوجي، هل هم سنيون أو شيعيون أو خوارج أو ما إلى ذلك من المذاهب. طالما أن هنالك عاملا مشتركا بينها جميعا، وهو الدين، وكيف ساهم هذا الدين في بناء وتأسيس هذه الدول. ومن بين أهم التجارب التي يمكن التطرق اليها في هذا السياق هي "الدولة البرغواطية" التي نشأت على الساحل الأطلسي المغربي بين اسفي وسلا في القرن الثاني الهجري/الثامن الميلادي.

لقد كان للأوضاع السياسية والاجتماعية التي عرفها المغرب إبان الحكم الأموي دور كبير في التمهيد لتأسيس دولة برغواطة. فنشأة أي دولة باعتبارها ظاهرة سياسية لا يمكن فصلها عن السياقات الاجتماعية. وهي بالتالي تكون نتيجة لاجتماع العديد من الظروف والمسببات. فمرحلة نشأة الدولة البرغواطية تزامنت مع فترة حكم الأمويين، والتي تميزت بكثرة اضطراباتها وعدم استقرارها وذلك لعدة أسباب، أهمها الفتن السياسية الناجمة عن الخصومات، إضافة إلى التصرف الحاد من بعض الولاة الأمويين في المغرب بحق البربر، وما تميزوا به من عنف من أجل جمع الأموال والغنائم والجواري، وفرض الضرائب والجبايات، حتى وإن خالفت ما نص عليه الإسلام. فقد جاء عن ابن الاثير قوله "ان الوالي عبد الله بن الحبحاب عندما بعث حبيب بن ابي عبيدة بن عقبة بن نافع إلى المغرب فبلغ السوس الأقصى وأرض السودان فلم يقاتله أحد إلا ظهر عليه وأصاب من الغنائم والسبي أمرا عظيما فملئ أهل المغرب منه رعبا" الأمر الذي سيقود الأمازيغ إلى اعتناق المذهب الصفري والثورة على حكام بني أمية.

 

بعد مواجهات عديدة بين الأمويين والأمازيغ الثائرين على الحكم الأموي بقيادة ميسرة المطغري والمعتنقين للمذهب الصفري الخارجي، وهو مذهب يدعو إلى رفض الظلم والعدوان. وقد كان النصيب الأكبر من الانتصارات لصالح الأمازيغ، وبعد حدوث انقسام في صفوف الأمازيغ ووفاة ميسرة. انسحب طريف بن مالك الذي كان قائدا ضمن القوات البربرية من هذا الصراع نحو منطقة تامسنا (بين وادي أبي رقراق ووادي أم الربيع) وقام بتأسيس الدولة البرغواطية. وبعد وفاته تولى ابنه "صالح بن طريف" الحكم واستطاع أن يوطد سلطته، وأن يبسط نفوذه على مساحات شاسعة من الأراضي المحيطة به، حتى أضحت برغواطة في عهده من اقوى الكيانات السياسية القائمة في المغرب على مدى ثلاثة قرون. إذ يمكن القول أن دولة برغواطة لم تتبلور في شكلها السياسي-الديني حتى فترة حكم صالح بن طريف، خاصة بعد أن ادعى النبوة وشرع لهم دينا خاصا بهم وبلغتهم الأمازيغية.

 

إن مسألة دين برغواطة من أكثر الأمور المحيرة التي اختلف في شأنها المؤرخين. إذ وصفها أغلبهم بالخروج عن دين الإسلام وجنوحها في العديد من الأمور إلى الديانات المجوسية واليهودية وامتزاجها أيضا ببعض الطقوس الوثنية التي كانت معروفة عند البربر قبل الفتح الإسلامي. وفي هذا السياق يذكر ابن حوقل أن صالح ابن طريف قد سافر إلى العراق ودرس هناك علم النجوم والفلك ثم رجع إلى قومه من البربر فدعاهم إلى الإيمان به كنبي ورسول مبعوث إليهم من الله، واحتج بالآية الكريمة "وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ" فلما كان محمد هو نبي العرب، فان صالح هو نبي البربر. واكد ابن حوقل على ان دعوة صالح قد أحدثت اثرا قويا في نفوس الأمازيغ، فقد بدل معارفهم وافترض عليهم طاعته في سنن ابتدعها واحوال فرضها واخترعها.

 

أما البكري فقد ذكر العديد من العقائد التي جاء بها صالح، ومنها أنه ادعى نزول قرآن جديد عليه، كما ادعى بأنه هو نفسه "صالح المؤمنين" الذي تم ذكره في "سورة التحريم" وقد أعلن أنه المهدي المنتظر، وارشد اتباعه إلى تغيير بعض صفات الوضوء، كما غير شكل الصلاة، وشرع لاتباعه أيضا إفطار شهر رمضان وتقديم الصيام إلى شهر رجب، وأباح الزواج بدون شرط، وحرم ذبح الديك. بالإضافة إلى تغيير الكثير من الأمور المتعلقة بحكام السرقة والقتل والزنا والزكاة والعشور. ويذكر ابن ابي زرع الفاسي أسماء مجموعة من السور التي وردت في قرآن صالح بن طريف، فيقول أن معظم هذه السور قد سمي على أسماء الأنبياء والرسل مثل نوح وموسى وآدم، والبعض الآخر سمي على أسماء الحيوانات مثل الديك والجراد والجمل. وقد أورد البكري مقتطفا من سورة أيوب التي تقابل سورة الفاتحة في القران "بسم الله الذي أرسل كتابه إلى الناس هو الذي يبين لهم اخباره، قالوا علم ابليس القضية، ابى الله، ليس يطيق ابليس".

 

إن سردنا لهذه الأحداث والتواريخ، هو بهدف الخروج بالاستنتاجات والعبر، وما دمنا نناقش الترابط القائم بين الدين كعامل أيديولوجي موحد للشعوب وبين الإرادة السياسية والسعي نحو السلطة وبناء الدول والكيانات السياسية والحفاظ على استقرارها وتماسكها، فإنه لا بد من الإشارة إلى الدور الذي لعبه الدين في نشأة العديد من الدول في العالم الإسلامي، فقد تطرقنا في مقالنا السابق للتجربة الموحدية وكيف تمكن ابن تومرت من أن ينجح في دعوته السياسية بناء على فكرة دينية. كما عملنا من خلال مقالنا هذا على الانفتاح على بعض التجارب التي اتخذت من التجربة الإسلامية مثالا لها، ونجحت في تكوين دولة استمرت لقرون حتى تمكن الموحدون في سنة 1149 من القضاء عليها دينيا وسياسيا، ولعل أهم نقطة يمكن استخلاصها من التجربتين، هي اشتراكهما في العديد من الأمور، فكما ادعى ابن تومرت أنه المهدي المنتظر، ادعى صالح ابن طريف الشيء نفسه، قام ابن تومرت بتأسيس الدعوة الموحدية بناء على فكر المرشدة، في حين قام ابن طريف بادعاء النبوة وتشريع قرآن جديد باللغة الأمازيغية.

 

وهذه الأمور تأتت من ادراكهما للأهمية التي يلعبها الوازع الديني، وكيف يمكنه أن يعمل على توحيد القبائل على فكرة واحدة، ودفعهم إلى الجهاد وطاعة الحاكم والامتثال لأوامره، دون أي تفكير في العصيان أو التمرد على اعتبار أنه معصوم من الخطأ وكل ما يقوم به هي أوامر وقواعد الهية. وهذا يقودنا إلى دور آخر يلعبه الدين، يتجاوز مسألة تنظيم علاقة الإنسان بخالقه أو بغيره، أو باعتباره منظومة أخلاقية، اجتماعية. إلى مسألة أخرى تعتبر من الأهم مما كان، هي دوره الأيديولوجي-السيكولوجي-السياسي، لماذا جمعت هذه العناصر مع بعضها؟ الأمر سهل، وهو أن الفاعل السياسي الذي تقوده الرغبة في امتلاك السلطة والحفاظ عليها، في التجارب التي تطرقنا لها، كان واعيا تماما بهذه العوامل، فعمل على توظيف الدعوة الدينية التي اعتبرها ابن خلدون الأيديولوجية التي تستقطب القبائل وتوحدهم وتحفزهم على التغيير. وأضيف أنها تلعب أيضا دورا أهم، قد لا تنجح فيه "الدعوة السياسية" وهو التأثير في الشعوب وحتهم على الانقياد وتقبل الأوامر دون تردد، فلو طلبت من شخص أن يتقدم للخدمة العسكرية قد يرفض، ولكن إن قلت له أنك ستجاهد في سبيل الله وستنال الجنة إن مت شهيدا وأنت تقاتل في سبيل أمتك، فأكيد أنه سيتقبل الأمر دون تردد ودون خوف. وقس على ذلك من الأمثلة المختلفة. وسنحاول في مقالاتنا القادمة أن نتناول بعض التجارب الأخرى التي جسدت الترابط القائم بين الدين والدولة في التاريخ الاسلامي، وربما الغربي أيضا.



840

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

تحقيق: ظاهرة الإجهاض بالجهة تحت مجهر أزيلال 24

سوق السبت : حمادي عبوز وهبه صاحب الجلالة ماذونية سيارة اجرة بالرباط وضاعت منه ببني ملال

الفقيه بن صالح : فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يطلب من الوالي فتح تحقيق

أزيلال:مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام لسكان دوار إسقاط نحو مقر العمالة

فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يرصد استغلال سيارة الجماعة القروية بارفالة اقليم ازي

أيت عباس: من يوقف شبح أمازوز بفرعية إجلغيفن

أزيلال:"...الإعتداء على جمعية ابو بكر الصديق ..." السيد حسن أتغلياست يوضح

صالح ابن طريف ودولة برغواطة.. هكذا ادعى أنه المهدي المنتظر في بلاد الأمازيغ بقلم : عثمان سحبان





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

فضائحنا ! // اسماعيل الحلوتي


لما بكى ابن الرومي // ابراهيم مشارة


رُهابُ الأمازيغية // ميمون أمسبريذ


الهواتف الذكية وتعليم المراهقين // عبد اللطيف مجدوب


مملكة الجن ...................... سعيد لعريفي


الأبجدية الأمازيغية و طلاسم كهوف محافظة ظفار. الباحث الأستاذ: عبد الله نعتي


كمثل الحمار يحمل أسفارا..! // ذ, الصادق العثماني


إنتفاضة ينايــر 1984 بالمغرب // الكاتب والإعلامي الأستاذ :عبده حقي


قناديل المغيب // ذ. مالــكة حبرشيد


أوراق من الذاكرة: يوم مشهود من تاريخ دمنات 29 نوفمبر 1979 // عصام صولجاني


ما الذي يجعل من شخص عادي بطلا تاريخيا؟ د زهير الخويلدي


التربية الوالدية أو الفرصة التربوية الأخيرة // الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته ، والد أخينا :"ذ . عبدالله تيزي " محامي بالمحكمة الإبتدائية بأزيلال


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ، والد صديقنا وأخينا :" رشيد مرجاني " استاذ بمركز المتعاقدين ...


أزيـلال : تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته ، والد الأستاذ " عبد الرحيم سيف " موظف بمصلحة تدبير الموارد البشرية بالمديرية الإقليمية

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

دمنات : بلاغ من نقابة :"ك د ش "/ لجنة التفتيش تضبط احدى الشركات متلبسة احضار بعض التجهيزات المختلسة !!!

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بالفيديو: أغنية قاتل قاتل تحرم الفنانة نانسي عجرم من النوم، وتطورات تشهدها قضية مقتل الشاب السوري بمنزلها

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة