مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الفقيه بنصالح : صور // توقيف شخصين في قضية سرقة وكالات لتحويل الأموال ومحلات تجارية...             بعد جُمود العثماني..المٓلك يأمر بترحيل المغاربة العالقين بالصين فوراً             فرار 4 أفراد من فرقة “تزويت قلعة مكونة” بفرنسا !             الفقيه بنصالح : الحركي مبديع شاداه الخلعة بعد التقرير وكايتسنا الدور ديالوا فالعزل والمحاسبة             فضائحنا ! // اسماعيل الحلوتي             أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته ، والد أخينا :"ذ . عبدالله تيزي " محامي بالمحكمة الإبتدائية بأزيلال             الحبس لجدارمية بتهمة التزوير و الارتشاء والخيانة الزوجية ...             أزيــلال : وأخيرا تم القاء القبض على اللص الذى سرق السوق النمودجي ...وبنفس المكان !             الداخلية تستعد مبكرا للانتخابات بإحداث قيادات ودوائر إدارية جديدة وترسيم الحدود الترابية لـ500 جماعة             بالفيديو.. شاهد لحظة استخراج خزنتين مليئتين بالأموال في واد بالفقيه بنصالح بعد تخلص لصوص منها             أب مصري يضحي بنفسه ويلقي بجسده فوق جسد ابنته بعد سقوطها على قضبان السكة الحديد            معاناة الطلبة المغاربة المحتجزين .. سبب فيروس كورونا            🇵🇸 🇫🇷 ماكرون يوبخ شرطيا إسرائيليا ويطرده من كنيسة في القدس            شاهد.. رجل يقفز أمام قطار في مترو أنفاق موسكو            لحظة مؤثرة ... تسليم الرضيعة ياسمين ، الي اختطفتها المتسولة ، لوالدتها وجدتها            اليوم الوطني للبيض بازيلال            الهيني يكشف حقائق وأسرار تقلب الموازين في ملف ليلى خطيبة المحامي المتهمة بالفساد والابتزاز            مفجر قضية "حمزة مون بيبي": اعترافات تُورط دنيا وابتسام باطمة وفنانون خليجيون يريدون متابعتها قانونيا            سوال ....جواب             ارضاء الذواق            الحكومة المغربية             احنا معاك وراك يا رايس السيسى             لا صورانص والتعليم الخصوصي             الملعب الذي تحول الى مقبرة             الرباح يعلن الحرب على المقالع            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"           
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوٌج واضحك معنا شويا

 
صوت وصورة

أب مصري يضحي بنفسه ويلقي بجسده فوق جسد ابنته بعد سقوطها على قضبان السكة الحديد


معاناة الطلبة المغاربة المحتجزين .. سبب فيروس كورونا


🇵🇸 🇫🇷 ماكرون يوبخ شرطيا إسرائيليا ويطرده من كنيسة في القدس


شاهد.. رجل يقفز أمام قطار في مترو أنفاق موسكو


لحظة مؤثرة ... تسليم الرضيعة ياسمين ، الي اختطفتها المتسولة ، لوالدتها وجدتها


اليوم الوطني للبيض بازيلال


الهيني يكشف حقائق وأسرار تقلب الموازين في ملف ليلى خطيبة المحامي المتهمة بالفساد والابتزاز


مفجر قضية "حمزة مون بيبي": اعترافات تُورط دنيا وابتسام باطمة وفنانون خليجيون يريدون متابعتها قانونيا


منيب ترد على تصريح بلكبير .."بنكيران لم يجد ما يقدمه للضيوف وكاد أن يشتغل سائق طاكسي"


فيديو يظهر رجل يقوم بمهاجمة إمرأة مسلمة في ألمانيا ويحاول خلع حجابها !

 
كاريكاتير و صورة

سوال ....جواب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أوتار الكوع، مفصل الكوع الخارجي وطرق العلاج

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

بسبب الإرث.. شخص يذبح شقيقه بدم بارد من الوريد إلى الوريد ...


مثير: مسؤول كبير بالضرائب “ضرب” الملايير بطريقة ماكرة و بمشاركة والدته و والده و زوجته وصهره ومدير بنك

 
الحوادث

أزيلال : جديد حادثة سقوط شاحنة ب " واد العبيد " خلفت 4 قتلى واستخدام آلية” بوكلان” من أجل إخراج الجثت

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : وأخيرا تم القاء القبض على اللص الذى سرق السوق النمودجي ...وبنفس المكان !


هلع في أوساط أسرة متزوجة بعد نفوق كلب مسعور عضها بدمنات + صورة


أزيــلال : حريق مهول يتسبب في نفوق عشرات الأغنام بجماعة ايت عباس

 
الجهوية

الفقيه بنصالح : صور // توقيف شخصين في قضية سرقة وكالات لتحويل الأموال ومحلات تجارية...


الفقيه بنصالح : الحركي مبديع شاداه الخلعة بعد التقرير وكايتسنا الدور ديالوا فالعزل والمحاسبة


بالفيديو.. شاهد لحظة استخراج خزنتين مليئتين بالأموال في واد بالفقيه بنصالح بعد تخلص لصوص منها

 
الوطنية

بعد جُمود العثماني..المٓلك يأمر بترحيل المغاربة العالقين بالصين فوراً


فرار 4 أفراد من فرقة “تزويت قلعة مكونة” بفرنسا !


الحبس لجدارمية بتهمة التزوير و الارتشاء والخيانة الزوجية ...


الداخلية تستعد مبكرا للانتخابات بإحداث قيادات ودوائر إدارية جديدة وترسيم الحدود الترابية لـ500 جماعة


محكمة الرباط توزع قرنا من السجن في حق سارقي ساعات الملك

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

نیران غضب الشعب الإیراني تلتهم بنوك ورموز النظام // نظام مير محمدي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 دجنبر 2019 الساعة 45 : 23


نیران غضب الشعب الإیراني تلتهم بنوك ورموز النظام

 

 

نظام مير محمدي

الكاتب الحقوقي والخبير في الشأن الايراني

 

تتمّیز انتفاضة  نوفمبر للشعب الإيراني -التي لا تزال مستمرة- بخصائص عدیدة، وكانت موضوعاً ساخناً تناولته أخبار وتقارير وسائل الإعلام الإقليمية والدولية وحتى تلك التابعة للنظام الإیراني نفسه.

من أهمّ خصائص هذه الانتفاضة هو استهدافها المباشر لرموز نظام الملالي وقوات الحرس التي تشکل العمود الفقري للنظام، بالنسبة لعشرات الملايين من الأشخاص والشباب الذين تعرّضوا للاضطهاد من قبل هذا النظام الجائر والذین صنعوا هذه الانتفاضة، فإن استهداف هذه الرموز تدميرها وحرقها هو ردّ حاسم من غالبیة المجتمع الإیراني لنظام حكم  ولایة الفقیه. الشعب یری أنّ فترة حکم النظام قد انتهت رافضاً استمرار النظام من أساسه.

السؤال الذي یطرح نفسه هو: ما دور هذه الرموز وعلاقتها بالنظام وأسسه حتی يتمّ استهدافها من قبل المتظاهرین في جمیع أنحاء إیران؟

البنوك، بعض حوزات ودور الملالي، سلسلة المحلات التجاریة التابعة لقوات الحرس، مراکز الباسیج وقوات الحرس والشرطة ومکاتب أئمة الجمعة التابعین لخامنئي،هي رموز هذا النظام الغاشم.

تنشر ماكينات النظام الدعائیة أخبار وتقارير مزیّفة لتضلیل الرأي العام، تحاول التظاهر بأن الشعب لا یقوم بهکذا أعمال لتستنتج بعد ذلك أن أولئك الذين احتجّوا وأضرموا النیران في البنوك والمراكز التابعة للباسيج وقوات الحرس هم "شرذمة من مثیري الشغب" و"العملاء" و"المحاربون" و"البغاة" علی حد تعبیر کبار المسؤولین في النظام.

هذه الطریقة قدیمة وقد اعتمدها الشاه الإیراني عندما استهدفت القوات الثوریة بما في ذلك منظمة مجاهدي خلق، الأجهزة الحكومية الفاسدة التابعة لبلاط بهلوي، فقام الشاه وأبواقه الدعائية العدیدة باتهام البعض والقول أن عددًا من المخرّبین الذين يتم تحريكهم من قبل  الأجانب قاموا بأعمال التدمیر هذه، وبالتالي هم «مخلّون بالنظام  والأمن العام» ويجب إعدامهم بموجب القانون.

ما وظیفة البنوك في ولایة الفقیه وأي جهات تدعم؟

للإجابة علی هذا السؤال يكفي أن نشير إلى النمو الفقاعي لظاهرة "البنوك" في نظام الملالي لنخرج منه بنتیجة منطقیة. فالبنوك أصبحت مصدراً هاماً للنهب والسرقة وتكريس الانقسام الطبقي في المجتمع الإیراني الذي یعیش فیه نسبة 34 في المائة أي أکثر من 27 ملیون نسمة تحت خط الفقر وفقاً لاعترافات مرکز إحصاء الملالي.

إذن السؤال المطروح هو: هذه البنوك تخدم مَن؟

الجواب هو أنّه في المجتمع الإیراني الحالي، هناك الکثیر من عملیات الرشوة والربا بالملیارات تتمّ من خلال البنوك وفقا لاعترافات کبار المسؤولین الحکومیین. وقد شاعت في المجتمع الإیراني ثقافة الاختلاس المرتبطة بتلك البنوك التي باتت مركزاً هاماً للنهب الحکومي من جیوب غالبية الإيرانيين، حتی تمّ نسيان الهدف الأساسي من وجود هذه البنوك وهو تقدیم تسهیلات نقدیة تساعد علی النمو والازدهار الإقتصادي والصناعي والتجاري، وتحوّلت عملیاً إلی قاعدة مالیة عظیمة تخدم أغنیاء النظام في تکدیس الثروات والنهب والاستثمار وبالتالي تشدید الانقسامات الطبقیة في المجتمع.

اعترف المحتال روحاني بعد أن رفع أسعار البنزین، بأن 60 ملیون إیراني بحاجة إلی دعم مالي في هذا المشروع. هذا الاعتراف یعني أنّ 60 ملیون إیراني لا یستطیعون تحمّل تکلفة البنزین المرتفعة بنسبة 300 في المائة.

کتبت صحیفة "آرمان" الحکومیة 21 نوفمبر مؤکدة علی هذه النقطة: «البلاد التي یوجد فیها 60 ملیون محتاج، لدیها قابلیة الإضطراب في أي لحظة».

إذا سئل أي عالم اجتماع أو عالم نفسي أو خبير إقتصادي محاید، عن الاتجاه الذي سيتخذه هکذا مجتمع بما ذکرناه من خصائص، سيجیب دون أدنی شك ودون الحاجة إلی حسابات تقنیة وعلمیة ومنطقیة بأنه سیتّجه نحو "التمرّد والانتفاضات ".

وبالتالي فإنّ البنوك في اقتصاد ولایة الفقیه المتأزّم، کانت ولاتزال أحد أهمّ مصادر النهب الممنهج لأموال الشعب، تأجيج الصراع الطبقي، تأمین تکالیف قوات الحرس والمراکز القمعیة، وکذلك تمویل وتصدیر الإرهاب والعنف إلی الدول الأخری. وسیستمر الوضع علی هذا النحو طالما النظام مسیطر علی دفة الحکم.

الحقیقة الأخری أن الشعب الإيراني والمودعین في البنوك الحكومية قد تابعوا مطالباتهم من البنوك بطرق سلمية وقانونية مراراً وتکراراً. لکن ماذا کانت النتیجة؟

قد ذهب المودعون إلی جمیع السلطات والهیئات التشریعیة، وقاموا بالاعتصامات ورفع دعاوي قضائیة والتوقیع علی العریضة، وهتفوا بـ: «الحدّ من الاختلاسات، یحلّ مشکلتنا» و«الحکومة المفلسة تجلس علی أموالنا».

 من أبسط  حقوق المعذّبین والمحرومین الحصول على حياة كريمة مكللة بالكرامة، وعندما جرّبوا جمیع الطرق ووجدوا أن الاحتجاج والتقاضي المالي والاجتماعي بطرق سلمیة لا یؤدي لأي نتیجة، رأوا من حقهم أن ینتفضوا ویحتجّوا ضد هیمنة المستبدّ ورموز السلطة الحاکمة وفقاً  للإعلان العالمي لمنظمة حقوق الإنسان.

استهداف البنوك من قبل الشعب الإیراني الغاضب، قد اختصر الطریق وبلغ مرحلة القضاء على رموز الملالي وحرسه.

لقد اختبر الشعب الإيراني هذا النظام الفاسد، وبات يَعي أن جذور وأوکار انتشار الطاعون والفساد تکمن في بیت خامنئي العنکبوتي والمؤسسات التابعة له وعلى رأسها البنوك.

تعلّمنا انتفاضة نوفمبر للشعب الإیراني أن الطرق السلمیة والتعامل وفقاً للقانون والحقوق هي مجرد سراب في نظام يعتبر فيه المرشد الأعلى فوق الملايين من الشعب. لا یمکن التفاهم مع هذا النظام بأي لغة أو طریقة غیر الغضب والانتفاضة. بناء علی أربعة عقود من التجربة فإنّ الملالي وحماتهم قوات الحرس لا یفقهون شیئاً سوی لغة القوة.

السيد مسعود رجوي قائد المقاومة الإيرانية، في بیانه رقم 17 بتاريخ 25 نوفمبر حول انتفاضة  نوفمبر الإیرانیة قال: «لقد ثبت مرة أخرى أن هذا النظام لا یفهم لغة غیر لغة القوة والحسم؛ والباقي أسطورة وخداع».



702

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أرملة المجاطي تهاجم منتقديها بالمغرب وتصفهم بـ"أشباه الرجال"

سري للغاية : هيلاري كلينتون تكشف تفاصيل تأسيس أمريكا لتنظيم “داعـش”

خوض إضراب وطني إنذاري في الوظیفة العمومی ة والجماعات المحلیة وا لمؤسسات العموم

المركز المغربي لحقوق الإنسان : طلب تحقيق بشأن الفراغ الأمني بمجموعة النور بمدينة تامسنا

الاتحاد المغربي للشغل يستنكر تصريحات مبديع

في الحاجة النسوية بقلم :عبدالقادر الهلالي

اللقاءات التواصلية بأزيلال تتوج بمشاركة النقابات

ملتقى الطالب بأزيلال في نسخته الثانية، فرصة لتنمية المهارات الشخصية

امام التوفیق و موساوی یقذف المؤمنین یوم عید الاضحی

إمام أحمد التوفیق و محمد موساوي فرق و ساد و تاجر...إلى متى؟

نیران غضب الشعب الإیراني تلتهم بنوك ورموز النظام // نظام مير محمدي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

فضائحنا ! // اسماعيل الحلوتي


لما بكى ابن الرومي // ابراهيم مشارة


رُهابُ الأمازيغية // ميمون أمسبريذ


الهواتف الذكية وتعليم المراهقين // عبد اللطيف مجدوب


مملكة الجن ...................... سعيد لعريفي


الأبجدية الأمازيغية و طلاسم كهوف محافظة ظفار. الباحث الأستاذ: عبد الله نعتي


كمثل الحمار يحمل أسفارا..! // ذ, الصادق العثماني


إنتفاضة ينايــر 1984 بالمغرب // الكاتب والإعلامي الأستاذ :عبده حقي


قناديل المغيب // ذ. مالــكة حبرشيد


أوراق من الذاكرة: يوم مشهود من تاريخ دمنات 29 نوفمبر 1979 // عصام صولجاني


ما الذي يجعل من شخص عادي بطلا تاريخيا؟ د زهير الخويلدي


التربية الوالدية أو الفرصة التربوية الأخيرة // الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته ، والد أخينا :"ذ . عبدالله تيزي " محامي بالمحكمة الإبتدائية بأزيلال


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ، والد صديقنا وأخينا :" رشيد مرجاني " استاذ بمركز المتعاقدين ...


أزيـلال : تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته ، والد الأستاذ " عبد الرحيم سيف " موظف بمصلحة تدبير الموارد البشرية بالمديرية الإقليمية

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

دمنات : بلاغ من نقابة :"ك د ش "/ لجنة التفتيش تضبط احدى الشركات متلبسة احضار بعض التجهيزات المختلسة !!!

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بالفيديو: أغنية قاتل قاتل تحرم الفنانة نانسي عجرم من النوم، وتطورات تشهدها قضية مقتل الشاب السوري بمنزلها

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة