مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         رسميا..الكولونيل أحمد أفروخ رئيسا للقيادة الجهوية للدرك بالقنيطرة             نحو حكومة وحدة وطنية برئاسة ولي العهد             "هيروشيما بيروت".. انفجار هز دائرة قطرها 8 كلم             إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب // مبارك بلقاسم             الحسن زهور : حديث إلى البرلمانيين المدافعين عن الأمازيغية الكاتب : الحسن زهور             الخوف في عالم كورونا // عبد اللطيف برادة             أزيــلال : نقل سائق دراجة نارية إلى المستشفى الإقليمي إثر حادث سير ....             أكادير: خلاف بين سائق حافلة ومساعده، و “النرفزة” وراء “فاجعة أكادير” التي خلفت 12 قتيلا و 26 جريحا ...التفاصيل الكاملة             أنباء عن إغلاق جميع المدن والعودة إلى نقطة الصفر في مواجهة جائحة كورونا ... يوم الأربعاء             الرجل الذي قتلت زوجته إبنيه من زوجته الأولى يدخل مستشفى الأمراض العقلية وهذا ما قالته "القاتلة"( وتنحدر من إقليم أزيلال )، لعناصر الأمن حول سبب الجريمة             انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار            سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء            دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر            حشود المسافرين تهاجم سد قضائي ضواحي وارزازات بعد منعهم من السفر            التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار


سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء


دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر


حشود المسافرين تهاجم سد قضائي ضواحي وارزازات بعد منعهم من السفر


وزير الصحة يحسم جدل العودة للحجر الصحي الكلي بعد عيد الأضحى


رئيس الحكومة العثماني يعلق على القرار المفاجئ لمنع التنقل من و الى بعض المدن 2020/7/26


يوسف الزروالي_والحالة في إقليم ازيلال _هنا جزء صغير من مال زينب بنت شعب ,أين الباقي


التواجد العسكري الجزائري المتكاثف بالقرب من الحدود مع المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

يا ربي السلامة: زوجة تقتل ابناء زوجها القاصرين من الزوجة الاولى بمراكش


واقعة مروّعة في يوم العيد.. شخص يعتدي على زوجته وأصهاره بسكين وينتحر بطريقة مأساوية

 
الحوادث

أزيــلال : نقل سائق دراجة نارية إلى المستشفى الإقليمي إثر حادث سير ....


أكادير: خلاف بين سائق حافلة ومساعده، و “النرفزة” وراء “فاجعة أكادير” التي خلفت 12 قتيلا و 26 جريحا ...التفاصيل الكاملة

 
الأخبار المحلية

بعد تعرضه للسب والتشهير المجاني....عامل أزيلال يرفع دعوى قضائية ضد الرئيس السابق لجماعة أيت امديس


أزيــلال : تسجيل 03 إصابات مؤكدة بفيروس كورونا بأيت اعتاب ..


أزيــلال : مواطن حاول الانتحار من فوق عمود كهربائي ...

 
الجهوية

بني ملال تسجل 17 حالة جديدة دفعة واحدة ...


طالبة طب تعيد كورونا إلى مدينة الفقيه بنصالح ، وسط ترقب نتائج باقي المخالطين و الخوف من ظهور بؤر وبائية


جريمة قتل بشعة تهز منطقة لقباب ضواحي خنيفرة في ثاني أيام العيد

 
الوطنية

رسميا..الكولونيل أحمد أفروخ رئيسا للقيادة الجهوية للدرك بالقنيطرة


نحو حكومة وحدة وطنية برئاسة ولي العهد


أنباء عن إغلاق جميع المدن والعودة إلى نقطة الصفر في مواجهة جائحة كورونا ... يوم الأربعاء


الرجل الذي قتلت زوجته إبنيه من زوجته الأولى يدخل مستشفى الأمراض العقلية وهذا ما قالته "القاتلة"( وتنحدر من إقليم أزيلال )، لعناصر الأمن حول سبب الجريمة


مع تصاعد الإصابات..العودة إلى حالة الطوارئ و الحجر الصحي الشامل وارد بشدة.. التفاصيل

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


حكومة الكوارث // سعيد الكحل
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 نونبر 2019 الساعة 23 : 03


حكومة الكوارث

 

 

سعيد الكحل

 

 

أن تهتم الحكومة وتكترث لمّا تصيب الكوارث فئة من الشعب أو منطقة من المناطق المغربية أمر ليس فقط محمودا بل هو واجب لأنه يدخل ضمن اختصاصاتها، وأن تُحدث صندوقا للتضامن ضد الكوارث قرار جيد يحقق هدفين رئيسيين هما: التخفيف من معاناة الضحايا وتعويضهم عن جزء من الخسائر التي لحقت بهم.. والهدف الثاني وهو غاية في النبل والوطنية، ويتمثل في تجسيد قيم المواطنة ووحدة الشعب المغربي الذي يشاطر الضحايا وذويهم الخسائر والآلام. فهل استحضرت حكومة "البيجيدي" هذه القيم السامية وهي تفكر في موارد هذا الصندوق؟ وهل درست الأمور من كل جوانبها؟ وهل حددت طبيعة الكوارث التي سيغطيها الصندوق وصنفت أسبابها؟ بالتأكيد لم تفعل، ليس لأنها كانت تحت الضغوط النفسية والمادية لكارثة ما، لا قدر الله، لم تترك لها المجال للتفكير والدراسة، بل لأنها دأبت منذ 2011 على ضرب مصلحة الشعب، خصوصا فئاته الفقيرة والمتوسطة.

 

على مدى ثماني سنوات لم تتخذ الحكومة ولو قرارا واحدا يفيد مصلحة الشعب ويخدم غالبية فئاته؛ ذلك أن الخلفية العقدية والإيديولوجية للحزب الذي يرأسها لن تسمح له بالتفكير خارج مرجعيته، فهو سجين "الاقتصاد الإسلامي" القائم على "الفتوحات" التي يعتبرها المصدر الوحيد لموارد الدولة؛ أي إن الاقتصاد الإسلامي لا يقوم على الابتكار والاستثمار لإنتاج الثروات، وإنما على تنويع الجبايات والضرائب (الخراج، الفيء، الزكاة، الصدقات، الجزية، السبي، الاسترقاق الخ) لضمان مداخيل قارة للدولة دون أدنى استثمار. هذا هو المنطق الذي يتحكم في طريقة تدبير الشأن العام من طرف "البيجيدي"، وبموجبه يصبح الشعب في خدمة الدولة وليست الدولة في خدمة الشعب؛ أي إن موارد الدولة تتشكل من قوت الشعب ورزق أبنائه.

 

بهذا المنطق أحدثت حكومة "البيجيدي" رسما ضريبيا على أصحاب السيارات والدراجات النارية لتمويل صندوق التضامن ضد الكوارث. والحكومة، بهذا القرار، ستنسف الأهداف النبيلة للتضامن الوطني من عدة وجوه:

 

أولها: عدد من الكوارث، مثل الفيضانات مثلا، يكون السبب المباشر فيها إما انعدام البنيات التحتية أو ضعفها، بحيث تكون الحكومة المسؤولة الوحيدة عنها، بسبب تقصيرها أو إهمالها لما تقتضيه المصلحة العامة (نموذج فاجعة ملعب تارودانت الذي أقامته السلطات المعنية في مجرى واد). في مثل هذه الحالات على الحكومة أن تتحمل وحدها مسؤولية الكوارث وليس الشعب.

 

ثانيها: إحداث رسم ضريبي على أصحاب السيارات والدراجات النارية دون غيرهم سيجعلهم يشعرون بالغبن والظلم، لأن الحكومة تحملهم وحدهم ضريبة التضامن؛ الأمر الذي سيبعث في نفوسهم الإحساس بالإكراه بدل التضامن.

 

ثالثها: غياب العدل والإنصاف، إذ ساوت الحكومة بين أصحاب الدرجات النارية العادية وبين أصحاب الشاحنات والحافلات والسيارات الفاخرة؛ فجميعهم يؤدون المبلغ نفسه، ومن جهة أخرى أعفت الشركات والمقاولات الكبرى وذوي الدخل المرتفع، بالإضافة إلى الوزراء والبرلمانيين الذين من المفروض أن يكونوا في خدمة الشعب ويعبروا عن التضامن معه بالتنازل عن قسط من التعويضات التي يتقاضونها من جيوبه.

 

رابعها: الإصرار على استنزاف خزينة الدولة عبر دعم صندوق تقاعد الوزراء والبرلمانيين بملايير السنتيمات، وكذا تخصيص ما يقرب من خمسة مليار سنتيم لتجديد أسطول سيارات الوزراء ومكاتبهم، في وقت الذي تعاني الميزانية العامة من عجز مهول كان المفروض مواجهته باعتماد سياسة تقشفية صارمة. وفي وقت تعلن حكومات عدد من الدول تخفيض تعويضات وأجور البرلمانيين والوزراء وحذف معاشاتهم لأنهم ليسوا موظفين، نجد حكومة "البيجيدي" ترفع من تعويضات هؤلاء (4 آلاف درهم إضافية شهريا لحضور جلسات البرلمان..) وترسّم تقاعدهم مدى الحياة. فكيف سيستسيغ المواطن العادي الرسم الضريبي المفروض عليه وهو الذي لا يملك سوى دراجة نارية عادية أو سيارة متواضعة يتنقل بها إلى عمله في ظل انعدام أو ضعف خدمات النقل العمومي، بينما الوزراء والبرلمانيون والمدراء العامون وكبار الموظفين والمقاولات والشركات الكبرى لا تتحمل أي قسط ضريبي لمواجهة الكوارث؟.

 

خامسها: الكذب والنصب على الشعب. فحين قررت حكومة "البيجيدي" برئاسة بنكيران إلغاء صندوق المقاصة ووفرت 45 مليار درهم سنويا، وعدت أنها ستخصصها لتوفير وتجويد الخدمات الاجتماعية ودعم الاستثمار؛ لكن الواقع أثبت للمواطنين كذب الحكومة وأفقدهم الثقة في خطابها وسياستها. والحكومة التي تعد وتخلف، وترفع الضرائب والأسعار ولا تدعم القدرة الشرائية لعامة المواطنين، لا يمكن ائتمانها ولا تصديق وعودها.

 

لا يمكن لحكومة هي في حد ذاتها كارثة على الشعب والوطن أن تنجح في مواجهة الكوارث.

 



810

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

اسفي: الغش والتبزنيس في بيوت الله

بني ملال :استدعاء جديد للجنرال عرشان و لرئيس هيئة الأطباء و عضو لجنة فنية كشهود.

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

أقوى لحظات اليوم الدراسي للفريق النيابي الاستقلالي بدمنات

دمنات: حزب الميزان فى " الميزان " والكفة اليسرى مائلة ...

الملف الحقوقي و الاجتماعي لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء II. بقلم محمد سيموري. عضو المكتب الوطني

الملف الحقوقي و الاجتماعي لأسر شهداء و مفقودي وأسرى الصحراء

خطير| تقرير يحذر المغرب من زلازل وتسونامي وهذه المدن مستهدفة

حكومة الكوارث // سعيد الكحل





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب // مبارك بلقاسم


الحسن زهور : حديث إلى البرلمانيين المدافعين عن الأمازيغية الكاتب : الحسن زهور


الخوف في عالم كورونا // عبد اللطيف برادة


العناية بالذات وأخلاقيات الرعاية السياسية عند ميشيل فوكو // د زهير الخويلدي


عشق راهبة ..... // سعيد لعريفي


قراءة في قصيدة الشاعرة "<مالكة حبرشيد " مقدمة حائرة بين النص والبداية بقلم الناقد :ذ عبدالله علي شبلي


في أحكام الأضحية وما يتعلق بها بقلم الأستاذ حفيظ الصوفي


قصيدة حول الأضحي بقلم : سعيد يقطين


أمير الرحّالين المسلمين والعرب ابن بطوطة بقلم : وسمية المسلم


"تابولا راسا" Tabula Rasa بقلم : ذ يوسف الريحاني

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

منتدى الحداثة والديمقراطية

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية قلبية حارة إلى الأخ :"محمد لعريفي "موظف بجماعة تامدا نومرصيد ــ و بالبلدية سابقا ــ في وفاة زوجته...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المرحوم :" بلعراضى مصطفى " استاذ سابق بإعدادية أحمد الحنصالي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

وهبي في ” زيارة سرية” لبني ملال لتذويب الخلاف بين مكونات البام والاستعداد للانتخابات القادمة

 
أنشـطـة نقابية

اجتماع المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل عبر تقنية التواصل عن بعد

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

"هيروشيما بيروت".. انفجار هز دائرة قطرها 8 كلم


فيديو صادم.. لحظة انشقاق الأرض وابتلاعها امرأتين على الطريق وسماع صراخ

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة