مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         في رثاء الزعيم عبد الرحمن اليوسفي // إسماعيل علالي*             عبد الرحمن اليوسفي الرّجل الذي قبّلَ الملكُ رأسَه // خالد التوزاني*             هؤلاء شيعوا جنازةعبد الرحمان اليوسفي ...وتم ودفنه بجانب عبد الله إبراهيم بتعليمات ملكية             الزعيم الاتحادي عبد الرحمن اليوسفي في ذمة الله             حملة استثنائية لإصدار بطاقة التعريف الوطنية لمترشحي البكالوريا‎             شكرا لك كورونا ! // اسماعيل الحلوتي             أنباء عن تحديد الحكومة موعد إعادة فتح المنافذ الحدودية للمغرب في وجه المسافرين             تيزنيت..اصدار الحكم على بإ المتهمين الثلاثة الذين قاموا لاصطياد الغزال الممنوع             توقيف دركيين خرقا حالة الطوارئ             إعادة فتح المقاهي والمطاعم ابتداء من اليوم : الجمعة ... لكن بشروط             هجرة النسور الأمريكية إلى جبال شمال المغرب طنجة بأعداد كبيرة             Didier Raoult annonce la fin de l épidemie du coronavirus            مشاهد فرحة الأسبان بعودة الحياة من ساحة بلازا مايور الشهيرة            دعاء آخر ليلة من رمضان 2020 بصوت محمد الشناوي            حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب             ارضاء الذواق            الحكومة المغربية            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

صور الشهر : اضحك معنـــا

 
صوت وصورة

هجرة النسور الأمريكية إلى جبال شمال المغرب طنجة بأعداد كبيرة


Didier Raoult annonce la fin de l épidemie du coronavirus


مشاهد فرحة الأسبان بعودة الحياة من ساحة بلازا مايور الشهيرة


دعاء آخر ليلة من رمضان 2020 بصوت محمد الشناوي


طريقة صلاة العيد في البيت اتناء الحجر صحي للوقاية من وباء كرونا 2020


عملية سطو على منزل البشير مصطفى السيد المستشار بما يسمى رئاسة البوليساريو


أمن بني ملال يراقب أهم محاور المدينة ضمانا لتطبيق الحجر الصحي


طقس حار بعدة مناطق بالمملكة ابتداء من بعد غد السبت إلى الثلاثاء المقبل

 
كاريكاتير و صورة

حرية التعبير تقود الى السجن
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مباراة ليفربول وأتلتيكو أدت الى 41 وفاة بفيروس كورونا

 
الجريــمة والعقاب

اعتقال فتاة رمت مولودها بحاوية القمامة بخريبكة صباح عيد الفطر


شخص يقتل أربعينيا و يفصل رأسه عن جسده بـ “منجل”

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

حملة استثنائية لإصدار بطاقة التعريف الوطنية لمترشحي البكالوريا‎


رسالة مفتوحة من أفراد الجالية المغربية بفرنسا ، موجهة الى السيد عامل إقليم أزيلال


إقليم أزيلال: إضافة حصة للمستفيدين من التغطية الصحية وللأسر العاملة بالقطاع غير المهيكل

 
الجهوية

قريبا سيختفى فيروس " كورونا " من جهة بني ملال خنيفر وتعود الى " صفر " حالة ...


بني ملال .. وفاة شخص كان رهن الحراسة النظرية على خلفية قضية تتعلق بالسرقة الموصوفة


العثور على جثة مسير محل للترجمة بالفقيه بن صالح

 
الوطنية

هؤلاء شيعوا جنازةعبد الرحمان اليوسفي ...وتم ودفنه بجانب عبد الله إبراهيم بتعليمات ملكية


الزعيم الاتحادي عبد الرحمن اليوسفي في ذمة الله


أنباء عن تحديد الحكومة موعد إعادة فتح المنافذ الحدودية للمغرب في وجه المسافرين


تيزنيت..اصدار الحكم على بإ المتهمين الثلاثة الذين قاموا لاصطياد الغزال الممنوع


توقيف دركيين خرقا حالة الطوارئ

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الامازيغية لغة الدولة… أيضا بقلم - عبد الله بوشطارت
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 أكتوبر 2019 الساعة 30 : 04


الامازيغية لغة الدولة… أيضا

 

 

بقلم - عبد الله بوشطارت

 

تقول الصحافة ان العثماني أول رئيس حكومة تكلم بالامازيغية في البرلمان. جيد؛ وهل تعلم الصحافة أن دولة بورغواطة التي عمرت أكثر من أربعة قرون وحكمت المغرب والصحراء قبل ان يتقلص مجالها في تامسنا في آخر أيامها…كانت لغتها الرسمية الوحيدة هي الامازيغية ويمنع منعا كليا التحدث بأي لغة أخرى داخل المغرب وخارجه…. قبل ذلك بكثير هل يعلم المحللون والصحافيون اليوم أن الملك الامازيغي يوبا لم يكن يتكلم الامازيغية فقط وإنما كان ينظم بها الشعر ويدونه .. كان شاعرا امازيغيا فصيحا…

 

هل يعرف الذين يتحدثون الآن في كل شيء أن يوسف بن تاشفين لا يفهم ولا يتكلم العربية ويتحدث فقط اللغة الامازيغية، وهو أول حاكم يوحد بلاد المغرب والأندلس تحت حكم دولة واحدة.. وجاء بعده اتومرت الذي سمى نفسه بالمهدي مؤسس الدعوة التومرتية ووسع حدود الإمبراطورية لتشمل كل بلدان تامازغا والأندلس؛ تحت راية الموحدون، دولة المصامدة، وهو أيضا أمازيغي فرض على الأئمة الذين يريدون الاشتغال في المساجد ضرورة الالمام بالامازيغية لإلقاء الخطب والدروس بها، وبدأ بمساجد فاس.. وهي عبرة لأولي الألباب. .

 

يصنف المؤرخون طبيعة الدول الكبرى التي تعاقبت على حكم المغرب في العصر الوسيط بعصر العصبيات الامازيغية الكبرى، بمعنى ان المرابطون لصنهاجة/ازناكن والموحدون لمصمودة/امصمودن، والمرينيون زناتة/ازناتن… تماشيا طبعا مع المنطق الخلدوني الذي يفسر الدولة بوجوب العصبية،، وهذا تحقيب يروجه بعض المؤرخين وفيه نظر، لأنه يتم تغييب عمدا الحديث عن دول أمازيغية أخرى اعتنقت مذاهب إسلامية كالشيعة بزعامة ابوعبدالله الشيعي الذي أسس دولة الفاطميين ودول أخرى اعتنقت مذهب الخوارج في تاهرت وسجلماسة إضافة إلى بورغواطة… كلها دول إسلامية ولكنها اتبعت مذاهب مختلفة من أجل هدف وحيد هو الاستقلال عن الشرق والتخلص من تبعية العرب في زمن الخلافة؛ واضح ان الإسلام كان الطريق المفتوح أمام الأمازيغ لإعلان الثورة وتأسيس دول خاصة بهم… لأنهم لاحظوا أن العرب “الفاتحين” كانوا مهتمين بالحكم والسبي واستغلال الثروة أكثر مما كانوا مهتمين بالتبشير بالدين الجديد… وفطن الأمازيغ بذلك متأخرين وقاموا بتأسيس دولهم دولة بني ايفرن ومغرواة وبني رستم… إلخ… وهي كلها دول أمازيغية، كان حكامها لا يعرفون العربية وحديثين العهد بالاسلام، ويظهرون نزعتهم الامازيغية بشكل صريح، ويمكن اعتبار اللغة الامازيغية بمثابة اللغة الرسمية للدولة…نحن نتحدث بالطبع عن مرحلة ما قبل ظهور دولة المرابطون، لإن الكتب التاريخية والمؤرخون او كتاب التاريخ من فقهاء وشعراء البلاط، لا يتحدثون إلا عن تجربة الأدارسة لأسباب أضحت اليوم معروفة ومكشوفة،..

 

مجمله، أن الامازيغية لم تكن أبدا غائبة عن دواليب الدولة، وإنما مغيبة بشكل مقصود في كتب المؤرخين ولا يذكرونها إطلاقا، لأننا الآن ونحن نتتبع تاريخ التعريب بالمغرب، نعرف اللبس الذي يعتري هذا الموضوع، ونعرف كذلك متى بدأ تعريب الدولة والمجتمع بشكل سريع وكثيف… واذا جعلنا البدايات الأولى مع الاجتياح الهلالي على عهد يعقوب المنصور الموحدي فإن عملية التعريب كانت بطيئة جدا، ومحصورة في البداية داخل أسوار المدن وخاصة داخل أوساط نخبوية محدودة جدا… صحيح ان العربية كانت لغة الكتابة والصلاة والمراسلات الرسمية … ولكن هل كانت لغة التخاطب اليومي داخل المدن والقصور…. داخل الأسواق والمساجد. ..

 

يقول بعضهم، أنه على عهد الموحدين مثلا الذي كان عهدا امبراطوريا، عرفت الحضارة العربية اوجها في مختلف أوجهها، يقصدون اللغة العربية والآداب والعمران… ولكن ما وصلنا هو ان المهدي ابن تومرت وجد صعوبة كثيرة جدا في تلقين الأمازيغ سورة الفاتحة إلى أن وصل به الأمر إلى تسمية الناس بالكلمات التي تتكون منها السورة…. هم يتحدثون عن ما هو مكتوب، ما كتبه الامازيغ أنفسهم بالعربية وغيرهم، وهو تراث قليل جدا، ولا يتحدثون عن المعاش، عن الحي في حيوات الناس وعيشهم اليومي… عن الطبقات والفئات المجتمعية السفلى. لأن الإشكال في كتبة التاريخ الذين في الغالب الأعظم هم كتاب البلاطات واعضاء دواوين السلاطين… ويكتبون بلغة عربية نخبوية لا تفصح عن حقيقة الواقع اللساني المغربي…

 

ما وصلنا عن امازيغية دولة بورغواطة، أغنى دولة في تاريخ الأمازيغ، وصلنا عن طريق كتاب واحد هو البكري، بعد حرق مصادر وأرشيف هذه الدولة العبقيرية ورميه في الأنهار، حيث اعتبرتها الدول التي جاءت بعدها، دولة مارقة وضالة وكافرة…ومن المؤكد أن الدول التي عاصرتها كانت دولة امازيغية صرفة، وتختلف فقط على المستوى المذهبي..واختيار الأمازيغ المذهب الخارجي فيه رسالة سياسية لأن الخوارج هم الذين أسقطوا شرط وجوب النسب العربي القريشي ضمن شروط الخلافة… ومن هنا دخل الأمازيغ ليتخلصوا من تبعية دمشق… وأسسوا دولا وإمارات خاصة بهم يتحدثون فيها بالامازيغية وباية لغة يعرفونها….

 

في القرن 16 أيام ابنبثاق دولة السعديين في سوس كانت بيعة الملك محمد الشيخ السعدي شفوية في تيدسي قرب مدينة تارودانت بالامازيغية…ولا يتكلم السلطان إلا اللغة الامازيغية دون سواها…وهو السلطان الوحيد الذي اختار مدينة تارودانت عاصمة للمغرب كله إلى حين اغتاله السلطان العثماني في غابة الدراركة في عملية انتقام خطيرة…

 

هكذا نقرأ هذا المسار المحزن والمؤلم لتقلص الامازيغية وتقهقرها…منذ ان كانت في أوج قوتها على رأس هرم الدولة إلى الأسفل …

 

متى وقعت القلبة…فذلك حديث آخر. .

 



1013

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم الأستاذ انغير بوبكر

تهديدات التيار السلفي بالمغرب للمفكر العلماني أحمد عصيد . بقلم: الحسن زهور

سعيد موسكير- أحوزار- والداودية بمهرجان أفورار ...والمجموعات المحلية تطالب بإشراكها

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

تخليدا للذكرى المائوية لمعركة مرامان لقبائل ايت ويرة باقليم بني ملال

ابزو : الدورة الخامسة لموسم سيدى الصغير بن المنيار والمهرجان الثقافى والسياحى لابزو

الأمازيغية وسلاح الانطلاقة الخاطئة بقلم: لحسن أمقران

نجاة عتابو : النقابة الوطنية للموسيقيين صورية ولا وجود لها على ارض الواقع

ملتمس من أجل إضافة اسم الجماعة او البلدية بالأمازيغية

الأمازيغية وسلاح الانطلاقة الخاطئة بقلم: لحسن أمقران

يا معشر الأعراب لكم عروبتكم و لنا أمازيغيتنا بقلم : ذ.لحسن الدور

الأمازيغية بين لغات الأم و لغة الكتابة بقلم ذ. مــحـمــد أقــديــم

تدريس اللغة الأمازيغية بالمدرسة المغربية، أية حصيلة؟بقلم : ذ. مصطفى مروان

الأمازيغية في المخبزة !! بقلم ذ. جمال بخوش

تغطية لاشغال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الاتحاد الاشتراكي لاقليم ازيلال …

العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان تطالب الحكومة المغربية تعميم تدريس الأمازيغية وإعطائها الموارد المال

أمازيغ يدعون الى مقاطعة العمل والدراسة يوم 13 يناير

ردا على ما راج حول مشاركة الجبهة في برنامج على القناة الأمازيغية:





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

في رثاء الزعيم عبد الرحمن اليوسفي // إسماعيل علالي*


عبد الرحمن اليوسفي الرّجل الذي قبّلَ الملكُ رأسَه // خالد التوزاني*


شكرا لك كورونا ! // اسماعيل الحلوتي


مقابلة مع هانز جورج جادامير. الحوار الهرمينوطيقي بين الأزمة البيشخصية والكتابة ترجمة د زهير الخويلدي


الأمن الصحي ورهان الدولة على الشعوب (هل تراهن النخبة على شعوب مريضة؟) الكاتب :سعيد لعريفي


أعوامنا الخمسة // د. وليد العرفي


المسرح جنحة و الحضارة في فسحة: بقلم: منصف الإدريسي الخمليشي


الفنان التشكيلي لحسن باعليوي ....الصراخ الصامت // ذ. مولاي نصر الله البوعيشي


صورة تألق المغاربة بين المواطن والمسؤول // محمد العوني


أطفالنا ورمضان..عادات وتمثلات..فرص وتحديات؟ بقلم:الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

بلاغ حول عقار الهيدروكسي كلوروكين واستخدامه بالمغرب

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة لعائلة "سعد" في وفاة شقيقهم " الحسين " رحمه الله


تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" سمحمد أمزوار " أستاذ سابق بمدرسة إزلافن بأزيلال


تعزية ومواساة في وفاة والدة اخواننا وأخواتنا " ال المهرانى " رحمة الله عليها

 
طلب المساعدة من اهل الخير

طلب مساعدة : اللى كيعرف هذ السيد : " بورابعي الحسين "، اخبر السلطات المحلية أو أفراد عائلته ، بهذا الخبر

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

عادل بركات أمينــا جهويــا لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة بني ملال خنيفرة ..

 
أنشـطـة نقابية

النقابة الوطنية للصحافة المغربية والفدرالية المغربية لناشري الصحف يعقدان اجتماعا مشتركا

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

خبر سار ....لقاح روسي ضد فيروس كورونا ينجح في إختبارات سريرية على البشر


رجل يستمع لحكم إعدامه شنقا عبر “زووم”

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  طلب المساعدة من اهل الخير

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة