مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         ماذا يقع بجماعة بني ملال ؟؟؟ حالة استنفار ومئات الأسئلة الحارقة تنتظر أجوبة عاجلة             بارون مخدرات يسطو على مسدس دركي             إيقاف تنفيذ حكم إعدام لمتهم أدين بقتل عشيقته قبل 23 عاما/ فيديو             وفاة كولونيل داخل السجن وهذا هو السبب             قمة الحكرة: السراح لـ"قناص" نافذ أصاب فلاحا برصاصتين على مستوى جهازه التناسلي بعدما حاول منعه من الصيد بأرضه             مديرية الأمن تكشف حقيقة الاتهامات المنسوبة لمسؤولين أمنيين في فيديوهات ( بــلاغ )             دمنات/استمرار نزيف النقط لدى الجمعية الرياضية بعد الهزيمة الخامسة على التوالي.             تعثر مشاريع طرقية بأزيلال وبني ملال يفجر غضب برلمانيين.. واعمارة يأمر بالبحث في الأسباب             عامل إقليم أزيــلال السيد محمد عطفاوي يرأس مراسيم تحية العلم تخليدا لذكرى عيد الاستقلال             إلى محمد مبديع…”اللهم لا حسد” // عبد المجيد النبسي             بلافريج شعلها في البرلمان بقوله: "أنا ماشي بهيمة" والنواب ينتفضون ضده            فيديو لضرب الزلزال في لحضة تصوير عامل ميدلت و المدير الإقليمي للتعليم في ميدلت            مع معتز مطر : مواطن مغربي يفضاح الامن المصري #ويشبه بي كورية            شاهد فوز محمد الربيعي على خصمه المكسيكي العنيد ليحقق عاشر انتصار على التوالي            أغرب العادات الغذائية لرؤساء وحكام العالم            شاهد شاب عراقي يصطحب أسدا معه إلى إحدى ساحات المظاهرات لمواجهة كلاب قوات الأمن            رجل يخاطر بعمره ويقف في وجه الأسد            رجال الجمارك في مطاردة هوليودية لشاحنة في الطريق السيار            الحكومة المغربية             احنا معاك وراك يا رايس السيسى             لا صورانص والتعليم الخصوصي             الملعب الذي تحول الى مقبرة             الرباح يعلن الحرب على المقالع            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

بلافريج شعلها في البرلمان بقوله: "أنا ماشي بهيمة" والنواب ينتفضون ضده


فيديو لضرب الزلزال في لحضة تصوير عامل ميدلت و المدير الإقليمي للتعليم في ميدلت


مع معتز مطر : مواطن مغربي يفضاح الامن المصري #ويشبه بي كورية


شاهد فوز محمد الربيعي على خصمه المكسيكي العنيد ليحقق عاشر انتصار على التوالي


أغرب العادات الغذائية لرؤساء وحكام العالم


شاهد شاب عراقي يصطحب أسدا معه إلى إحدى ساحات المظاهرات لمواجهة كلاب قوات الأمن


رجل يخاطر بعمره ويقف في وجه الأسد


رجال الجمارك في مطاردة هوليودية لشاحنة في الطريق السيار


صديق هيثم احمد زكي يكشف عن واقعة غريبة أثناء غسله


محمد الخلفي وعبد الرؤوف ومعاناة مع المرض.. الأول في عزلة والثاني فقَد البصر

 
كاريكاتير و صورة

الحكومة المغربية
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

دعاء لأختنا الغاليه "شافية كمال " بالشفاء العاجل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

دمنات/استمرار نزيف النقط لدى الجمعية الرياضية بعد الهزيمة الخامسة على التوالي.


للمرة السابعة على التوالي.. إناث الجيش الملكي يتوجن بلقب كأس العرش


دمنات/ رجاء دمنات يضرب بقوة في اول لقاء امام جمهورها.

 
الجريــمة والعقاب

اعترافات زوجة تفك لغز العثور على جثة شخص بضواحي الخميسات


جريمة قتل بشعة.. زوج يقتل زوجته

 
الحوادث

أزيلال : حادثة سير بين سيارتين تخلف 6 جرحى ، متجهين للمدينة من أجل اجتياز مباراة توظيف الأساتذة ..

 
الأخبار المحلية

تعثر مشاريع طرقية بأزيلال وبني ملال يفجر غضب برلمانيين.. واعمارة يأمر بالبحث في الأسباب


عامل إقليم أزيــلال السيد محمد عطفاوي يرأس مراسيم تحية العلم تخليدا لذكرى عيد الاستقلال


أزيــلال : انتشال غريق سد بين الويدان بعد قرابة اسبوع من البحث

 
الجهوية

ماذا يقع بجماعة بني ملال ؟؟؟ حالة استنفار ومئات الأسئلة الحارقة تنتظر أجوبة عاجلة


خنيفرة : العثور على رضيع حديث الولادة مبتور اليدين والرجلين ..


بني ملال : إنفجار عجلات جرافة يقسم رأس أربعيني إلى نصفين

 
الوطنية

بارون مخدرات يسطو على مسدس دركي


وفاة كولونيل داخل السجن وهذا هو السبب


قمة الحكرة: السراح لـ"قناص" نافذ أصاب فلاحا برصاصتين على مستوى جهازه التناسلي بعدما حاول منعه من الصيد بأرضه


مديرية الأمن تكشف حقيقة الاتهامات المنسوبة لمسؤولين أمنيين في فيديوهات ( بــلاغ )


إعتقال شرطيين بعد تورطهما في ملف سمسار المحاكم ... التفاصيل الكاملة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ساكنة دوار الجوالة بإقليم قلعة السراغنة تنتفض ضد الظلم والتهميش
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 أكتوبر 2019 الساعة 24 : 00


 ساكنة دوار الجوالة بإقليم قلعة السراغنة تنتفض ضد الظلم والتهميش

 

 

أزيــلال 24 :ر ن

 

يعيش سكان دوار الجوالة بإقليم قلعة السراغنة منذ أسابيع حالة من الاستنفار والانتفاضة بعدما نفد صبرهم على تهميش طالهم لمدة عقدين من الزمن، فمنذ أن جاء رئيس الجماعة الحالي والذي استمر في منصبه هذه المدة الطويلة بقيت هذه القرية مهمشة تعاني من جملة من المشاكل المتعلقة بالحاجات الضرورية كالماء الصالح للشرب والانارة العمومية وفقدان الطرق الصالحة لربط القرية بضواحيها و بالقرى المجاورة التي لا تستغني عنها في الاحتياجات اليومية للساكنة، كما أن هذا الدوار لا توجد به مدرسة ابتدائية ويضطر أبناء الدوار بالسير لمسافة بعيدة للالتحاق بمدرسة بأحد الدواوير المجاورة وفوق هذا تمر الطريق على واد “بوزغران” الذي تجري به المياه في فصل الشتاء وبصبيب مرتفع أحيانا مما يعرض أبناء الدوار للخطر أثناء عبورهم إلى المدرسة أو أثناء الرجوع منها، خاصة وأنهم أطفال صغار يدرسون بالمرحلة الابتدائية،


والجماعة طيلة هذه المدة لم تقم ببناء قناطر صالحة للعبور في أي نقطة من نقط عبور الأطفال، كما أن هؤلاء الأطفال يتعرضون لخطر آخر وهو خطر عبور الطريق الوطنية رقم 8 والتي تقسم الدوار إلى نصفين فهي تتوسط هذا الدوار والساكنة يطالبون منذ سنوات ببناء قناطر صالحة لعبور الساكنة و عبور مواشيهم و لم يستجب لمطالبهم مع أن هذه الطريق حصدت أرواحا كثيرة من ساكنة هذا الدوار وسببت مآسي وأحزانا لأهل الدوار؛ حتى إنه ما من عائلة الا وقد فقدت شخصا أو أكثر من أفرادها بسبب حوادث السير على هذه الطريق، وجلهم من الأطفال والشيوخ، والجماعة لا تحرك ساكنا، فلم تبن ولو قنطرة واحدة، بل هناك نقص كبير حتى في لوحات التأشير التي تنبه السائقين إلى مرور الراجلين بهذه النقطة أو التي تأمر بتخفيف السرعة، وهذا استخفاف بأرواح الساكنة في هذه النقطة وتهميش ممنهج.


ومما يطالب به سكان القرية للتخفيف من معاناتهم خاصة في فصل الشتاء إصلاح الطرق -ولو في الحد الأدنى- المؤدية إلى بيوت جزء من الساكنة الذين يسكنون بضواحي القرية وهو ما يسميه الساكنة بـ(بور الجوالة)، حيث أن السبل تتقطع بهم عند نزول المطر مما يجعل الطريق غير صالحة للعبور لا للراجلين ولا لراكبي الدواب أو وسائل النقل مع العلم أن لهم أطفال يدرسون يلزمهم الذهاب إلى المدرسة.


كما أن الطرق التي تربط الدوار بباقي القرى المجاورة كلها غير صالحة للسير عليها عند نزول الأمطار مما يعطل مصالح الساكنة ويحرجهم في الحصول على احتياجاتهم اليومية بعد كل هطول للمطر.
ومن أكبر المشاكل التي تعاني منها القرية عدم توفر الماء الصالح للشرب بشكل دائم، فالساكنة تعاني بشكل شبه مستمر من فقدان الماء الصالح للشرب وذلك منذ سنين طويلة، والجماعة لم تولي هذا الموضوع الاهتمام اللازم وقامت بحلول ترقيعية في مشاريع فاشلة صرفت عليها أموالا طائلة دون أن تحل مشكل الساكنة، مع أن الساكنة تدفع مقابل الماء الذي يتاح لها أحيانا و بأسعار مرتفعة.



ومن المعاناة التي تعيشها ساكنة دوار الجوالة والتي يتحمل مسؤوليتها رئيس الجماعة بشكل مباشر التصرف الجائر في الأرض الجماعية السلالية التي تخص ساكنة دوار الجوالة والتي حرم الساكنة السلالية من الإنتفاع بعائداتها، مع غموض كبير في تحديد الجزء المفوت لصالح الجماعة القروية والذي تشير الوثائق الرسمية أنه لا يتجاوز 9 هكتارات و40 آرا، علما أن هذه الأرض الجماعية قد بنيت عليها تعاونية للحليب ودكاكين وثانوية ودار الطالب ومحطة للوقود و غير ذلك من المشاريع العمومية والخاصة. ولهذا فالساكنة يهيبون بمجلس الوصاية و الجهات المسؤولة للتدخل لحفظ حق ذوي الحقوق وتسوية وضعية الأرض السلالية بشكل عادل ومساءلة رئيس الجماعة على تدبير هذه الأرض طيلة هذه السنوات التي تولى فيها تسيير الجماعة..
كما أن الساكنة يستنكرون الدور السلبي الذي يلعبه بعض نواب الجماعة السلالية المحسوبين على رئيس الجماعة ويشككون في كل وثيقة تم توقيعها من طرفهم تخص هذه الأرض خاصة وأنه ليس من ذوي الحقوق أصلا كما يعرف ذلك الساكنة ويشهد به هو على نفسه، وهذا النائب قد سبق له أن ترشح في دورة سابقة للانتخابات الجماعية خدمة لرئيس الجماعة لتحقيق الاغلبية الانتخابية الموصلة إلى رئاسة الجماعة.



كما يسجل الساكنة بقوة الدور السلبي جدا الذي يلعبه النائب المنتخب الحالي ويدعو الجهات المختصة لمساءلته، فهذا الأخير يصرح و يؤكد بأنه ليس نائبا عن الساكنة وليس ممثلا لهم في الجماعة، وحقوقهم ومطالبهم لا تعنيه في شيء؛ متهما لهم بأنهم لم ينتخبوه، و إنما حصل على مقعده بفضل أصوات الدوار الثاني المكون للمكتب الانتخابي و هذا يجرنا إلى الحديث عن معضلة لطالما استغلها رئيس الجماعة للحصول على مقاعد مؤيدة له توصله إلى رئاسة الجماعة، فوجود مكتب انتخابي يجمع سكان قريتين متباعدتين يسبب إشكالات كبيرة ويفرز عن منتخبين لا يمثلون الساكنة، ولا يأبهون لاحتياجاتها ولا حقوقها، وبهذه المناسبة يطالب ساكنة دوار الجوالة الجهات المسؤولة بإعادة النظر في توزيع هذه المكاتب وتخصيص مكتب لدوار الجوالة بما يضمن حق ساكنته المشروع في انتخاب من يمثلهم بحق.


كما أن ساكنة دوار الجوالة تندد بقوة بالظلم و الضغط الذي يمارسه عليهم رئيس الجماعة، فبعدما انتفضوا للمطالبة بحقوقهم المشروعة تمت متابعة اثنين من الساكنة بتهمة التشهير على خلفية نشرهم لبعض التصريحات المصورة على وسائل التواصل ومواقع الشبكة العنكبوتية والتي تكلموا فيها بعفوية وبثوا فيها تدمرهم ورفضهم للحيف والتهميش الذي طالهم لأكثر من عقدين من الزمان، فتمت متابعتهم في حالة سراح بعد دفع كفالة بلغت 10000 درهم لكل شخص.



وتهمة التشهير ينبغي إعادة النظر في مفهومها وفي المسطرة المتبعة فيها خاصة إذا تعلق الأمر بمشتك له وضعية اعتبارية أو منصب انتدابي، وكان المشتكى عليه ممن يطالب بحقه الذي يكفله له الدستور والقانون، وهذا الذي ذكرناه يعمل به في دول متقدمة في مسائل الحريات وحقوق الإنسان.
إن دوار الجوالة يتمتع بموقع استراتيجي و مؤهل لان يكون قرية نموذجية بكل المقاييس لكن التهميش الممنهج الذي طاله خلال هذه العقود الماضية جعل ساكنته تئن تحت وطأة الفقر والبطالة و فقدان مقومات العيش الكريم خاصة مع توالي سنوات الجفاف بالمنطقة، واستنزاف الفرشات المائية مما أدى إلى غور المياه الجوفية وتعطل جل الآبار التي تملكها الساكنة، والتي لم يتخذ المسؤولون وعلى رأسهم رئيس الجماعة أي تدبير يذكر فبم يفسر حرمان جماعة الجوالة من الاستفادة من سياسة الري الحديث التي استفادت منها عدة مناطق في ربوع المملكة مما خفف من معاناة السكان في سنوات الجفاف؟! مع أن الجماعة تتوفر على سهول خصبة واسعة وثروة نباتية وشجرية كبيرة تتمثل بالخصوص في شجر الزيتون والتي ضاعت بسبب لا مبالاة المسؤولين فجل هذه الثروة الشجرة تحول إلى حطب يباع بثمن بخس يصحب ذلك حسرة كبيرة للساكنة المقهورة.


وختاما بعد أن تم تجاهل مطالب ساكنة الجوالة واحتجاجاتهم من طرف السلطة المحلية بعد أن تظاهروا أمام عمالة قلعة السراغنة وأمام مقر الدرك الملكي بتملالت وغيرها، ومراسلة أكثر من جهة فإن الساكنة ترجو أن يصل صوتهم إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله لإصدار أوامره الشريفة لرفع الظلم والتهميش الذي ينالهم ولتحقيق مطالبهم العادلة ونيل حقوقهم المشروعة.


المصدر :هوية بريس



496

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.az[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بني عياط / سوق أسبوعي جديد قريبا بتراب الجماعة

أزيلال:مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام لسكان دوار إسقاط نحو مقر العمالة

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

دار ولد زيدوح : معاناة ساكنة من غلاء فاتورة الماء الكهرباء

أمن ازيلال يعتقل " قوادتين " ومجموعة من العاهرات ...

فندق قصر الضيافة جوهرة سياحية بمدينة سوق السبت أولاد النمة

بيان حقيقــة من رئيس جماعة حد بوموسى

محاصرة مستشارين بمقر الجماعة القروية لتاونزة و الاعتداء المستشار عزان الحسين

أزيلال : المكتب الوطنى للكهرباء ينتقم من الزبناء..و يتعاطف معه المختصون فى الماء الصالح ؟؟؟ للشرب .

(صور+ وفيديو )تفاصيل مثيرة في عملية تمثيل جريمة اختطاف و اغتصاب و قتل طفل على يد ابن عمه ورمي جثته ف

اختطاف فتاة واغتصابها بالمحمدية وعشيقها فر خوفا على نفسه

أزيلآل: جمعية اميزار للتنمية تقوم بحملة تضامنية وطبية لفائدة دوار اميزار اقليم ازيلال

أزيــلال : الخنزير ينهك حرمة القبور بجماعة تاونزة والساكنة تطالب حلا ...

ساكنة دوار الجوالة بإقليم قلعة السراغنة تنتفض ضد الظلم والتهميش





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

إلى محمد مبديع…”اللهم لا حسد” // عبد المجيد النبسي


حكومة الكوارث // سعيد الكحل


اعتِقَال رَضْوَى للسِّيسِي بَلْوَى // مصطفى منيغ


لماذا يطلق الشعب الإيراني على بي بي سي اسم "آية الله بي بي سي"!؟ بقلم: نظام میر محمدي


حين التـقـيـنـــــــــــــا شعـــر : حســـين حســـن التلســـــيني


أنقذوا تلامذتنا من الجنوح والانحراف ! // اسماعيل الحلوتي


أنت ..فقط . بقلم : سعيد لعريفـي


الخدمة حاشاك : بقلم : منصف الإدريسي الخمليشي


يوسف سعيد البردويل: نحن لا نحب رسول الله الكاتب : يوسف سعيد البردويل


أغاني ديمقراطية الغد الموعود //عبد اللطيف برادة

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
تحميل الجريدة الأولى جهويا :" ملفات تادلة "

العدد 427 من جريدة ملفات تادلة في الأكشاك (نسخة للتحميل)

 
انشطة الجمعيات

عطاء بلا حدود تحط أصبعها على الوجع. .مرتين ..


انطلاق ورش - أزهر مدينتي بالمدينة القديمة بالرباط تحت شعار " أعتني بمدينتي وأزهرها من أجل فضاء عام جميل وامن للنساء والفتيات ".

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ، والد صديقنا الأستاذ :" احمد ايت علا " ..

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الحزب الاشتراكي الموحد بأزيلال: تجديد المكتب الإقليمي

 
أنشـطـة نقابية

تأسيس مكتب محلي للنقابة الوطنية للصحة عضو مؤسس للفيديرالية الديمقراطية للشغل

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

إيقاف تنفيذ حكم إعدام لمتهم أدين بقتل عشيقته قبل 23 عاما/ فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  تحميل الجريدة الأولى جهويا :" ملفات تادلة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة