مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         إعفاء يعصف بالمدير الإقليمي للتعليم " يوسف لشقر " بمديونة ، المدير الإقليمي السابق بأزيلال ...             الخزينة العامة للمملكة تعلن تسليم مجموعة من الوثائق والشواهد الهامة للمواطنين بشكل إلكتروني دون الحاجة للتنقل             الداخلية تُحقق في محاولة قتل قائد فم الجمعة بأزيلال و والد المتهم الفار يُضرب عن الطعام !             أزيلال: مصرع متقاعد عسكري حرقا بعد أن التهمته النيران داخل منزله!             أزيــلال : الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك في ندوة صحفية للدورة12 بمناسبة اليوم الوطني للبيض             معطلو اقليم أزيلال يتوعدون بتصعيد نضالاتهم بالاقليم             دمنات : بلاغ من نقابة :"ك د ش "/ لجنة التفتيش تضبط احدى الشركات متلبسة احضار بعض التجهيزات المختلسة !!!             الأرصاد الجوية تتوقع عودة أمطار الخير إلى عدد من المناطق بالمملكة ، ابنداءا من يوم الأحد ...             برنامج تخليد الدورة الثانية عشرة لليوم الوطني للبيض بأزيلال             التربية الوالدية أو الفرصة التربوية الأخيرة // الحبيب عكي             فيديو يظهر رجل يقوم بمهاجمة إمرأة مسلمة في ألمانيا ويحاول خلع حجابها !            أفورار / ازيلال : فضيحة مائية من العيار الثقيل، فهل مسؤول يعد بعدم تكرار هذه الظاهرة البغيظة؟            سعيدة شرف تحكي كيف تم اختراق هاتفها من طرف حمزة مون بيبي ودنيا بطما            إكتشاف ما وراء جبال بني ملال المدينة التاريخية            تفاصيل جديدة في قضية فرار كارلوس غصن من اليابان            تقليد 🤣 يوسف ازيلال كيعطي العصير للخيبه ديال دنيا بطمان            سيناريو عملية مقتل قاسم سليماني في بغداد            دنيا بطمة متهمة "بنشر شائعات عن المشاهير وابتزازهم"            سوال ....جواب             ارضاء الذواق            الحكومة المغربية             احنا معاك وراك يا رايس السيسى             لا صورانص والتعليم الخصوصي             الملعب الذي تحول الى مقبرة             الرباح يعلن الحرب على المقالع            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"           
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوٌج واضحك معنا شويا

 
صوت وصورة

فيديو يظهر رجل يقوم بمهاجمة إمرأة مسلمة في ألمانيا ويحاول خلع حجابها !


أفورار / ازيلال : فضيحة مائية من العيار الثقيل، فهل مسؤول يعد بعدم تكرار هذه الظاهرة البغيظة؟


سعيدة شرف تحكي كيف تم اختراق هاتفها من طرف حمزة مون بيبي ودنيا بطما


إكتشاف ما وراء جبال بني ملال المدينة التاريخية


تفاصيل جديدة في قضية فرار كارلوس غصن من اليابان


تقليد 🤣 يوسف ازيلال كيعطي العصير للخيبه ديال دنيا بطمان


سيناريو عملية مقتل قاسم سليماني في بغداد


دنيا بطمة متهمة "بنشر شائعات عن المشاهير وابتزازهم"


بركات يدعو وزارة الصحة إلى حل إشكالية تأخر مواعيد الفحوصات الطبية بالمستشفيات العمومية


ولد الكريا: مبعتش الماتش ولكن أيادي استعملتني باش تنوضها

 
كاريكاتير و صورة

سوال ....جواب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أوتار الكوع، مفصل الكوع الخارجي وطرق العلاج

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

الدار البيضاء: توقيف صاحب فيديو السياقة الجنونية فوق سكة الطرامواي...


ميدلت : وحشية.. امرأة تتخلص من توأم في حاوية للقمامة والشرطة تعتقلها

 
الحوادث

ازيلال: انقلاب حافلة للنقل المزدوج إثر اصطدامها بسيارة خفيفة بمنعرجات بايت بوكماز/ صور

 
الأخبار المحلية

الداخلية تُحقق في محاولة قتل قائد فم الجمعة بأزيلال و والد المتهم الفار يُضرب عن الطعام !


أزيلال: مصرع متقاعد عسكري حرقا بعد أن التهمته النيران داخل منزله!


أزيــلال : الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك في ندوة صحفية للدورة12 بمناسبة اليوم الوطني للبيض

 
الجهوية

شرطة مريرت تحاصر منزلا وتعتقل أحد أفراد عصابة إجرامية


انطلاق اشغال تشييد الطريق السيار مراكش خنيفرة مرورا بالقلعة وبني ملال قريبا ...


بني ملال / سوق السبت : الدرك الملكي يضع أكبر شبكة للكوكايين وراء القضبان ، بينهم فتاة والقضاء يُصدر أحكاماً مُشددة بلغ مجموعها 30 سنة

 
الوطنية

إعفاء يعصف بالمدير الإقليمي للتعليم " يوسف لشقر " بمديونة ، المدير الإقليمي السابق بأزيلال ...


الخزينة العامة للمملكة تعلن تسليم مجموعة من الوثائق والشواهد الهامة للمواطنين بشكل إلكتروني دون الحاجة للتنقل


الأرصاد الجوية تتوقع عودة أمطار الخير إلى عدد من المناطق بالمملكة ، ابنداءا من يوم الأحد ...


مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع القانون المتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية ومع المواطنين


بالأسماء..لفتيت يحسمُ بشكل نهائي في لائحة الولاة والعمال المغضوب عليهم و تعليمات صارمة للتخلص من الولاة المتقاعسين

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


صحيفة تركية تنشر اعترافات منفذي جريمة اغتيال خاشقجي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 شتنبر 2019 الساعة 01 : 04


صحيفة تركية تنشر اعترافات منفذي جريمة اغتيال خاشقجي

 

 

 

 

 

من اليمين: سعود القحطاني، محمد العتيبي،صلاح الطبيقي، ماهر المطرب، منصور أبا حسين، نايف العريفي،وليد الشهري،ذعار الحربي، مشعل البستاني،مصطفى المدني

 

كشفت صحيفة صباح التركية عن إفادات جديدة حصلت عليها من التحقيقات السعودية مع منفذي جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول في أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، الأحد، إن إفادات فريق التنفيذ التي حصلت عليها، "تهدف إلى إخفاء الدور الحقيقي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان في عملية القتل".

 أبرز ما أوردته الصحيفة
  • أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة السعودية حاول حماية المستشار السابق في الديوان الملكي سعود القحطاني وولي العهد محمد بن سلمان، وإخفاء مسؤولية الأخير عن الحادث.
  • لأول مرة يتضح أن المسؤول عن فريق التنفيذ والمكون من ثلاث مجموعات هو اللواء منصور أبو حسين، وليس كما كان يعتقد سابقا أنه ماهر المطرب.
  • فريق التنفيذ مكون من ثلاث مجموعات؛ الأولى استخبارية، والثانية للتفاوض، والثالثة لوجيستية، ومن يترأس هذه المجموعات الثلاث هو اللواء منصور أبو حسين.
القائد الحقيقي للجريمة
  • أحمد عسيري قال في إفادته إنه "لم يعط أمرا بقتل خاشقجي ولا إحضاره إلى السعودية بالقوة، بل طلب من منصور أبو حسين إقناعه للمغادرة معهم".
  • أبو حسين قال إنه جرت اتصالات بينه وبين عسيري، والمستشار الإعلامي السابق بالديوان الملكي سعود القحطاني، وطلبا منه إحضار خاشقجي إلى السعودية.
  • منصور أبو حسين أضاف: تواصل معي عسيري، وأمرني بإحضار خاشقجي بالقوة إلى السعودية، وقمت بإعداد ثلاث مجموعات منفصلة لهذه المهمة.
  • منصور أبو حسين: اتصلت بالقنصل العام العتيبي وقلت له إنني سوف آتي إلى إسطنبول مع 15 شخصا، من دون إعطائه أية معلومات مفصلة.
  • أبو حسين: إذا رفض جمال خاشقجي المغادرة معنا إلى الرياض، كان المخطط هو توفير مكان آمن لاختطافه، لذلك جئت إلى إسطنبول في الأول من أكتوبر/تشرين الأول لمقابلة المتعاون المحلي، وقد قام عسيري بناء على طلبي بتقديمي إلى القحطاني".
  • أبو حسين: القحطاني أبلغني بأن السعودية أصبحت ساحة متاحة لعدد من المنظمات والدول المعادية، وإن تمكنت من إحضار خاشجقي إلى الرياض فستحقق نجاحا كبيرا.
  • عضو فريق الاغتيال ماهر المطرب قال في إفادته إنه "قرر قتل خاشقجي إذا لم يقتنع بالمغادرة معهم للسعودية".
  • ماهر المطرب: أردت في البداية دفن جثة خاشقجي في حديقة القنصلية إلا أنني قررت تقطيعها لكي لا يتم كشفي.
  • المطرب أجرى جولة في محيط مبنى القنصلية قبل قتل خاشقجي، وتوصل لنتيجة أنه لا يمكن إخراجه من مبنى القنصلية بسهولة، لذلك قرر قتله.
     
    الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي مع عائلته
الاجتماع مع خاشقجي
  • المطرب أضاف أنه "طلب من القنصل العام تخصيص مكان معين للاجتماع بخاشقجي".
  • المطرب: جلسنا مع خاشقجي، وحاولنا إقناعه بالعودة معنا إلى الرياض، والتحدث مع ابنه صلاح بأنه سيعود إلى السعودية، ولكنه رفض، فقمت بقتله بمادة مخدرة.
  • المطرب: وضعت على الطاولة أمام خاشقجي منشفة وإبرة والمادة المخدرة، وسألني خاشقجي ماذا ستفعل؟ قلت له سأتخلص منك وأعاقبك.
  • المطرب: خاشقجي قال لي إن خطيبته تنتظره في الخارج، وإذا بقي في المبنى لفترة طويلة فسيكون إحراجا للسعودية، ثم حاول الهرب، إلا أن تركي المشرف الشهري، ووليد عبد الله الشهري، وفهد شبيب البلاوي، أمسكوه من ذراعه ووضعوه على الكرسي.
المادة المخدرة من القاهرة
  • الطبيب الشرعي وعضو فريق الاغتيال صلاح الطبيقي قال في إفادته إن "المادة التي اشتريتها لم تكن كافية للقتل، ولذلك جلبت معي من القاهرة جرعة عالية من المادة المخدرة".
  • عضو فريق الاغتيال محمد المدني، والذي انتحل شخصية خاشقجي، قال في إفادته: "ارتديت ملابسه لإظهار أن جمال خرج من القنصلية، ولبست نظارته. وتوجهت إلى ميدان السلطان أحمد، وهناك في أحد المراحيض غيرت ملابسي، ورميت ملابس جمال ونظارته".
     
    ولي العهد السعودي يستقبل نجل الراحل جمال خاشقجي وسط اتهامات له بالتورط في اغتياله
متعاون محلي
  • الصحيفة أشارت إلى أنه بعد قتل خاشجقي تم وضع جثته المقطعة في أكياس سوداء، وأوضح المتهمون أنهم تفاوضوا مع "متعاون محلي" للتخلص من تلك الأكياس من دون معرفة ما فيها".
  • الصحيفة أشارت إلى أن "المتعاون المحلي قد يكون سوري الجنسية، وخطط الفريق معه  كيفية إخراج الأكياس من إسطنبول".
جلسات المحاكمة
  • تقول الصحيفة إن الجلسة الأولى في محاكمة قتلة خاشقجي كانت في الثالث من يناير/كانون الثاني الماضي، وإن المحاكمة شملت منصور أبو حسين وتسعة آخرين من الفريق.
  • أضافت صحيفة صباح التركية أن النائب العام السعودي، طالب بعقوبة الإعدام لكل من تركي مشرف الشهري، ووليد عبد الله الشهري، وفهد شبيب البلوي، وماهر المطرب، وصلاح محمد الطبيقي، فيما طالب بالسجن المؤبد للآخرين.
  • الصحيفة أشارت إلى أنه في جلسة المحاكمة تم إحضار المتهمين في مجموعتين من دون تكبيل أيديهم ولا أرجلهم.
  • أشارت الصحيفة إلى أن الجلسة الأولى للمحاكمة شارك فيها ممثلو خمسة أعضاء دائمين في مجلس الأمن هم ممثلو سفارات الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، وروسيا، والصين.
خلفيات
  • قتل خاشقجي في 2 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي.
  • بعد 18 يوما من الإنكار والتفسيرات المتضاربة، أعلنت الرياض مقتله داخل القنصلية على يد سعوديين.
  • مقتل خاشقجي أثار استياءً عالميا، وألحق ضررا بسمعة السعودية وخصوصا ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
  • خاشقجي الذي لم يتم العثور على جثته حتى الآن كان يعد من أشد منتقدي الأمير السعودي، الذي ينفي تورطه في القتل. 
  • تقييم للمخابرات المركزية الأمريكية خلص إلى أن ولي العهد السعودي أمر على الأرجح بقتل خاشقجي. وتنفي الرياض أية علاقة لولي العهد بالجريمة.



ونشرت صحيفة صباح التركية مضمون فيديو لتسجيلات صوتية جديدة جرت بين مغتالي الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية، من بين ما جاء أحدهم يقول لزميله: «هل وصل حيوان الأضحية؟» وهل يسع الكيس الجسم؟

 

وهذا الحوار كان قبل دخول خاشجقي بـ 12 دقيقة، أي الساعة الـ13:02 ظهراً، وجرى بين رئيس وفد التفاوض ماهر عبدالعزيز مطرب، وصلاح محمد الطبيقي الذي قام بتقطيع الجثة.

 

وقال الطبيقي: «الجثة ثقيلة والرجل طويل للغاية، لقد عملت بشكل متواصل بالتعامل مع الجثث.. أعرف كيف أقطعها جيداً.. لم أعمل أبداً على جسم حي، لكن يمكنني التعامل معه بسهولة.. بعد أن أقوم بتقطيعه.. ضعه في أكياس ومن ثم في حقائب لإخراجه».

 

وتضيف الصحيفة أن الرجل الذي استقبل خاشقجي تعامل معه بذوق ودعاه للصعود معه إلى الطابق الثاني من القنصلية، وكان يمسك بذراع خاشقجي، الذي بدأ بالشك، ليقول: «اترك يدي.. ماذا تفعل؟»، وفق ما ترجم عربي 21.

 

وجرى الحوار بينهم بالشكل التالي

 

مطرب: «تعال واجلس.. لقد جئنا لكي نعيدك مجبرين إلى الرياض.. يوجد لدينا أوامر من الإنتربول.. لقد طلب الإنتربول اصطحابك».

 

خاشقجي لمطرب: «لا يوجد أي قضية مرفوعة ضدي.. وخطيبتي بانتظاري في الخارج».

 

مطرب يتساءل ما لو كان معه هاتف أم لا.. ليجيبه خاشقجي: «نعم لدي جهازا تليفون»، ليسأله مطرب: «ما هو موديلهما؟».. ليجيب خاشقجي: «آيفون».

 

مطرب لخاشقجي: أرسل رسالة إلى ابنك.

 

خاشقجي يتساءل: ماذا سأقول لابني؟

 

مطرب: اكتب رسالة أنت.. ودعني أراها.

 

خاشقجي يتساءل مرة أخرى: ماذا أكتب له؟.. سنتقابل قريباً؟

 

أحد أفراد فريق التفاوض يتدخل ويقول: دعونا ننهي الأمر.

 

مطرب يقول لخاشقجي: «اكتب أنا في إسطنبول.. إن لم تستطيعوا الوصول إليّ فلا تقلقوا.. اكتب من هذا القبيل».

 

خاشقجي يرد: لا أستطيع القول. إن هذا اختطاف.

 

أحد أعضاء فريق التفاوض يرد: «اخلع سترتك».

 

خاشقجي: «كيف يمكن أن يحدث هذا في القنصلية؟.. لن أكتب أي شيء».

 

عضو التفاوض غير المعروف: دعنا ننهِ الأمر.

 

خاشقجي يرد: «لن أكتب شيئاً».

 

حسب صحيفة صباح وترجمة عربي 21 مطرب يتدخل بالحوار ليقول: «اكتب يا سيد جمال.. هيا أسرع.. ساعدنا حتى نتمكن من مساعدتك.. لأننا سنعيدك بالنهاية إلى السعودية.. إن لم تساعدنا فأنت تعلم جيداً ماذا سيحدث لك بالنهاية».

خاشقجي ينظر إلى الطاولة، ويقول: «يوجد هنا منشفة.. وهل ستعطيني دواء؟».

مطرب يرد: «سنقوم بتخديرك».

وتابعت الصحيفة أنه بعد إعطاء خاشقجي جرعة دواء، وقبل أن يفقد الوعي، صرخ وقال: «لدي ربو.. لا تفعلوا… أنتم تخنقونني».

 

وكانت هذه الجملة الأخيرة لخاشقجي، وقد وضع «الجلاد» بعد ذلك كيساً على رأسه وخنقه، بحسب الصحيفة التي أضافت أنه وفقاً للتسجيلات الصوتية: كان النقاش الصاخب بين أعضاء الفريق وهم يضعون الكيس على رأس خاشقجي بهذه الجمل: «هل تم تنويمه؟».. «رفع رأسه».. «لا تتوقف».. «استمر بالضغط أكثر».

 

وأشارت إلى أنه في تلك اللحظات التي يلفظ فيها خاشقجي أنفاسه الأخيرة، سمع صوت يشهق بعمق، وفقاً للتسجيلات.

 

وأضافت: بعد قتل خاشقجي، كانت أصوات تقطيع الجثة، وفي الساعة 13:39، سمع صوت المنشار في تقطيع الجسد، وقد استمرت العملية الوحشية نصف ساعة تقريباً.



1131

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

صناعة الأبطال الرياضيين بقلم الناوي عبد العزيز

وقفة اسروتو يصل صداها الى الصحافة الوطنية.

أسر شهداء و مفقودي و أسرى الصحراء المغربية . الحلقة التالثة. بقلم محمد سيمورى

هل سيستغني المخزن عن التراكتور ويعتمد السلفية بنزينا جديدا بعد استنفاد وقود المصباح ؟ بقلم : ذ.مح

معاناتي في البحت عن زوجتي (4)‎ بقلم : ذ .لحسن كوجلي

منبر صوت الصمت مشاهد تحت ضل الانتماء السياسي بقلم : محمد علي أنور الرﮔـيبي

معاناتي في البحت عن زوجتي (5)‎ بقلم : ذ.لحسن كوجلي

امسك إعلامى ولا تمسك حرامى بقلم :سعيد الشحات

الامير بندر هدد بالحرب.. وها هو اوباما يستعد للتنفيذ بقلم :ذ. عبد الباري عطوان

صحيفة تركية تنشر اعترافات منفذي جريمة اغتيال خاشقجي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

التربية الوالدية أو الفرصة التربوية الأخيرة // الحبيب عكي


لغو صاحب الملايين السبعة ! // اسماعيل الحلوتي


Libérez le potentiel infirmier Par ; Zouheir Maazi


متى سيصحح الإيركام اسم بلدنا من "لمغريب" إلى "موراكوش"؟ مبارك بلقاسم


بياض: الاستقلال فرض تملكه للذاكرة


حكــم تـرتــــدي ثـــــوب الشعـــــر وأخـــرى ثــــــوب النـثـــــر (4) بقلـم : حســـين حســـن التلســـــيني


حينَ أغيبُ.. بقلم عاطف أحمد الدرابسة


في الفرق ما بين التربية و”الترابي” بقلم -صلاح الوديع


ثورة نَهْد // محمد خلوقي


"أسكاس أمباركي".. ذ. عزيز لعويسي


وشوشات الليلك // ذ. مالكة حبرشـد


الاغتراب السياسي للأنظمة الحاكمة // د زهير الخويلدي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

صور // أزيد من 328 فرد استفادوا من القافلة الطبية للعيون بمستشفى القرب بدمنات.

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : رئيس المجلس الإقليمي يعزي في وفاة شقيقة الأخ " حسن عبدون " رئيس مصلحة ...رحمها الله .


أزيلال : وفاة المشمول برحمته الأستاذ :" السعيد شاجع " بعد صراع مع المرض

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

دمنات : بلاغ من نقابة :"ك د ش "/ لجنة التفتيش تضبط احدى الشركات متلبسة احضار بعض التجهيزات المختلسة !!!

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بالفيديو: أغنية قاتل قاتل تحرم الفنانة نانسي عجرم من النوم، وتطورات تشهدها قضية مقتل الشاب السوري بمنزلها

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة