مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         إلى محمد مبديع…”اللهم لا حسد” // عبد المجيد النبسي             إعتقال شرطيين بعد تورطهما في ملف سمسار المحاكم ... التفاصيل الكاملة             حكومة الكوارث // سعيد الكحل             خنيفرة : العثور على رضيع حديث الولادة مبتور اليدين والرجلين ..             اعتِقَال رَضْوَى للسِّيسِي بَلْوَى // مصطفى منيغ             لماذا يطلق الشعب الإيراني على بي بي سي اسم "آية الله بي بي سي"!؟ بقلم: نظام میر محمدي             للمرة السابعة على التوالي.. إناث الجيش الملكي يتوجن بلقب كأس العرش             رجل أمن بسرق أموال سجين وكاميرا بالولاية توثق فعلته!             بني ملال : إنفجار عجلات جرافة يقسم رأس أربعيني إلى نصفين             هزة ارضية تضرب ميدلت بقوة 5,3 وهزات ارضي خفيفة اخرى ب : فاس وتنغير وزاكورة والراشيدية ... صور             بلافريج شعلها في البرلمان بقوله: "أنا ماشي بهيمة" والنواب ينتفضون ضده            فيديو لضرب الزلزال في لحضة تصوير عامل ميدلت و المدير الإقليمي للتعليم في ميدلت            مع معتز مطر : مواطن مغربي يفضاح الامن المصري #ويشبه بي كورية            شاهد فوز محمد الربيعي على خصمه المكسيكي العنيد ليحقق عاشر انتصار على التوالي            أغرب العادات الغذائية لرؤساء وحكام العالم            شاهد شاب عراقي يصطحب أسدا معه إلى إحدى ساحات المظاهرات لمواجهة كلاب قوات الأمن            رجل يخاطر بعمره ويقف في وجه الأسد            رجال الجمارك في مطاردة هوليودية لشاحنة في الطريق السيار            الحكومة المغربية             احنا معاك وراك يا رايس السيسى             لا صورانص والتعليم الخصوصي             الملعب الذي تحول الى مقبرة             الرباح يعلن الحرب على المقالع            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

بلافريج شعلها في البرلمان بقوله: "أنا ماشي بهيمة" والنواب ينتفضون ضده


فيديو لضرب الزلزال في لحضة تصوير عامل ميدلت و المدير الإقليمي للتعليم في ميدلت


مع معتز مطر : مواطن مغربي يفضاح الامن المصري #ويشبه بي كورية


شاهد فوز محمد الربيعي على خصمه المكسيكي العنيد ليحقق عاشر انتصار على التوالي


أغرب العادات الغذائية لرؤساء وحكام العالم


شاهد شاب عراقي يصطحب أسدا معه إلى إحدى ساحات المظاهرات لمواجهة كلاب قوات الأمن


رجل يخاطر بعمره ويقف في وجه الأسد


رجال الجمارك في مطاردة هوليودية لشاحنة في الطريق السيار


صديق هيثم احمد زكي يكشف عن واقعة غريبة أثناء غسله


محمد الخلفي وعبد الرؤوف ومعاناة مع المرض.. الأول في عزلة والثاني فقَد البصر

 
كاريكاتير و صورة

الحكومة المغربية
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

دعاء لأختنا الغاليه "شافية كمال " بالشفاء العاجل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

للمرة السابعة على التوالي.. إناث الجيش الملكي يتوجن بلقب كأس العرش


دمنات/ رجاء دمنات يضرب بقوة في اول لقاء امام جمهورها.


اتحاد ازيلال الرياضي يواصل النتائج السلبية لخسارة جديدة بطرفاية ... وهذه اسباب فشل الفريق

 
الجريــمة والعقاب

اعترافات زوجة تفك لغز العثور على جثة شخص بضواحي الخميسات


جريمة قتل بشعة.. زوج يقتل زوجته

 
الحوادث

أزيلال : حادثة سير بين سيارتين تخلف 6 جرحى ، متجهين للمدينة من أجل اجتياز مباراة توظيف الأساتذة ..

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : انتشال غريق سد بين الويدان بعد قرابة اسبوع من البحث


أزيلال : طلبة افورار يصنعون الحدث...ويحاصرون حافلات النقل" القروي ـ الحضري" ... وهذه مطالبهم


أزيــلال : عامل الإقليم يدشن وحدة التعليم الاولي بجماعة ابزو ويتفقد دار المسنين بتنانت

 
الجهوية

خنيفرة : العثور على رضيع حديث الولادة مبتور اليدين والرجلين ..


بني ملال : إنفجار عجلات جرافة يقسم رأس أربعيني إلى نصفين


هذا هو تاريخ الإعلان عن نتائج الناجحين فى مباراة التعليم بالتعاقد بجهة بني ملال خنيفرة

 
الوطنية

إعتقال شرطيين بعد تورطهما في ملف سمسار المحاكم ... التفاصيل الكاملة


رجل أمن بسرق أموال سجين وكاميرا بالولاية توثق فعلته!


هزة ارضية تضرب ميدلت بقوة 5,3 وهزات ارضي خفيفة اخرى ب : فاس وتنغير وزاكورة والراشيدية ... صور


الدارالبيضاء تحتضن لقاء تقديم ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة ...مستجدات مهمة لرجال الإعلام


لفتيت يشهر الورقة الحمراء في وجه الكاتب العام لمديرية الجماعات !

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الرداء الأحمر والخطيئة // رشا عمران
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 يوليوز 2019 الساعة 28 : 12


الرداء الأحمر والخطيئة

تقول الحكاية: ارتدت ليلى رداءها الأحمر، وأخذت سلّتها، وذهبت إلى بيت جدّتها لتعطيها الطعام. حذرتها والدتها من سلوك طريق الغابة، فثمة ذئبٌ في الغابة سيفتك بها، وأن عليها اختيار الطريق الآمن الذي يعرفه الجميع، غير أن ليلى انحازت للخطر، للفضول الذي يؤدّي إلى المعرفة، لاختبار الحقيقة واكتشافها بنفسها. ذهبت إلى بيت جدّتها عبر الغابة متجاهلة نصيحة والدتها. كان الذئب هناك فعلا، وأكل ليلى ذات الرداء الأحمر بعد أن جرّدها من ردائها، وارتداه هو.. بقية القصة تعرفونها.
اشتغل علماء نفس كثيرون على رمزية الحكاية. ولعل تحليل الألماني، إريك فروم، كان الأكثر انتشارا. اعتبر اللون الأحمر لون البلوغ (الحيض)، وتحذير الأم من سلوك طريق الغابة التوجيه الديني نحو الصراط المستقيم، والذئب الرغبة التي تبدأ مع البلوغ وباكتشاف الجسد الجنسي، والتي يمكن لها أن تفتك بصاحبتها لو اختارت طريقا غير طريق الصلاح. .. يتناسب هذا التحليل جدا مع تركيبة العائلة المسيحية المحافظة، حين ظهرت الحكاية التي كتبها الفرنسي شارل بيرو نهاية القرن السادس عشر، والذي يُعرف بأنه كاتب سلسلة الحكايات الخرافية التي تهدف إلى المساعدة في تربية الأبناء. ومع الزمن، والانتقال من جيل إلى آخر، ومن بلدٍ إلى ثانٍ، طرأ تغيير كثير على حكاية ذات الرداء الأحمر، لكنها بقيت محافظةً على هدفها الأول: تحذير البنت أول بلوغها من الوقوع في الخطيئة التي هي الغابة!
في عصرنا العربي الحديث، تحولت رمزية الحكاية إلى ما يناسب مجتمعاتنا، فلون الرداء الأحمر هو لون الغواية، واختيار ليلى الغابة هو خروجها عن طاعة أسرتها وبيئتها ومجتمعها، والذئب هو الذكر الذي لا يستطيع كبت شهوته أمام الغواية، فيفتك بالفتاة ويأكلها (يغتصبها). تقترح حكايتنا العربية، كما الغربية، أن على الفتاة الالتزام بالحشمة، وبما تمليه عليها عائلتها، أن تكون مطيعة، أن تقتل رغبة الفضول والمعرفة والاكتشاف في نفسها، أن تستقي خبرتها من تعاليم العائلة، لا من تجربتها الشخصية. التجربة ليست للإناث، هي للذكر فقط، الذكر/ الذئب الذي لا يوجّهه أحد، الذي يذهب إلى الغابة، ويفتك بمن تخرُج عن تعاليم العائلة/ القبيلة/المجتمع، من دون أن يلومه أحد، فلو لم تتمرّد ليلى/ الفتاة على تحذير والدتها لما أكلها الذئب، لو لم تحاول الفتاة الخروج من البيت إلى الشارع، لما وجد الذكر من يتحرّش بها.
المشكلة في الحكاية ليست في الذئب/ الذكر المفترس، إذ لا العائلة ولا القبيلة ولا المجتمع ولا الدين يعتبرون أفعال الذكر نشازا أو خروجا عن التقاليد، بل وجوده في قلب الغابة، لترويع الفتيات، أمر طبيعي، "اللي عنده معزة يربطها" كما قال والد طفل حاول تقبيل طفلةٍ معه في الروضة، وقامت قيامة أهل البنت على الطفل وعائلته، في حادثةٍ قبل سنوات في مصر.
هل يمكن أن نستنتج لماذا تدافع نساء كثيراتٌ عن المتحرّشين الذكور، ويلمن الفتاة التي تم التحرّش بها أو اغتصابها؟! في القصة، وبعد أن يأكل الذئب ليلى، ويرتدي لباسَها الأحمر، يذهب إلى بيت الجدّة، ويدّعي أنه ليلى، لتفتح له الباب، ويأكلها كما أكل حفيدتها. الحكايات عادة ما ترويها الجدّات للأطفال. تريد الحكاية أن تقول إن الذئب سوف يأكل كل سلالة ليلى من النساء، على كل نساء العائلة/ القبيلة/ المجتمع أن يلتزمن بالسياق الذكوري، الطريق المستقيم الآمن، لا طريق الغابة المليء بالمخاطر. هكذا تتداول الحكاية أنثى وراء أخرى، وهكذا تدلّ كل منهن الأخرى على الطريق المستقيم، كما يريد الذكر/ السلطة الاجتماعية والدينية والسياسية. ولكن ثمّة في دواخلهن ما يتوق للتمرد، فإذا ما تمرّدت إحداهن شعرن بالغيرة منها لجرأتها، ولكي يُخفين توقهن وغيرتهن يلقين باللوم عليها لا على الذئب/ المتحرّش أو المغتصب، وطلبن الرأفة للذئب المذنب، كونه لا يستطيع التحكّم بغريزته أمام الإغواء.
لحسن الحظ، جعلت تحويراتٌ في حكاية "ليلى والذئب" الجدة تكتشف حيلة الذئب وتقتله، وتخلص ليلى. والخلاص في هذا التحوير فعل فردي، ويعتمد على ذكاء الأنثى/ الجدّة وحدسها، وليس خلاصا نهائيا لفكرة سلطة الذكورة بكل أشكالها، لإنقاذ جنسي النساء والرجال معا من الحرب الباردة بينهما في مجتمعاتنا، ولكن من المفيد أن يبدأ هذا الخلاص بيد الأنثى، وأن تبدأ بتربية أبناء، لا بتربية ذكور متسلطين، وإناثٍ مستضعفات.


1038

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

جماعة من الشبان تقتلون شابا لأنه تحرش بفتاة من دوارهم

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

أزيلال : " النشالة " يقومون بأول تجربة لهم ..سرقة حقيبة يدوية لفتاة !!!

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

الفقيه بن صالح : الجماعة القروية لاولاد زمام تستعد لانجاح مهرجانها

صناعة الأبطال الرياضيين بقلم الناوي عبد العزيز

شريط جنسي «لسكينة بنت الجرف» على رمال شاطئ تغازوت

جزيرتي الحلوة.بقلم :خالد العجمي(المملكة العربية السعودية)

بلاغ حول الدورة العادية للمجلس الجهوي برسم سنة 2014

بومالن دادس:حادثة مؤلمة.. شاحنة تصطدم بمنزل وتسبب في مقتل رجل عائد من صلاة الفجر

تحت المجهر : البرد القارس يلتهم أجساد المشردين بمدينة أزيلال

ازيلال :مناورة ميدانية لمتطوعي الهلال الاحمر ...

الهلال الأحمر المغربي بازيلال ينظم مناورة محاكاتية بساحة يمزرا بتراب جماعة أكودي نلخير

رحلة سياحية واستكشافية لجمعية ام البنين للتنمية المستدامة بافورار

ساكنة جماعة أيت مازيغ تتوصل بمعدات بيوطبية من الهلال الأحمر المغربي بأزيلال

أزيــلال : جمعية الهلال المغربي في الميزان ...

ازيلال :تنظيم ناجح لأطوار البطولة الإقليمية المدرسية للعدو الريفي

لهذا السبب.. رونالدو يتعرض لحملة إعلامية شرسة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

إلى محمد مبديع…”اللهم لا حسد” // عبد المجيد النبسي


حكومة الكوارث // سعيد الكحل


اعتِقَال رَضْوَى للسِّيسِي بَلْوَى // مصطفى منيغ


لماذا يطلق الشعب الإيراني على بي بي سي اسم "آية الله بي بي سي"!؟ بقلم: نظام میر محمدي


حين التـقـيـنـــــــــــــا شعـــر : حســـين حســـن التلســـــيني


أنقذوا تلامذتنا من الجنوح والانحراف ! // اسماعيل الحلوتي


أنت ..فقط . بقلم : سعيد لعريفـي


الخدمة حاشاك : بقلم : منصف الإدريسي الخمليشي


يوسف سعيد البردويل: نحن لا نحب رسول الله الكاتب : يوسف سعيد البردويل


أغاني ديمقراطية الغد الموعود //عبد اللطيف برادة

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
تحميل الجريدة الأولى جهويا :" ملفات تادلة "

العدد 427 من جريدة ملفات تادلة في الأكشاك (نسخة للتحميل)

 
انشطة الجمعيات

عطاء بلا حدود تحط أصبعها على الوجع. .مرتين ..


انطلاق ورش - أزهر مدينتي بالمدينة القديمة بالرباط تحت شعار " أعتني بمدينتي وأزهرها من أجل فضاء عام جميل وامن للنساء والفتيات ".

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ، والد صديقنا الأستاذ :" احمد ايت علا " ..

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الحزب الاشتراكي الموحد بأزيلال: تجديد المكتب الإقليمي

 
أنشـطـة نقابية

تأسيس مكتب محلي للنقابة الوطنية للصحة عضو مؤسس للفيديرالية الديمقراطية للشغل

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

فوز السيد " محمد بودرة " رئيسا للمنظمة العالمية لعمداء المدن ورئيسة المجلس الترابي " عائشة ايت حدو " لها رأي

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  تحميل الجريدة الأولى جهويا :" ملفات تادلة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة