مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أطلس ماراثون.. تنظيم الدورة الأولى من 14 إلى 16 أكتوبر المقبل بأزيلال             الصيف خرف ، و النار "ڭداة " وقضت ! كتب يوسف بولجراف             هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي لقلم :د زهير الخويلدي             لاقطو النبق..أطفال يحاولون تأمين حاجياتهم المدرسية ببيع             اعتزام "جمهورية القبايل" فتح قنصلية بالداخلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي             وزارة التعليم تستعد لإنهاء التعاقد وتزف خبرا مفرحا للمتعاقدين ..             بعد الإفراج عنه من عقوبة الإعدام.. سعدون حل بالمغرب مساء اليوم السبت             عامل اقليم أزيلال ، السيد محمد عطفاوي ، يقدم واجب العزاء لعائلة المشمول برحمته محمد الداغي ...             أزيــلال : صاحب مطعم “طاجين الدود” يغادر أسوار السجن المحلي             ازيلال: رئيس الجماعة الترابية يعلن عن الدورة العادية لشهر اكتوبر .             شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي            ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو            مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور             festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني             شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي


ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو


مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور


festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني


فيديو كليب للفنان حماد أوزود في مناظر طبيعية إقليم أزيلال

 
كاريكاتير و صورة

شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : صاحب مطعم “طاجين الدود” يغادر أسوار السجن المحلي


ازيلال: رئيس الجماعة الترابية يعلن عن الدورة العادية لشهر اكتوبر .


دمنات /دوريات أمنية بمحيط المؤسسات التعليمية لتوفير الأمن والحفاظ على سلامة التلاميذ .


أزيلال : مجموعة الجماعات الترابية الأطلسين الكبير والمتوسط تعقد دورة استثنائية


أزيلال : المحكمة تدين “مسخوط الوالدين”بسبعة اشهر سجنا نافذا

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

أطلس ماراثون.. تنظيم الدورة الأولى من 14 إلى 16 أكتوبر المقبل بأزيلال


وفاة "حدو جادور" أسطورة ألعاب القوى في المغرب


جامعة الكرة تعلن رسمياً تعيين وليد الركراكي مدرباً للمنتخب الوطني

 
الجريــمة والعقاب

اعتقال خليجيين بعد قنصهم لأعداد كبيرة من طيور اليمام نواحي مراكش


شجار عائلي ضواحي شفشاون ينتهي بجريمة قتل الأب

 
الحوادث

ازيلال : مصرع شخصين جراء سقوط شاحنة ببحيرة بين الويدان


“سطافيط” تنهي حياة طفل في حادثة سير بقلعة السراغن

 
الجهوية

والي جهة بني ملال : التطور الحضري والعمراني يتسم بتنامي المناطق الضاحوية والمراكز القروية


الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تنهي التحقيق مع الوزير السابق “مبديع”


توقيف شاب مبحوث عنه بعد إقدامه على ترويع الساكنة ببني ملال

 
الوطنية

وزارة التعليم تستعد لإنهاء التعاقد وتزف خبرا مفرحا للمتعاقدين ..


بعد الإفراج عنه من عقوبة الإعدام.. سعدون حل بالمغرب مساء اليوم السبت


عرض خيالي ... شركة الطيران الأيرلندية “ريان إير” تقدم رحلات بين المغرب وإسبانيا بأقل من 100 درهم


والد الطالب سعدون : “الملك محمد السادس أنقذ إبني من الموت وأشكر ولي العهد السعودي على تدخله”


إيقاف “مختطف طفلة القنيطرة” تبلغ من العمر 5 سنوات ، أثناء هروبه بقارب صيد

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الموت... بقلم: يطو لمغاري
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 فبراير 2019 الساعة 23 : 03


الموت...

 

بقلم: يطو لمغاري

 

الموت: زائر مخيف يفرق الجماعات، يأخذ الأب ويترك الأبناء دون سند، يتامى. يغيب صوت الأب الحنون. ينقطع دعاؤه للأبناء بالصحة والسلامة، والرزق والسداد، يغيب الصدر المفتوح، والنظرة المزهوة في وجهك دون أية نية مبية. تغيب الابتسامة الصادقة، والعطاء الموفور.

 

الموت: غياب، نهاية لكل بداية، لكنه بداية جديدة. إنه النقيض، يحيلك على السواد، الحزن اللون الرمادي يطغى على وجه السماء. النار، الاحتراق، الرماد. حرقتك على الفقيد بمذاق المرارة. يتملكك الحزن الأسف، الأسى الشك التيه، وتنهمر الدموع: دموع دموع دموع، مالحة تذكرك بلوعة الفراق، وبأن المسافر ذهب دون رجعة.

 

الموت: قناص ممتهن. يتربص بك ويأخذ الفقيد على حين غرة. ينهي الأحلام يقتل الآمال. يوقف الحياة. تلك الملعونة التي تسلمك لرفيقها دون تردد. تصدق أن الورقة سقطت. وأن أيامك فيها انتهت. ليست لها عاطفة ولا إحساس. من دون قلب تنقلب عليك، متقلبة هي بين الفرح والقرح. حمقاء هي تعمل بالكلام المغربي الموروث: " دوام الحال من المحال ".

 

الموت: عدو الإنسان، غدار غادر متربص بالآدميين يأتي على حين غفلة، حمال أوجه، ينطوي على كل المتناقضات. قد تطلبه في أحرج الأوقات لنفسك أو لأعدائك، ويرفض الاستجابة. وقد تبعده بالدعاء بالتفاؤل باللجوء إلى الطبيب (ة) الأطباء، فيفاجئك. يحب المفاجئات،لايؤمن بمبادئ العاطفة، وحق الإنسان في الحنان. مستبد سلطوي ديكتاتور، قاس عنيف، جارح ماكر غادر أبدا لايرحم.

 

الموت: توقف الحي عن الحياة. هي السكتة القلبية، أو الدماغية أو هما معا. نهاية دور الطبيب. والمستشفى الموبوء حين يلفظ المريض، عاجز فاشل. وتتوقف الأجهزة عن العمل. والمريض في أيامه الأخيرة تتجاذبه حالتان: الموت والحياة. تتوقف الدورة الدموية. برودة الثلج تعم المكان والزمان والإحساس. البياض الضباب. والموت لاشفاء لاصحة لانشاط. الموت غيبوبة، ثورة ضد الحياة.

 

الموت: أقوال الفلاسفة والمفكرين في الموت كثيرة منها:

 

- الحياة فيض من الذكريات تصب في بحر النسيان. أما الموت فهو الحقيقة الراسخة.

- الموت هو سقوط الزهرة، كي تنمو الثمرة.

- غالبا مانهنئ أنفسنا عند اليقظة من حلم مريع. ومن يدري فقد نفعل نفس الشيء، عند الانتقال من أرض الأحلام هذه، إلى أرض اليقظة الأبدية.

- الموت هو حرية المأسور. وشفاء المريض.

- عندما كان أحد الفلاسفة على وشك مفارقة روحه للجسد، سمعه من حوله يهمس بصوت خفيض: "ياليت لي القدرة على الكتابة أو الكلام، لأخبركم كم هو رائع الانتقال من هذه الدنيا إلى العالم الآخر."

ولأن الكمنجات تبكي على زمن ضائع. فإنني أستشهد هنا بمقطع للشاعر الفلسطيني محمود درويش من قصيدته " كم من الوقت ؟ ": " قمة الإنسان هاوية،...فاحذر غدا وعش الحياة. "

- هل صحيح أن الموت هي النومة الأخيرة، أم أنها اليقظة الأخيرة ؟

 

الموت: حزن فشل سقوط، إنهيارإنهزام إنعدام، إنكسارإستياء إنحطاط، خسارة هموم هروب، شر بأس بؤس، نهاية وداع. هي الفناء الجفاء الهباء، الرثاء الهجاء البكاء الشقاء. الظلام الظلمة الضيق، المصيبة الصدمة السفر البعيد، الرحيل. الشؤم الفراق الهلاك الهوان. الخبر الصعب القاسي. الخبر الصاعقة. يضرب عن بعد وبقوة. صاروخ هاون لايخطئ الهدف.هل هي الحقيقة المحتومة الثابتة لحياة الكائن الحي ؟ والحياة إذن نقصان، زيف، كذبة كبرى. والموت انقلاب عسكري خيانة عظمى ضد أهل الدار، يدخلها آمنا، يؤدي التحية للمريض، وينحني في تؤدة، خافضا جناح الذل من الرحمة، هامسا للمريض: " هيا لقد حان موعد مغادرة الأرض..."

 



1826

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استئنافية بني ملال تؤيد الحبس النافذ في حق طبيب مولد بسبب القتل الخطأ وطلب الرشوة

فضيعة بكل المقاييس : استدرجاه لينتقما منه بدعوى أنه تحرش بأختهما

عاهرة احب الي من زوجتي‎ بقلم : لحسن كوجلي

بنى ملال: قصة حادثة سير مميتة

دمنات :جريمة قتل ومسؤولية المجتمع والمركز الصحي

دمنات :عن إهمال القتيل عبد الرزاق المغراني بالمركز الصحي

لاباڭار بقلم الأستاذ: محمد حساين

باللون الأحمر بقلم الأستاذة عبلة عبدالرحمن

إرهابية أنا ...بقلم : شيماء خبويز

محاذير مما يعكر صفو شهر رمضان بقلم : الحسين ازنزار

القلم الذهبي لسنة2014 يعود للطبيعة .... بقلم :أحمد ونناش

عزلة..... بقلم ماماس أمرير

الأمازيغ واللعب الصغير... بقلم : عمر افضن

لماذا سأعارض الحكومة ؟ الحلقة الثانية : حكومة "الناخبين الكبار"... بقلم: عبدالحق الريكي

والتعليم إذا تدنى... بقلم : ذ.محمد حدوي

الساعة المجنونة 2018... بقلم: يطو لمغاري

سكان المغرب الأقدمون .... بقلم: جمال بدومة

حرف "تيفيناغ" غير قابل للمساومة ... وهؤلاء يعرقلون القانون التنظيمي للأمازيغية... بقلم الكاتب الأمازيغي أحمد عصيد

الموت... بقلم: يطو لمغاري

سحر ....... بقلم : سعيد لعريفى





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الصيف خرف ، و النار "ڭداة " وقضت ! كتب يوسف بولجراف


هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي لقلم :د زهير الخويلدي


لاقطو النبق..أطفال يحاولون تأمين حاجياتهم المدرسية ببيع


اعتزام "جمهورية القبايل" فتح قنصلية بالداخلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


شكوك معقولة إزاء القمة العربية في الجزائر! الكاتب د. :عبد الحميد جماهري


فلتسعد "العصابة" بانتصاراتها الزائفة والمخجلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


هذه تحديات الدخول المدرسي الجديد، فمن يرفعها 2/2 بقلم :الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة السادس والسابعة ..) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بوساطة سعودية.. روسيا تطلق سراح المغربي ابراهيم سعدون


المحكمة تقبل طلب والد الطالب المغربي إبراهيم سعدون المحكوم بالإعدام

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة