مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         خطير: حارس ملهى ليلي يفتح بطن مخزني بسكين ويرسله للمستعجلات بسبب خلاف تافه             بالفيديو: لحظة تفجير "الإرهابي" نفسه في القاهرة             اعفاء رئيس مصلحة بولاية بني ملال خنيفرة قرار مسؤول أم انتقام             ازيلال : زيارة عاملية لملحقة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين             باشوية ازيلال تحتضن لقاء تواصلي للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019/2023)             دمنات/ لقاءات تحسيسية وعروض توعوية بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية.             مدرسة تنانت تنظم مجموعة من أنشطة متنوعة بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية             أكاديمية بني ملال خنيفرة تصدر بلاغا توضيحيا حول ملحق العقد الخاص بأطر الأكاديمية ـ هيئة التدريس             مديرية الحموشي تعمم إكسسوارات و معاطف و سترات جديدة على الشرطة (صور)             الأسباب الخمسة وراء انتقال عبد السلام بكرات للعيون             شاهد ...تساقط الثلوج على مدينة أزيلال            لحظة انهيار عمارة بمدينة الفقيه بن صالح            ملكة اسبانيا تضع الحجاب اثناء زيارتها للضريح الشريف بالرباط            ازيلال/ واويزغت .. تقديم 48 ألف خدمة طبية وإجراء 460 عملية جراحية بالمستشفى العسكري الميداني الطبي            لشكر : بنكيران استفاد من راتبي رئيس الحكومة و البرلمان رغم أن صندوق المعاشات كان على حافة الإفلاس !            بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شاهد ...تساقط الثلوج على مدينة أزيلال


لحظة انهيار عمارة بمدينة الفقيه بن صالح


ملكة اسبانيا تضع الحجاب اثناء زيارتها للضريح الشريف بالرباط


ازيلال/ واويزغت .. تقديم 48 ألف خدمة طبية وإجراء 460 عملية جراحية بالمستشفى العسكري الميداني الطبي


لشكر : بنكيران استفاد من راتبي رئيس الحكومة و البرلمان رغم أن صندوق المعاشات كان على حافة الإفلاس !


بني ملال : شرطي وحارس امن خاص يكسران انف واسنان شاب

 
كاريكاتير و صورة

بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

قربالة نايضة في ازيلال عقب نهاية مباراة اتحاد ازيلال ووداد قلعة السراغنة وتشابك بالايدي بين اعضاء الناديين .

 
الجريــمة والعقاب

خطير: حارس ملهى ليلي يفتح بطن مخزني بسكين ويرسله للمستعجلات بسبب خلاف تافه


دمنات/ الدرك الملكي يعتقل قاتل عجوز في ظرف قياسي ( صور ) وهذا ما وقع !

 
الحوادث

أزيــلال : انقلاب سيارة تابعة لوزارة التجهيز " بتكلفت " ! (صورة)


أزيلال : حادث سير مفجع على مشارف قنطرة سد بين الويدان !. صور

 
الأخبار المحلية

ازيلال : زيارة عاملية لملحقة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين


باشوية ازيلال تحتضن لقاء تواصلي للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019/2023)


دمنات/ لقاءات تحسيسية وعروض توعوية بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية.

 
الجهوية

اعفاء رئيس مصلحة بولاية بني ملال خنيفرة قرار مسؤول أم انتقام


أكاديمية بني ملال خنيفرة تصدر بلاغا توضيحيا حول ملحق العقد الخاص بأطر الأكاديمية ـ هيئة التدريس


الأسباب الخمسة وراء انتقال عبد السلام بكرات للعيون

 
الوطنية

مديرية الحموشي تعمم إكسسوارات و معاطف و سترات جديدة على الشرطة (صور)


نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة بني ملال خنيفرة، متهم بالخيانة الزوجية، بناء على شكاية تقدمت بها زوجته


السجن ثمان سنوات لجندي متقاعد هتك عرض قاصر ذات 9 سنوات !


من يكون الوالي بِكرات الذي حظي بثقة المٓلك وعينه والياً على عاصمة الصحراء


الأمم المتحدة تدخل على خط ملف “بوعشرين” وتطالب بإطلاق سراحه وتعويضه!

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ظريف، وزير خارجية روحاني، وقصة لص البطيخ والشمام!؟ بقلم المحامي عبد المجيد محمد
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 أكتوبر 2018 الساعة 08 : 04


ظريف، وزير خارجية روحاني، وقصة لص البطيخ والشمام!؟

 

 

المحامي عبد المجيد محمد

 

 

يقولون إن رجلاً ذهب إلى مزرعة لسرقة البطيخ والشمام وجنى عددًا كثيرًا منها ووضعها داخل كيس وعندماأراد أن يغادر المزرعة وصل صاحب المزرعة وسأله: "ماذا تفعل هنا؟"، فقال الرجل: "كنت أسيرعلى الطريق، وقتها هبت ريح قوية، وقذفتني في مزرعتك" ، وتساءل مالكالمزرعة: "إذن من جنى ثمارالبطيخ والشمام؟

قال الرجل: "أرادت العاصفة أن تأخذني معها، وكل مرة كنت أمد أيدي و أمسك بطيخة واحدة تلو الاخرى" ، فقال صاحب المزرعة: "كل هذا صحيح! فمن وضعها داخل الكيس؟ "فكر الرجل وقال:"في الحقيقة، أنا أيضًا كنت افكر في هذا، وانت وصلت"!

هذه قصة مؤامرةنظام الملالي الإرهابية لتفجير القنبله في المؤتمر العام للمقاومة الإيرانيه في قاعة فيلبنت في باريس، والتصريحات الغبية لوزير خارجية النظام، محمد جواد ظريف، وجهازهالدبلوماسي.

بعد وقوعأسد الله أسدي في الفخ في ألمانيا، وهو دبلوماسي إرهابي للنظام وسكرتيرثالث للسفارة النظام في النمسا، والذي كان يدير خطط وزارة المخابرات للتجسسوالقيام بعمليات إرهابية ضد المقاومة الإيرانية في أوروبا، كما وبعد اعتقالثلاثة جواسيس تابعين لوزارة المخابرات في بلجيكا وفرنسا كانوا منفذي الخطة لتفجير القنبلة في المؤتمر، يقول ظريف:"هذه خطة شيطانية" و "عملية خداع".

ويكمل المتحدثباسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي كلمات ظريف قائلا: "إن المعتقلين أعضاءمعروفون في منظمة مجاهدي خلق" و "تم تخطيط هذا السيناريو وتنفيذه لتقويضالعلاقات الإيرانية الأوروبية في هذه اللحظة المهمه والحساسة”.

تريد وزارةالخارجية لنظام الملالي، وعلى غرار زعيمها الخميني الذي كان يقول ”إن مجاهدي خلق هميعذبون أنفسهم ثم يقولون إن قوات الأمن عذبتهم“، أن تبدي بأن منظمةمجاهدي خلق نفسها أرادت تفجير قنبلة في تجمعها لتدمير العلاقات بين إيرانوأوروبا!

وخلافا للصالبطيخ والشمام، الذي كان خجولاً ونادمًا أمام مالك المزرعة، عندما يؤكد مسؤولوالأمن الألمان والبلجيكيون، وفقا للوثائق والأدلة، فإن الدبلوماسي الإرهابيللنظام أسد الله أسدي قد سلم المتفجرات إلى جاسوسيه البلجيكيين من اصل إيراني في ستراسبورغ، وأثارها متوفرة أيضاً في سيارة أسد الله أسدي، وهم يسألون، ما الذي تقولون عن هذا؟

تلجأ وزارةالخارجية إلى الإبتزاز والتهديد، قائلة إن أسد الله أسدي يتمتع بحصانةدبلوماسية وتصر على أن تفرج ألمانيا عن دبلوماسيها في أسرع وقت ممكن دون أن تحسم قضية نقل وتسليم المتفجرات من قبله في خطة إرهابية.

خلال هذه الفضيحة، تبين أنالمواد المتفجرة التي سلمها أسد الله أسدي هي واحدة من نفس النوع منالمتفجرات التي استخدمها داعش في عمليات إرهابية في السنتين والنصفالماضيتين في باريس وبلجيكا، وبالتالي يمكن الاستنتاج أن مورد المتفجراتلداعشفي أوروبا، نفس جهاز الدبلوماسي الإرهابي للسيد روحاني و ظريف.

يبدو أن رموز نظامالملالي قد نسوا بأن الآن عام 2018، وبسبب الجرائم التي ارتكبوها على مدىالأربعين سنة الماضية، لم يكن لدى المجتمع الدولي القدرة على تحمل سياسة الإسترضاء مع نظام الملالي، وقد لحقت هذه السياسة ضربة شديدة.

قرار المحكمة الألمانيةبتسليم أسد الله أسدي إلى بلجيكا لغرض محاكمته وقرار الحكومة الفرنسية بعدم تعيينسفير لطهران وتجميد أصول وزارة المخابرات ومسؤولين فيها والهجوم على المركزالإرهابي الشيعي التابع للنظام في فرنسا والقبض على عملائههي نتايجالضربة على سياسة الاسترضاء الغربية مع النظام، والتي استمرت خلالالأربعين سنة الماضية لعبت دوراً هاماً في إطالة نظام الملالي وإهمالجرائم هذا النظام ضد الشعب الإيراني وشعوب بلدان العربية والمسلمة.

والآن، بهذهالخطة الإرهابية، لم تتعرض فقط علاقات النظام الديني مع أوروبا،وتحديداً فرنسا، للخطر، بل أضيفت أزمة جديدة إلى أزمات النظام غير المعهودة، ولكنها أيضاً أعطى النظام بنفسه عنوان بديله الجاد والوحيد بوضوح.

 

وبالتالي من الواضح الآن للجميع،كما تقول المقاومة الإيرانية منذ سنين طويلة أن نظام الملالي لا يفهم إلا لغة القوة والحسم،فإن توقع الشعب الإيراني هو أن تتخذ جميع الدول العربية الشقيقة أيضاً إجراءات فعليةواضحة وتقطع علاقاتها الدبلوماسية، مثل بعض البلدان، ولا تكتفي بذلك بل تغلق سفارات نظام الملالي وتدعم الإنتفاضة الإيرانية والمقاومةالمنظمة للشعب الإيراني تحت قيادة الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، السيدة مريم رجوي، حتى تتضاءل شر الملالي ليسمن على الشعب الإيراني فحسب، بل جميع شعوب بلدان العربية والمسلمة أيضاً.

 



379

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الغول والمغول والهاتف المحمول بقلم : ذ.عبد الغني علوشي

خطير:حركة ريفية مسلحة تدعو للانفصال عن المغرب

الامازيغ في مسيرة يودا و في وقفة احتجاجية يوم الاثنين من اجل التجريم القانوني للعنصرية ضد الامازيغ

أزيــلال24 : بمناسبة عيد النبوي الشريف والسنة ألأمازيغية2964 تتمنى لكم أحلى الأماني...

الأمازيغية بين لغات الأم و لغة الكتابة بقلم ذ. مــحـمــد أقــديــم

لم أشعر أبدا بالارتياح لـ 8 مارس لسببين رئيسيين. بقلم :ذ.مبارك لمرابط

موقـف الأمازيغ من الإسلام من خلال أبطالهم التاريخيين بقلم : ذ.عبد الكريم السكاكي

إلى من يهمه الأمر : أزيلال مدينة الخصاص الكبير في مقابل الحلول الممكنة

تخليد الذكرى 44 لانتفاضة سيدي محمد بصير بالعيون

أسطورة الجيش الذي لايقهر !!! بـقلم يـوسـف يـعـكـوبــي

هل تخلت واشنطن عن تدعيم مقترح الحكم الذاتي باتجاه الاستفتاء ؟. بقلم :سعيد الوجاني

الصحراء:بيت المغرب من زجاج.بقلم:لحسن كوجلي

وجدان مدرس مابين درس بقلم:ذ عبد العزيز رتاب

التحول العربي بين:الانحصار والإذلال بقلم ذ سعيد لعريفي

من رأى منكم منكرا.. فليصمت بقلم : فاطمة الإفريقي

'دويلة قطر' : كشك ونخلتين على الخليج وحلم زعامة أمة؟؟؟ بقلم : ذ.طاليب عزيز

إعجاز العاجزين بسيقان من خشب.. بقلم : خالص جلبي

إعجاز العاجزين بسيقان من خشب.. بقلم : خالص جلبي

عاجل : بعد رحيل زعيمها البوليساريو تدعو المغرب للتفاوض

صدق أو لا تصدق: 3 دول فقط وقفت إلى جانب أردوغان،وهكذا هزم “آيفون” الرئيس “الدبابات” في تركيا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

سكيزوفرينيا الحب و الوطن // منصف الإدريسي الخمليشي


اوجاع الظهيرة بقلم الشاعرة : مالكة حبرشيد


تجارب التنوير ومخاطر اللاّتسامح بواسطة : د زهير الخويلدي


لا أعتقد أن بوتفليقة يعلم بترشحه لولاية خامسة // بن فليس« القدس العربي»


مواجهة ٨ فبراير في باريس هدى مرشدي*


المؤشر يشير من بشار إلى البشير 5من5 أسوان : مصطفى منيغ


فضاء أينشتاين أمام قصرى بقلم ..ابراهيم امين مؤمن


الموت... بقلم: يطو لمغاري


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. ذ. عبد الله نعتي


عودة المستحيل. ذ. محمــد همشــة


أمازيغي وأفتخر بحصارها محمد مغوتي


المخزن في الزجل الشعبي // محمد حماس

 
البحث عن متغيب

اختفاء الشاب " حمزة التوفيق " في ظروف غامضة بأزيــلال و الأسرة توجه نداء بالدموع من قلب منزله

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

البيان الختامي الصادر عن ندوة القطاع النسائي لجبهة القوى الديمقراطية في موضوع:


الأخ صالح حيون المفتش الاقليمي يتراس اجتماع تجديد مكتب فرع حزب الاستقلال بجماعة ايت ماجظن


رسالة الى الرفيق حامة اهلاميم الناطق الرمسي باتسم الجبهة الشعبية؛ تونس.

 
أنشـطـة نقابية

خوض إضراب عام وطني يوم الأربعاء 20 فبراير 2019‎


المنظمة الديمقراطية لعمال وعاملات الإنعاش الوطني تبشر عمال الانعاش الوطني بتأسيس المكتب المحلي للمنظمة

 
انشطة الجمعيات

الجمعية الاسلامية نوباريس بكتالونيا تكرم فاعلة جمعوية اسبانية اعترافا لها بمجهوداتها و جمعية الاعالي للصحافة ترسل لها هدية


جمعية الجيل الذهبي لكرة القدم تخرج اللاعب السابق حرشي و المسير جاكي من فراش المرض

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات
 
أخبار دوليــة

بالفيديو: لحظة تفجير "الإرهابي" نفسه في القاهرة


استجواب مطعم باع 32 كيلوغراما من اللحم لقتلة خاشقجي!


هدية لا تقدر بثمن من مُسن تركي لزوجته في عيد الحب

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة