مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال :سكان الحي الإداري يستفيقون على تكسيرعدادات الماء الصالح للشرب وحرمانهم من الماء ...             النقابة الوطنية للمهندسين ترفض الإدماج المباشر للطلبة العائدين من أوكرانيا             لفتيت يجري حركة انتقالية واسعة في صفوف الولاة والعمال             وليد الركراكي يستبعد اللاعب " منير الحدادي" من لائحة المنتخب الوطني ويطير الى السعودية للقاء "حمد الله"...             أزيــلال : ثانوية والي العهد تحتفل باليوم العالمي للمدرس             أزيلال : تعازي ومواساة ...المشمول برحمته الأخ " محمد حميدوش " يفارقنا الى دار البقاء ...             20 مليون لاجتياز امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة             بدر هاري يريد الانتصار في نزال 8 أكتوبر             اعتنق المسيحية ورفض دين والده المسلم.. معلومات قد لا تعرفها عن إبراهيموفيتش             بنى ملال / زاوية الشيخ : حاجز قضائي تابع للدرك الملكي يوقف " بيكوب " محملة بلحوم الديك الرومي معدة للبيع قادمة من قصبة تادلة ...             شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي            ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو            مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور             festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني             شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي


ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو


مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور


festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني


فيديو كليب للفنان حماد أوزود في مناظر طبيعية إقليم أزيلال

 
كاريكاتير و صورة

شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين
 
الأخبار المحلية

أزيــلال :سكان الحي الإداري يستفيقون على تكسيرعدادات الماء الصالح للشرب وحرمانهم من الماء ...


مندوبية الصحة والحماية الاجتماعية بازيلال وجمعية الحياة ينظمان اسبوعا تحسيسيا حول داء السكري عند الأطفال


أزيــلال : حي " تشيبيت " يستنكرون تغير مذاق مياه الشرب.. مياه الصنبور غير صالحة للشرب

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

وليد الركراكي يستبعد اللاعب " منير الحدادي" من لائحة المنتخب الوطني ويطير الى السعودية للقاء "حمد الله"...


بدر هاري يريد الانتصار في نزال 8 أكتوبر


اعتنق المسيحية ورفض دين والده المسلم.. معلومات قد لا تعرفها عن إبراهيموفيتش

 
الجريــمة والعقاب

معطيات جديدة حول بارون «ماحيا» الذي قتل جارته بدافع الانتقام


مقترح قانون يهدف لتشديد العقوبات على مغتصبي الأطفال تصل إلى المؤبد..

 
الحوادث

جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين


ازيلال : مصرع شخصين جراء سقوط شاحنة ببحيرة بين الويدان

 
الجهوية

بنى ملال / زاوية الشيخ : حاجز قضائي تابع للدرك الملكي يوقف " بيكوب " محملة بلحوم الديك الرومي معدة للبيع قادمة من قصبة تادلة ...


بني ملال : المحكمة الابتدائية تصدر حكمها في حق مستشار جماعي بجماعة تاكزيرت ..


إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....

 
الوطنية

النقابة الوطنية للمهندسين ترفض الإدماج المباشر للطلبة العائدين من أوكرانيا


لفتيت يجري حركة انتقالية واسعة في صفوف الولاة والعمال


20 مليون لاجتياز امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة


إحالة 16 جنرالاً و 32 كولونيلاً في الجيش و الدرك من مختلف الشعب والأصناف والرتب العسكرية السامية على التقاعد


سهرة دنيا بطمة في الكباريه ..و30مليون مقابل رقصة لخليجي في ظرف ساعتين..وهذه آخر المستجدات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الحاخام أبراهام جولاني: لدي مشروع للقضاء على الفقر في المغرب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 شتنبر 2017 الساعة 01 : 18


 

الحاخام أبراهام جولاني: لدي مشروع للقضاء على الفقر في المغرب

 

 

كسر الحاخام الأكبر أبراهام جولاني نمط المتابعة الإخبارية لأنشطة الطائفة اليهودية في المغرب، بعد أن قرر مخاطبة المغاربة على شبكات التواصل الاجتماعي.

جولاني يتحدث في فيديوهات مصورة بلهجة مغربية، داعيا المسلمين واليهود إلى التضامن وإلى التآزر كجسد واحد.

اختار هذا الحاخام أكثر من وسيلة إعلامية للحديث عن مشروع خيري، قال إنه سيقضي على الفقر أو يقلص عدد الفقراء في المغرب.

 

 

الرجل الذي يتحدر من أسرة أمازيغية جنوب المغرب، قال في مقابلة خص بها موقع "الحرة"، إن مغادرته المغرب لـ20 عاما، لم تُنسه أبدا بلده الأول، وإنه قرر أن يكرس عودته لخدمة الفقراء ولتعزيز أواصر الإخاء بين مكونات الشعب المغربي.

كيف راودتك فكرة المشروع؟

كأي مغربي أتابع أخبار بلدي وأشاهد يوميا عشرات الفيديوهات التي ترصد حالات الفقر والعوز في المملكة. من جهة ثانية شاركت أكثر من مرة في مبادرات خيرية في إسرائيل كانت تُرصد لها ملايين الدولارات، وتوزع مساعدات وزكاة على الفقراء، لذلك قلت في نفسي لماذا لا نطلق نفس المبادرة في المغرب؟

ما هي الخطوط العريضة لمشروعك؟

زرت مؤخرا المغرب بعد أن غادرته قبل 20 عاما، وشاهدت مظاهر الفقر ليس فقط في الأرياف والقرى، بل في وسط الدار البيضاء، وهي مشاهد تحز في النفس.

 

أسميه "المشروع" لأنه لم يبصر النور بعد، وتقوم فكرته على إعادة توزيع أموال الزكاة على الأشخاص الذين يستحقونها، وبطريقة تحفظ كرامة الناس. عندما كنت في المغرب ذهبت إلى أحد المتاجر الكبرى فاشتريت الكثير من الأغراض الضرورية ودفعت أقل من 200 درهم (حوالي 20 دولارا). من هنا أتت الفكرة، وهي أن نقوم باستصدار قسيمة شراء لا تتعدى قيمتها 500 درهم، وبها يمكن لفقراء المدن مثلا أن يتجهوا لأقرب متجر تجاري وأن يتبضعوا بحاجيات البيت الضرورية كل شهر.

سنذهب إلى أحد المحلات التجارية وسنمدهم بمليون درهم مثلا، ونقول لهم وزعوا هذا المبلغ على شكل قسائم مالية لكل فرد.

ما الشيء الذي يجعل مشروعك مميزا أو قابلا للتنفيذ؟

أرى أن الطريقة التي تصرف بها أموال الزكاة على فقراء المغرب ليست ناجعة، إن فيها الكثير من "تحقير" كرامة هؤلاء، وبالتالي فهذه المبادرة تروم أولا حفظ كرامتهم، فلا أحد سيميزهم عن باقي زبائن هذه المتاجر. بقسيمة الشراء يمكنهم أن يتبضعوا كأي زبون، وهذا أفضل بكثير من أن يتسولوا أمام نفس المتجر.

ثم إن لي تجربة في إسرائيل في مثل هذه المبادرات التي يستفيد منها آلاف المحتاجين.

جانب من المبادرات التي تستهدف الفقراء في إسرائيل
جانب من المبادرات التي تستهدف الفقراء في إسرائيل

 

 

انتشرت لك الكثير من مقاطع الفيديو على صفحتك على موقع فيسبوك. بعد كل هذا الظهور الإعلامي، هل تلقيت أي اتصال من أشخاص تضامنوا مع مبادرتك؟

صراحة تعددت الرسائل الإيجابية التي تصلني يوميا من جميع المغاربة باختلاف أديانهم، وسواء المستقرين بالمغرب ومن الجالية المغربية خارج أرض الوطن، جميعهم أشادوا بفكرة المشروع.

تحدثت عن مبادرات خيرية في إسرائيل وقلت إنها ترصد لها ملايين الدولارات، هل تعتقد أن مبادرتك ستنال نفس الدعم؟ وما هي الفئات التي تريدها أن تؤمن بمشروعك؟

أتمنى أن يلتحق الكثير من رجال الأعمال والأغنياء المغاربة بهذه المبادرة، وأن يخصصوا أموال زكاتهم لدعمها، أولا لكون الطريقة التي ستصرف بها هذه الأموال هي طريقة شفافة كما أن هدفها نبيل.

لكن لحدود هذه الساعة لم يصلني أي اتصال من هؤلاء. إنهم رجال أعمال وأتفهم منطق تفكيرهم، فهم لا ينخرطون إلا في المبادرات التي يرون نفعها، وأعدهم بأنها مبادرة هادفة لا تتوخى أي ربح مادي بقدر ما تهدف إلى تحقيق التكافل والتآزر بين مكونات المجتمع المغربي.

الملايين من المغاربة يتوزعون بين أوروبا والولايات المتحدة الأميركية، نجحوا هناك وتفوقوا في مجالات مختلفة، وعليهم أن لا ينسوا بلدهم المغرب، ففقراؤه محتاجون إلى دعمهم.

كما أريد أن أشير إلى نقطة ثانية، وهي أنني بعيد كل البعد عن السياسة، أنا رجل دين وكل ما يهمني هو أن أرى بلدي متقدما ومزدهرا.

وكم تتوقع أن تشملهم المبادرة؟

أتوقع أن يستفيد من المبادرة مليون مغربي سنويا.

وماذا عن الطريقة التي سيتم بها اختيار المستفيدين؟

هناك سجلات وطنية خاصة بالأشخاص المعوزين، وأتوقع أن يكون هناك تعاون بيننا وبين بعض المؤسسات التي ستسهل علينا الوصول إلى الأسر المعوزة.

وماذا لو لم تتلق أي رد إيجابي أو دعم من الجهات التي ذكرتها؟

لن أستسلم، قد لا يثقون في الفكرة اليوم، ولكني متأكد أن الفكرة أصلية، وقابلة للتنفيذ، صحيح قد تحتاج إلى بعض الوقت لتنزيلها على شكل مشروع، ولكن سترى النور لأن المغاربة كرماء ويدعمون كل المبادرات التي تروم تحقيق المنفعة العامة.

هناك من سيقول إن أمور الزكاة تخص المسلمين وحدهم، ما رأيك في هذا الطرح؟

صدقني إن ما يحركني هو حبي للمغرب ولأبناء بلدي، مشكل الطائفية غير مطروح في المغرب، عشت في المغرب إلى حدود عام 2000، وغادرته فقط لظرف عائلي، في المغرب ولدت وترعرعت ولم أغادره في ستينيات القرن الماضي كما فعل غالبية المغاربة اليهود.

وأثناء تواجدي بالمغرب، أسير في الشارع العام وأركب المواصلات العامة ولا ألقى إلا الاحترام والتقدير من عموم المغاربة المسلمين.



2654

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

ندوة بمناسبة الذكرى المائوية لمعركة سيدي علي بن ابراهيم ببني عياط خلال مرحلة غزو المغرب

أيت عتاب : حريق مهول بالمجال الغابوي المسمى

واويزغت: سوء فهم العريضة و المقال اسال مدادا كثيرا

الدخول المدرسي وسؤال الإصلاح الموعود! بقلم: محمد أولـوة

كرة الرجاء تصلح ماأفسدته السياسة .....

حقيقة السنة الأمازيغية وأكذوبة 12 قرنا من تأسيس الدولة بالمغرب بقلم: وكيم الزياني

اخر علاقتي بالنساء كانت سنة 1993، بعدها تزوجت المراة التي اخترتها لنفسي.بقلم : لحسن كوجلي

"ازيلال 24" تنقل أحلام مواطنين مهزومين يتوافدون على المستشفى الإقليمي بازيلال سنويا

اليهود الأمازيغ بالمغرب الأقصى بقلم : ذ.محمد أسويق

الأمازيغي بين الأمس واليوم بقلم : عذري مازغ

الحاخام أبراهام جولاني: لدي مشروع للقضاء على الفقر في المغرب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

تاريخ الفلسفة من وجهة نظر يورغن هابرماس ترجمة د زهير الخويلدي


اسهال... صيف خرف ، و النار "ڭداة " وقضتَ! كتب يوسف بولجراف


مشــــاعر بقلم : سعيد لعريفي‎


العائدون.. بقلم د: نجاة بقاش


عائشة الشنّا، امرأة بملايين الرجال بقلم د:محمد بودهانا


هل "ملف الأمازيغية" حكومي أم ملكي؟ بقلم د. : رشيد الحاحي


املئ الفراغ التالي.. سؤال من أسئلة احمد بوكماخ على قصصه من سلسلة "اقرأ".. وما مصير فراغ شباب بلادي بقلم رشيد صبار

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة السادس والسابعة ..) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعازي ومواساة ...المشمول برحمته الأخ " محمد حميدوش " يفارقنا الى دار البقاء ...

 
نداء إلى أهل الخير والإحسان

نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

مولاي هشام العلوي يرقص على أنغام موسيقى الروك الكلاسيكية (فيديو)


الأمن البلجيكي يعتقل الإمام المغربي حسن إكويوسن

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  نداء إلى أهل الخير والإحسان

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة